موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

الشهيدان أحمد نصر جرار وأحمد اسماعيل جرار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أطلعني صديق على رسالة وصلت إليه من جنين حول استشهاد "الأحمدين" أحمد نصر جرار وأحمد إسماعيل جرار. وهما ابنا عم، وقد اشتركا إعدادا وتنفيذا في "عملية نابلس"، وما تلاها من مطاردة ومواجهات واستشهاد.

 

وقد طلب أن تُنشر هذه الرسالة، وذلك من أجل المزيد في إظهار دور أحمد نصر ورمزيته من جهة، وتوضيحا لدور ورمزية شريكه أحمد إسماعيل جرار الذي لاقى التناسي والتجاهل، بسبب تنكر قيادات من فتح لمشاركته (وهو ابن فتح) في "عملية نابلس"، ولشهادته ودوره جنبا إلى جنب مع ابن حماس أحمد نصر، من جهة ثانية.

لقد اشترك "الأحمدان" في الإعداد للعملية التي عرفت بعملية نابلس، واشتركا في تنفيذها، وطوردا بعدها معا، واشتبكا معا في المواجهة الأولى مع جيش العدو. وقد استشهد فيها أحمد إسماعيل، وأفلت أحمد نصر تحت النيران، ليواصل مسيرة الاختباء التي كان قد أعد لها الأحمدان قبل المعركة التي فاجأتهما.

هنا يجب أن يشار إلى الرمزية المهمة جدا جدا؛ للشراكة التي نسجها الشهيدان باعتبار الشهيد أحمد نصر جرار من حماس وأحمد إسماعيل جرار من حركة فتح. وقد تجاوزا ما بين فتح وحماس من صراع وانقسام، ليتوحدا ضد الاحتلال والمستوطنين عبر عملية واحدة مشتركة، ومسيرة مطاردة واستشهاد. ولعل إقدام أحمد إسماعيل على هذه الشراكة أبعد مغزى بسبب تحديه لقرار محمود عباس في ما يتعلق بتصفية المقاومة المسلحة، ومناهضة الانتفاضة وأية مواجهة لقوات الاحتلال والمستوطنين.

إن اتفاق الأحمدين اجترح نموذجا قويا لعمل مقاوم مشترك أقدم عليه قسّامي ابن قسّامي، وفتحاوي ابن فتحاوي أصيلان، التقيا وتوحدا على أرض المقاومة والانتفاضة.

إلى هنا، ينبغي للمجال أن يُفسَح لنقل الرسالة كاملة، كما وردت حرفيا: وجاءت تحت عنوان: أحمد نصر "شبح جنين".

أحمد نصر.. شبح جنين

"أربكت العملية التي نفذها الشهيدان الأحمدان جرار، قوات الاحتلال ودوائره السياسية. فمنذ اليوم الأول للعملية (6/1/2018)، اتسمت إجراءات الاحتلال بالتخبط والعشوائية والانتقامية وعدم التوقع وانعدام المعلومات، فحاصرت الشمال الفلسطيني بأكمله، خصوصا نابلس، اعتقادا منها أن منفذي العملية من نابلس. ولولا المعلومات التي قدمها المنسق الأمني، لربما نجحت خلية العملية بالاختفاء والتخطيط لعمليات أخرى.

الشهيدان أحمد إسماعيل محمد جرار، وأحمد نصر محمد جرار

الجد محمد: أحد أبطال ثورة 36

- الأب: إسماعيل، أحد رواد الانضمام لحركة فتح، وبعد مجيء السلطة رفض أي امتيازات أو رتب أو وظائف، وأصر على استمرار العمل في الزراعة. وفي انتفاضة الأقصى نذر "التراكتور" الذي يملكه لمساعدة السيارات العالقة في وحل السهل بعد أن أغلقت قوات الاحتلال الشوارع، وكان يجر السيارات من الساعة السابعة صباحا حتى الرابعة عصرا مجانا".

- الأب: نصر جرار، أحد قادة كتائب عز الدين القسام في منطقة جنين، الذي نشط في إعداد العبوات والأحزمة، والذي طارده الاحتلال ولم يظفر به رغم رجليه المبتورتين ويده المشلولة، واستشهد مشتبكا بعد أن دوّخ الاحتلال.

- الابن: أحمد إسماعيل: أحد منتسبي حركة فتح ونشطائها، وهناك قضية مرفوعة ضده عند الشرطة الفلسطينية بتهمة حيازة سلاح غير مرخص.

- الابن: أحمد نصر: شاب من منتسبي حركة حماس، ظاهريا لا نشاطا سياسيا أو أمنيا له، وبحكم همته العالية، كان دائم الانتقاد لتقاعس الفصائل عن القيام بدورها نجاه شعبنا وتجاه القدس.

