موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

الأسماء الأجنبية أم الأسماء العربية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تقدم أحد نواب مجلس الشعب أو مجلس الأمة أو النواب أو البرلمان، فقد تغيرت الأسماء طبقا لنظم الحكم وتردد الاسم بين الأسماء العربية مثل الشعب والأمة والأسماء المعربة عن الفرنسية أو الإنجليزية مثل البرلمان،

باقتراح كي يصدر البرلمان قرارا للحفاظ على الأسماء العربية وتحريم الأسماء الأجنبية منذ شهادة الميلاد حتى البطاقة الشخصية وجواز السفر وجميع الأوراق الرسمية الخاصة بالمواطن. واستهجن معظم النواب هذا الاقتراح حتى ولو كان يعبر عن نية طيبة في الحفاظ على اللغة العربية ونقائها من العجمة التي بدأت تغزوها خاصة في الأيام الأخيرة. وهو اقتراح جاد بصرف النظر عن قدرة القرار لو صدر على تغيير عادات الشعب وتلقائية الوالدين وحقهما في اختيار الأسماء للمواليد الجدد، بعد أن فكرا فيها طويلا قبل الولادة. ويعبر كل اسم يختاره الوالدان عن مدى الفرحة بالمولود الجديد. فالأنثى تسمى جولييت أو سونيا. والذكر يسمى جورج أو جاك. والباعث وراء ذلك هو التغريب أي أثر الغرب في الثقافة العربية والولاء له والتخلي عن الشخصية الوطنية. ويتم ذلك من الأقباط والمسلمين على حد سواء.

ومن يسير في شوارع القاهرة يكفيه أن يرى أسماء المحلات الأجنبية مثل كوافير أو كاربت مع أن أسماءها العربية متاحة، مصفف الشعر لأن كلمة حلاق مرتبطة بحلاق الصحة، وسجاد، ولكن صاحب المحل يظن أنه بالاسم الأجنبي الفرنسي أو الإنجليزي تكثر زبائنه فيزداد دخله على حساب اللغة الوطنية. أما أسماء البضائع الأجنبية فما أكثرها مثل تويوتا، شيفورليه، رينو، سوزوكي للسيارات أو شارب للأجهزة الكهربائية، أو بلو جينز للملابس، أو تاكي للأثاث. الفرق هو الكتابة بحروف لاتينية أم بحروف عربية كما كان يفعل اليهود في إسبانيا، يكتبون باللغة العربية ولكن بحروف عبرية. أما أسماء الفنادق فكلها أجنبية، هيلتون، شيراتون، كونراد، سميراميس، سوفيتيل، وندسور، ميتروبوليتان، وهي فنادق الدرجة الأولى. وفي مقابلها أسماء مكة، والمدينة، والأزهر، والحسين وهي فنادق الدرجة الثالثة أو الرابعة. أما الوجبات السريعة فمعظمها بالإنجليزية مثل هامبورجر، تشيز برجر، كومبو أو بالإيطالية مثل بيتزا، وهناك محلات تجمع بين اللغتين مثل بيتزاهت. أما أسماء مواقع التواصل الاجتماعي فما أكثرها مثل فيسبوك، تويتر، واتساب، إنستجرام. ومعظم أسماء الأدوية أيضا بالرغم من وجود ما يقابلها بالعربية مثل فيتامين، أنتي بيوتك، جلسرين، بيتادين، وبعض تحليلات الدم مثل هيموجلوبين. وقد حاولت سوريا تعريب الطب إلى طب عربي خالص بأسماء عربية خالصة كما حاولت إسرائيل إيجاد مقابل عبري لكل ألفاظ الحداثة الغربية.

ولا يقال إن ذلك شيء طبيعي.

