موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

تأسيس معهد لصنع القادة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في خمسينيات وستينيات (بل وسبعينيات) القرن الماضي حين لم تكن الكهرباء قد وصلت للعديد من القُرى والبلدات في الأردن، وحتّى لبعض المدن كمدينة الزرقاء ثاني أكبر مدينة بعد عمان.. كان العديد من الأردنيين يدرسون على ضوء فانوس الكاز.. وهذا لم يكن عائقاً في وجه طالبي العلم،

ولا أعاق العقول المتشوقة للمعرفة. وزخر الأردن حينها بكفاءات في مختلف الحقول صدّر الكثير منها لدول الخليج التي كانت بدأت نهضتها مع توسع اكتشاف واستخراج النفط. وحين أُنشئِت «الجامعة الأردنية»، شهد لها العالم بسوية خريجيها والذين كُثر منهم كانوا ممن درسوا الثانوية على ضوء الكاز، ولكنهم حظوا بمقعد جامعي بالتنافس.. وإن لم نعدم من حاز مقعداً «بالواسطة»، وكنّا نؤشّر عليهم مُتضاحكين.. كانوا مكشوفين جداً، لأنهم كانوا عكس ما يميّز الغالبية «ذوي الألباب».. ودار الزمان، فصار من كنا نؤشر عليهم ضاحكين من «ذوي الألقاب» في توريث لكل المناصب. وأصبحت الجامعات «دكاكين»، وصار الخريجون «بالكب وبالهبل»، وهما تعبيران يعنيان (في اللهجة الأردنية) الكثرة غير المنضبطة.. ولكن هذا لا ينقض دقّة التوصيف بمعناه الحرفي.

ونوضح هنا أن دخول الجامعات ليس تنافسياً حقيقةً. فالحاصلون على مقاعد «مكرمة» كلهم يتنافسون من باب كونهم «أبناء» فئة وليس لمؤهلاتهم واستعداداتهم هم. والفئة توسّعت لتصبح فئات بظنّ أن الثمن بخْس ولا يزيد على مقعد جامعي، مع أنه - في الحقيقة- المكرمة للبعض تشمل رسوم الدراسة ويزاد للبعض الآخر ثمن الكتب ومصروف جيب. وتضخم حصة المكرمة لم يبقِ شيئاً يذكر للمتنافسين بعلمهم. فجرت زيادة المقاعد بحيث أصبح عدد طلبة الجامعة الأردنية - كمثال- والتي استيعابها يقف عند العشرين ألف طالب، خمساً وأربعين ألفاً.. بشهادة رئيسها. وبمجمله أصبح 85% من خريجي الثانوية العامة يتحوّلون لخريجي جامعات لا يقبلون إلا وظائف من سوية بعينها لا توفرها بلا منافسة سوى الدولة (القطاع الخاص يمتحن قدرات المتقدم للوظيفة ولا يلتفت للشهادة). أما سوية علمهم فقد شخّصها الخبراء الأربعة، ونختصره بتشخيص وزير التربية والتعليم ذاته «كثير من التعليم وقليل من التعلم». والذي أيده وزاد عليه زملاؤه الخبراء الذين دعوا لمؤتمر «أجندة الأردن 2018»..

وبالمناسبة، لدينا أجندات وخطط استجابة وخطط مناعة وإستراتيجيات مستقبلية عديدة، تتجاوز العام الحالي الذي تكشّف حاله على غير ما قيل، وليس فقط خططاً للعام المقبل 2019، بل إن ما لدينا من «خطط إستراتيجية» تصل للعام 2030.. ولكن لا خطط «تكتيكية» تمنع أن يتكشف كل عام بعكس ما وعدنا به في سابقه..

يقول الكاتب الاقتصاديّ الدكتور فهد الفانك - المحسوب على الدولة والمُؤيّد بحماس لحزم الضرائب التي أعلنتها الحكومة مؤخراً- أن نسبة زيادة النمو الاقتصادي المتوقّعة (في الخطط الإستراتيجية) لهذا العام، لم تتحقق بل تحوّلت لهبوط، فيما مشكلة البطالة زادت وحتى إجراء إحلال العمالة الأردنية محل الوافدة (المفترض أنها بيد الحكومة) كلها أصبحت «مواجهة جدار الصد في وجه الحكومة» لهذا فالحكومة «تحاول الدوران حول المشكلة الأساسية بتناول مشاكل وتحديات أخرى ليست بهذا العناد والمطالبة بحلّها. تحت هذا الباب تعهدت الحكومة بالقيام بمهمات استثنائية وغير تقليدية مثل: إعادة هيكلة القطاع العام ليكون أكثر رشاقة وكفاءة، وتأسيس معهد لصنع القيادات، والتأكيد على حماية الطبقة الوسطى»..

سنترك «حماية الطبقة الوسطى» كونه سيتأكد قريباً مصيرها بالوقائع والأرقام، بخاصة لكون الكاتب نفسه يقول «يجب أن يكون مفهوماً أن الحكومة نفسها بحاجة إلى الدعم، وأن كل المطالب الموجهة إليها لدعم هذه الجهة أو تلك أو هذه الطبقة أو تلك ليست واقعية وليست قابلة للتنفيذ».. ولكن العجيب الذي يستوقفنا هنا هو «تأسيس معهد لصنع القادة»، وحتماً ليس بأموال حكومية، بل إما بتمويل من جهات خارجية، أو كمعهد تجاري لمن يستطيع أن يدفع ليحظى بشهادة «قيادي» لا تلزم أحداً بقبولها سوى الدولة التي أنشأت المعهد!! فالقادة لا يصنّعون، بل يولدون بصفات قيادية تتطور وتظهر بما يوصلهم لمواقع قيادية برافعة شعبية في الدول الديمقراطية.. وحتى في الدول الدكتاتورية هم يصبحون قيادات معارضة يستحيل مواجهتها بخريجي معهد حكومي، بالذات حيث تعترف الجامعات بأنها فشلت في تعليم مساقات أخرى قابلة للتعليم.

وإعلان نية تأسيس المعهد تعيدنا لإعادة هيكلة القطاع العام «لترشيقه». والترشيق يعني تسريح أعداد غير قليلة من موظفي القطاع العام التي تجمّعت لكون شاغليها لهم «دالّة» على الحكومات. فالعديد من هؤلاء يعتقدون أنهم أولى بالعودة لمواقع قيادية، وسيطالبون بمقاعد في «معهد صنع القيادات» لهم أو لأبنائهم. ولا أستغرب إن انتقلت «طوشات» الجامعات، والتي أكّد المحللون على أن المتسببين بها هم الفئات التي تعطى مقاعد في حين هي غير قادرة على التعلم، لطوشات أعنف في «معهد القيادات»!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14294
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14294
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر961588
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63565985
حاليا يتواجد 3532 زوار  على الموقع