موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الصراع على الغاز والنفط فى شرق المتوسط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دائما ما كان الصراع على الموارد الطبيعية ـ وفى موقع الصدارة منها المياه والطاقة ـ مصدراً لصراعات دولية وأهلية، فلا يمكن فصل مسار الصراع العربى - الإسرائيلى فى مراحله المختلفة عن قضية الموارد المائية فى المنطقة ، كذلك لا يمكن فهم الغزو العراقى للكويت أو الأمريكى للعراق عن الثروة النفطية لهذين البلدين، وكم من التقلصات السياسية العنيفة فى بلدان عديدة وُجد له تفسير فى الصراع على الموارد كما فى الانقلابات العسكرية السورية فى أربعينيات القرن الماضي، والإطاحة فى خمسينياته بحكم مصدق بتواطؤ دولى بعد تأميمه النفط الإيراني، كذلك لا يمكن اكتمال فهم الصراع الذى انتهى بانفصال جنوب السودان، أو الذى وصل إلى حد مطالبة الحراك الجنوبى فى اليمن بالانفصال، أو محاولة كردستان العراق الاستقلال دون وضع الثروة النفطية وتوزيعها فى هذه البلدان موضع الحسبان، وفى الآونة الأخيرة برز إقليم شرق المتوسط باعتباره حاضناً محتملاً لثروات هائلة من النفط والغاز وفقاً لدراسات لا شك فى علميتها، وتعزز هذا باكتشافات حقيقية كان أبرزها أخيرا حقل «ظهر» العملاق الذى اكتُشف فى المنطقة الاقتصادية الخالصة المصرية مبشراً بوضع مصر على خريطة القوى الإقليمية الكبرى المنتجة للغاز، وبعدها زادت مؤشرات الصراع على هذا المورد الطبيعى الحيوى فى شرق المتوسط، وأقول زادت لأن هذه المؤشرات موجودة منذ سنوات لكن «البلطجة» وفقاً لتسمية الدكتور مصطفى كامل فى مقاله الأخير بالشروق تفاقمت.

 

ولدينا من الحالات الظاهرة للبلطجة اثنتان، الأولى تتعلق بادعاء إسرائيل ملكية جزء من المنطقة الاقتصادية الخالصة اللبنانية تبلغ مساحته 860 كم2 ومن ثم اعتراضها على منح لبنان امتياز التنقيب فيه لائتلاف ثلاث شركات فرنسية وإيطالية وروسية، والثانية الاعتراض المفاجئ لتركيا على اتفاقية تعيين الحدود البحرية المصرية - القبرصية الموقعة فى 2013! وبينما تحاول إسرائيل إكساب ادعاءاتها ثوباً قانونياً بإحداثيات خاطئة، فإن تركيا لا تتورع عن بناء ادعاءاتها على باطل، فحجتها الأساسية أن الاتفاقية المُعترض عليها لا تأخذ مصالح جمهورية القبارصة الأتراك فى الاعتبار، وهى لمن نسى تلك الجمهورية التى أُعلنت بعد الاحتلال التركى لشمال قبرص فى 1974 والتى لم يعترف بها أحد سوى تركيا! فهى كعادتها فى مخالفة القواعد القانونية الدولية المتعارف عليها تريد أن تؤسس على اغتصابها جزءاً من الإقليم القبرصى اغتصاباً آخر لجزء من الثروات القبرصية، وبينما اكتفت إسرائيل حتى الآن بالتهديدات حال إقدام السلطات اللبنانية على البدء بالتنقيب الفعلى فإن تركيا منعت سفينة التنقيب التابعة لشركة «إيني» الإيطالية من الوصول إلى الموقع المتفق عليه بحجة وجود مناورات عسكرية! وبينما تدخلت الخارجية الأمريكية فى الحالة الأولى لسبب ظاهر وهو أن إسرائيل طرف فى النزاع، فإن هذا التدخل لا يعنى فى الواقع سوى أن الإدارة الأمريكية تعلم ألا حق لإسرائيل فيما ذهبت إليه, لأنه لو كان العكس هو الصحيح لنهرت الحكومة اللبنانية لاعتدائها على الحقوق الإسرائيلية، والمؤسف أنها من هذا المنطلق تتعامل مع القضية بمنطق «الصفقة» بمعنى اقتراح أن يتم اقتسام المنطقة المتنازع عليها بين إسرائيل ولبنان بنسبة 40% و60% على التوالي، وهو منطق سخيف لأن المسألة قانونية بامتياز، وقواعد حساب المنطقة الاقتصادية الخالصة محددة بدقة وإن كان هذا لا يعنى بالضرورة سهولة هذا الحساب ولكنه لا يعنى بالتأكيد عشوائيته، أما قبرص فهى أحسن حالاً لأنها عضو فى الاتحاد الأوروبي، ولذلك فقد ساندتها تصريحات عديدة من ناطقين باسم مؤسساته وإن لم تُتخذ إجراءات حاسمة حتى الآن، بل لقد كان هناك تصريح غامض لوزير الخارجية الإيطالى تحدث عن تطلعه لحل يتماشى مع القانون الدولى ويصب فى مصلحة «إيني» ودول المنطقة و«مجتمعي» قبرص وكأنه يقنن بهذه الادعاءات التركية بوجود حقوق لما يسمى بجمهورية القبارصة الأتراك.

