موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

«الوكالة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل الحديث عما يستهدف الأونروا الآن يلزم التذكير بأنها قامت بداية كهيئة إغاثة دوليّة في نوفمبر عام 1948 لتقديم المعونة والخدمات للاجئين الفلسطينيين تحديداً، ولتنسيق الخدمات التي تقدّم لهم من قبل منظمات غير حكوميّة في البلاد التي تعمل فيها الأونروا،

وأيضاً الخدمات الإغاثيّة والاجتماعيّة التي تقدّم لهم من قبل منظمات الأمم المتحدة الأخرى. ولكن فداحة ما جرى من تهجير للفلسطينيين، ناهيك عن ضرورات تبرير إقامة دولة إسرائيل على الأرض التي أخليت من أهلها بطرق عنيفة ترقى للإبادة الجماعيّة، وأيضاً ضرورات تسكين حال الدول التي هجر إليها هؤلاء، بل وتمكين إقامة دولة قصد منها أن تمتص حالة اللجوء تلك بصورة شبه دائمة، وهي إمارة شرق الأردن.. كل هذا أدّى بعد عام ونيف، وتحديداً في الثامن من ديسمبر عام 1949، لإصدار الجمعية العامة للأمم المتحدة للقرار رقم 302، والذي يقضي بإنشاء «وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين».

ولافت هنا إضافة كلمة «تشغيل» لمهمة الوكالة، ما يعكس توقع أو تقصد «ديمومة» أطول من مجرد التهجير الذي جرى بتواطؤ بريطانيا وحلفائها بزعم أنه مؤقت لحين استتباب الأمن في البلدات والمدن الفلسطينية التي كانت تجتاحها العصابات الصهيونية المسلحة. وهو ما دعا مهجرين كثراً لحمل مفاتيح بيوتهم، والتي أصبحت فيما بعد رمزاً لإصرار هؤلاء على حق العودة الذي ضمن في قرار مجلس الأمن رقم 194 الصادر قبل شهر من إنشاء الوكالة، وتحديداً في 1948/12/11. ولكن النص على «التشغيل» في قرار تأسيس الوكالة، وعلى كون مقرها في فيينا وعمّان، يؤشر على نيّة توطينيّة للاجئين شرقي النهر.

والآن، طرح إسرائيل فكرة تحويل أنشطة الوكالة لأعمال إغاثة للاجئين في مناطق أخرى غير قابل للتطبيق، لأن نص تأسيس الوكالة كان حصر هدفها بإغاثة اللاجئين الفلسطينيين، في خدمة قصد تقديمها لإسرائيل حينها بلملمة بعض نتائج جريمتها.. لهذا هي انتقلت مؤخراً لطلب إلغاء الوكالة، ليس فقط لهدف إلغاء الإغاثة، بل ولإلغاء وجود قضية لاجئين ولزوم «حل عادل» لها. وهذا يكشف زيف وعدمية أي تفاوض فلسطيني يجري مع إسرائيل.

«الوكالة»، كما يختصر اسمها الفلسطينيون، تكفلت بتزويد اللاجئين بالمؤن لعقود تلت، وللخدمات الصحية، إضافة لكونها قدمت خدمات تعليم مدرسي متقدماً وخدمات تدريب المعلمين قبل الخدمة وأثناءها فريدة من نوعها في الأردن لعقود طويلة، ومن أفضلها بعد ذلك. وتكفلت أيضاً بتدريب مهني لمهارات أخرى متعدّدة لمن لا يقدرون على متابعة التعلم الأكاديمي.. إضافة لكونها مصدر وظائف عديدة في مقدمتها التعليم، وأيضاً مصدر تعويضات مجزية عن سنوات العمل ما خفف من العبء التشغيلي والتقاعدي عن الدولة الأردنية. ومثله تفعل في الضفة المحتلة وقطاع غزة المحاصر، بما يجعل وقف أو حتى تقليص خدماتها في الأخيرتين كارثياً.. وحتماً نتائج تلك الكارثة لن تنحصر في الضفة والقطاع.

