موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

تأسيس معهد لصنع القادة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في خمسينيات وستينيات (بل وسبعينيات) القرن الماضي حين لم تكن الكهرباء قد وصلت للعديد من القُرى والبلدات في الأردن، وحتّى لبعض المدن كمدينة الزرقاء ثاني أكبر مدينة بعد عمان.. كان العديد من الأردنيين يدرسون على ضوء فانوس الكاز.. وهذا لم يكن عائقاً في وجه طالبي العلم،

ولا أعاق العقول المتشوقة للمعرفة. وزخر الأردن حينها بكفاءات في مختلف الحقول صدّر الكثير منها لدول الخليج التي كانت بدأت نهضتها مع توسع اكتشاف واستخراج النفط. وحين أُنشئِت «الجامعة الأردنية»، شهد لها العالم بسوية خريجيها والذين كُثر منهم كانوا ممن درسوا الثانوية على ضوء الكاز، ولكنهم حظوا بمقعد جامعي بالتنافس.. وإن لم نعدم من حاز مقعداً «بالواسطة»، وكنّا نؤشّر عليهم مُتضاحكين.. كانوا مكشوفين جداً، لأنهم كانوا عكس ما يميّز الغالبية «ذوي الألباب».. ودار الزمان، فصار من كنا نؤشر عليهم ضاحكين من «ذوي الألقاب» في توريث لكل المناصب. وأصبحت الجامعات «دكاكين»، وصار الخريجون «بالكب وبالهبل»، وهما تعبيران يعنيان (في اللهجة الأردنية) الكثرة غير المنضبطة.. ولكن هذا لا ينقض دقّة التوصيف بمعناه الحرفي.

ونوضح هنا أن دخول الجامعات ليس تنافسياً حقيقةً. فالحاصلون على مقاعد «مكرمة» كلهم يتنافسون من باب كونهم «أبناء» فئة وليس لمؤهلاتهم واستعداداتهم هم. والفئة توسّعت لتصبح فئات بظنّ أن الثمن بخْس ولا يزيد على مقعد جامعي، مع أنه - في الحقيقة- المكرمة للبعض تشمل رسوم الدراسة ويزاد للبعض الآخر ثمن الكتب ومصروف جيب. وتضخم حصة المكرمة لم يبقِ شيئاً يذكر للمتنافسين بعلمهم. فجرت زيادة المقاعد بحيث أصبح عدد طلبة الجامعة الأردنية - كمثال- والتي استيعابها يقف عند العشرين ألف طالب، خمساً وأربعين ألفاً.. بشهادة رئيسها. وبمجمله أصبح 85% من خريجي الثانوية العامة يتحوّلون لخريجي جامعات لا يقبلون إلا وظائف من سوية بعينها لا توفرها بلا منافسة سوى الدولة (القطاع الخاص يمتحن قدرات المتقدم للوظيفة ولا يلتفت للشهادة). أما سوية علمهم فقد شخّصها الخبراء الأربعة، ونختصره بتشخيص وزير التربية والتعليم ذاته «كثير من التعليم وقليل من التعلم». والذي أيده وزاد عليه زملاؤه الخبراء الذين دعوا لمؤتمر «أجندة الأردن 2018»..

وبالمناسبة، لدينا أجندات وخطط استجابة وخطط مناعة وإستراتيجيات مستقبلية عديدة، تتجاوز العام الحالي الذي تكشّف حاله على غير ما قيل، وليس فقط خططاً للعام المقبل 2019، بل إن ما لدينا من «خطط إستراتيجية» تصل للعام 2030.. ولكن لا خطط «تكتيكية» تمنع أن يتكشف كل عام بعكس ما وعدنا به في سابقه..

يقول الكاتب الاقتصاديّ الدكتور فهد الفانك - المحسوب على الدولة والمُؤيّد بحماس لحزم الضرائب التي أعلنتها الحكومة مؤخراً- أن نسبة زيادة النمو الاقتصادي المتوقّعة (في الخطط الإستراتيجية) لهذا العام، لم تتحقق بل تحوّلت لهبوط، فيما مشكلة البطالة زادت وحتى إجراء إحلال العمالة الأردنية محل الوافدة (المفترض أنها بيد الحكومة) كلها أصبحت «مواجهة جدار الصد في وجه الحكومة» لهذا فالحكومة «تحاول الدوران حول المشكلة الأساسية بتناول مشاكل وتحديات أخرى ليست بهذا العناد والمطالبة بحلّها. تحت هذا الباب تعهدت الحكومة بالقيام بمهمات استثنائية وغير تقليدية مثل: إعادة هيكلة القطاع العام ليكون أكثر رشاقة وكفاءة، وتأسيس معهد لصنع القيادات، والتأكيد على حماية الطبقة الوسطى»..

سنترك «حماية الطبقة الوسطى» كونه سيتأكد قريباً مصيرها بالوقائع والأرقام، بخاصة لكون الكاتب نفسه يقول «يجب أن يكون مفهوماً أن الحكومة نفسها بحاجة إلى الدعم، وأن كل المطالب الموجهة إليها لدعم هذه الجهة أو تلك أو هذه الطبقة أو تلك ليست واقعية وليست قابلة للتنفيذ».. ولكن العجيب الذي يستوقفنا هنا هو «تأسيس معهد لصنع القادة»، وحتماً ليس بأموال حكومية، بل إما بتمويل من جهات خارجية، أو كمعهد تجاري لمن يستطيع أن يدفع ليحظى بشهادة «قيادي» لا تلزم أحداً بقبولها سوى الدولة التي أنشأت المعهد!! فالقادة لا يصنّعون، بل يولدون بصفات قيادية تتطور وتظهر بما يوصلهم لمواقع قيادية برافعة شعبية في الدول الديمقراطية.. وحتى في الدول الدكتاتورية هم يصبحون قيادات معارضة يستحيل مواجهتها بخريجي معهد حكومي، بالذات حيث تعترف الجامعات بأنها فشلت في تعليم مساقات أخرى قابلة للتعليم.

وإعلان نية تأسيس المعهد تعيدنا لإعادة هيكلة القطاع العام «لترشيقه». والترشيق يعني تسريح أعداد غير قليلة من موظفي القطاع العام التي تجمّعت لكون شاغليها لهم «دالّة» على الحكومات. فالعديد من هؤلاء يعتقدون أنهم أولى بالعودة لمواقع قيادية، وسيطالبون بمقاعد في «معهد صنع القيادات» لهم أو لأبنائهم. ولا أستغرب إن انتقلت «طوشات» الجامعات، والتي أكّد المحللون على أن المتسببين بها هم الفئات التي تعطى مقاعد في حين هي غير قادرة على التعلم، لطوشات أعنف في «معهد القيادات»!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14054
mod_vvisit_counterالبارحة55687
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع69741
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1159879
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59299324
حاليا يتواجد 3655 زوار  على الموقع