موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

لحظة مواجهة الحقيقة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كانت تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس، التي نالت من السفير الأمريكي في «إسرائيل» ديفيد فريدمان على نحو غير معتاد، تعبيراً عن يأس وصل منتهاه من أي سلام وعدل، أو أدنى احترام للقانون الدولي. بنص كلامه: «الإدارة الأمريكية تعتبر الاستيطان شرعياً وسفيرها يرى أن الإسرائيليين يبنون المستوطنات على أرضهم».

 

تداعت تصريحات مضادة أمريكية و«إسرائيلية» اتهمت «عباس» بالترويج للكراهية ومعاداة السامية، وأن الوقت قد حان للاختيار بين هذا الخطاب والسلام.

بغض النظر عن عدم مناسبة العبارات الغاضبة للكلام الرئاسي، فإنها بحمولاتها السياسية والإنسانية إعلان قطيعة مع أية مشروعات سلام أمريكية تحت اسم «صفقة القرن»، أو بأي اسم آخر.

في زحمة التغطيات للفعل ورداته لم نلتفت بما هو كافٍ إلى ما قاله «جيسون جرينبلات» مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط، من أن «اللمسات الأخيرة على خطة السلام توشك على الانتهاء» وهذا معلوم دون تأكيد جديد «غير أنها سوف تعرض حين تتهيأ الظروف الملائمة» وهذا معناه أن الرفض الفلسطيني عقبة لا يمكن تجاوزها لتمرير تلك الخطة.

رغم حدة الإهانة للإدارة الأمريكية كلها، لا السفير وحده، فإنها أكدت رغبتها بالمضي قدماً فيما هي بصدده باسم السلام والتعايش وتحسين شروط حياة الشعب الفلسطيني والعمل على رخائه!

التصميم الاستراتيجي هنا فوق الاعتبارات الشخصية.

السفير الأمريكي لم يعلق تقريباً على إهانات «عباس» مكتفياً بالسؤال: «هل هذا خطاب سياسي أم معاداة للسامية؟».

ورئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو اعتبر أن تصريحات عباس تضع النقاط على الحروف دون أن يستفيض خشية قطع أي أمل في «تليين» مواقف السلطة الفلسطينية بضغوط أمريكية وعربية.

لم تكن تصريحات السفير فريدمان مفاجئة، فهو مستوطن وعائلته تعيش في المستوطنات، آراؤه تتماهى مع اليمين «الإسرائيلي»، وتتسق مع ما يعتقده الرئيس الأمريكي.

إذا ما ضمت الكتل الاستيطانية إلى الدولة العبرية، واستبعدت القدس من أي تفاوض، وألغيت إلى الأبد أية حقوق للاجئين، فالمعنى أن «الإسرائيليين» يأخذون كل شيء والفلسطينيين يخسرون كل شيء.

هنا صلب مشروع السلام الأمريكي الجديد، كما هو أزمته التي تومئ بفشل ذريع أيّاً كان حجم الضغوط.

من الذي يحرض على الكراهية ويتبنى خطابها: المحتلون أم الضحايا؟.. العنصريون أم المضطهدون؟ المنطق يكاد أن ينتحر على مشنقة القضية الفلسطينية.

هذه لحظة مواجهة الحقيقة بلا خداع لنفس، أو مضيّ وراء سراب في التيه. للحقيقة ضروراتها حتى يعرف الفلسطينيون أين يقفون بالضبط.

وللحقيقة أثمانها، فلا قضايا تكسب بعدالتها وحدها.

«لم تقاتل لأنك تخشى الشهادة

لكن عرشك نعشك فاحمل النعش

كي تحفظ العرش، يا ملك الانتظار

إن هذا السلام سيتركنا حفنة من غبار».

هكذا أنشد شاعر فلسطين الأكبر «محمود درويش» بعد اتفاقية «أوسلو».

بضمير الشاعر سجل اعتراضه على ذلك النوع من السلام، منتقداً الزعيم الفلسطيني «ياسر عرفات» رغم العلاقة الوثيقة التي جمعتهما ك«ابن روحي». بإرثه الوطني رفض «عرفات» أن يمضي في اللعبة إلى نهايتها عندما اكتشف حدودها وخديعتها. لم يخشَ الشهادة ولا حمل نعشه ليحفظ عرشه، كأنه يرد لنفسه كبرياءه، ويؤكد استحقاقه لحجم الدور، الذي لعبه في التاريخ الفلسطيني.

استقرت في الذاكرة العامة عبارته الأخيرة: «بل شهيداً، شهيداً، شهيداً» عندما وصلوا إليه بالسم. من غير المستبعد استهداف حياة «عباس» هو الآخر لنفس السبب.

عندما جرى التخلص من «عرفات» بدا «عباس» بديلاً تتوافر فيه مواصفات الشريك المطلوب، فهو «عراب أوسلو»، لكنه راجع نفسه بدوافع مسؤوليته أمام شعبه، بتعبيره: «لن أنهي حياتي بخيانة»، وهذه عبارة تبدو كحد سكين يفصل بين تاريخين.

هو يقترح بدواعي رفض المشروع الأمريكي عقد مؤتمر دولي للسلام، وآلية دولية لرعاية المفاوضات بين الفلسطينيين و«الإسرائيليين».

الاقتراح قد يكون مفيداً لإثبات سعيه للسلام وفق المرجعيات الدولية، لكنه ليس خياراً ممكناً بالنظر إلى أنه لا أحد من اللاعبين الدوليين مستعد للصدام مع الإدارة الأمريكية. وهو يقترح باسم فك الحصار عن القدس ودعم عروبتها إلى زيارتها دون أن ينظر في تداعيات ما يدعو إليه من إفقاد القضية الفلسطينية ورقة رفض التطبيع بوقت تتزايد في العلن والظلال، مشروعات التعاون الإقليمي مع «إسرائيل».

وهو يطالب «حماس» باسم اختبار جدية التزامها بإنهاء الانقسام أن تتحمل مسؤولية القطاع وحدها بسلطة الأمر الواقع، أو أن تتسلم حكومة الوفاق الفلسطينية كامل سلطاتها بما فيها الملف الأمني.

كانت محاولة اغتيال رئيس الحكومة «رامي الحمد الله» ورئيس الاستخبارات الفلسطينية «ماجد فرج» في غزة تسميماً جديداً للعلاقات بين «فتح» و«حماس»، رغم أن الأخيرة تعقبت وقتلت زعيم الخلية الإرهابية.

إنهاء الانقسام الفلسطيني خطوة أولى لبناء موقف سياسي موحد.

وإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية تعبيراً عن وحدة الشعب والقضية خطوة ثانية. وصياغة برنامج مرحلي لا محالة خطوة ثالثة بالتوافق العام يُكسِب الفلسطينيين تماسكاً يحتاجونه في مواجهات قاسية مقبلة لا محالة.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4716
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209542
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر722058
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57799607
حاليا يتواجد 3052 زوار  على الموقع