أما الأردن، فهو المهدّد الثاني بوقف أو تخفيض عمل الأونروا. فهو يعلن عدم قدرته على الاستمرار بتقديم خدمات مماثلة، وبنوعيّة أقل مراراً، للأردنيين غير المشمولين برعاية الأونروا. ويبرّر بعدم قدرته هذه، إجراءات جبائية لسدّ عجوزات موازنته المتكرّرة وفوائد وأقساط ديونه المتصاعدة، أنتجت قبل الشروع بتطبيقها توتراً شعبياً لا يمكن الجزم بما سينتهي إليه. فيما مواقف الأردن السياسية، المعلنة وغير المعلنة، منذ سعيه لتوقيع اتفاقية سلام مع إسرائيل، ثم ما تلا توقيعها من «تطبيع» للعلاقات معها، انعكست سلباً عليه. ويجدر هنا التذكير بأن التسويق الوحيد لاتفاقية وادي عربة كان بزعم (أو تصديق!) أنها ستعود على الأردن بمكاسب اقتصادية، تبخرت جميعها.. وتجلت العيوب والأطماع الإسرائيلية. بل إن تصريحات قادة إسرائيل في سياق دعوتهم لإغلاق الأونروا زادت الطين بلة. فقول هؤلاء إن إسرائيل كانت «سمحت للدول العربية بالامتناع عن استيعاب وتأهيل اللاجئين الفلسطينيين وذريتهم»، تؤشّر على تحكم إسرائيل بتلك «الدول العربية» حتى قبل توقيع اتفاقيات، أو تطبيع العلاقات، معها. وإنكاره يستلزم أقله، الالتزام بما سيعتبر هنا خياراً خاصاً بتلك الدول بتولي تبعات ذلك الاستيعاب بالتأهيل والتعليم والتشغيل.. أو يعاد فتح أوراق القضية الفلسطينية من زمن الآباء وحتى الجدود، أمام الذريّة.

موقف إسرائيل من الأونروا تجلى في قصف مدارسها التي أوت إليها أسر هدمت إسرائيل بيوتهم على رؤوسهم في عدوانها الهمجي على غزة. وهكذا تاريخ ومواقف أسست للحمة مع تلك المنظمة توجب دعمها عربياً حين يلزم، فيما السعي لدعم دول أخرى لها هو لتمتين صلة تلك الدول وشعوبها بالقضية الفلسطينية.. كما تبيّن من موقف «بلجيكا» مؤخراً. فهكذا دعم ليس دفعاً للمال بدل أمريكا، بل هو اختراق للحصار المفروض على الفلسطينيين بما تبقى من بوابات دوليّة وإنسانيّة لم تقدر إسرائيل على إقفالها بعد أن استنزفت حاجتها منها.

الأونروا أصبحت حليفاً دولياً، أهم من مجلس الأمن ذاته. فلا يجوز التذرّع بمئة ونيف، بل وبثلاثمائة مليون التي هي كامل مساهمة أمريكا للقضاء عليه.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أوروبا والولايات المتحدة وبينهما إيران

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 23 مايو 2018

    لم يكف دونالد ترامب عن ارتكاب الحماقات منذ دخوله البيت الأبيض، بخاصة في مجال ...

يا الله.. ما لهذه الأمة.. تغرق في دمها ومآسيها؟!

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أكثر من مئة شهيد، وأكثر من عشرة آلاف جريح ومصاب في غزة، خلال مسيرة ...

القدس وغزة والنكبة!

د. عبدالله القفاري

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    في الوقت الذي كان يحتفل فيه الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة الأميركية بنقل سفارة الأخيرة ...

عن ماذا يعتذرون ؟

د. مليح صالح شكر

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أما وقد أنقشع الغبار الذي رافق مسرحية الأنتخابات في العراق، يصبح من الضروري مشاهدة ...

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

د. فايز رشيد

| الجمعة, 18 مايو 2018

    62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى ...

هل تصبح نكبةً لإسرائيل؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 مايو 2018

  ثمة تطورات بارزة ومتسارعة، ربما تبدأ بإعادة صياغة الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط: ...

واقع فلسطيني تضيء معالمه دماء الشهداء

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 18 مايو 2018

    أفسدت مليونية «مسيرة العودة الكبرى» والمواجهات الدامية التي وقعت بين الشعب الفلسطيني ومنظماته وبين ...

انتخابات في زمن الإحباط

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 مايو 2018

    ربما كان أصدق وصف للزمن العربي الراهن بأنه زمن الإحباط بامتياز. وزمن كهذا يصعب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16709
mod_vvisit_counterالبارحة26491
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105693
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر643874
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53809618
حاليا يتواجد 1543 زوار  على الموقع