موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

التباكي على الغوطة والعنجهية الغربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بدايةً, فإن كاتب هذه السطور ضد أية نقطة دم تسال من إنسان بريء! لأن أكثر من أسيلت دماؤهم, هم شعبنا الفلسطيني منذ ما يزيد عن قرنٍ زمني. بالنسبة لأحداث الغوطة السورية فمعظم الإعلام الغربي وبعض العربي, يضخم ما يجري في الغوطة بطريقة مدروسة وبخطة إعلامية محكمة. لا أحد يذكر قصف منظمات الإرهاب المتواجدة في الغوطة للعاصمة السورية دمشق, التي وصلت في أحد الأيام إلى 70 صاروخا سقطت في مناطق متفرقة من العاصمة, وذهب نتيجتها عشرات الضحايا من بينهم أطفال صغار. كل هذا يدعو إلى التساؤل: دلوني بالله عليكم على دولة تقبل بتهديد عاصمتها وسقوط القذائف عليها كلّ ساعة؟ هل تقبل واشنطن وباريس ولندن وغيرها بذلك؟.

 

السؤال التالي , لماذا لا تضغط هذه العواصم المتباكية على أحداث الغوطة على حلفائها من التنظيمات المتطرفة في الغوطة, لتنخرط في العملية السلمية؟ لا يحدث ذلك لأن هذه العواصم الاستعمارية لا تريد عملية سياسية سلمية في سوريا ,بل تريد إبقاء الصراع مشتعلا فيها من أجل تقسيمها. الولايات المتحدة التي أمنت طرقا آمنة لتهريب حلفائها الداعشيين ومن جبهة النصرة, تحرص على استمرار إشعال الوضع في سوريا من أجل الحفاظ على الأمن الإسرائيلي أولاً, ومن أجل تصفية القضية الفلسطينية وفقا للخطة الإسرائيلية الأميركية, وقد صرّح مصدر أميركي منذ يومين “أن عناصر صفقة القرن قد قاربت على الانتهاء”.

تحرير حلب وضع حدا فاصلا بين مرحلتين, وأشر إلى فشل مشروع إقامة “إمارة حلب “. ما يجري في الغوطة من مساعدات عسكرية بأسلحة نوعية متطورة ومساعدات لوجستية كبيرة للإرهابيين, هو تعويض عن فشل مشروع “إمارة حلب” واستمرار في تهج تقسيم الوطن السوري , وتبدو أميركا وكأنها قد أخذت على عاتقها مهمة تنفيذه, بعد ان اعلنت على لسان اكثر من مسؤول رفيع في ادارتها: أنها باقية لأمد طويل على الاراضي السورية. وراحت تسرب معلومات عبر اكثر من وسيلة اعلامية ومراكز ابحاث, وما تستبطنه المقابلات المُتلّفزة والإحاطات الاعلامية للبيت الابيض عن “قامة دويلة” في شرق الفرات, في الوقت ذاته الذي يسارع مسؤولوها الى الاعلان عن فشل مسار استانا.. تَرافَق ذلك كله مع بدء غزوة “غصن الزيتون” التركية , والتفاهم على صفقة الشراكة التي عقدتها واشنطن مع انقرة. رشَحَ بعضها في المقترح التركي بادارة مشتركة اميركية تركية لمدينة منبج, وما يتسرّب الان عن استعادة بعض الثقة في علاقات الحليفين الاطلسيين.

للعلم, الدول الاستعمارية الثلاث إضافة بالطبع إلى الكيان الصهيوني, المدعية للإنسانية والمتعاطفة مع المحاصرين في الغوطة, الذي يختفون بين الناس ويجعلون منهم دروعا بشرية, ويستولون على كل الطعام والمواد الداخلة إليهم, ويمنعونهم من الخروج, كل من هذه الدول اقترفت مذابح كبيرة بحق شعوبها وشعوب العالم, أميركا ضد الهنود الحمر, وآلاف المذابح ارنكبتها ضد شعوب العالم, لعل أكبرها مذبحة ماي لاي في فيتنام. فرنسا في الجزائر وفي مستعمراتها الإفريقية, بريطانيا في فلسطين ومناطق مختلفة من العالم, أما الكيان الصهيوني فهو يقترف المذابح ضد الشعب الفلسطيني منذ مئة عام. هذه الدول هي التي تبرر الجرائم الصهيونية ضد شعبنا, وتعتبرها دفاعا عن النفس! الولايات المتحدة استعملت الفيتو في مجلس الأمن 42 مرة ضد الفلسطينيين ودفاعا عن إسرائيل. هذه الدول هي المدعية الحرص على حقوق الإنسان في الغوطة!.

المتباكون على الغوطة الشرقية, لم يذرفوا دمعة واحدة على القصف المتواصل لأحياء دمشق بمختلف انواع الاسلحة, ومنها صاروخ ارض ارض حديث لحي ركن الدين الدمشقي. وهم لم يأتوا على ذكر المجزرة التي ارتكبها الاتراك ضد قافلة المساعدات الانسانية المتوجهة نحو عفرين, فيما هم يواصلون الحديث عن الحِس الاخلاقي والانساني ودماء الأبرياء والضحايا وهي المصطلحات التي لم يمارسوها (إلا إذا كانت تصب في مصالحهم الاستعمارية) وهي غير موجودة في قواميسهم وسلوكهم المكشوف أمام البشرية جمعاء.

بالتأكيد لن يستجيب المسلحون لدعوات وقف القتال ونزع السلاح, لإن هذا الأمر سينهي الوجود الإرهابي الضاغط على مدينة دمشق. أما بالنسبة للمشهد الميداني, ووفقا للعميد في الجيش السوري محمد حسون, فلا يزال الجيش العربي السوري ينفذ عمليات الحشد على محاور متعددة باتجاه الغوطة, في الوقت ذاته, يقوم بتنفيذ عمليات الإستهداف الناري التي يمكن أن تسمى عمليات التمهيد الأولي, للتقدم البري على تلك المحاور، وأهمها: المحور الجنوبي الشرقي، حيث بدأت عمليات التقدم للجيش السوري, لأن هذا المحور كان هادئا حتى أيام معدودة مضت. أما باقي المحاور فالجيش السوري منذ بدء عمليات المجموعات الإرهابية لاحتلال إدارة المركبات لم يوقف عملياته العسكرية، وإنما يتابع تقدمه من الإتجاه الشمالي والغربي للغوطة, وبالتالي هذا هو المشهد الميداني العام, في الوقت نفسه يقابله مشهد عملية الاستهداف الآني لمدينة دمشق من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة، بكل انواع القذائف والصواريخ للمنشات والمدنيين, وكل هذا الأمر يتم على مدار الساعة في مدينة دمشق. من جديد سيفشل المشروع الصهيوني الأميركي الغربي التركي وبعض العربي في غوطة دمشق, رغم عنجهية وعربدة هذه الأطراف, الذي بدأت تتحدث عما سمته استعمال سوريا أسلحة كيماوية في الغوطة, في الوقت الذي تتحدث فيه معلومات كثيرة عن أن التنظيمات الإرهابية هي التي استعملتها بعد أن أمدها حلفاؤها بها, وذلك لإحراج سوريا, ومقدمة لممارسة ضربات عسكرية لها…

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26767
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع341103
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر789746
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60573720
حاليا يتواجد 4924 زوار  على الموقع