موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

بشهادة ميونيخ.. الغرب فشل لكنه لم يسقط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

للمرة الثانية في أسبوع واحد، أكتب متأثراً بالفشل الذي مُني به مؤتمر ميونيخ للأمن الأوروبي. لم أكن الوحيد الذي حكم على المؤتمر بالفشل. فالانطباع العام الذي خلّفه المؤتمر بين المعلّقين والمراسلين كان الفشل. أظن، ويشاركني في الظن أعضاء في وفود حضرت المؤتمر بأن المشاركين ذهبوا إلى ميونيخ غير متوقّعين نتائج مبهرة أو حلولاً لمشكلات طال أمد انتظار انفراجها. كانت مداخلاتهم، من حيث المضمون واللهجة والتضارب، دليلي على أنهم لم يتوقّعوا خيراً أو جديداً من المؤتمر.

 

تنبع حماستي لمؤتمر الأمن الأوروبي من أمرين. أول الأمرين أن عدداً لا بأس به من الدورات السابقة ناقش قضايا مهمة، استفدنا منها، نحن المتابعين من الشرق الأوسط فائدة كبيرة. استفدنا لأننا تعاملنا معه كنافذة نطل منها على اجتهادات الدول الغربية في مجال الأمن. ولما كان الغرب هو القوة المهيمنة والمؤثرة في النظام الدولي الذي نشأ في نهايات الحرب العالمية الثانية، كان لا بد أن تكون له أصابع تلعب وتحرّك الأشياء والأحداث في بقية العالم، والشرق الأوسط بصفة خاصة. ثاني الأمرين أنني بدأت منذ فترة ألمس تدهور أدائه بتدرّج متسارع، مثله مثل أداء مؤتمرات أخرى اتخذت مع الوقت سمة أو أخرى من سمات المؤسسة الدولية.

لا نحتاج لخبير في السياسة الدولية والأمن العالمي ليقول لنا إن الأمن الدولي في خطر، وإن مشكلات عديدة وجديدة تهدد السلام العالمي، وأخرى عاشت معنا ردحاً معتبراً من الزمن وازدادت تعقيداً وخطورة على هذا السلام. المؤكد في نظرنا هو أن البشرية عادت تبدع في ابتكار حروبها وابتداع أدوات لهذه الحروب مختلفة عن معظم ما عهدناه من أدوات حرب في العصور السالفة. أكتب هذه السطور، ومن حولي تتدفق أخبار حرب حقيقية ضد الديمقراطية الليبرالية المطبّقة في الغرب، وتهديدات أيضاً جادّة من جانب أكثر من دولة غربية بالاستعداد لشن هجوم مضاد. حروب أخرى تستخدم طائرات متناهية الصغر من دون طيار وعصابات إرهابية، كدنا لكثرتها لا نصدّق أن دولة في عالمنا المعاصر لا تحوز عناصر إرهابية تدرّبها وتموّلها وتطلقها على دول أخرى، بينما هي مستمرّة في رفع شعار الحرب ضد الإرهاب. كدنا أيضاً لكثرتها نفسّر مداخلات لمسؤولين في مؤتمر ميونيخ على أنها اتهامات مبهمة لدول بعينها مشتركة في الحرب العالمية ضد الإرهاب، بمناصرة الإرهاب في مكان أو آخر. ثم ما هي الحكومة التي لا تشترك فعلياً في شن حرب إلكترونية ضد دول أخرى أو على الأقل استعدّت بخبرات أجنبية وخصصت أموالاً من ميزانياتها لتدريب كتائب على هذا النوع من الحرب؟ المثير في الأمر هو أن معظم الدول المتحاربة بهذا السلاح غير الفتّاك لا تزال تتعامل مع هذه المرحلة من حروب السيبرناطقية بنعومة لافتة. الرئيس ترامب ما زال غير مهتم، وبلده هي الأشد تعرضاً لهذه الحرب.

