موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

مملكة بدون ملك وأدميرال بدون أسطول

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد أن أكدت الأطراف العربية المعنية أمر انعقاد القمة العربية الدورية المؤجلة وقررت أن انعقادها سيكون فى العاصمة السعودية الرياض يوم 15 أبريل المقبل، أضحى واجبا التساؤل عن مضمون وأجندة هذه القمة فى وقت بلغت فيه الأزمات العربية ذروتها، وبعضها أضحى مرشحا لتفجير صدام مروع قد يحدث بين القوى الدولية والإقليمية على النحو الذى تتدافع إليه تطورات الأزمة السورية، وفى وقت وصل فيه حال النظام العربي، وعلى الأخص من منظور محدودية دوره فى توجيه وحل هذه الأزمات، ذروة مأساويته.

 

لم يعد مقبولا أن تعقد القمة دون امتلاك رؤى ومشروعات لإنهاء هذه الأزمات، ودون قدرة على إنجاز هذه الرؤى والمشروعات، لأن العجز العربى عن إنهاء هذه الأزمات أخذ يدفع إلى تآكل مكانة النظام العربى ذاته، وأخذ يدفع البعض للبحث عن بدائل لهذا النظام تتعارض تماما مع المصالح العربية العليا ومتطلبات حماية الأمن القومى العربي. لم يعد مقبولا أن تستمر الأوضاع على ما هى عليه فى وقت تتغول فيه أدوار القوى الدولية والإقليمية على الأرض العربية بنفس الدرجة التى يتم بها تهميش دور النظام العربى الذى بات حال أدائه وتفاعلاته أقرب إلى مضمون «نكتة» ساخرة ظلت الأوساط الدبلوماسية الدولية تتداولها منذ نهاية عام 1941، تجسد بكل أسف الفجوة التى تزداد اتساعا بين ما هو معلن من مواقف وشعارات عربية، وبين ما يجرى تنفيذه على أرض الواقع من ممارسات على النقيض تماما من هذه المواقف والشعارات المعلنة، للدرجة التى يمكن وصف حال النظام العربى وقيادته، أى القمة العربية، بأنه بات أقرب ما يكون إلى ما تقول به هذه النكتة المؤلمة «مملكة بدون ملك، وأدميرال بدون أسطول».

ترجع خلفية هذه النكتة إلى حوار دار بين وزير الخارجية الأمريكى الأسبق كورديل هيل وسفير المجر (هنجاريا) فى واشنطن وقت أن شنت اليابان هجومها على الولايات المتحدة فى ذروة تصعيد الحرب العالمية الثانية وبالتحديد فى نهاية عام 1941. ففى أعقاب هذا الإعلان اليابانى قامت ألمانيا باعتبارها حليفة اليابان بإعلان الحرب هى الأخرى على الولايات المتحدة وطالبت كل حلفائها من الدول باتخاذ الموقف نفسه، فما كان من سفير المجر أن طلب مقابلة وزير الخارجية الأمريكى فى ذلك الوقت كورديل هيل ليبلغه بقرار بلاده إعلان الحرب على الولايات المتحدة، ودار بينهما هذا الحوار الساخر الذى يجسد المأساة التى نحن بصددها:

ـ الوزير الأمريكي: المجر (هنجاريا).. هل أنتم جمهورية؟

ـ لا، قال السفير، نحن مملكة.

ـ من هو ملككم؟ سأل الوزير

ـ لا يوجد لنا ملك، أجاب السفير، لنا ولى عهد، هو الأدميرال بورتي.

ـ أدميرال؟! سأل الوزير، إذن لكم أسطول كبير؟

ـ ليس لنا أسطول على الإطلاق، وليس لنا أى منفذ على أى بحر.

