موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

الأعياد اليهودية مآسي وآلامٌ فلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يكره الفلسطينيون الأعياد اليهودية ويتوجسون منها خيفةً، ولا يشعرون بالسلامة فيها ولا بالراحة خلالها، ولا يطمئنون إليها عند حلولها، ولا يأمنون على أنفسهم من سلطات الاحتلال أثناءها، ويشعرون أنها نقمةٌ عليهم أو لعنةٌ تنزل بهم، إذ بقدر ما يفرح اليهود بها ويحتفلون خلالها، ويستعدون لها زينةً وطقوساً، فإن الفلسطينيين يعذبون أثناءها، ويُحاصرون ويُضيق عليهم، وتُغلق مناطقهم كلياً، ولا يُسمح لهم بالخروج منها، كما يُمنع سكانها من العودة إليها، وتفرض على بعض مناطقهم أحكامٌ عسكرية كمنع التجوال، ولا تستثن سلطات الاحتلال من إجراءاتها المرضى والحالات الاستثنائية، بل تمارس سلطاتها العسكرية إلى أبعد مدى، وتطبق أحكامها على السكان بكل قسوةٍ وشدةٍ، وبحزمٍ وبلا تردد، بحجة حماية المواطنين اليهود خلال فترة الأعياد، والحيلولة دون وقوع أي عملياتٍ قوميةٍ تخل بالأمن العام، وتلحق الضرر بالمواطنين.

 

يحتفل اليهود في فلسطين المحتلة وفي أنحاء متفرقة من العالم هذه الأيام بعيد البوريم، وهو نسبةً إلى اليوم الذي نجا فيه اليهود من مذبحةٍ كادت أن تقع لهم في بلاد فارس، إذ نجوا من الموت والقتل بأعجوبةٍ من خلال حيلةٍ بارعةٍ نفذتها زوجة الملك استير اليهودية بالتعاون مع ابن عمها مردخاي، ولهذا يحتفلون في هذه المناسبة فرحاً بالنجاة، واستهزاءً بالوزير هامان الذي فتكت به استير وبأتباعه، وأنقذت أبناء شعبها من يومٍ أسودٍ كان ينتظرهم، فإذا به ينقلب أسوداً على من كان يدبر لقتلهم.

يصر اليهود في هذا العيد أن يظهروا أقصى مظاهر الفرح والسعادة، وأن يعبروا عن سرورهم وبهجتهم بكل الوسائل الممكنة، ولا يسمحون لأي شئٍ بأن يعكر مزاجهم، أو أن يفسد احتفالاتهم، أو أن يعطل مهرجاناتهم، إذ أنه يوم الخلاص بالنسبة لهم، مما يستحق الفرحة والسعادة والبهرج والزينة والهدايا والاحتفال، ولهذا فإن القرار العسكري الإسرائيلي الذي يفرض على المناطق الفلسطينية يأخذ الصفة الدينية أحياناً، إذ أنه يأتي تطبيقاً لتعاليم يهودية قديمة، وليس فقط استجابةً للإجراءات الأمنية، ودرءاً للمخاطر والتهديدات التي من الممكن أن تعكر عليهم صفو الاحتفالات وتفسد عليهم فرحة العيد.

يسمى هذا العيد عند اليهود أيضاً بعيد المساخر، وفيه يلبسون الغريب ويلونون وجوههم بمساحيق مختلفة، ويضعون الأقنعة الغريبة التي تحمل صوراً لحيواناتٍ أو صوراً شيطانية وبهلوانية، حيث يظهرون بمظاهر عجيبة تدل على فرحهم وتظهر سعادتهم، وذلك إمعاناً في إظهار شماتتهم بهامان الذي كان ينوي بزعمهم قتلهم، حيث يصنعون دمىً باسمه، يبشعون شكلها ويشوهون صورتها ثم يقومون بحرقها والتشنيع بها، كما يصنعون الحلوى والسكاكر على شكل أذن وكأنها أذن هامان ويوزعونها.

وهو العيد نفسه الذي كرهته شعوب أوروبا وعافته، وتمنت رحيل اليهود عن بلادهم وتخليص أوطانهم من شرورهم، ذلك أن اليهود الذين كانوا يعيشون في أوروبا، اعتادوا أن يصنعوا فطيرة كبيرةً بمناسبة العيد، يأكلون منها جميعهم، ولكن هذه الفطيرة ممزوجة بدمِ ضحيةٍ يختارونها من غير اليهود، وغالباً ما تكون الضحية طفلاً صغيراً، يضعونه في برميلٍ مثقبٍ مليئ بالإبر، حيث تقوم الإبر بوخز جسد الضحية وتستنزف دمه الذي يتجمع في وعاءٍ خاصٍ، ثم يستخدمونه في صناعة فطيرة العيد المقدسة، التي يحرصون على أن يأكل منها جميع اليهود المتواجدين في منطقتهم، ولهذا كرهت الشعوب الأوروبية وجود اليهود بينهم، وتمنت رحيلهم، إذ كانوا السبب في كل رذيلة وأداة كل جريمة، ومنبع كل فسادٍ اجتماعي واقتصادي ظهر بينهم.

