موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

السفارة والنكبة... والولايات المتحدة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بدت واحدةً من متوالية فرائد الغرائب الترامبية، هذه التي بدأ العالم يعتادها، إذ لم تعد مع الوقت تدهشه وبات يتوقع المزيد منها. بغيرها ترامب ليس ترامب، ولا هو المنتج المنسجم والمعبّر، كما هو حاله،

عن جزء وازن ومستنفر من مجتمعه، ويعتبر أن له وحده حق استمرارية امتلاك امتياز تأسيس الولايات المتحدة الأميركية والانفراد باستثماره المستدام، بمعنى البيئة التي انتجت ترامبها، ومن ثم من هو يستند إليها في صراعه المحتدم مع معارضيه، وتحديداً مع "دولة الأمن القومي"، وفي مجتمع بات منقسماً إلى فسطاطين من أول لحظة دخل فيها الوافد المتفرّد عن سابقيه إلى حمى البيت الأبيض.

هذه الواحدة... تمثلت في أن يقترح رئيس الدولة الأعظم كونياً تسليح معلمي المدارس في بلاده لتأمين حماية تلاميذها ضد غائلة المذابح شبه الدورية، هذه التي ابطالها تلاميذها، والتي باتت شبه سمة تفرَّدت بها المدارس الأميركية دون سواها في هذا العالم! إنها أمر ليس بالمفارقة، وبلوى ليست بالطرفة، واستغرابها لا يصمد أمام هوليودية محاولات سد النقص في عراقة التاريخ وستر عوراته الفظيعة عبر اسطرته باختراع أفلام الكاوبوي، ومن ثم تعميم ثقافتها بكثافتها، والتي هي، وإذ تربت أجيال على ضفافها في بيئتها، فقد تعدتها لتطوف كامل اطراف المعمورة واضحت من بضائع العولمة، مع امتياز السبق عليها بأمد. العولمة، كاختراع امبريالي أميركي المنشأ، هي بنت العقدين الأخيرين، والمفارقة أن الكاوبوي ترامب جاء الآن سابحاً بعكس تيارها... سمسار العقارات لا يهمه أن يبدو مدير المدرسة في بلاده نسخة محدثة من "الشريف" في أفلام الغرب الأميركي، يتحلق من حوله المدرّسون ومسدساتهم تتدلى على خواصرهم وعيونهم على تلاميذهم، ما دام هذا الأمر يكسبه تأييد كارتيلات صناعة الأسلحة النهمة!

في مثل هذه العجالة لسنا بصدد معالجة ظاهرة ترامب الأميركية الأصيلة نسباً ومنطقاً، لقد أُشبعت كتابةً، وكغيرنا عالجناها مراراً ومن أوجه تعددت. كما لسنا هنا بصدد ملاحقة اعراض مرحلة سن اليأس التي غشت الإمبراطورية الأميركية بفعل الصيرورة التاريخية لكافة الإمبراطوريات التي عرفها التاريخ. هي اعراض سابقة على قدومه للسلطة وقدومه بذاته واحدة من هذه الأعراض، أو المؤشرات إلى بدايات، ونشدد على البدايات، في خطوها باتجاه الأفول... سنكتفي بواحدة من آخر مما هو يمسنا بالمباشر كعرب من البلطجة الأميركية في طورها الترامبي، وهو تسريع تطبيق قرار نقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة، بعد اعلان الاعتراف بها كعاصمة لمحتليها. إذ بدلاً مما أُعلن سابقاً بأن نقلها سيستغرق إنجازه ثلاثة أعوام يتطلَّبها إتمام بناء مقرها المقدسي، أُعلن عن الشروع في عملية هذا الانتقال بحيث تتم فيما لا يزيد عن شهر ونصف، كما وحدد بعمد أن يكون في الرابع عشر من شهر أيار/ مايو القادم... أي اليوم الذي يحتفل فيه المحتلون بمرور سبعين عاماً على نكبة العرب في فلسطين وقيام كيانهم الغاصب على انقاضها.

