موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

درسان من إفريقيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. درس من إثيوبيا وآخر من جنوب إفريقيا. هذان الدرسان تاريخيان في حياة البلدين والقارة والعالم لما حملا من قرارات صائبة ومواقف تسجل للتاريخ والمسؤولية السياسية والأخلاقية. ليس عمل أو قرار الاستقالة شيئا جديدا أو عاديا أيضا في حالة المسؤولية في عالم إفريقيا وجيرانها. ولكن أن تحمل الأخبار استقالة الرؤساء المسؤولين في الدولتين يؤشر بل يقدم درسا لكل المسؤولين في الحكم أو في الإدارة السياسية في العالم الإفريقي وخارجه عامة.

 

من جنوب إفريقيا أعلن الرئيس جاكوب زوما، استقالته من منصبه رسميا وبشكل فوري ليترك الحكم بعد تسع سنوات، وبعد أن دعاه حزبه، حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم، لتقديم استقالته أو أنه سيواجه تصويتا بسحب الثقة منه داخل البرلمان.

في خطاب بثه التليفزيون الرسمي في جنوب إفريقيا، مساء يوم الأربعاء، قال زوما: “قررت الاستقالة من منصب رئيس الجمهورية بمفعول فوري، مع أنني على خلاف مع قيادة حزبي”. وأكد على أنه لا يخشى التصويت بسحب الثقة منه في البرلمان، مضيفا :”لقد بذلت كل جهدي لخدمة شعب جنوب إفريقيا”. وتابع زوما القول إن العنف والانقسام داخل حزب المؤتمر الوطني قد أثر عليه ودفعه لاتخاذ قرار التنحي. وأضاف :”لا يجب أن يموت أحد من أجلي أو ينقسم حزب المؤتمر الوطنى الإفريقي بسببي، ولذا فإنني قررت الاستقالة من منصب رئيس الجمهورية بأثر فوري”. ولفت إلى أنه لا يتفق مع قرار قيادة الحزب، لأنه كان دائما “عضوا منضبطا” في المؤتمر الوطني الإفريقي. وأضاف “عندما أغادر منصبي، سأواصل خدمة شعب جنوب إفريقيا وكذلك حزب المؤتمر، المنظمة التي خدمتها طوال حياتي”.

مقابل ذلك أصدر حزب المؤتمر الوطني الإفريقي بيانا قال فيه إن استقالة زوما “منحت الثقة لشعب جنوب إفريقيا”. وكانت تلك الاستقالة وفي ظروفها تعبيرا عن خيارات وإرادات وطنية وأخلاقية وإنسانية، احترمت القوانين وحرمت الدماء ونظرت إلى آفاق ومستقبل البلاد ..

مثلما حصل في جنوب إفريقيا حدث في إثيوبيا، حيث قدم رئيس وزرائها هايلي مريم ديسالين استقالته من منصبي رئيس الوزراء ورئيس الائتلاف الحاكم في مسعى لتسهيل إجراء إصلاحات بعد سنوات شهدت اضطرابات واسعة.

قال هايلي مريم في خطاب للأمة نقله التليفزيون ”أدت الاضطرابات والأزمة السياسة لخسائر في الأرواح ونزوح كثيرين“. وأضاف ”أعتقد أن استقالتي ضرورية من أجل السعي لتنفيذ إصلاحات من شأنها أن تؤدي للسلام الدائم والديمقراطية“.

وقتل مئات الأشخاص في أحداث عنف في 2015 و2016 في منطقتي أوروميا وأمهرة وهما أكثر مناطق إثيوبيا سكانا. واندلعت الاضطرابات في بادئ الأمر بسبب معارضة خطة تنمية حضرية للعاصمة أديس أبابا. واتسعت الاضطرابات لتتحول إلى مظاهرات احتجاجا على القيود السياسية وانتزاع أراض وانتهاكات حقوق الإنسان. وخلال العنف تعرضت بعض الشركات المملوكة لجهات أجنبية لهجمات مما أضر بثقة المستثمرين في البلد صاحب أكبر وأسرع نمو اقتصادي في شرق إفريقيا. حسب ما نقلت وكالات الأنباء.

