موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

بين السياسة والرياضة.. مسألة قواعد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كل ما يتصل بالمجال العام فهو شأن سياسي. هذه قاعدة لا تقبل الاستثناء. هناك فرق جوهري بين الشأن السياسي باتساع نظرته والتوظيف السياسي بضيق أفقه.

 

بمدى قدرة السياسة على إشباع احتياجات مواطنيها، تكتسب الدول مناعتها وقوتها وقدرتها على النهوض.. هذه مسألة تشمل بالضرورة كافة حقوق المواطنة، وبناء دولة المؤسسات وكفالة الحريات العامة وكفاية الخدمات الصحية والتعليمية، واستقلال الجامعات وحرية البحث العلمي والإبداع الفني والثقافي والحق في الرياضة.

لكل ميدان قواعده وأصوله الحديثة، فإذا غابت تضرب العشوائية البلد كله.. لم تكن مصادفة أن ينص الدستور المصري على أن «ممارسة الرياضة حق للجميع» في باب «الحقوق والحريات والواجبات العامة».

هكذا استقر النظر الإنساني إلى ممارسة الرياضة باعتبارها حقاً رئيسياً لكل مواطن. كما استقر في القوانين الرياضية الدولية، منع التسييس وإقحام الصراعات الحزبية فيها واستخدام منصاتها لدعايات عنصرية.

بقدر وضوح القواعد اكتسبت الألعاب الرياضية شعبيتها وسحرها.

فكل شيء يمضي وفق قوانين تُحترم، وقواعد تُلزم، وكل طرف يعرف حدود دوره وأصول المنافسة بما يضفي على المكسب شرعية استحقاقه.

من هذه الزاوية اكتسبت الرياضة قدرتها على التقريب بين الدول والشعوب والثقافات.. إنها لغة واحدة مفهومة وممتعة معاً.. من زاوية أخرى، فإنها تزكي روح التنافس بين الدول في اختبارات الجدارة، وفق الشعار الأولمبي: «الأسرع والأعلى والأقوى».

ما يجري أحياناً من مناكفات سياسية قبل الدورات الأولمبية، يعبر عن طبيعة النظرة إليها كمؤشر على أوزان الدول وقدراتها.

مَنْ الأسرع في معدلات النمو والتطور؟ مَنْ الأعلى بمقاييس جودة الحياة؟ ومَنْ الأقوى في القدرات العسكرية والاستراتيجية؟

نزع الرسائل السياسية عن المنافسات الرياضية وهم كامل.

في الحالتين، السياسية والرياضية، فإن كفاءة المنظومة أساس كل حساب. المنظومة السياسية مسألة مؤسسات ودولة قانون، وفصل بين السلطات، والتزام كل مؤسسة بأدوارها الدستورية لا تتعداها ولا تتغول على غيرها. إذا توافرت الاشتراطات، فإننا أمام دولة حديثة فرصها مفتوحة على المستقبل. والمنظومة الرياضية مسألة قواعد وقوانين تضبط التنافس وسلامة التصرفات.

في العصور الحديثة هناك سؤال يلح على الفكر العربي: لماذا تقدموا؟ ولماذا تأخرنا؟

تعددت الإجابات باختلاف المدارس والاجتهادات دون أن نتوقف بشيء من الجدية أمام حضور القواعد هناك وغيابها هنا، ضمانات التنافس هناك وغيابها هنا، روح العمل الجماعي هناك وغيابها هنا، تراكم الخبرات وتطويرها هناك، وغياب التراكم هنا، كأننا نقرأ كتاب التاريخ من جديد ولا نتعلم من التجارب السابقة.

بأية قراءة موضوعية لظاهرة لاعب المنتخب المصري محمد صلاح، الذي تألق في الدوري الإنجليزي واكتسب سمعة عالية كواحد من أفضل اللاعبين في العالم، فإنها تعود بالأساس إلى المنظومة الرياضية التي يعمل بمقتضى قواعدها وأصولها، وقدرته على الانضباط والإبداع وفقها. إذا غابت القواعد فلا منظومة رياضية، أو غير رياضية.