ـ هذا مثير حقًّا، قال الوزير، «مملكة بدون ملك وأدميرال بدون أسطول».. إذن لماذا تعلنون الحرب علينا.. هل لكم مطالب منا؟

ـ لا.. توجد لنا مطالب مع رومانيا

ـ إذن لماذا لا تعلنون الحرب على رومانيا؟

ـ هذا غير ممكن، فرومانيا حليفتنا

مفارقات ساخرة مازالت تفرض نفسها عندما تتكرر المشاهد المفعمة بالتناقض بين المصالح وبين الأفعال بين الأقوال وبين القدرات، وهذا هو حال العرب الآن الذين يندفعون نحو سلوكيات وأفعال وتحالفات تتعارض تماما مع المصالح. حدث ذلك مع الأزمة الليبية وقبلها مع الغزو الأمريكى للعراق وتدميره، ويفعلونه الآن مع أزمتى سوريا واليمن ويحدث الأمر نفسه بالنسبة للتطورات المريبة التى تحيط بالقضية الفلسطينية، ويفعلونه مع ما هو أفدح فى نتائجه: إدارة الثروات وهدر القدرات والإمكانات دون اعتبار أو اكتراث لمخاطر تجاهل مواجهة مشكلات التخلف والفقر والتبعية.

هل سيبقى العرب مغيبين، سواء بإرادتهم أو بدون إرادتهم عن مخططات تصفية القضية الفلسطينية لمصلحة تمكين الكيان الصهيونى من السيطرة والهيمنة وفرضه حليفا للعرب؟ وهل سيبقى العرب على تناقضاتهم فى الأزمة السورية التى باتت تهدد المستقبل العربى كله فى ظل مشاهد الاندفاع الأمريكى والروسى نحو حرب باردة جديدة، قد لا تبقى باردة كثيرا مع عودة مظفرة للرئيس الروسى فلاديمير بوتين رئيسا لروسيا للمرة الرابعة مدعوما بتأييد شعبى غير مسبوق، ومع إدارة أمريكية باتت متخمة بكبار الجنرالات ورموز وعتاة تيار المحافظين والمحافظين الجدد عقب إقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون واستبداله برئيس المخابرات المركزية الجنرال مايك بومبيو، وإقالة مستشار الأمن القومى هربرت ماكماستر واستبداله بجون بولتون اليمينى المتشدد المتباهى بـ «صهيونيته» والمصنف بأنه «سلاح إسرائيل السري».

فإذا كان بوتين قد جدد رئاسته لروسيا ببرنامج انتخابى كان شعاره «رئيس قوى لروسيا قوية»، وبإعلانه لإنتاج «جيل جديد من الأسلحة التى لا تقهر»، فإن الولايات المتحدة يحكمها رئيس أعلن إستراتيجية أمنية جديدة تعكس عقيدة القوة وتحديث «الثالوث النووي» الذى يضم الطيران الإستراتيجي، والصواريخ الباليستية العابرة للقارات، والغواصات الحاملة للرؤوس النووية، يشرف عليها مستشار جديد للأمن القومى متحفز لمواجهة ساخنة مع روسيا والصين وضرب إيران وكوريا الشمالية وسوريا.

جون بولتون الذى أعلن بعد ساعات قليلة من تعيينه مستشارا للأمن القومى أنه سيظهر مع مايك بومبيو (وزير الخارجية الجديد) على قناة «فوكس نيوز» للحديث عن مخططات الولايات المتحدة لفترة ما بعد الانسحاب الأمريكى من الاتفاق النووى مع إيران، هو نفسه الذى حضر مؤتمرا للمعارضة الإيرانية فى باريس العام الماضى خاطب فيه هذه المعارضة وعلى رأسها جماعة «مجاهدى خلق» قائلا: «سنحتفل معكم فى طهران عام 2019» ما يعنى وجود نية مؤكدة لديه للحرب ضد إيران وإسقاط النظام، وهو نفسه الذى يطالب ترامب بأن يصر على نزع السلاح النووى لكوريا الشمالية على غرار ما حدث مع ليبيا، أى بالغزو العسكري، ما يعنى وجود نية مؤكدة لديه للحرب ضد كوريا الشمالية.

مخاطر هائلة لم تعد محض توقعات، كيف ستتعامل معها القمة العربية المقبلة أم أنها ستبقى أسيرة مأساة كونها باتت أقرب لأن تكون «مملكة بدون ملك»، و«أدميرال بدون أسطول»؟!!.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4798
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129446
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر493268
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55409747
حاليا يتواجد 3938 زوار  على الموقع