موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

اطار شعث... ونصيحة كيري!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عقب قرار ترامب اهداء القدس لنتنياهو، كان من أوائل فلسطينيي التسوية المكلفين بمهمة البحث عن وسيط بديل لرعاية "عملية السلام" المغدورة اميركياً والمدفونة احتلالياً الدكتور نبيل شعث،

القيادي في حزب سلطة رام الله. ووسط أجواء من التصريحات الغاضبة والمنددة بفعلة ترامب، التي سبقت ولحقت انعقاد المجلس المركزي، والجازمة برفض وساطة الوسيط الذي تبين مؤخراً لهم أنه غير نزيه، ارتحل الدكتور شعث بين عواصم الأمم باحثاً عن المطلوب، بدأ بالأوروبية، لينتقل من بعدها إلى موسكو ويعرِّج على بيكين. بيد أن من تولى المهمة بنفسه وظلت شاغله حتى اللحظة هو رئيس السلطة.

حصاد جولة شعث وجولات أبي مازن رست على أن البديل للأميركي قد عزَّ، وعن انعدام من يبدي استعداداً لمنافسته احتكاراً لا يتنازل عنه. ناهيك عن أن المحتلين لن يبدلوا عن حليفهم المعطاء تبديلاً، لاسيما وأنهم قد بدأوا يسرّعون متوالية فيض خطواتهم التهويدية المتلاحقة على وقع عطاياه، وبفضلها تحتشد الآن القوانين التصفوية على مائدة الكينيست.

رويداً رويداً خفتت الأصوات الغاضبة والمهددة، انعدم الجزم برفض الوساطة الأميركية لصالح اشتراط قبولها بوجود شركاء لها، أو تفضيل "اطار دولي لعملية السلام" لا يستبعد الأميركي، وإنما "يكسر احتكاره" لها... آخر تصريحات الدكتور شعث تقول، "لقد تجاوزنا مرحلة البحث إلى مرحلة العمل على الأرض لخلق اطار دولي يقف إلى جانبنا خارج الإطار الأميركي، وفي حال أراد هذا الإطار الدولي أن تكون الولايات المتحدة طرفاً من هذه الأطراف فلا مشكلة، لكن ليس من تحتكر عملية السلام كما كان عليه الأمر في الماضي"!

يصعب هنا تبيّن الفارق عند شعث بين مرحلتي البحث والعمل، لا سيّما وأنه لم تعلن جهة دولية واحدة استجابتها الصريحة لحالة هذا الهروب الفلسطيني التسووي من استحقاقات مواجهة خطورة الراهن إلى حيث تدويل الوساطة لبعث رميم "عملية السلام"، والتي ما انفك نتنياهو يشيّعها يومياً على الأرض لكن دون نعيها! اللهم إلا لغة النفاق الأوروبي التليد المرددة لمعزوفة تأييد "حل الدولتين"، مشروطاً بتوافق "طرفي النزاع"، مع علم المشترطين أن التهويد قد جعله مستحيلاً، والإيحاء ببعض التفهُّم لشكوى الجانب الفلسطيني، والذي لا من مردود عملي له، إذ أنه عادةً بلا رصيد فعلي، أو لا يصرف عند الضرورة إلا عبر الصرَّاف الأميركي وقبول الزبون الاحتلالي.

كما أن شعث، وبالأحرى رام الله، لا تجد من غضاضة في أن يظل الراعي الأميركي راعياً لكنما مع شركاء له في اطار يشبِّهونه ﺑ"5 زائد واحد" في حالة حل الملف النووي الإيراني، وهذا بحد ذاته لو افترضنا وأن قبله الطرفان المعنيان، وهما واشنطن وتل ابيب، يضعنا من جديد أمام تجربة المجرَّب، والذي هو المعروف بإطار "الرباعية الدولية" سيئة الصيت، والتي لا يزال ميلادينوف خليفة بلير قائما بإعمالها.

ومع هذا لا يبدو أن حكاية الشركاء هذه ستصمد طويلاً، إذ نقلت تلفزة الاحتلال عن مصدر رسمي قرب لقاء يعقد بين ما قالت أنهما "مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى وموظَّف فلسطيني كبير" في مكتب الأول في القدس. لتبيّن من ثم أن مسؤولهم الرفيع والفلسطيني الكبير هما، وزير ماليتهم موشيه كحلون ورئيس وزراء السلطة رامي الحمد الله، ولم تنس هذه المصادر الإشارة إلى أن هذا اللقاء يعد "اعترافاً فلسطينياً ضمنياً بالدور الأميركي"، لاسيّما وأن الإدارة الأميركية، كما قالت، كانت "معنيّة بترتيب اللقاء واخراجه إلى حيّز التنفيذ"، مشيرةً إلى أن مبعوث ترامب غرينبلت سوف يصل إلى فلسطين المحتلة عشية انعقاده، وتضيف بإن تل ابيب قد توجّه عبره رسالة إلى السلطة "مفادها أنه إلى جانب العصا يوجد جزرة أيضاً"!

لاحقاً شارك الوزير كحلون ووزيرة اقتصاد السلطة عبير عودة في حفل تدشين آلة مسح ضوئي قدمتها هولندا لفحص البضائع القادمة للضفة عبر جسر اللنبي على الحدود مع الأردن، وخلال الحفل اعلن كحلون بنفسه عن استقباله اللاحق للحمد الله... وكرت المسبحة، فاعلن وزير التعاون تساحي هنغبي عن مشاركته مع مسؤولي السلطة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في مؤتمر في بروكسل يعود لمبادرة نرويجية تحت شعار جذب الاستثمارات لقطاع غزة، والذي يحذّر مبعوث الرباعية في ندوة في تل ابيب بأنه "على شفا انهيار تام" بفعل أوضاعه المأساوية الناجمة عن حصاره المستمر لعامه الثاني عشر... وما لم يقله ملادينوف هو أن القطاع مهدد هذه الأيام بحرب عدوانية جديدة قد تشن عليه.

يتضاءل مع الوقت حديث الرد على قرار ترامب، وفي هذه الآونة يغطي عليه دوي شعار المطالبة بعضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة، وبات أمر تنفيذ قرارات المجلس المركزي رهناً بتنفيذ اللجنة التنفيذية... بينما يفتتح نتنياهو طريقاً التفافياً يبتلع المزيد من أراضي الضفة ويعلن، "عدنا للسامرة... هنا قلب اسرائيل"!

... والمفارقة، أن يقال في رام الله أن جون كيري قد نصح أبا مازن بالصمود في وجه الضغوط لتسعة اشهر فقط، قائلاً له، "لن تخسر شيئاً، ولن يستطيعوا حل السلطة... لا تتسرَّع واصبر قليلاً"... وحيث لا يبدوا أنه في وارد ذلك!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14513
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14513
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر961807
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63566204
حاليا يتواجد 3545 زوار  على الموقع