إذ يتم تحول لغة الغالب إلى لغة المغلوب كما تحولت الألفاظ العربية خاصة في العلوم والأطعمة إلى اللغات الأجنبية في مرحلة انتصار الحضارة العربية مثل السكر، الزيتون، قهوة، شأي إلى اللغتين الإسبانية والإنجليزية. وقد خرجت قواميس عدة باللغة الإسبانية عن الألفاظ العربية التي دخلت اللغة الإسبانية وهي بالآلاف. والسؤال هو: في أي مرحلة من التاريخ، مرحلة الغالب أم مرحلة المغلوب؟ وهل التحرر الوطني يكتمل دون تحرر لغوي كما حدث في الجزائر بعد الاستقلال في مرحلة التعريب؟ ولا يدافع عن التعريب العرب فقط بل كل من يتكلم العربية لأنه عربي. فالعروبة ليست بأبٍ أو أم إنما العروبة هي اللسان. والحرص على النقاء اللغوي يتم في كل لغة خاصة اللغة الألمانية. فكل لفظ أجنبي شاع في كل اللغات له مقابل ألماني أصيل. وهكذا فعل العرب القدماء عندما ترجموا المنطق اليوناني. بدأوا بالتعريب؛ أي النقل الصوتي للفظ اليوناني ثم حولوه إلى لفظ عربي أصيل مثل قاطيغورياس أي المقولات، بيري هرمنياس أي العبارة، أنالوطيقا أي التحليلات، سيللوجستيقا أي القياس، ريطوريقا أي الخطابة، ديالكتيك أي الجدل، بويطيقا أي الشعر. ونحن مازلنا في مرحلة التعريب أي النقل الصوتي للفظ الأجنبي. واتسعت هذه المرحلة ولم تتوقف كلما زادت التبعية الثقافية للغرب. وهو ما دفع الحركة السلفية إلى التمسك بالألفاظ العربية. فاللغة العربية هي لغة القرآن. ومن فرّط في اللغة فرّط في دينه. وهو ما دعا مجمع اللغة العربية الذي يسيطر عليه الاتجاه المحافظ مثل مجمع البحوث الإسلامية إلى افتعال لفظ عربي في مقابل اللفظ الأجنبي مثل «شاطر ومشطور وبينهما طازج» ترجمة لساندويتش. وهو ما دفع الناس أيضا للحديث بالعامية وترك الفصحى مما سبب السخرية من المأذون والشيخ وأستاذ اللغة العربية عندما يتحدث بالفصحى كما صورت بعض الأفلام المصرية. وجنّد البعض أنفسهم للدفاع عن العامية ضد الفصحى بل ترجمة معظم الأعمال الأدبية لشكسبير وجوته بالعامية تقريبا للناس مما قد يدفع الناس أكثر وأكثر للبعد عن الفصحى واعتبارها لغة ميتة. بل إن بعض أساتذة الجامعات يحاضرون للطلاب بالعامية. وانتشرت من خلال أجهزة الإعلام المرئية والمسموعة. ونسى المتحدث بالعربية قواعد النحو بمن في ذلك رؤساء الدول ووزراء الثقافة.

وتكون فضيحة أمام بعض رؤساء الدول ووزراء الثقافة العرب الذين مازالوا يتكلمون بالفصحى ويعرفون قواعد النحو، وأن تأتي من مصر أم العرب وكعبة العلم وموطن الأزهر الشريف واتحاد مجامع اللغة العربية. وقد تصبح اللهجات العامية لغات وطنية فلا يستطيع العربي أن يخاطب العربي في نفس الوقت الذي ندعو فيه إلى الوحدة العربية. وقد استطاعت إسرائيل أن توحد شعبها من كل حدب وصوب من خلال اللغة العبرية. والحجة أن الإيطالية لهجة عامية من اللغة اللاتينية. وقد يأتي الاعتراض من الإخوة الأقباط للتمسك بالأسماء اليونانية خاصة للبابوات. والرد أن هناك أسماء عربية مسيحية يتفق عليها الجميع مثل موسى، يحيى، يعقوب. فالعروبة هي الجامع بين الأديان والطوائف.

 

 

د. حسن حنفي

مفكر وأستاذ جامعي مصري

 

 

شاهد مقالات د. حسن حنفي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14779
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14779
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر962073
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63566470
حاليا يتواجد 3598 زوار  على الموقع