استقال هايلي مريم، وانهى فترة حكمه، ووافقت الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية التي تمثل الائتلاف الحاكم على استقالته وبانتظار تعيين رئيس وزراء جديد.

جاءت استقالة هايلي مريم بعد أعمال عنف استمرت طويلا، أو فرضت عليه، ولكنه اعترف بدوره وفق موقعه في السلطة فيما يجري في بلاده، ولا حلا واضحا أمامه سوى الاستقالة وانتهاج سياسة جديدة تتوافق مع مطالب الاحتجاجات والوحدة الوطنية، والبداية في إقرار الحكومة بالإفراج عن أكثر من ستة آلاف سجين سياسي منذ كانون الثاني/ يناير الماضي. وبينهم شخصيات معارضة بارزة وصحفيون، قد اعتقلوا بتهمة الضلوع في الاحتجاجات الحاشدة، وإخلاء السجون من أصحاب الرأي والمطالب المشروعة ووضع الخطط التنموية القادرة على إيجاد الحلول المناسبة والإصلاح الشامل.

المتشابه في أخبار الاستقالات كثير، أبرزه أنهما جاءتا بعد حالات عنف واضطراب في البلدين، وأن أزمة سياسية تعصف في النظام السياسي فيهما بسبب وجود هذين المسؤولين شخصيا، والحل الأفضل لهما ولشعبيهما وبلديهما هو التنحي عن السلطة وإقرار الإصلاح والتجديد وإعادة البناء فيهما. وفي خطابهما إشارات واضحة لما تؤول إليه الأمور إذا ما أصرا على البقاء وشعورهما بمدى الأزمة والهاوية هو الذي دفعهما لاختيار الأنسب والأفضل، درءا لجريان الدم وتمزيق الوحدة الوطنية والسياسية وتسجيلا لموقف تاريخي لهما ولبلديهما سيذكر في حسابها ويضاف إلى دروس التاريخ.

الاستقالة أمر طبيعي بعد تفاقم الأزمات الوطنية وتحمل المسؤولية عنها، وطريق للتغيير والحلول الوطنية وإعطاء نموذج لخطوات ديمقراطية بناءة في النظام السياسي والوحدة الوطنية. كما أنها حالة إيجابية تكشف عن فهم معين للدور والمهمات للقائد والحاكم وطبيعة الحكم والسلطة وسيرها في الإدارة والنظام. وحسب ظروف الاستقالة وتوقيتها تأتي أهميتها وتسجل لصاحب القرار فيها، وحين تتطابق مع شروطها تعتبر حلا توافقيا وطنيا وليس هروبا أو تخاذلا. ومن هنا تعكس الاستقالة من المسؤول الأول ومن هو بموقعه نضجا سياسيا واحتراما للقانون العام والأعراف الحاكمة.

رغم بعض ما تعكسه حالة الاستقالة في جوانب معنوية أو شخصية أو ما تعنيه في طبيعة إجرائها وصورة اتخاذها، أو في خصوصية المسؤول والمجتمع والبلاد. ففي كل الأحوال تضع أمرها في تغيير المسار وتنظيم الحلول التي تجدد في العملية السياسية وتفتح أبوابها من جديد بعد الاختناقات التي ألمت بها، أو تأخذ مسارات أخرى ليست في حساباتها. أو هكذا ينبغي أن تكون وتصبح في الاعتبار والقرار. وهنا الدلالة في استقالة زوما ومريم وما تقدم من دروس لهما ولبلديهما وعبرة لغيرهما وتجربة إفريقية بامتياز. استقالتهما وكل في وطنه درسان أو مؤشران جديدان لنضج سياسي وتحول في النظم السياسية الإفريقية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29105
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255322
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1037034
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65191487
حاليا يتواجد 4725 زوار  على الموقع