موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

حماس وضرورة الإمساك بقمة الجبل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هناك فرق كبير بين أولئك الذين يتعلمون من عثراتهم ومن يتعلمون من عثرات الآخرين فلا يقعوا في نفس الحفرة التي وقع بها غيرهم ومن لا يتعلم من تجارب الآخرين فلا أمل يرجى على الإطلاق بقدرته على اجتياز أية مصاعب قد تواجهه , أسوق هذا الكلام بعد أن أعلن مجلس النواب الأمريكي فرضه لعقوبات على الدول والجهات التي تقدم مساعدات لحماس وقبلها طبعا للجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية ومن قبلهم فتح والجبهة الديمقراطية ومنظمة التحرير بأسرها وطوال زمن ليس بقصير ظلت منظمة التحرير تسعى لان يزال اسمها عن قائمة الإرهاب الأمريكية وكأن تلك القائمة هي التي تصنف الإرهابيين من غير الإرهابيين رغم أن الجميع يعلمون جيدا أن الحركة الصهيونية ومنظمة آيباك الصهيونية تحديدا هي التي تضع تلك التصنيفات, واحد لم ينسى بعد كيف بدأت مسيرة منظمة التحرير للخروج من تلك القائمة حتى الوقوع بفخاخها كما هو عليه الحال اليوم.

 

منذ أن أعلن الراحل ياسر عرفات عن الميثاق الوطني الفلسطيني على انه " كادو " مستخدما هذه الكلمة الفرنسية التي راح المتحذلقين يطبلون ويزمرون لاختيارها لما لها من معاني بين الإلغاء والتقادم وان الراحل عرفات قصد باختياره لتلك الكلمة الفرنسية التملص من استحقاق إلغاء الميثاق وشطبه أمام الرئيس الأمريكي كارتر في حينها لكن الأمر وصل بنا بعد ذلك تدريجيا للوقوف معا أمام الرئيس الأمريكي كلينتون وفي غزة وفي اجتماع رسمي للمجلس الوطني الفلسطيني للتصويت رسميا على إلغاء بعض بنود الميثاق التي لا تريدها أمريكا وإسرائيل علنا وبلا أدنى خجل لا من الذات ولا من الأجيال سابقها ولاحقها.

بعد كادو الفرنسية جاء الإلغاء الرسمي بالعربية ومن فلسطين وعلى أرضها واليوم تتكرر التجربة مرة أخرى مع حماس التي سبق وان قدمت وثيقتها السياسية قبل أقل من عام تقريبا تلك الوثيقة التي قدمت لغة أكثر دبلوماسية واقل تشددا دون أن تتنازل عن ثوابتها إلا أنها جاءت مجاراة لعديد المطالبات الدولية لإرضاء الحلف الأمريكي وتقديم صورة لحماس مغايرة للصورة التي رسمتها أمريكا وفي حينه اعتبرت أمريكا الوثيقة خطوة إلى الأمام في حين هاجمتها بقسوة الجبهة الأخرى ممثلة بإيران وحزب الله ورغم أن الوثيقة جاءت تطويرا واضحا للفكر السياسي لحركة حماس وبالتالي للإخوان المسلمين إلا أن مثلبها الوحيد أن البعض اعتبرها مجاراة للمطالب الأمريكية لتغيير صورة حماس من حركة مقاومة جذرية إلى حركة يمكن لها أن تتساوق مع المشاريع الأمريكية الوهمية للسلام في المنطقة.

الوثيقة كانت الخطوة الأولى في مسلسل قبول فكرة إرضاء الإدارة الأمريكية وسياستها وان جاءت الوثيقة دون أية تنازلات عن جوهر المواقف التاريخية لحماس إلا أن الإدارة الأمريكية والمراقبين اعتبروها استجابة للضغوط الممارسة من قبل بعض على حماس لإرضاء أمريكا واليوم وبعد اقل من عام تعود أمريكا من جديد وكعادتها لأسلوبها في جرجرة الآخرين إلى المستنقع حيث تريدهم أن يكونوا, من خلال القرار الجديد لمجلس النواب الأمريكي بالتعاون مع الآيباك الصهيوني واخطر ما في الأمر أنها لا تطلب بل تصدر قرارات يسعى الآخرين للتخلص منها من طرفهم وحدهم دون أية التزامات من الجانب الأمريكي تجاه تنازلاتهم أو استجاباتهم للمطالب غير المعلنة للإدارة الصهيو-أمريكية.

