موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

التحوّل فِي النّظام السّياسي الفِلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يَبحث النّظام السّياسي الفِلسطيني ومُنذ انطلاقة الثّورة الفلسطينيّة عن إقامة الدّولة الوطنيّة على الأرض الفِلسطينية بمنظُور الحلّ المَرحلي الّذي تم التّوافق عليه في المجلِس الوطَني الفلسطيني في دِمشق، وهو بِمثابة الهَدف الإستراتِيجي لمُنظّمة التّحرير الفلسطينية،

قد نتّفق ونَختلف على مَنهجيّة التّطبيق وفِهمها وما أتت به القَناعات للقيادة الفِلسطينية الّتي تعوّدت أن تتِم مسَاعيها من أجل هذا الغَرض ومِن تحت الطّاولة مع الاحتلال، والّتي أفرَزت اتّفاق أُوسلو وسُلطة الحُكم الذّاتي بعيدًا عن المُكون المُؤسّساتي سواء لِفتح أو الفَصائل أو مُنظمة التّحرير، بل كَان مِن المَطلوب تصديق تِلك المُؤسسات على الاتّفاق وكَان مَطلوب من المَجلس الوطنِي في عام 1997م التّصديق على حَذف كُل البُنود المُتعلّقة بالصّراع مَع دولة الاحتلال. المُؤسّسة الفِلسطينية وَهِنة وضَعيفة بَعد التّحول من أداء الثّورة إلى أداء الدّبلوماسية والسّياسة فِي مطلع السّبعينات مِن القَرن الماَضي، وبالتّالي القرار الفلسطيني الوَطني لَم يكُن يُعبر عن مَوقف مُؤسسة بل كَان يُعبر عن قُوة ما يتحكّم بالمال ومَا له مِن دعم إقليمي ودولي ونُفوذ،. مُناخات كَثيرة عمِلت على إِفراز مِثل تِلك الحالة والتي أثّرت على البَرنامج الوَطني وصُولًا لأُوسلو وحَالة الضّياع مَا بعد أُوسلو، فَلم يعُد شيئًا مفهُومًا في قامُوس السّياسة والبَرنامج الوَطني إن كان موجودًا فعلا!.

الحركة الوطنيَة الفلسطِينية بدأت من فَتح إلى آخِر فَصيل تفتقِر فعلًا لبرنامِج وطَني له ثوابت ورَكائز يُمكن البِناء عليها بدُون تراجُع أو تحوّل. النّظام السّياسي الفِلسطيني المعمُول به مُنذ السّتينات مِن القَرن المَاضي يتمثّل - في مُنظمة التحرير الفلسطِينية ولجنتِها التّنفيذية ومجلِسها المَركزي المُنتخب من المجلس الوطني، وينبثِق عَن هذِه المُؤسّسات الدّائرة السّياسية والعَلاقات الخارجيّة والإعلام والجَيش والأَمن ومُؤسسات فرعيّة أُخرى ولمُنظمة التّحرير رئيس للجنة التّنفيذية وأمين سر. أتت أُوسلو لتكُون خطأ وخطيئةً باسم مُنظمة التّحرير لتُفرز سُلطة الحُكم الذّاتي والتي سَحبت صلاحيّات المُنظمة لتتحدّث باسم الشّعب الفِلسطيني وبقِيت مُنظمة التّحرير كِيان هامِشي موضُوع على الرّف لِحين الطّلب باعتِبارها تَنال اعتراف دولِي وإقليمي، مِن المفرُوض أنّ السّلطة تخضَع لمُنظمة التّحرير وقِيادتها، ولكن للأسف ما أفرزه النّظام السّياسي الفلسطيني لأسطُورة القائِد الأوحد المعمُول بها للآن جعلت المُؤسّسات الفِلسطينية مثل لُعبة الثّلاث ورقات في الكُوتشينة يلعَب فيها القائد الأوحد بأوراقِها كما يشَاء بدُون حِساب أو مُراقبة أو مُراجعة. رئيس مُنظمة التّحرير هو رئِيس السّلطات التّشريعية في المُؤسسة الفِلسطينية، وهو رئِيس السّلطات والمُؤسسات التّنفيذية والمُؤسسات الفرعيّة من أمن وخارجيّة وماليّة وكُل شيء في المُؤسسات الفَرعية رُبما حتى القَضاء ولم يكن هناك فصل بين السلطات. هذه هي مُناخات وماهيّة النّظام السّياسي والوَطني الفِلسطيني لوقتِنا الحَاضر، ولكن بعد فَشل وعُقم كينُونة القَائد الأَوحد وتهمِيش المُؤسّسة وما أتت به من وَبال على الشّعب الفِلسطيني، واشتعال الصّراعات لخليفَته في الضّفة، وتبادُل المُتصارعين التّرويج الإعلامي وكَيل الاتهامات كلٍّ منهم للآخر، ورسائل تُرسل عَبر الأثير والدّوائر الضّيقة للاحتلال تارةً وتارةً أُخرى للشّعب الفِلسطيني، هذا مِن جانِب أمّا الجانِب الآخَر وهو ذات أهميّة وهو جانِب الاحتلال ورسَائله من تَوسيع لصَلاحيات الدّائرة المَدنية بقِيادة يُوئاف مِردخاي مُنسق شُؤون الحُكومة الإسرائيلية في الضّفة، والّتي قَال عَنه صائب عُريقات بأنّه القائِد الفِعلي للفلسطينييّن في إشارة مِنه بعدم وُجود السّلطة فِعليًا وهِي رِسالة من أمِين سِر اللّجنة التّنفيذية الذي عيّنه الرّئيس بدَلًا مِن عَبد رَبه في تكهُّن أنّه الأقْرب لخِلافة عبّاس. الرّئيس عباس يُشغل المُتصارعين مع بعضِهم البَعض فيوعِز لماجِد فرج أن يُصدر تصرِيحات مُهينة وطنيًا بمُقاومة رجال الأمن للنّشطاء ومَنع عمليّات ضِد الاحتلال، ويتبيّن فِيما بَعد أنّ الرّئيس عبّاس هُو من يتحمّل مِثل تلك المواقف وهَذا ما تبيّن في لقائِه الأَخير مَع وَسائل الإعلام.

