موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

روسيا بوتين: التحدي بأسلحة استراتيجية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن أسلحة متطورة جديدة في خطابه السنوي أمام الجمعية الاتحادية الروسية، مطلع هذا الشهر، آذار/ مارس، واعتبر الخطاب تحديا بأسلحة استراتيجية لمخاطبة من يهمه الأمر داخليا وخارجيا ، وبالأساس إلى الخارج والولايات المتحدة الأميركية تحديدا، أو ردا على السياسة العسكرية الأميركية الجديدة التي خرقت ما اتفق عليه وزادت من ميزانيتها العسكرية تأسيسا لمنظومة من العلاقات الجديدة، تنافسية، صراعية في محتواها ومضمونها. وفيها عودة إلى مرحلة سابقة من سباق التسلح أو مؤشر عليها، وقد تثير الكثير مما خلف التصريحات والخطابات والعلاقات السياسية والعسكرية.

 

أطلق الرئيس الأميركي دونالد ترامب العقيدة النووية الأميركية في كانون الثاني/ يناير الماضي، وانسحبت واشنطن من معاهدة الحد من التسلح النووي من طرف واحد، وهي المعاهدة التي استهلكت وقتا وجهدا كبيرين للوصول إليها في عام 1972، وجُددت عام 1978، عبر اتفاقيتي “سالت 1″ و”سالت 2″. ولكن واشنطن تجاوزت هاتين الاتفاقيتين في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، حين نشرت مشروع الدرع الصاروخي بمواجهة الاتحاد السوفييتي السابق، واستُتبعته بعدة سياسات وإجراءات تصعيدية تركت بصماتها واضحة في العلاقات الروسية الأميركية في هذا المجال خصوصا. وكشفت وثائق تلك الأيام ما أشار إلى التأثيرات الكبيرة لسباق التسلح على التطورات التي حصلت في الاتحاد السوفييتي وما خططت له الإدارات الأميركية، وهو ما تواصله الآن بالمنهج نفسه، بل وربما بما يزيد عنه في محاولات حصار روسيا أو خنقها. ومن هنا يأتي خطاب بوتين أو أسبابه الدافعة له، لاسيما في ما يتعلق بالأسلحة النووية والتصريح عن ميزات جيل جديد من الصواريخ الباليستية المجنّحة، قادرة على إصابة أهداف محققة أينما كانت في الكرة الأرضية، منها الصاروخ سارمات المجنح ذو المحرك النووي بمدى يصل إلى 11 ألف كيلو متر، والقادر على تخطي أي درع صاروخية، بقدرته على المراوغة وسرعته الفائقة، وكذلك الغواصات بدون غواصين، التي تصل إلى أعماق غير مسبوقة بطوربيدات نووية يستحيل اكتشافها أو التصدي لها، وصواريخ أخرى تفوق 20 مرة سرعة الصوت، وتزويد الصواريخ كروز برؤوس نووية تكتيكية.

في مقال لالكسندر بويكو في كومسومولسكايا برافدا توضيحات عن الدرع الصاروخية التي نشرتها الولايات المتحدة ضد روسيا، ذاكرا أنها أكثر من 400 صاروخ تحيط بالمجال الحيوي لروسيا. وأضاف المقال وفقا لمصادره العسكرية والدبلوماسية، نشرت الولايات المتحدة هذه الصواريخ الموجهة في كاليفورنيا وألاسكا، و40 منظومة مضادة للصواريخ البعيدة المدى و 180من مضادات الصواريخ ستندارت-3 على سفن البحرية الأميركية في المحيطين الأطلسي والهادي، وتم نصب العشرات من عناصر الدفاع الصاروخي في قواعد أميركية في اليابان وأسبانيا ورومانيا وغيرها.

وكتب ايغور كورتشينكو، رئيس تحرير مجلة الدفاع الوطني: إذا استخدم الناتو أي سلاح ضد روسيا فسيتم شن ضربة شاملة على جميع أنحاء الولايات المتحدة. وبعد ذلك سيفهم العالم أي درع مضاد للصواريخ أقوى. إن عناصر الدفاع الصاروخي المنتشرة في الفضاء ستمكن أعضاء الناتو من رؤية الثواني الأخيرة من الوجود الأميركي بجميع الألوان.