اعتادت أمريكا وإسرائيل في تعطايهما مع الفلسطينيين والعرب أن لا يفوضوا ولا يقبلوا بالتبادلية فهم يعلنون أن المنظمة إرهابية ولا يطلبون منها التنازل عن شيء مقابل شيء فكل ما لدى أمريكا لتقديمه هو وضع الاسم على قائمة الأعداء أو إزاحته جانبا وبشكل مؤقت فحتى منظمة التحرير التي قدمت لهم كل ما يريدون وأكثر لم يسلم مكتبها من معاودة الإغلاق من جديد فور تململ قيادتها لغة من توقيع ترامب الرسمي على قرار الكونغرس التاريخي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

اليوم تسعى الإدارة الأمريكية إلى تركيع حماس والجهاد الإسلامي والنزول بهما عن قمة الجبل للتخلص كليا ليس من المقاومة فقط بل وحتى من خطابها وما اختيار اللحظة هذه لقرار النواب الأمريكي إلا لتهيئة الأرض للإعلان الترامبي عن سرقة القرن القادمة بتصفية القضية الفلسطينية فالرجل الذي سرق خزائن العرب في الخليج وحاول سرقة القدس علنا أمام العالمين الإسلامي والمسيحي يسعى لإتمام حفل السرقة لهذا القرن بشطب كل من يرفع شعار المقاومة والصمود والتصدي أو التحدي للإرادة الصهيو-أمريكية في العالم, تمهيدا لسرقة كل التراب الفلسطيني وتصفية القضية برمتها وإعادة رسم خارطة جديدة للمنطقة تكون إسرائيل جزءا أصيلا منها بل وقائدة للطلائع الامبريالية في مواجهة أي تحدي لإرادة أمريكا واللصوص الامبرياليين بما في ذلك إعادة صياغة جديدة لجبهات الأعداء والأصدقاء في العالم العربي بإدخال إسرائيل في الحلف العربي واعتبار إيران العدو المركزي ليس للعرب بالمعنى القومي بل للسنة بالمعنى الطائفي لإشعال نار الفتن وتقسيم العالم العربي على أسس عرقية طائفية مختلقة لا أساس أصلا لوجودها عبر التاريخ وفي سبيل ذلك فان الخطوة الأهم هي هدم جبال المقاومة ومن يقف على قمتها والتي تعتبر حماس اليوم في مقدمة أولئك الذين يقفون في مواجهة مشروع الامبرياليين الأبشع في العصر الحديث ولذا فان على حماس والجهاد وكل قوى المقاومة الأصيلة فصائل ودول أن تعي جيدا أن التنازل لن يصل بهم إلا إلى قاع المحرقة بعيدا عن تحقيق أية أهداف لا تريدها أمريكا وإسرائيل فلا بديل إذن عن الصمود والإمساك بقمة الجبل وبأهداف شعبنا في الحرية للشعب والأرض على طريق إسقاط كل المشاريع الصهيو-أمريكية في المنطقة والعالم.

المطلوب من حماس ليس التنازل عن المقاومة في سبيل الوطن بل التنازل عن الوطن في سبيل أمريكا وإسرائيل وان تصبح وغيرها جزءا من الدولاب الامبريالي لتدمير كامل المنطقة وتفتيتها وإخضاعها للإرادة الامبريالية وتحويل كل خيراتها وثرواتها إلى خزائن الامبرياليين الصهاينة بأسماء أمريكية, ولذا فان أية محاولة لإرضاء أمريكا بالنزول عن قمة جبل المقاومة ولو مليمتر واحد لن تكون إلا بداية الهبوط للقاع الامبريالي بلا ثمن.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10998
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38472
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر518861
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54530877
حاليا يتواجد 2931 زوار  على الموقع