لم يقدّم المؤتمر- الذي عقد بمدينة ميونيخ قبل أيام قليلة- حلولاً لمشكلات وأزمات تهدد أمن الغرب. سمعنا تهديدات وتحليلات ولم نسمع حلولاً أو اقتراحات بتسويات. عجز الغرب لم يعد سراً. عجزه عن حماية أمنه أصبح حقيقة واقعة. من ناحية أولى هناك مثلاً عدم ثقة في قدرة الدولة الأعظم في الحلف الغربي، وفي نواياها في حال عدم التدخل الحاسم في حال تعرّضت دولة عضو في الحلف لتهديد أو خطر. فشلت أمريكا والغرب برمته في تسوية أزمة أفغانستان، أطول حروب الغرب على الإطلاق، والناتجة أصلاً عن تدخل غربي غير مدروس وبتأثير درجة قصوى من الانفعال. من ناحية ثالثة عادت رائحة الدمار الذي أحدثه الغزو الأمريكي للعراق، برضاء الغرب، تهز مشاعر شعوب وقادة الشرق الأوسط، كدليل دامغ على سوء نوايا النخبة السياسية الحاكمة في أمريكا، وانحياز تيار قوي فيها ضد المسلمين عامة والعرب بخاصة. من ناحية رابعة تعرّضت الحياة السياسية في تركيا ودول أوروبية خاصة بولندا والمجر لانتكاسات ديمقراطية، ولم تتحرك أمريكا أو حلف الأطلسي للدفاع عن الحرية والديمقراطية. ويوجد الآن قلق كبير في الغرب من أنه ربما يكون قد فقد الشرق الأوسط نهائياً أو على وشك أن يفقده.

كذلك اهتزت ثقة العالم بالقيم الغربية عموماً والتجربة الديمقراطية تحديداً. صورة الغرب في أذهان غير الغربيين تأثرت بشدة خلال السنوات الأخيرة، وخصوصاً منذ تولى الرئيس ترامب مسؤولية الحكم في الدولة الغربية الأعظم. عادت تهيمن صورة المجتمع الغربي الأبيض، وكذلك صورة الفجوة الواسعة بين الأغنياء والفقراء وبين الرجال والنساء وبين جيل وآخر من أجيال الشباب. رأيت بنفسي إلى أي حد تهيمن الآن صورة الغرب متراجعاً أمام زحف روسيا والصين. رأيت أيضاً صورة الغرب مسؤولاً عن وحشية الدمار الذي حاق بسوريا وليبيا أساساً واليمن أيضاً، وعن الفشل المريع في تسوية الأزمة السورية والفشل في طمأنة كل من أستراليا والفلبين وماليزيا وإندونيسيا وفيتنام إلى أمنها ومستقبلها.

الغرب فشل، يفقد أرضاً بعد أرض وشعباً بعد شعب، وتتعرض منظومة قيمه ومبادئه لهجمة هي الأعنف منذ صراعه مع الشيوعية. تراجع الغرب نفوذاً ومكانة ومبادئ، لكنه لم يسقط. مؤتمراته ستنعقد في مواعيدها، وخبراؤه لن يدعوا فرصة اجتماع تفلت دون المشاركة بالتحليل والتنبؤ. يبقى أن يستعيد الغرب روحه أو يفيق من غفوة طالت ويختار دوراً يؤديه في صنع نظام عالمي جديد وصياغة منظومة قيم تتناسب وسلوكات عصر مختلف.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

حسن العاصي

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية ...

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الفلسطينيين في قطاع غزة يسعون للحرب أو يستعجلونها، وأنهم يتمنونها ...

ملتقى فلسطين.. علامات على الطريق

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    في الوقت الذي وصل فيه الاحتلال الصهيوني إلى ذروة استعلائه، اعتماداً على فجوة القوة ...

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20911
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع289884
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1004274
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59143719
حاليا يتواجد 4232 زوار  على الموقع