موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

أمريكا «العظيمة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ليس غريباً أن يستخدم دونالد ترامب الرئيس الأمريكي الخامس والأربعون، الذي فاز في 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، الشعار ذاته الذي استخدمه الرئيس رونالد ريغان قبله بأكثر من ثلاثة عقود ونصف (1981-1989)، وهو «اجعل أمريكا عظيمة مرّة أخرى»، فقد شهدت السنة الأولى من حكم ترامب تطبيقات لسياسة انعزالية و«حمائية» واستفزازية، جعلت الولايات المتحدة وسمعتها مصدر تندّر من لدن دول العالم أجمع، بما فيها حلفاء واشنطن.

 

وكانت تصريحاته الأخيرة (12 يناير 2018)، التي وصف فيها الدول الإفريقية «بالحثالة» مشبعة بالروح العنصرية، حين قال عن المهاجرين إنهم يأتون من «بلدان قذرة»، وهي تعابير تنمّ عن استعلائية، ناهيك عن كونها ذات فجاجة، فكيف تصدر عن رئيس «أعظم» دولة في العالم؟ يضاف إلى ذلك مواقفه الابتزازية إزاء العديد من البلدان، ولا فرق في ذلك، أكانت من حلفائه في أوروبا، أو من «العالم الثالث»، أو غرمائه من روسيا والصين. وقد أدت هذه السياسة إلى تراجع الدولار الأمريكي لدرجة لم يسبق لها مثيل منذ عام 2002، ارتباطاً مع مخاوف سياسية واقتصادية جراء نهجه المتخبّط.

ولعل الوجه الثاني لاستفزاز الرأي العام العالمي، هو تصميمه على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، في حين تُمعن «إسرائيل» في سياستها العنصرية «الاستيطانية»، حيث سبق للأمم المتحدة أن اعتبرت العنصرية والاستيطان «جريمتين دوليتين»، فكيف يُقدم زعيم أكبر دولة في العالم على مثل هذا الإجراء الاستفزازي، ويتحدّى ما يُطلق عليه الشرعية الدولية؟

وكان ترامب قد افتتح عهده بإقدامه على فضّ بعض تحالفاته التجارية، وتحلّله من عدد من المعاهدات الدولية مثل اتفاقية الشراكة في المحيط الهادئ، التي تم توقيعها في فبراير/شباط 2016، واتفاقية باريس حول المناخ، التي تم توقيعها في ديسمبر/كانون الأول 2015، وكلاهما أبرمتا في عهد الرئيس باراك أوباما.

وهكذا لم يبق حقل من حقول السياسة أو الاقتصاد على المستوى الداخلي أو في ميدان العلاقات الدولية، إلا وكانت هناك شكوى مريرة من سلوكه وتصرفاته، ليس من جانب أعدائه وخصومه فحسب، بل من شركائه التقليديين، وهم بالأساس حلفاء الولايات المتحدة، ناهيك عن كبار موظفي البيت الأبيض الذين أطاح ببعضهم. ويمكن القول إن سنة 2017، هي الأسوأ في تاريخ السياسة الأمريكية خلال العقد ونصف العقد الماضي.

وبالعودة إلى تراجع الدولار، فإنه في الواقع يعتبر ركيزة أساسية في النظام النقدي الدولي، منذ اتفاقيات برتون وودس النقدية في عام 1944، التي تضمّنت اعتباره «العملة الوحيدة» التي تم تحويلها مباشرة إلى الذهب، بعد الحرب العالمية الثانية، وهو النظام الذي عُرف اقتصادياً ب«نظام الذهب الدولي»، والذي هو امتياز لا مثيل له، تمكّنت بواسطته الولايات المتحدة، ولأسباب أخرى عسكرية وسياسية وتكنولوجية وعلمية، من الهيمنة على نظام العلاقات الدولية، وهو ما دفع الرئيس الفرنسي شارل ديجول في ستينات القرن الماضي، إلى التذمّر منه والسعي للتحلّل من تبعاته، حين طلب من وزير ماليته فاليري جيسكان ديستان، استرجاع الذهب الفرنسي المودع لدى الولايات المتحدة.

ومع أن الدولار قطع علاقته بالذهب في 15 أغسطس/آب 1971، في عهد الرئيس ريتشارد نيكسون، إلّا أنه لا يزال المرتكز الأساسي لنظام النقد العالمي بلا منازع كبير، وهو يحتل 42% من التجارة الدولية التي تتم بواسطته، و59% من القروض المصرفية، وذلك حسب معطيات صندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة، وحتى الآن لم تستطع دول البريكس (روسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب أفريقيا)، أن تكون بديلاً أو حتى موازياً متكافئاً مع الولايات المتحدة، على الرغم من تراجع هذه الأخيرة.

كما أن المصارف الدولية تستخدم الدولار في 64% من احتياطاتها، حيث يعتبر «وحدة حساب» و«أداة تبادل»، و«الاحتياطي ذا القيمة»، ويلعب النظام المصرفي الأمريكي والاحتياطي الفيدرالي، دور «مصرف العالم»، الذي يستثمر رأس مال الآخرين. وتتمدّد المصارف الأمريكية الكبرى مثل ميريلانج بنك، وسيتي غروب، وغولمان ساكس، وجي بي مورغان شاس، ومورغان ستانلي، في العالم أجمع بما فيه أوروبا التي تحتل نحو 37.2 بالمئة من سوقها الاقتصادية (قبل أزمة عام 2008).

وقد كشف الرئيس أوباما قبل مغادرته البيت الأبيض، عن أن سر تفوّق الدولار هو «الحماية العسكرية» التي توفّرها الولايات المتحدة للعديد من الدول، فاليابان مثلاً تخشى من توترات بحر الصين؛ لذلك أصبحت أكبر حامل لسندات الخزانة الأمريكية، وعلى عكس اليورو، فالدولار وراءه قوة سياسية عملاقة، في حين أن ظهر اليورو مكشوف.

أما العملة الصينية (الرنمينبي)، فهي مشتبه بها حتى إشعار آخر، بسبب النظام السياسي الذي يقف خلفها، حيث لا يزال دور الدولة مهيمناً وقوياً، لكن استمرار سياسة ترامب قد تكون وراء صعود العملة الصينية، إلى وقت ليس بالقصير.

drhussainshaban21@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8947
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272672
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر636494
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55552973
حاليا يتواجد 2715 زوار  على الموقع