هذا التسريع ليس فقط، كما تصوِّره البعض، لقطع الطريق على الموهوم المرحوم "حل الدولتين"، فهذا قد تم دفنه تهويدياً منذ أمد، وتم البصم على وفاته اميركياً لاحقاً عبر قرار الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الغاصب، وملاحقة الأنروا للإجهاز على حق العودة، والذي هو جوهر القضية الفلسطينية. كما وليس لمجرَّ تصهين الإدارة الأميركية الراهنة الزائد، والمتجلي في ايكال مسألة تصفية القضية الفلسطينية للثالوث المتطرف في صهيونيته وعدائه للفلسطينيين، صهره كوشنر، ومبعوثه غرينبلت، وسفيره فريدمان، ورابعهم ملياردير دعم التهويد المتفاني ادلسون، على ما لهؤلاء من دور واضح في التسريع وقبله الاعتراف... بل لأن الولايات المتحدة كانت ولا زالت وتظل تنظر إلى اسرائيلها لناحية نشوئها نسخةً على شاكلتها، وتذكّرها بذات نشوئها الاستعماري الاستيطاني الإحلالي. العلاقة بين الثكنة والمركز كانت وتظل عضوية وتخادمية، قبل ترامب ومن بعده، وبالمناسبة، قرار نقل السفارة سابق الاتخاذ على قدوم ترامب بأكثر من عقد. بمعنى أن كافة الإدارات هي متصهينة أصلاً منذ أن كان الصراع العربي الصهيوني.

نحن هنا لا نتحدث عن المسيحيين المتصهينيين، ونائب الرئيس واحد منهم، ولا عن اللوبي الصهيوني الذي يجري التزيد في تضخيم سطوته، ولا عن المحافظين الجدد بمراحلهم المختلفة، والحض على غزو العراق وتدميره واحدة من مآثرهم، وإنما على ما هو الأوسع والأشمل، على البيئة التي انتجت ترامب وستنتج نسخاً متطورةً عنه عند الطلب... وإلا، ما السر في الاقتحامات الأخيرة المتقاربة للحرم القدسي والتي على رأسها كلٍ من السيناتور سكوت تبتون وديفيد ماكينلي؟!

... تسريع نقل السفارة إلى القدس المقرر منذ أمد، والأمر الذي تم تأجيله المرة تلو الأخرى، وقبله اهدائها عاصمةً لمحتليها، وتطابق تنفيذ نقلها المتعمَّد مع مناسبة مرور سبعين عاماً على النكبة العربية في فلسطين، كله مرده لتعلة واحدة لا غير، إنها الفرصة التي وفَّرتها اللحظة العربية والإسلامية والفلسطينية وتلقفتها الولايات المتحدة الأميركية ولم تجد ما يمنعها من اغتنامها... الفرصة التي تمثَّلت فيما وصفته مندوبتها المتنمّرة في الأمم المتحدة نيكي هيلي بعدم انطباق السماء على الأرض، بل بقيت مكانها!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

ديمقراطية الاحتجاج وديمقراطية الثقة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في الوقت الذي دخلت فيه حركة «السترات الصفراء» في فرنسا أسبوعها العاشر بزخم منتظم، ...

كوابيس المجال التواصلي الرقمي القادمة

د. علي محمد فخرو

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ عام 1960 تنبأ الأكاديمي المنظِّر مارشال مكلوهان بأن مجيء وازدياد التواصل الإلكتروني سينقل الأ...

سنين قادمة وقضايا قائمة

جميل مطر

| الأحد, 20 يناير 2019

أتفق مع السيد شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسه على أننا، أي البشرية، على أبو...

التحالف الإستراتيجي في خطاب بومبيو

د. نيفين مسعد

| الأحد, 20 يناير 2019

كانت مصر هي المحطة الثالثة في جولة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو التي شملت ثما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23895
mod_vvisit_counterالبارحة49166
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116155
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1063449
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63667846
حاليا يتواجد 4161 زوار  على الموقع