إنها ذات العقلية اليهودية وذات الجبلة القديمة ما تغيرت ولا تبدلت، إذ كانوا يصنعون سعادتهم من دماء الآخرين، ويحيون احتفالاتهم على آهات وأنين المعذبين من ضحاياهم، ويبنون فرحهم على أحزان سواهم، ولا يهمهم أن يسرقوا الفرحة من أصحابها، وأن يغتالوا البسمة من على شفاه مستحقيها من النساء والأطفال، الذين يحرمونهم حقهم المقدس في الحياة، ويجردونهم من فرصتهم في الفرح والسعادة والبقاء.

الحال نفسه اليوم يكررونه هم أنفسهم مع الشعب الفلسطيني المحتلة أرضه والمغتصبة حقوقه، إذ أنهم يحيلون حياة الفلسطينيين في أيام أعيادهم إلى جحيمٍ لا يطاق، ويجعلون من مناطقهم سجوناً كبيرة أو معتقلاتٍ مفتوحةً، بعد أن يجزأوا مناطقهم، وينصبوا الحواجز ونقاط التفتيش على مداخلها وعلى الطرق المؤدية إليها، حيث يمنعون السكان من العبور، ويوقفون حركة التجارة، فلا سيارات تعبر ولا بضائع يسمح لها بالمرور، ولو كان السكان في حاجةٍ لها أو كانوا على موعدٍ معها ينتظرونها، ومع أن أيام الأعياد محدودة إلا أنهم يمدونها ويفتحونها، لا في مدينة القدس وحدها بل في الضفة الغربية عموماً، فتكون أياماً قبل العيد وأياماً بعده، مما يزيد في معاناة الفلسطينيين ويفاقم من أوضاعهم السيئة.

إنها ساديةٌ عنصريةٌ يهوديةٌ متطرفةٌ، وأنانيةٌ حيوانيةٌ مفرطةٌ، يمارسون فيها أبشع أنواع القهر والتعذيب والإساءة والتنكيل بالشعوب الأخرى، ويحرمونهم من حقهم في الحياة، وفرصتهم في العيش الكريم، فقط ليحتفلوا هم بمناسباتهم، ويحيوا أعيادهم، وليدعوا أطفالهم يفرحون وشبانهم يرقصون ونساءهم تغني، وليشربوا جميعاً نخب الحياة ويرقصوا طرباً على سيمفونية جراح الآخرين، ولو كان ذلك على حساب سعادة غيرهم، أو كان ثمنه شقاء سواهم، فهذا الأمر ما كان يعنيهم قديماً، وهو لا يعنيهم اليوم، ولن يعنيهم غداً، وسيجدون للأسف من الحكومات الغربية من يؤيدهم ويساندهم، ويقف معهم وإلى جانبهم، ويهيئ لهم كل السبل الممكنة لتمام فرحتهم ونجاحهم في احتفالاتهم.

إنه عيد المساخر اليهودي وليس عيد البوريم القديم وحسب، إنه عيد المساخر اليهودي الجديد بثوبه المعاصر، يوم أن سيطروا على أمةٍ كانت الأعز، وعلى شعوبٍ كانت الأكرم، وهزموا بلاداً كانت الأقوى، وطووا حضاراتٍ كانت الأعلى، واحتلوا أرضاً كانت وما زالت هي الأقدس، وداسوا فوق ترابٍ كان ولا زال هو الأطهر، لهذا فإنهم يحتفلون بعيد المساخر الذين يسخرون فيه من أمةٍ فرطت، ومن بلادٍ باعت، وأنظمةٍ ساومت وفاوضت، ثم استسلمت وخانت.

فحق لليهود أن يحتفلوا بانتصاراتهم على هذه الأنظمة الخربة، التي قوضوا بنيانها وخربوا اقتصادها وأفسدوا حياتها، ومزقوا نسيجها وبثوا الفرقة بين أبنائها، فاستحقوا بانتصارهم الحياة ونالوا حق البقاء، وحريٌ بالمنهزمين الضعفاء أن يتواروا عن الأنظار وأن يغيبوا عن الصورة والواقع، ليستبدلهم الله بأقوامٍ غيرهم، أعزةٍ كرامٍ، يثورون على الظلم، وينتفضون على الذل، ويرفضون الهزيمة، وينتصرون على العدو وينهون أسطورته الكاذبة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11091
mod_vvisit_counterالبارحة55687
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66778
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1156916
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59296361
حاليا يتواجد 5129 زوار  على الموقع