موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: قتلى في هجوم للحوثيين بطائرة مسيّرة على قاعدة العند العسكرية ::التجــديد العــربي:: رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم يستقيل من منصبه بشكل مفاجئ وامريكا قد "ترشح إيفانكا ترامب" لرئاسة البنك الدولي ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي يتوقع "سماء مظلمة" للاقتصاد العالمي في 2019 ::التجــديد العــربي:: ما هي المنتخبات الأوفر حظا في التأهل لنهائيات كأس أمم آسيا؟ ::التجــديد العــربي:: مصر تستعيد قطعة تحمل اسم أمنحتب الأول من بريطانيا ::التجــديد العــربي:: هل شرب العصائر أكثر فائدة للصحة أم تناول الفاكهة؟ ::التجــديد العــربي:: «هيئة الترفيه»: الحضارة اليابانية في الدمام... والكوميديا في جدة ::التجــديد العــربي:: حماس تتسلم إدارة معبر رفح البري مع مصر ::التجــديد العــربي:: الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: نتابع حركة سفينة الإنزال الأمريكية في البحر الأسود عن كثب ::التجــديد العــربي:: جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط" ::التجــديد العــربي:: مصر تفتتح أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط ورابع أكبر مسجد بالعالم ::التجــديد العــربي:: حكومة الغابون تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري ::التجــديد العــربي:: نائب رئيس الوزراء الإيطالي يعلن تأييده لاحتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا ::التجــديد العــربي:: توقيف 816 شخصاً في الاحتجاجات السودانية والبشير يحذر من أن "الاحتجاجات ستفاقم المشاكل" ::التجــديد العــربي::

إيران وأمن باب المندب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

خلال الزيارة التى قام بها الرئيس الإيرانى حسن روحانى إلى مدينة بندر عباس يوم الأربعاء 28 فبراير الماضي، دعا إلى الحوار حول المسائل التى تتصل بالأمن الإقليمى مع الدول الخليجية، ووصف هذه الدول بالجارة والصديقة، وأضاف أن هذا الحوار لا يحتاج إلى وسيط أجنبي. وكان وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف قد وجه دعوة مماثلة للحوار الإقليمى قبل شهرين رحبت بها على هذه الصفحة نفسها من جريدة الأهرام، وتمنيتُ لو تتعاطى مصر بإيجابية مع هذه الدعوة فى إطار من التنسيق والتشاور مع الدول الخليجية عموما، ومع كلٍ من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة خصوصا. وفيما يخص الدعوة الأخيرة للرئيس روحانى فإنها بدورها دعوة مُرَحَب بها بعد أن ثبت أن نهج المواجهة المسلحة يُعقِدُ صراعات المنطقة ويُفاقِم معاناة شعوبها، بيد أن هذه الدعوة تضمنت جملة من شأنها إجهاض أى مسعى لجمع الدول العربية وإيران حول طاولة حوار، وهى الجملة التى طالب فيها روحانى بأن تتولى بلاده «الحفاظ على أمن باب المندب».

 

تشارك إيران بالفعل مع أكثر من أربعين دولة فى التحالف الدولى لمواجهة القرصنة فى خليج عدن عند مدخل باب المندب، لكن هذا التحالف مثله مثل التحالف الدولى لمواجهة الإرهاب عبارة عن تجمع فضفاض وغير منظم من دول من مختلف أنحاء العالم، مصالحها متضاربة وعلاقاتها معقدة. وبالتالى فإن هذا التحالف شيء وما يطالب به حسن روحانى شيء آخر تماما، فهو يطالب بأن يكون لإيران دور وربما الدور الأساسى فى الحفاظ على أمن باب المندب لتتحكم بذلك إيران فى ثانى الممرات المائية التى يمر عبرها النفط بعد مضيق هرمز . جغرافيا لا يوجد أى سند يستند إليه روحانى فيما ذهب إليه فالدول المطلة على باب المندب ثلاث هى اليمن وچيبوتى وإريتريا ويقع الصومال عند مدخله، وإيران ترفض رفضا قاطعا أى وجود أجنبى فى الخليج وأحد المبادئ الثابتة فى سياستها الخارجية أن أمن الخليج تحميه دوله، ولذلك ثارت ثائرتها مع توقيع إعلان دمشق عام 1991 الذى سمح لقوات مصرية وسورية بالوجود فى منطقة الخليج ، فلماذا يا ترى لا يحمى الخليج إلا دوله ويحمى باب المندب غرباء عنه؟.

