موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

صداع في رأس أوروبا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كأن أجواء الحرب الباردة عادت. فجأة اشتعلت أزمة حادة بين لندن وموسكو على خلفية تسميم العميل المزدوج الروسي «سيرجي سكريبال» وابنته بغاز أعصاب مخصص للأعمال العسكرية.

 

لندن أجرت اتصالات غير معلنة مع الولايات المتحدة والدول الأوروبية الرئيسية، تقرر بمقتضاها تصعيد الأزمة إلى مستويات غير مسبوقة منذ نهاية تلك الحرب قبل نحو ثلاثة عقود.

أُعلنت عقوبات اقتصادية وجُمدت الاتصالات الثنائية وطُرد دبلوماسيون وأُلغيت مشاركة أي وفود رسمية بريطانية في كأس العالم لكرة القدم، الذي تستضيف موسكو منافساته.

يستلفت الانتباه أولاً أن التصعيد بالعقوبات استبق استبيان كامل ظروف وملابسات الحادث، أو التوصل إلى أدلة تثبت تورط الاستخبارات الروسية فيه. وهناك فارق بين الاستنتاج والإثبات.

كل ما لدى جهات التحقيق البريطانية ترجيحات بالنظر إلى طبيعة الدور الذي لعبه العميل المزدوج والمستوى التقني العالي للغاز المستخدم في الحادث.

يستلفت الانتباه ثانياً أن مستوى التعبئة داخل الحلفاء الغربيين ضد «العدو الروسي المشترك» يكاد يقارب ما كان جارياً أثناء سنوات الحرب الباردة، رغم أن مقوماتها الأيديولوجية والاستراتيجية والعسكرية تقوضت كلياً بعد سقوط سور برلين عام (١٩٨٩) وانهيار الاتحاد السوفييتي السابق والمنظومة الاشتراكية بما فيها حلف «وارسو»، الذي كان يواجه حلف «الناتو».

كما أن مقاطعة الوفود الرسمية البريطانية للمونديال تكاد تستوحي بصورة ما، مقاطعة الدول الغربية كلها لدورة الألعاب الأولمبية التي استضافتها موسكو (١٩٨٠) على خلفية تدخلها العسكري في أفغانستان.

في ذلك الوقت دخلت الاستخبارات الأمريكية على الخط الأفغاني لاصطياد الاتحاد السوفييتي في المستنقع الذي دخل فيه، عبأت قيادات دول حليفة في المنطقة وجندت «مجاهدين» ودربت على السلاح ومولت باسم «الدفاع عن الإسلام».

هكذا ولدت جماعات العنف والإرهاب ذات الطابع العالمي فوق جبال أفغانستان، وأخطرها «القاعدة» التي رفعت السلاح ضد حلفائها السابقين وخرجت من عباءتها تنظيمات أكثر عنفاً مثل «داعش» في سوريا والعراق وليبيا واليمن وسيناء.

يستلفت الانتباه ثالثاً قدر التوظيف السياسي للحادث، الذي لا يمكن غض الطرف عنه بالنسبة لأي دولة تحترم حرمة أراضيها.

باليقين هناك ضيق غربي معلن ومكتوم من ارتفاع منسوب الدور الروسي في الشرق الأوسط، خاصة وبالتحديد في الأزمة السورية.

لا يصعب استنتاج أن بين أهداف ذلك التصعيد غير المسبوق إحراج الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» في دعمه المفتوح للرئيس السوري «بشار الأسد»، فيما هو موجه إليه من اتهامات غربية باستخدام «الأسلحة الكيماوية» ضد الجماعات المسلحة التي تناهضه.

يستلفت الانتباه رابعاً أن التوظيف السياسي للحادث يدخل في عمق الأزمة الداخلية البريطانية بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي وصعوبة المفاوضات التي أعقبته.

هناك قطاع كبير في الرأي العام البريطاني صوت لصالح البقاء ويرى أن التداعيات أثبتت صحة ما ارتآه. وهناك قطاع كبير آخر تستبد به نعرة قومية متطرفة يطلب التصعيد مع العدو التقليدي القديم تأكيداً على صحة ما ذهب إليه من طلاق مع الاتحاد الأوروبي.

روسيا ليست الاتحاد السوفييتي، لكنها تمثل لذلك النوع من التفكير عدواً بذات قدر الاتحاد الأوروبي، فكلاهما ضد المصالح والهوية البريطانية. وجه التناقض هنا أن النزعة اليمينية المتطرفة التي تعادي أوروبا تطلب غطاءها السياسي في الأزمة مع روسيا.

التوظيف السياسي يمتد لمحاولة إعادة بناء صورة رئيسة الحكومة «تريزا ماي» باعتبارها «سيدة حديدية» جديدة ك«مارجريت تاتشر» دون أن يكون بوسع معارضيها العماليين أن يشككوا في دوافعها أمام رأي عام غاضب ومستفز مما تعرض له من إهانة الحادث.

ويستلفت الانتباه خامساً أن الأزمة تدخل في سياق عام من صداع أوروبي مزمن يتلازم فيه صعود اليمين المتطرف باسم التفوق العرقي وتغول جماعات الإرهاب باسم الإسلام.

كانت الانتخابات الإيطالية جرس إنذار جديد بصعود اليمين المتطرف على نحو لا يمكن إغفال تداعياته على توجهات الائتلاف الحكومي، أو بنية التشريعات، ومستقبل وجودها في الاتحاد الأوروبي.

وقد مثلت الانتخابات الألمانية، حيث قيادة الاتحاد الأوروبي، جرس إنذار أكثر دوياً، إذ تمكن حزب «البديل» اليميني المتطرف من دخول البرلمان لأول مرة ب(٩٢) مقعداً.

وكان الثمن السياسي باهظاً، فقد اضطرت لتقديم تنازلات جوهرية في قضايا اللاجئين والتزمت قيوداً على استقبالهم.

باتساع أوروبا، أجراس الإنذار تدوي هنا وهناك، فكراهية الأجانب تلازم صعود اليمين المتطرف، وطلب تقليل الحقوق الاجتماعية والصحية والتعليمية للاجئين يرادف طلب الخروج من الاتحاد الأوروبي باستفتاءات تشبه ما جري في لندن.

هذا ما يحدث الآن في فرنسا وبلجيكا وهولندا والنمسا والمجر والسويد وبولندا ودول أوروبية أخرى بنفس الخطاب ودرجة الإزعاج السياسي.

وكلما ارتفعت أوزان اليمين المتطرف في صنع القرار الأوروبي فإن القادم أسوأ على الإقليم المنكوب.

بأي قراءة تتسع نظرتها لكامل خلفيات وأبعاد الأزمة المتفاقمة بين لندن وموسكو، فإنها لا يمكن أن تنعزل عن ذلك الصداع في رأس أوروبا، كما أنها ليست بعيدة عما يحدث هنا في الإقليم.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

الانقسامُ المؤبدُ والمصالحةُ المستحيلةُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 11 نوفمبر 2018

    لم يعد الفلسطينيون عامةً يثقون أن المصالحة الوطنية ستتم، وأن المسامحة المجتمعية ستقع، وأن ...

أسئلة الزمن المر

د. قيس النوري

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    أظهر الواقع العربي المعاش حالة تراجع غير مسبوق وهو يواجه حزمة مترابطة من التحديات ...

الترامبية المأزومة.. الأصل والصورة

عبدالله السناوي

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    كانت «نصف الهزيمة» التي لحقت بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات النصفية لمجلسي الكونجرس، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15402
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118466
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر567109
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60351083
حاليا يتواجد 3711 زوار  على الموقع