ووصف الخبراء الروس ما تسرب عن الصناعات الروسية بأنها تحقق للروس تفوقا علميا وتقنيا كبيرا. وهو ما أثبته الرئيس بوتين في خطابه المذكور. مما يعني أن التحدي الآن يتم بأسلحة استراتيجية وتطورات واسعة على أصعدة مختلفة.

لعل التنافس القائم في المنطقة العربية خصوصا بين الطرفين، الأميركي والروسي، مؤشر واضح لسباق التصريحات والتلميحات للقوات والقوة والقدرات والقدرة بينهما. والادعاء المستمر حول وجودهما لمحاربة الإرهاب وما أطلق عليه إعلاميا مختصرا “داعش” يفضح النوايا والأهداف. وهو ما يعلق عليه خبراء بخطر المواجهة المباشرة بين التحالفين الأميركى والروسي، وسعت الولايات المتحدة إلى وجود قوات حليفة لها على الأرض، عبر استخدام الورقة الكردية الهشة في سوريا، وقواعد عسكرية وتحالفات وتهديدات وعمليات عدوانية، لتحدد لنفسها منطقة نفوذ تشمل الأراضي السورية شرق الفرات، حيث أغنى حقول النفط والغاز وسلة سوريا الغذائية، لتكون ورقتها فى أية مفاوضات حول مستقبل سوريا. وكذا الحال مع الوضع في العراق، والإعلان عن بقاء قوات وبناء قواعد عسكرية وتبادل الأدوار وتوزيع القوات والقواعد والتحالفات. لكن التدخل التركي في شمال سوريا وأهدافه قد خلط أوراق التحالف الأميركي ووضعه أمام تبدلات أو تغيرات في المواقع والوقائع.

لهذا وضّح بوتين فى رسالته عن الأسلحة الروسية الجديدة، وقوله إن روسيا سترد بسرعة على أى ضربة لها أو لحلفائها، فى إشارة واضحة إلى حليفه الجيش السوري، الذي كان يجري الإعداد لتوجيه ضربة له بمشاركة بريطانية وربما فرنسية، وبذريعة استخدام السلاح الكيماوي، ليكون مبرر الضربة القوية الوشيكة على الجيش السوري، بما يعيد خلط الأوراق من جديد، ويمنح الولايات المتحدة وحلفاءها موطئ قدم جديد في سوريا والعراق رغم خطورة هذا السيناريو، الذي يهدد باتساع نطاق المواجهة ليشمل حلفاء الطرفين في المنطقة. لكن إعلان بوتين عن أسلحة روسيا الجديدة، وتحليق الطائرة سوخوي 57 فى أجواء سوريا يشكل أقوى درجات الردع لأي مغامرة عسكرية جديدة ضد سوريا، وحتى ضد إيران. وهو ما أخذ بالاعتبار أميركيا وناتويا وانهالت التصريحات عليه وحوله تبريرا وتفسيرا لمواجهة الخطاب وما تضمنه بما يعكس نوايا وأهداف التوسع الإمبريالي الغربي في المنطقة، واستثمار اتباعها وتخادمهم مع مشاريع لها ليست جديدة في كل الأحوال.

لا يقف القادة الروس متفرجين على ما يحصل حولهم، لاسيما نشاط الأميركيين في تعزيز تحالفاتهم الدولية على الصعيد العسكري والأمني، في محيط الاتحاد الروسي أو مجالاته الاستراتيجية، لذا أكد خطاب الرئيس الروسي حول نظرة موسكو الاستراتيجيّة إلى أمنها الدولي “إنّ أيّ استخدام للسلاح النووي ضدّ روسيا أو حلفائها، سواء أكان بقوّة صغيرة أو متوسطة أو أخرى، سنعتبره هجوما نوويا على بلادنا. والردّ سيكون فورا مع كل ما يترتب على ذلك من عواقب”. وهذا كلام واضح على التزام روسيا بالدفاع عن حلفائها والتأكيد على أنّ الأمن الروسي ليس مرتبطا بالحدود الجغرافية للاتّحاد الروسي إنّما بالنفوذ الدولي الذي يشكّل حلفاء موسكو أبرز حلقاته، خاصة إيران وسوريا.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30588
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع212296
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر692685
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54704701
حاليا يتواجد 3200 زوار  على الموقع