خطط الشهيدان لعملية قتل المستوطن ولغيرها بقرار فردي منهما، إذ إنهما ينتميان لتنظيمين مختلفين، ولا تنسيق بين التنظيمين على مستوى تنفيذ المهام النضالية. وقام الشهيدان بتنفيذ العملية بسيارة مسروقة ونجحا باغتيال المستوطن وعادا أدراجهما سالمين. ولعلمهما بوجود كاميرات في الشوارع، قاما في أثناء العودة بالمرور أمام الكاميرات التي يعرفونها في أماكن مختلفة للتضليل ولمنع الاحتلال من تحديد مسارهما. ونجحا في ذلك، إذ لم يستطع الاحتلال تحديد الوجهة الأخيرة للسيارة أو مكان اختبائها. وأخفيا السيارة في بيارة تعود ملكيتها لعائلة جرار في وادي برقين.

وكاد الستار ينسدل على العملية، لولا تبرع أحد منتسبي جهاز الأمن الوقائي برصد السيارة، وتقديم تقرير لجهازه الذي مرّر المعلومة إلى الجانب الصهيوني؛ الذي أخبر الجهاز أنهم يبحثون عنها. وفي تلك الأثناء، قرر الشابان إعدام السيارة، فذهب أحمد نصر على دراجة نارية واشترى قنينة بنزين من كازية حيفا في جنين، ومن ثم قاد السيارة إلى السهل وأحرقها ليلا. وشاهد العملية أحد أفراد شهداء الأقصى السابقين، إذ إن عملية الإحراق وقعت في منطقة يخزن فيها أغراضه، وأبلغ الأمن الوقائي الذي مرّر المعلومة الثانية للإسرائيليين، الذين كانوا يجندون كل أدواتهم التقنية والتنسيقية للبحث عن منفذي العملية. ومن خلال المعلومتين والسيارة، ضاقت الدائرة على الأحمدين.

تم رصد تحركات الاحتلال في المنطقة، وقرر الشابان الهرب والاختفاء في محافظة بعيدة ورتبا الأمر للمغادرة، وتقريبا دقائق فصلت الهرب عن الاشتباك بالوحدات الخاصة التي جاءت لاعتقالهما أو تصفيتهما. ففي اللحظة التي غادر بها أحمد نصر بيته في وادي برقين، متجها إلى بيت ابن عمه أحمد إسماعيل، تفاجأ بالقوات الخاصة، فاشتبك معها من الخلف، ليشتبك أحمد إسماعيل معها من الأمام. واستمر الاشتباك مدة 16 دقيقة، استشهد إثرها أحمد إسماعيل، واستطاع أحمد نصر الاختفاء. وبالتزامن مع هدم البيوت، اقتحمت قوات الاحتلال كازية حيفا وصادرت الكاميرات واعتقلت اثنين من العاملين في الكازية.

ظن الاحتلال أنه قضى على أحمد نصر، وأعلن زهوه وانتصاره، ليتبين في اليوم الثاني أن أحمد نصر ما زال طليقا.

توجه أحمد نصر إلى قرية برقين المجاورة، واختبأ في أحد البيوت. ولكن الاحتلال استطاع تتبع آثاره، وحاصر برقين وعاث فيها فسادا، وكانت قوات الاحتلال تهدد عبر مكبرات الصوت أنها ستدمر برقين بيتا بيتا إن لم يتم تسليم أحمد نصر. في هذه الأثناء، تم تهريب أحمد نصر إلى بلدة الكفير التي حوصرت، ليتم نقله إلى سيلة الحارثية التي اقتحمتها قوات الاحتلال بأعداد كبيرة، مدعومة بالآليات وبطائرة استطلاع على علو منخفض. وبعد أن أصبح من الخطورة أن يترك أحمد في السيلة، وتم تهريبه إلى اليامون وسجل الإسرائيليون (عبر أحد عملائهم) دخوله اليامون، ومن خلال التنسيق الأمني قدم لهم الأمن الوقائي معلومات عن الأماكن المهجورة، التي يمكن أن يلجأ إليها مطارد في اليامون (3 مساكن)، استطاعوا من خلالها الاستدلال على الموقع الذي لجأ إليه أحمد وحاصرته وحدة اليمام الخاصة في الشرطة الإسرائيلية، وطلبت منه أن يسلم نفسه، فخرج حاملا بندقيته وعتاده ليستشهد واقفا مُقبلا غير مُدبِر.

التواريخ: العملية 9/1/2018

استشهاد أحمد إسماعيل وبدء مطاردة أحمد نصر 18/1

استشهاد أحمد نصر 6/2 في اليامون.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

ديمقراطية الاحتجاج وديمقراطية الثقة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في الوقت الذي دخلت فيه حركة «السترات الصفراء» في فرنسا أسبوعها العاشر بزخم منتظم، ...

كوابيس المجال التواصلي الرقمي القادمة

د. علي محمد فخرو

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ عام 1960 تنبأ الأكاديمي المنظِّر مارشال مكلوهان بأن مجيء وازدياد التواصل الإلكتروني سينقل الأ...

سنين قادمة وقضايا قائمة

جميل مطر

| الأحد, 20 يناير 2019

أتفق مع السيد شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسه على أننا، أي البشرية، على أبو...

التحالف الإستراتيجي في خطاب بومبيو

د. نيفين مسعد

| الأحد, 20 يناير 2019

كانت مصر هي المحطة الثالثة في جولة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو التي شملت ثما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22282
mod_vvisit_counterالبارحة49166
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114542
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1061836
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63666233
حاليا يتواجد 4038 زوار  على الموقع