موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

«رسائل» الهجوم الأمريكي «المربك» في شرق سوريا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عملية عسكرية دامية، نفذتها القوات الأمريكية ضد ميليشيات عشائرية، عربية- سنيّة، في مناطق الشرق السوري، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى، بذريعة درء هجوم “غير مبرر”، كانت هذه الميليشيات تنوي تنفيذه ضد القوات الأمريكية وحلفائها في المنطقة،

قبل أن يخرج علينا الوزير/ الجنرال جيمس ماتيس بوصف غريب للهجوم: “مربك”، وهو وصف أقل ما يقال فيه، أنه يستبطن اعترافاً بأن العملية الأمريكية لا مبرر لها، وأن قيادة التحالف، لم تكن لديها معطيات ملموسة، تؤكد أن هذه القوات، كانت تشكل تهديداً للجنود الأمريكيين أو حتى لقوات “قسد”، كما أنه لم يكن لديها أي تأكيد حول وجود قوات تابعة للنظام أو للميليشيات التي تصنف محسوبة على إيران، من ضمن المجموعات التي تعرضت للقصف الوحشي بطائرات الأباتشي وصواريخها.

لكن “ارتباك” ماتيس، لا يجوز أن يعني للحظة واحدة، أن الضربة الأمريكية، كانت مترددة ومرتبكة، بل كانت حاسمة ودامية، والأهم أنها جاءت محمّلة بالرسائل البليغة لأطراف عدة منها:

(1) أن الوجود العسكري الأمريكي في هذه المنطقة، وبرغم كل ما تقوله موسكو وحلفائها عن “عدم شرعيته”، باقٍ لأجل طويل، كما شدد على ذلك، الوزير تيلرسون في استراتيجيته الجديدة لسوريا.

(2) العملية الأمريكية، هي بمثابة رسالة لموسكو، بأن واشنطن عاقدة العزم على “تهشيم” انتصارها في سوريا، وتهميش دورها المقرر في مسارات الأزمة السورية.

(3) وهي رسالة إلى تركيا بالأخص، بأنها ومليشياتها التي تتهدد ﺑ“غزوة منبج” ستلقى المصير ذاته، إن فكرت أنقرة، بنقل تهديداتها فضاء الأقوال إلى ميدان الأفعال، منبج وليس عفرين، هي ساحة الاختبار الجدية لصراع الإرادتين التركية والأمريكية، وواشنطن قررت على ما يبدو، ردع أنقرة ومنعها من اختبار جدية النوايا الأمريكية.

(4) وهي رسالة إلى دمشق، مفادها أن “الحرب لم تضع أوزارها”، وأن الأسد ليس في وضعية فرض شروطه وإملاءاته للحل النهائي للأزمة السورية.

العملية محمّلة بدلالات المكان والزمان، فالشمال والشمال الشرقي السوريين، هي ساحة نفوذ لواشنطن، وساحة نفوذ مستدام، وخطط واشنطن لقطع “الممر البري” بين طهران والضاحية الجنوبية من بيروت، ما زالت قائمة برغم الاختراقات التي حققها الجيشان السوري والعراقي على طرفي الحدود الدولية... وفي دلالة المكان، فإن العملية جاءت لتكريس سيطرة حلفاء واشنطن على أكبر حقول الغاز والنفط، وأهم “عقدة مواصلات” من منظور “حرب الأنابيب” التي كانت في خلفية الأزمة السورية، قبل اندلاع الأزمة وبعد تفاقمها.

أما توقيت العملية وزمانها، فتلكم قضية أخرى، فهي من حيث الصورة الأكبر، تأتي في سياق سياسة أمريكية هجومية، صنفت روسيا (والصين)، في خانة الأعداء، وإيران (وكوريا الشمالية) في عداد الدول المارقة و“التنظيمات الإرهابية” في عداد “الأشرار”... وهي تأتي في سياق إعادة بعث “أزمة الكيماوي” في سوريا، والتلويح مجدداً بتوجيه ضربات جديدة للجيش السوري، وعلى لسان أكثر من مسؤول الأمريكي (وأوروبي)، وهي تتزامن مع تكثيف إسرائيل لعدواناتها على سوريا، وتلويحها بتوجيه المزيد من الضربات ضد أهداف للجيش السوري وحلفائه.

نحن إذن، أمام قطعة واحدة من “"بزل" أكبر”، تكاد تظهر ملامح صورته النهائية، كلما كشفت واشنطن عن قطعة جديدة من قطعه، وهي صورة لا تبعث أبداً على الاطمئنان، بل وتبدو خطوة إضافية في سياسة “حافة الهاوية” التي تتبعها الولايات المتحدة في سوريا وعدد آخر من أزمات العالم المفتوحة (الأزمة الكورية مثالاً).

والحقيقة أن سياسة “حافة الهاوية” التي تعتمدها واشنطن، تبدو “مزدوجة” هذه المرة... فهي تقامر من جهة، بصدام لا ترغب به، ولا يرغب به أحدٌ، مع روسيا وإيران والنظام في دمشق... وهي تغامر من جهة ثانية باحتكاك لا تريده، ولا يريده أحدٌ، مع تركيا على تخوم المسألة الكردية، بدءً من منبج... والغريب أن رفع منسوب “المقامرة” في السياسة الأمريكية في سوريا، لا يقترن برؤية حول ما الذي تريده واشنطن من هذا البلد وفيه، فهي لا تكف عن القول بأنها هناك لمحاربة “داعش” فقط، وهو ادعاء لم يعد يجد من يصدقه، لا من بين حلفاء الولايات المتحدة أو من بين خصومها.

نحن نعرف ما الذي “لا تريده” واشنطن في سوريا... هي لا تريد نصراً روسياً مبيناً هنا، ولا تريد احتكاراً روسياً لمسارات الحل ومآلاته... هي لا تريد إيران ولا أي من المليشيات المحسوبة عليها... هي لا تريد الأسد وأركان نظام... لكننا لا نعرف ما الذي تريده واشنطن في هذا البلد، باستثناء حفظ أمن إسرائيل وتفوقها... لا تريد الاحتكار الروسي لمسار الحل السوري، ولا تتقدم ببدائل ذات مغزى، ولا تبدي حماسة لمسارات الحل السياسي على اختلافها... لا تريد إيران، ولا تدري كيف تتخلص من نفوذها، لا في سوريا ولا في العراق، لا تريد الأسد، ولا تتقدم بمن سيخلفه وأركان نظامه... لا تريد تقسيم سوريا، ولكنها تدعم طموحات الأكراد الانفصالية، إن لم يكن بصورة رسمية، فبصورة فعليه... هي لا تريد الحرب ولا تريد السلام... جل ما تبغيه، إبقاء الجرح السوري النازف مفتوحاً، طالما أن الدماء التي تراق منه، هي دماء خصومها وأعدائها، وطالما أنها قادرة على القتال حتى آخر كردي سوري، وآخر مقاتل مرتزق من فلول داعش والجماعات السلفية الذين يجري تجميعهم تحت مسميات شتى، لقتال روسيا وسوريا، وليس لقتال داعش أو ملء فراغه أو منعه من العودة.

الولايات المتحدة موجودة في سوريا، لاستنزاف روسيا ومحاصرة إيران وابتزاز تركيا، حتى وإن تطلب الأمر، إطالة أمد الأزمة لسنوات سبع عجاف أخرى، وفقد السوريون نصف مليون قتيل آخر، ولم يبق في سوريا حجر فوق حجر.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48924
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع236319
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1028920
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51005571
حاليا يتواجد 5553 زوار  على الموقع