الدور الإيرانى فى اليمن جوهره البحث عن موطئ قدم للجمهورية الإسلامية عند باب المندب، ومن هنا الصراع العنيف بين الحوثيين وبين تحالف دعم الشرعية للسيطرة على الموانئ المطلة على باب المندب وفى مقدمتها ميناء الحُدَيدة، وبين الحين والآخر تخرج علينا تهديدات بغلق باب المندب وتعطيل الملاحة فى البحر الأحمر آخرها التهديد الذى أطلقه صالح الصمّاد رئيس المجلس السياسى الأعلى فى يناير الماضي. وهذا الأمر لا يُتَصَور أن تتغاضى عنه السعودية لأنه يعنى ببساطة نقل النفوذ الإيرانى إلى حدودها الجنوبية، ومن يرجع إلى تاريخ العلاقات اليمنية -السعودية يجد أنه فى كل مرة أوشكت فيها الأوضاع فى اليمن على التطور فى اتجاه يُهَدِّد الأمن القومى للمملكة فإنها لم تتردد عن التدخل، حدث هذا فى 1948 وتكرر فى 1955 وبلغ ذروته فى 1962، وليست عاصفة الحزم استثناء من ذلك وقد بدأت فى 2015 وهى مستمرة. وبالتالى فإن روحانى عندما يريد أن ينتحل لبلاده دورا فى تأمين باب المندب فإنه يدق إسفينا فى دعوته للحوار مع الدول الخليجية لأنه يطالب بذلك بأن يحصل عن طريق التفاوض على ما فشل فى الحصول عليه باستخدام السلاح. لا أحد ينكر أن تحالف دعم الشرعية يعانى عدم التماسك، فهذا أمر واضح لكنه رغم ذلك يحقق تقدما على الأرض، ولا أحد يقلل من خطورة صواريخ الحوثيين التى تستهدف عمق المملكة العربية السعودية ومع ذلك فإن الحوثيين ومن خلفهم إيران غير قادرين على حسم الموقف لصالحهم، أى أنه حتى من ناحية سير العمليات العسكرية لا يوجد ما يُعزّز طلب روحاني.

أدفع هذا المنطق خطوة أبعد للأمام وأقول إن القيود على حرية الحركة الإيرانية فى محيط باب المندب لا تنبع فقط من تعقيدات البيئة اليمنية، فهناك المتغير المتعلق بالدور التركى المتنامى بشدة فى عموم القارة الإفريقية وبشكل خاص فى منطقة شرق إفريقيا، ولعل نظرة واحدة على حجم الوجود التركى المتعاظم فى الصومال تكفى لتأكيد ذلك، وهذا يستحق مقالا منفصلا . ثم هناك المتغير المتعلق بصعوبة بناء إيران علاقات خاصة مع چيبوتى فى ظل غابة القواعد العسكرية الأمريكية والفرنسية والصينية واليابانية.. إلخ المزروعة على أرضها، أما إريتريا فصحيح أن لإيران علاقات جيدة معها وربما تحصل فيها على تسهيلات عسكرية، لكن إريتريا نفسها مغلولة الحركة بسبب علاقتها المتدهورة مع إثيوبيا والتداعيات الأمريكية والدولية لهذه العلاقة. يضاف لكل ما سبق المتغير /القيد النابع من عدم قدرة إيران على ضخ مساعدات واستثمارات كبيرة فى هذه البلدان، فجبهة سوريا مفتوحة وتستنزفها، والمصاعب الاقتصادية فى ظل تعثر رفع العقوبات الدولية تضغط على المواطنين الإيرانيين وتتسبب فى اندلاع المظاهرات وأعمال الشغب.

صفوة القول إن إيران عليها أن تحسم موقفها من الحوار الإقليمى فلا تدعو إليه وفى الوقت نفسه تدعو لعكسه، فمثل هذه السياسة لن تتسبب فقط فى زيادة تصلُب مواقف القوى الرافضة لمبدأ الحوار لكنها أيضا ستُحرِج المقتنعين بأهمية الحوار وتُضعِف موقفهم، وفيما يخص مصر تحديدا وهى التى يمكن أن تلعب دورا فى تيسير الحوار العربى - الإيرانى فإن موضوع باب المندب له حساسيته الفائقة بالنسبة لها ويمس أمنها القومى بشكل مباشر فهو المدخل الجنوبى لقناة السويس ، ولا ننسى هنا إقدامها على غلقه فى حرب 1973 . وبالتالى فإن إقحام إيران نفسها فى شأن باب المندب يُلغى أى مبادرة مصرية محتملة لرعاية الحوار، فلتتريث إذن إيران ولتنظر ماذا تري.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس

News image

أعلنت الشرطة في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، عن توقيف 43 شخصا أثناء تظاهرات "ال...

مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال

News image

قتل جيش الاحتلال الصهيوني شاباً فلسطينياً في مدينة الخليل بعد أن أطلق النار عليه أمس...

انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات

News image

قتل اثنان من رجال الإطفاء أثناء محاولة السيطرة على حريق اندلع جراء انفجار في مخب...

الكويت:مستعدون لاستضافة جولة جديدة من المباحثات اليمنية

News image

قال مسؤول كويتي، إن بلاده قد تستضيف جولة جديدة من المباحثات بين الفرقاء اليمنيين، لكن...

جون بولتون: انسحاب القوات الأمريكية "يخضع لشروط"

News image

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا يخضع لشر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

العقل التركي والميثاق الملّي

د. محمد نور الدين

| السبت, 12 يناير 2019

    تتدافع التطورات في شمال سوريا. ورغم ثماني سنوات من الحروب والمعارك العسكرية والسياسية، فإن ...

النفخ في القربة المقطوعة

عدنان الصباح

| الجمعة, 11 يناير 2019

    كمن ينفخ في قربة مقطوعة أو كمن يعبئ الماء في الغربال ... هذا هو ...

ليبيا إلى أين؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 11 يناير 2019

  تتجلى المصيبة الكبرى في ما حدث ويحدث في ليبيا بعد الثورة على القذافي وحكمه ...

جديد «مقاطعة إسرائيل»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 11 يناير 2019

    أضحت «حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل»‏ (BDS)، ?شكلاً ?حاضراً ?من ?أشكال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30216
mod_vvisit_counterالبارحة50667
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175050
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر783942
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63388339
حاليا يتواجد 4443 زوار  على الموقع