موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الوحدة العربية بين زمنين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها وولدت للمرة الأولى دولة تجمع بين مصر وسوريا اللتين اضطلعتا بأدوار بالغة الأهمية في التاريخ العربي. ولم يكن هذا التطور مفاجئاً فقد كان واضحاً أن نهج مطاردة الاستعمار والأحلاف الغربية وتعزيز استقلال الإرادة العربية قد جمع بينهما، وهو ما تجلى إبان العدوان البريطاني- الفرنسي- الإسرائيلي على مصر في 1956 عندما فجر الضباط السوريون خط أنابيب التابلاين الذي كان ينقل البترول العراقي إلى أوروبا مما كان له أثر كبير على تفاقم المعارضة الأوروبية للعدوان، واستضافت إذاعة دمشق إذاعة القاهرة بعد أن طالها العدوان. وفي 1957 أرسل جمال عبدالناصر وحدات عسكرية إلى سوريا للمشاركة في التصدي للتهديدات التركية في أول عمل من نوعه يجسد الأمن العربي الواحد في تاريخ العرب المعاصر. وعلى رغم تحفظ عبدالناصر على مبدأ الوحدة الفورية على أساس أن إنجازها يحتاج فترة انتقالية إلا أنه وافق في النهاية على وجهة نظر الوفد السوري المطالب بالوحدة، والمتمثلة في أن سوريا بدون الوحدة ستتعرض لخطر جسيم ينتهي بسقوطها إما في براثن الغرب الاستعماري أو الشرق الشيوعي.

 

وبعد قيام الوحدة راجت الآمال بأن تكون بداية لوحدة عربية شاملة، ولكن الأمور جرت على نحو معاكس، فقد كان واضحاً أن الوحدة بدأت تعاني على رغم شعبيتها من مشاكل داخلية نتيجة التمايز بين مصر وسوريا على النحو الذي كان يرجح الوحدة الفيدرالية كصيغة للوحدة وليس الاندماجية كما أصر الضباط القوميون في سوريا. وعانت الوحدة نتيجة لذلك من ارتباك في صيغة الحكم من حكومة مركزية واحدة إلى مجلس تنفيذي لكل من الإقليمين المصري والسوري ناهيك عن عدم ملاءمة إلغاء الأحزاب في سوريا أسوة بمصر، وعدم كفاءة صيغة التنظيم السياسي الواحد التي عرفتها مصر قبل الوحدة، وصعوبات الاندماج بين المؤسستين العسكريتين في مصر وسوريا، وانسلاخ الرأسمالية السورية الكبيرة من قاعدة قوة الوحدة بعد القرارات الاشتراكية في 1961.

ويضاف إلى هذا كله أن المحيط الخارجي للوحدة كان معادياً لها بامتياز، فقد كانت كل من إسرائيل وتركيا وإيران متضررة من الوحدة بقدر ما أنشأت دولة عربية قوية يمكن أن تلعب دوراً مؤثراً في تفاعلات المنطقة. وقد كانت هذه الدول الثلاث آنذاك مخلب قط بيد الولايات المتحدة التي ناصبت الوحدة العداء منذ الوهلة الأولى خوفاً من تداعياتها على مصالحها في المنطقة. غير أن المفارقة أن الاتحاد السوفييتي بدوره ناصب هو أيضاً الوحدة العداء توهماً أنها وقفت حائلاً أمام تحول سوريا إلى الشيوعية. ومن تراكم العوامل الداخلية والخارجية وقع انقلاب الانفصال في سبتمبر 1961، ورفض عبدالناصر استخدام القوة ضده بعد أن أعلنت وحدات الجيش السوري تأييد الانقلاب، على أساس أن الوحدة نشأت بالأسلوب السلمي ويجب أن تبقى كذلك.

وبعد انتهاء التجربة ظل الأمل قائماً في تحقيق هدف الوحدة العربية فجَرَت محاولة ثلاثية في 1963 بين مصر وسوريا والعراق بدا أنها استفادت من دروس الوحدة المصرية- السورية باعتماد الصيغة الفيدرالية، ولكن الخلاف بين الفصائل القومية العربية وقد تمثلت في عبدالناصر وحزب «البعث» الحاكم في كل من سوريا والعراق تكفّل هذه المرة بإفشال التجربة. وبعد هذا الفشل تراجعت محاولات تحقيق الوحدة العربية إلى أن نجح المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة لتصبح منذ ذلك الوقت وحتى الآن هي التجربة الوحدوية العربية الناجحة الوحيدة، بعد أن تمكن بقيادته الاستثنائية من التوصل إلى الصيغة المثلى للوحدة. والغريب أن تكرر تجربة الوحدة اليمنية بعد ذلك بعقدين تقريباً خطأ وحدة مصر وسوريا فتأخذ بالصيغة الاندماجية وتتعرض لمحاولة انفصالية مسلحة في 1994، صحيح أنه قد تم الانتصار عليها ولكن الممارسات التي لحقت هذا الانتصار أوجدت شرخاً ظاهراً في الوحدة أخذ في التصاعد فيما عرف بالحراك الجنوبي الذي تحول من حركة مطلبية إلى حركة انفصالية ما زالت قائمة حتى الآن. ولم يقتصر الأمر على عدم التقدم على طريق الوحدة العربية، باستثناء تجربة الإمارات، وإنما وصلت الأمور إلى أن أصبحت الدولة الوطنية العربية ذاتها تواجه خطراً حقيقياً على وحدة كيانها في عدد من البلدان العربية المهمة.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11429
mod_vvisit_counterالبارحة51843
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272461
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر721104
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60505078
حاليا يتواجد 5058 زوار  على الموقع