تَحدّثت بَعض الدّوائر في فَتح بأن الرئيس سيعيّن نائبًا له مَا لم يحدُث طارئ، ويُصرّح يعالُون وليفني ونتنياهُو بأنّ السلطة تنهار رويدًا رويدًا، وماذا سيفعلُون عِند انهيارها، وفي نفس السّياق قَد يُطرح نَفس الأسئلة على الفِلسطينيين، ماذا الذي يجب أن يفعلوه عند انهيار السّلطة في ظل تمسُّك الرّئيس بعدم عَقد الإطار المُؤقت لمُنظمة التّحرير وانعقاد المَجلس الوَطني والمُؤتمر السّابع لِفتح والدّخول إليه بوِحدة فتح وليس انقسامِها، وهي الحَصانة والضّامنة لتماسُك القَرار الوَطني بعد رَحيل عبّاس. قد يقُول البَعض أنّني مُتشائمٌ بِخصُوص الواقِع الفِلسطيني ما بَعد عبّاس بالرّغم من أن كثيرًا هم من تحّدثوا سَواء مِن قِيادات الاحتلال أو غيره بأنّ عباس هو آخرُ رئيسٍ للسّلطة، وهُنا قد يقُودُنا الحَديث لنُلقي نظرةً على المُناخ السّائد لِنرى أن 60% من أَراضي الضّفة تحت سَيطرة الاستيطان وهي تمثل المنطقة سي التي تَحتوي على 176 مُستوطنة و190 بُؤرة استيطانية، ونسبة 65% من الغُور تَحت سَيطرة إسْرائيل، والآن لا حُلم بعد لدَولة تضُم الضّفة وغَزة وقد تُهدد الوِحدة الجُغرافيا والسّياسية في كلاً من الضّفة وغزة، وواقِع غزّة مفهُوم وواضِح ولكن مَاذا عَن واقِع الضّفة بعد عبّاس، هل ستكُون مرحَلة الفوضَى القبليّة والفصَائلية والمَناطقية أم صِراع بينَ الأجهِزة التي ترتَبط باتفاقيّات مع الاحتلال أم أقاليم لإدَارات محليّة مدَنية تحت سيطَرة مَردخاي؟، نَأمل أن لا يكُون ذلك.

إذا تنبّه الرّئيس وقام بكَسر بعض الإملاءات الإسرائيليّة والأمريكيّة وأسرع في مُصالحة فَتحاوية ومُؤتمر حرَكي يضُم الجَميع بدُون العَبث في مُكوّناته ومِن ثم مُراجعات وحِساب وعِقاب يُؤدي لمركزيّة وثَوري تُعيد بِناء البَرنامج السّياسي للحَركة تبويبًا لوِحدة وطنيّة مع الفَصائل الوطنيّة والإسلاميّة وتحدِيث المَجلس الوطني ومن ثُم إعلان الدّولة الفِلسطينية كَواقع تَحت الاحتلال وفَتح مَجال المُقاومة بكُل أصنافِها فإننا نستطِيع في هذه الحَالة بِناء المُؤسّسة المسؤولة بقيادة المُؤسّسة وليسَ الفَرد، فقد يكُون لمُنظمة التّحرير رئيسًا ولفتح رئيسًا وللسّلطة رئيسًا وبالتّالي نصِل لقيادة جماعيّة تُنهي قِصّة الزّعيم الأوحَد الدّكتاتور الذي أهدَر كثيرًا مِن الطاقات الفلسطينيّة وأهدر كثيرًا من برنامج وطني كان قد يوقف الاحتلال عن استيلائه على معظم الضفة الغربية.

وكلمة أخيرة ان لم يحدث ما أسلفت ذكره فقد يكون مستقبل الدولة في غزة، أما الضفة فقد تكون مجرد الحاق إداري سواء لغزة أو الشرق أو اسرائيل أو كلاهما، وهي تجمعات سكانية، وقد نخسر كثيراً من هذا البرنامج الذي يمثله الرئيس على طريق فقداننا جزء عزيز ومهم وعمق فلسطيني في الضفة ليلحق بأراضي فلسطين المحتلة عام 1948.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30365
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع212073
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر692462
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54704478
حاليا يتواجد 3194 زوار  على الموقع