تحسين المجال العام من ضرورات بناء منظومات رياضية حديثة ومتقدمة، وقادرة على المنافسة وإثبات الجدارة، وعودة الجمهور إلى ملاعب كرة القدم مسألة لا غنى عنها حتى تعود الحياة إلى طبيعتها.

غياب الجمهور رسالة سلبية على مستويات الاستقرار، تؤثر بالسلب على حركة الاقتصاد وجذب السياحة، كما تضرب الرياضة كصناعة.

هذه مسألة سياسية مباشرة.

كما أن ذلك الغياب يحرم قطاعات واسعة من الرأي العام، من حق أصيل في المتنفسات الاجتماعية تضيق به الصدور.

ملاعب كرة القدم مثل الحدائق العامة ودور المسرح والسينما والمقاهي والمنتديات، تسمح بالتنفس الاجتماعي، فإذا أغلقت أو حُوصرت، يدخل المجتمع في أزمة عميقة حتى لو بدت مكتومة.

هناك فارق بين التنفيس والتنفس؛ الأول فعل إلهاء، والثاني ضرورة حياة.

وقد كان تطوراً سلبياً وخطيراً ما جرى في استاد القاهرة الدولي خلال مباراة بين فريقي الأهلي، ومونانا الجابوني، في دوري أبطال إفريقيا من أعمال شغب حُطمت خلالها مقاعد وكاميرات مراقبة، وأعقبتها حملة اعتقالات في صفوف «الألتراس» وتحقيقات أمام نيابة أمن الدولة.

وعلى إثر الحادث تأجلت أي عودة للجمهور بصورة واسعة وطبيعية إلى ملاعب كرة القدم، وأوقفت أية مباريات في استاد القاهرة الدولي برمزيته وموقعه في قلب العاصمة.

يكاد الغبار أن يعمي الأبصار عن الحقائق، فالجميع يُدين ما جرى، بمن فيهم «الألتراس»، وبعض الأصوات تطالب بالقمع المفرط واعتبار الجمهور دون تمييز عنصر هدم للاستقرار وتهديداً للدولة.

ذلك يعني أولاً: نوعاً من التجهيل بأسباب ما هو مكتوم ومنذر، وسط جمهور عريض وغاضب من مشجعي الأهلي؛ أكبر الأندية الرياضية المصرية وأكثرها شعبية، على خلفية صدامات سابقة مع الأمن لم تجد من يحتوي آثارها بالحوار لا الوعيد، حتى يستعيد العلاقة الطبيعية المفترضة بين جمهور يشجع وأمن يصون.

ويعني ثانياً: أن طاقة الغضب والإحباط ما زالت تتفاعل وتنذر بصدامات مقبلة، دون أن تجد من يتفهم دوافعها ويعمل على التئام جراحها التي نزفت بقسوة، في حوادث سابقة .

ويعني ثالثاً: أن احتمالات الصدام تظل ماثلة إلى أجل غير معلوم، طالما بقيت طاقة الغضب على حالها، أو استمدت من البيئة السلبية المحيطة مدداً إضافياً، بقدر ما تحتويه من تشوهات في العلاقة بين الأمن وشعبه.

ويعني رابعاً: غياب أية إدارة سياسية للملف الشائك، وبعض الاتهامات المرسلة ل«الألتراس» تمنع أي تواصل ممكن، خاصة أنهم أدانوا ما جرى في استاد القاهرة واعتذروا عنه.

تخريب المنشآت العامة جريمة لا يصح لأحد أن يدافع عنها، وتعميم الاتهام دون قرينة خطيئة لا يصح لأحد ارتكابها.

القواعد مسألة التحاق بالعصر وضوابط لا تحجب الحريات باسم الأمن، ولا تمنع حرية إبداء الرأي تحت سيف الترهيب. بلا قواعد حديثة، لن يصلح شيء في هذا البلد من المؤسسات النافذة إلى ملاعب كرة القدم.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7304
mod_vvisit_counterالبارحة40323
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206516
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر606833
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56525670
حاليا يتواجد 2864 زوار  على الموقع