موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

كلام في الأمن القومي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الأمن القومي لأي بلد قضية على درجة عالية من الحساسية والخطورة. فهو يدخل في صميم وجوده وسلامته ومصالحه العليا، وهو لا يعرف الأهواء والتقلبات، بالنظر إلى التهديدات المحتملة والمخاطر الممكنة.

 

نظريات الأمن القومي ليست اختراعاً، كما أنها ليست طلاسم وألغازاً يقف على أسرارها حراس وكهان. للخرائط كلمتها الحاسمة في صياغة تلك النظريات، بالقدر ذاته من تراكمات التاريخ وخبرته.

إذا احتُرمت الحقائق تصون الدول أمنها القومي، وإذا استُبيحت فإن الانكشاف الاستراتيجي يبلغ مداه، وفواتيره باهظة.

وفق الدكتور جمال حمدان، صاحب «عبقرية المكان»، فإن مصر إذا خرجت إلى محيطها تقوى وتنهض، وإذا ما انكفأت داخل حدودها ضعفت وانهارت. هذه نظرية محكمة في الأمن القومي أثبتت صحتها.

بالحقائق الجغرافية والتاريخية، هناك قضيتان محوريتان من حيث حجم الأخطار والتهديدات.

الأولى: سلامة نهر النيل جنوباً، وهذه مسألة وجودية تتعلق بشريان الحياة. تمثل التطورات الأخيرة في إثيوبيا إزعاجاً إضافياً، فإطاحة رئيس وزرائها هايلي ماريام ديسالين، بانقلاب داخل المؤسسة الحاكمة، ينذر بتعقيدات مستجدة، فالحكام الجدد أمام الاضطرابات القبلية والاجتماعية، سيميلون إلى مزيد من التشدد في المفاوضات والاستمرار في استهلاك الوقت، حتى تجد مصر نفسها أمام سد النهضة، وقد بدأ تشغيله.

والثانية: حماية الحدود شرقاً، حيث «إسرائيل».

طوال التاريخ المصري تبدت الأخطار شرقاً أكثر من أي منطقة حدودية أخرى، مثل ليبيا غرباً والسودان جنوباً. وقد أُنشئت «إسرائيل» لأسباب استراتيجية، استهدفت عزل مصر عن المشرق العربي، كانت تلك الفكرة المؤسسة ل«وعد بلفور»، لا الأساطير اليهودية عن أرض الميعاد. بمعنى آخر، وظفت تلك الأساطير لمقتضى المصالح الاستراتيجية في تحجيم الدور المصري وعزله عن محيطه.

لابد أن يطرح بكل وضوح سؤال اللحظة: إلى أي حد تضرب صفقة الغاز مع «إسرائيل» في عمق الأمن القومي؟ وأن تكون الإجابة عليه بلا التباس كلام، أو تبرير دعاية.

القضية ليست المنافع الاقتصادية المفترضة، ولا في التفاصيل الفنية. القرار من أوله لآخره سياسي، وهو قرار دولة لا شركة خاصة عقدت اتفاقاً مع «إسرائيل» لاستيراد غاز بقيمة 15 مليار دولار على مدى 10 سنوات.

في لحظة الإعلان عن الصفقة أعلن رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو، أنه «يوم تاريخي» و«يوم عيد».

كم هدف أحرزته «إسرائيل» بذلك الخرق الكبير في مستويات رفض التطبيع معها؟

هنا مكمن الخطر، خاصة أن صفقة الغاز ترافق التصعيد «الإسرائيلي» في قضية القدس، على خلفية قرار ترامب بنقل سفارة بلاده إليها.

بأية اعتبارات أمن قومي يمكن تسويغ مثل هذه الصفقة؟

الأمن القومي موضوع توافق واسع له إطار وحدود وقواعد. إذا لم يكن هناك هذا التوافق، يفقد البلد بوصلته التي تحدد مواطن الخطر، فلا نعرف أين نقف؟..

بالتعريف، فإن الأمن القومي مسألة تحصين للبلد، تمنع الاختراقات في بنيته، وهذه مهمة أجهزة المعلومات والاستخبارات التي أنشئت من أجلها، كما أن نظرياته تصوغ العقيدة القتالية، أين مصادر التهديد؟.. ومن العدو؟

لم يكن هناك شك على مدى سبعين سنة، منذ تأسيس الدولة العبرية، في تعريف مصدر الخطر الرئيسي. وبالتعريف، فإنه يدخل في المصالح الاستراتيجية العليا، وهذه مهمة الدبلوماسية.

أين دوائر الحركة الرئيسية؟.. وأين الأولويات في إدارة الملفات الخارجية؟

كانت أول محاولة لتحديد دوائر الحركة الدبلوماسية في «فلسفة الثورة» عام 1953، وشملت على سبيل الحصر، الدوائر العربية والإسلامية والإفريقية؛ ذلك التحديد يتصل بالأمن القومي مباشرة.

يستلفت الانتباه في النص الدستوري، أساس الشرعية، أنه اعتمد في مادته الأولى ذات دوائر الحركة: «الشعب المصري جزء من الأمة العربية، يعمل على تكاملها ووحدتها، ومصر جزء من العالم الإسلامي، تنتمي إلى القارة الإفريقية وتعتز بامتدادها الآسيوي».

ويستلفت الانتباه في نفس المادة، تأكيدها أن مصر «دولة ذات سيادة، موحدة لا تقبل التجزئة، ولا يتنازل عن شيء منها، نظامها جمهوري ديمقراطي، يقوم على أساس المواطنة وسيادة القانون».

النص يؤكد ثوابت الوطنية المصرية في وحدة أراضيها، وعدم التنازل عن شيء منها، وهذه مسألة أمن قومي خرقها يقوّضه.

وفق النظرة الواسعة، فإن عزل الأمن القومي في أطر ضيقة، يسحب منه قدرته على تحصين مجتمعه. لا تحصين بالأمن وحده، والحريات العامة قضية أمن قومي، فلا توافق ممكناً تحت الترهيب.

أجواء الخوف تضرب في الأمن القومي، بقدر إنكار الحقائق الأساسية نفسه، وأهمها أن دولة الاحتلال «الإسرائيلي»؛ العدو الرئيسي.

روي ذات مرة نقلاً عن الرئيس العراقي في ذلك الوقت جلال طالباني، نص حوار ضمه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

قال طالباني: «إننا لا نضع البيض في سلة واحدة».

علق بوتين: «إنني أضع البيض في سلة واحدة، لكني لا أوزع بيضاً».

رأى هيكل في العبارة الأخيرة نظرية رائعة في الأمن القومي، قبل أن يردف: «إننا في العالم العربي نصنع من البيض عجة، حتى صارت أحوالنا عجة».

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19004
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع282729
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر646551
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55563030
حاليا يتواجد 2408 زوار  على الموقع