موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

حاكموا ابن الخطاب وهوجو وديكنز

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أظهرت عمليتا سرقة لبنكين جرتا في عمان تعاطفًا شعبيًا واسعًا مع السارقين، ظهر في وسائل التواصل الاجتماعي، ما شكل سابقة في تاريخ المملكة. ويقول المحامي الخبير في القضايا الجنائية الأستاذ أحمد النجداوي أن «ما يحدث من ارتفاع للأسعار وتردي الأوضاع الاقتصادية له مردود اجتماعي خطير،

لأنه عندما يجوع الإنسان أو تحتاج أسرته لمتطلبات الحياة الأساسية ولم يستطع تأمينها، يجب أن نتوقع وقوع مثل تلك الجرائم».

وقول الخبير الجنائي سبقته شهادة مستمدة من التاريخ العربي الإسلامي، وهو قيام الخليفة عمر بن الخطاب بوقف العمل بحد قطع يد السارق في عام المجاعة. وحتى المتزمتون ممن يرفضون الاجتهاد، يؤيدون هذا من باب كونه تطبيق للحكم الشرعي، بأدلة منها ضرورات «الحاجة» ومنها قيمة ما سرق ليستحق تطبيق الحد. ولكنه بمجمله يقع في صالح صغار السارقين والفقراء منهم وضد كبارهم.

ومن هنا فإن الاستشهاد بما فعله عمر في «عام الرمادة» أقلق الدولة، وتبين هذا في نصوص كتّابها المرخصين، كقول أحد كتاب صحيفة «الرأي» المعتبرة رسمية، بضرورة إنزال أقصى العقوبات المنصوص عليها في قانون الجرائم الإلكترونية على من أسماهم «متعاطفين أو محرضين على الجريمة»، ويصف استشهادهم بقصة عام الرمادة بكونه «عقد مقارنات تاريخية استدعيت بحماقة من بعض الروايات والقصص الموروثة من التاريخ العربي والإسلامي»!

ولكن ماذا عن التراث الإنساني العالمي؟! ماذا عن تعاطف العالم بكل أقوامه ودياناته على امتداد قرون مع «جان فالجان» بطل رواية «البؤساء» الذي سجن لسرقته رغيفَ خبز؟ وماذا عن التفهم الأليم لما بيّنه تشارلز ديكنز في «قصة مدينتين» من معاناة طبقة العمال الفقراء في فرنسا على يد الطبقة الغنية المتنفذة والتي أدت للثورة الفرنسية حيث تعامل الثوار بعنف لا يقل عما طالهم.. وهي الثورة النواة التي ألهمت فيما بعد «ثورات ربيع الشعوب الأوروبية»، والأخيرة هي التي رأي أصحابها أن وصفها ينطبق على ما جرى في الشارع العربي منذ بداية العقد الحالي.. ألا يستوجب أن يستوقفنا هذا عند «الخبز» الذي ليس به وحده يحيا الإنسان، بخاصة إنسان القرن الحادي والعشرين وليس إنسان قرون سابقة؟!

السرقتان للبنكين تمتا ليس فقط بعد رفع الدعم عن الخبز، بل وفرض حزمة واسعة من الضرائب رفعت أسعار سلع أساسية عديدة، وصولا للدواء.. الذي استثني بعد أن هددت نقابة الصيادلة، مدعومة من بقية النقابات، بإقفال صيدلياتهم، في حين كان الصيادلة في الماضي أول المرحبين بهكذا رفع وأيضا المتهمين باستغلاله. ومع أن هذا الموقف الجديد شكل إنذارًا بشأن حقيقة القدرة الشرائية للمواطنين، فإن مدلوله هذا لم يصل بأبعد من رمزية «المرض» في جلب التعاطف الشعبي، فاستثني الدواء بأمر ملكي وبقيت قائمة الضرائب الأخرى.

وقطاع الفقراء سيتسع مع توسيع قاعدة ضريبة الدخل لتشمل دخولاً أدنى كانت من قبل معفاة. وهذه معروفة وستضع الحكومة يدها عليها مباشرة، فيما الحديث عن التهرب الضريبي «ذو شجون».. ناهيك عن كون أكبر الثروات التي نمت كالفطر هي تلك المتأتية من فساد لا تعترف به الجهات الرسمية، بل وسبق ووضعت قوانين تجّرم كشفه أو حتى التأشير عليه، كما بينت في مقالاتي الثلاث المعنونة «من أين لك هذا».. فكيف بفرض ضريبة عليه! لا بل إن تكشف أسماء هؤلاء في رأس قائمة المسجلين لشركاتهم في بنما (مع أن كل عملهم السابق كان في الأردن الذي يقال لنا أنه يبحث ليل نهار عن مستثمرين عرب وأجانب يأتوننا بأموالهم)، جرى السكوت عنه باعتباره لجوءً مقبولاً للتهرب الضريبي، وليس لإخفاء ثروة.. ولم يجر تحقيق لا في مصدر الثروة ولا حتى في حجم التهرب الضريبي.. بينما نشرت صحفنا خبر محاكمة طفل لسرقته حبة «علكة» من سوبر ماركت، وسجن (في سجن الأحداث) لأن صاحب السوبر ماركت رفض إسقاط حقه!!

أما الإعفاء الضريبي الصريح، فالكاتب الذي حرّض على إنزال أشد العقوبات بالمتعاطفين مع سارقي البنكين اللذين لا نعرف شيئاً عن ظروفهما وإن كانت «مخففة» أم لا.. الكاتب نفسه يقول في مقالة له نشرت قبل أيام من السرقتين، وبعد فرض حزم الضرائب على المواطن محدود ومتدني الدخل: «الواضح أن القطاع المالي في الأردن غير مشمول بحزم الإصلاحات الضريبية وهو ما يفسر بقاء نسب ضريبة الدخل على البنوك عند مستواها المنخفض والبالغ 35% رغم كل محاولات زيادتها إلى النسب المعمول بها في العالم. تفرض البنوك رسومًا على الخدمات الهامشية غير تلك التي في صلب عملها المصرفي، وقد قاومت بشدة فرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية... ملكية الأجانب والعرب في رؤوس أموال البنوك تشكل 47% بتفاوت بين بنك وآخر، وهي من النسب المرتفعة في المنطقة. معنى ذلك أن نحو 47% من الأرباح تذهب إلى الخارج بضرائب صفر».

فمن الذي حرض السارقين على البنوك إن كان الأمر تحريضًا؟ أم أن المحرضين هم ابن الخطاب وفكتور هوجو وتشارلز ديكنز؟ وماذا عن قول الرسول الكريم: «إنما أهلك الذين من قبلِكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وأيمُ الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها».

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14471
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14471
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر961765
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63566162
حاليا يتواجد 3558 زوار  على الموقع