ينظر البعض إلى ما يجرى وكأنه لا يعنينا, بمعنى أنه مشكلة بين قبرص وتركيا فضلاً عن التوتر بينها وبين اليونان، وهو منطق خطير أولاً لأننا طرف فى الاتفاقية المُعترض عليها والتى تتأسس عليها حقوقنا فى منطقتنا الاقتصادية الخالصة، وللعلم فإن التحرش التركى بسفينة التنقيب الإيطالية وقع على بعد مائة كيلومتر فقط من حقل «ظهر» وعلى الرغم من أن الحسابات المصرية متأهبة لكل الاحتمالات كما يُفهم صراحة من التصريحات العسكرية الرسمية فإن التصعيد ليس فى مصلحتنا ولا فى مصلحة غيرنا، لأن تفجر العنف فى شرق المتوسط سوف يكون على حساب الجميع، ولذلك لابد من العمل الجاد لحصار منطق البلطجة وهزيمته، ونلاحظ أنه لم ينجح فى حالات سابقة تراجعت فيها تركيا عن التهديد بالتصعيد، بينما نجح بالفعل فى حالات أخرى كما فى إحباط إسرائيل اكتشافات الغاز قبالة سواحل غزة، ومن حسن الحظ كما سبقت الإشارة أن المسألة قانونية بامتياز فنحن لا نتحدث عن «حق تاريخي» للصهيونية فى فلسطين أو اعتبارات «الأمن القومي» التركى فى سوريا وإنما يتعلق الأمر باتفاقية دولية مستقرة لقانون البحار فى إطار الأمم المتحدة منذ 1982 ناهيك عن وجود محكمة دولية لقانون البحار أُنشئت بتفويض من مؤتمر الأمم المتحدة الثالث لقانون البحار ونظرت غير مرة فى نزاعات حول ترسيم الحدود البحرية، وإذا كان هذا المسار القضائى يمكن أن يستغرق وقتاً فهناك الضغط السياسي، خاصة أن كلاً من قبرص واليونان عضو فى الاتحاد الأوروبي، كما أن تركيا واليونان عضوان فى حلف الأطلنطي، يجب ألا ننسى أن تركيا غارقة لأذنيها فى حالات أخرى للبلطجة، كذلك فإن تصريح الأمين العام للجامعة العربية الذى أيد فيه الحق اللبنانى يجب أن يكون بداية لعمل عربى جاد يساند لبنان.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27712
mod_vvisit_counterالبارحة49579
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77291
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر897251
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60681225
حاليا يتواجد 3697 زوار  على الموقع