موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

«الوكالة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل الحديث عما يستهدف الأونروا الآن يلزم التذكير بأنها قامت بداية كهيئة إغاثة دوليّة في نوفمبر عام 1948 لتقديم المعونة والخدمات للاجئين الفلسطينيين تحديداً، ولتنسيق الخدمات التي تقدّم لهم من قبل منظمات غير حكوميّة في البلاد التي تعمل فيها الأونروا،

وأيضاً الخدمات الإغاثيّة والاجتماعيّة التي تقدّم لهم من قبل منظمات الأمم المتحدة الأخرى. ولكن فداحة ما جرى من تهجير للفلسطينيين، ناهيك عن ضرورات تبرير إقامة دولة إسرائيل على الأرض التي أخليت من أهلها بطرق عنيفة ترقى للإبادة الجماعيّة، وأيضاً ضرورات تسكين حال الدول التي هجر إليها هؤلاء، بل وتمكين إقامة دولة قصد منها أن تمتص حالة اللجوء تلك بصورة شبه دائمة، وهي إمارة شرق الأردن.. كل هذا أدّى بعد عام ونيف، وتحديداً في الثامن من ديسمبر عام 1949، لإصدار الجمعية العامة للأمم المتحدة للقرار رقم 302، والذي يقضي بإنشاء «وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين».

ولافت هنا إضافة كلمة «تشغيل» لمهمة الوكالة، ما يعكس توقع أو تقصد «ديمومة» أطول من مجرد التهجير الذي جرى بتواطؤ بريطانيا وحلفائها بزعم أنه مؤقت لحين استتباب الأمن في البلدات والمدن الفلسطينية التي كانت تجتاحها العصابات الصهيونية المسلحة. وهو ما دعا مهجرين كثراً لحمل مفاتيح بيوتهم، والتي أصبحت فيما بعد رمزاً لإصرار هؤلاء على حق العودة الذي ضمن في قرار مجلس الأمن رقم 194 الصادر قبل شهر من إنشاء الوكالة، وتحديداً في 1948/12/11. ولكن النص على «التشغيل» في قرار تأسيس الوكالة، وعلى كون مقرها في فيينا وعمّان، يؤشر على نيّة توطينيّة للاجئين شرقي النهر.

والآن، طرح إسرائيل فكرة تحويل أنشطة الوكالة لأعمال إغاثة للاجئين في مناطق أخرى غير قابل للتطبيق، لأن نص تأسيس الوكالة كان حصر هدفها بإغاثة اللاجئين الفلسطينيين، في خدمة قصد تقديمها لإسرائيل حينها بلملمة بعض نتائج جريمتها.. لهذا هي انتقلت مؤخراً لطلب إلغاء الوكالة، ليس فقط لهدف إلغاء الإغاثة، بل ولإلغاء وجود قضية لاجئين ولزوم «حل عادل» لها. وهذا يكشف زيف وعدمية أي تفاوض فلسطيني يجري مع إسرائيل.

«الوكالة»، كما يختصر اسمها الفلسطينيون، تكفلت بتزويد اللاجئين بالمؤن لعقود تلت، وللخدمات الصحية، إضافة لكونها قدمت خدمات تعليم مدرسي متقدماً وخدمات تدريب المعلمين قبل الخدمة وأثناءها فريدة من نوعها في الأردن لعقود طويلة، ومن أفضلها بعد ذلك. وتكفلت أيضاً بتدريب مهني لمهارات أخرى متعدّدة لمن لا يقدرون على متابعة التعلم الأكاديمي.. إضافة لكونها مصدر وظائف عديدة في مقدمتها التعليم، وأيضاً مصدر تعويضات مجزية عن سنوات العمل ما خفف من العبء التشغيلي والتقاعدي عن الدولة الأردنية. ومثله تفعل في الضفة المحتلة وقطاع غزة المحاصر، بما يجعل وقف أو حتى تقليص خدماتها في الأخيرتين كارثياً.. وحتماً نتائج تلك الكارثة لن تنحصر في الضفة والقطاع.

أما الأردن، فهو المهدّد الثاني بوقف أو تخفيض عمل الأونروا. فهو يعلن عدم قدرته على الاستمرار بتقديم خدمات مماثلة، وبنوعيّة أقل مراراً، للأردنيين غير المشمولين برعاية الأونروا. ويبرّر بعدم قدرته هذه، إجراءات جبائية لسدّ عجوزات موازنته المتكرّرة وفوائد وأقساط ديونه المتصاعدة، أنتجت قبل الشروع بتطبيقها توتراً شعبياً لا يمكن الجزم بما سينتهي إليه. فيما مواقف الأردن السياسية، المعلنة وغير المعلنة، منذ سعيه لتوقيع اتفاقية سلام مع إسرائيل، ثم ما تلا توقيعها من «تطبيع» للعلاقات معها، انعكست سلباً عليه. ويجدر هنا التذكير بأن التسويق الوحيد لاتفاقية وادي عربة كان بزعم (أو تصديق!) أنها ستعود على الأردن بمكاسب اقتصادية، تبخرت جميعها.. وتجلت العيوب والأطماع الإسرائيلية. بل إن تصريحات قادة إسرائيل في سياق دعوتهم لإغلاق الأونروا زادت الطين بلة. فقول هؤلاء إن إسرائيل كانت «سمحت للدول العربية بالامتناع عن استيعاب وتأهيل اللاجئين الفلسطينيين وذريتهم»، تؤشّر على تحكم إسرائيل بتلك «الدول العربية» حتى قبل توقيع اتفاقيات، أو تطبيع العلاقات، معها. وإنكاره يستلزم أقله، الالتزام بما سيعتبر هنا خياراً خاصاً بتلك الدول بتولي تبعات ذلك الاستيعاب بالتأهيل والتعليم والتشغيل.. أو يعاد فتح أوراق القضية الفلسطينية من زمن الآباء وحتى الجدود، أمام الذريّة.

موقف إسرائيل من الأونروا تجلى في قصف مدارسها التي أوت إليها أسر هدمت إسرائيل بيوتهم على رؤوسهم في عدوانها الهمجي على غزة. وهكذا تاريخ ومواقف أسست للحمة مع تلك المنظمة توجب دعمها عربياً حين يلزم، فيما السعي لدعم دول أخرى لها هو لتمتين صلة تلك الدول وشعوبها بالقضية الفلسطينية.. كما تبيّن من موقف «بلجيكا» مؤخراً. فهكذا دعم ليس دفعاً للمال بدل أمريكا، بل هو اختراق للحصار المفروض على الفلسطينيين بما تبقى من بوابات دوليّة وإنسانيّة لم تقدر إسرائيل على إقفالها بعد أن استنزفت حاجتها منها.

الأونروا أصبحت حليفاً دولياً، أهم من مجلس الأمن ذاته. فلا يجوز التذرّع بمئة ونيف، بل وبثلاثمائة مليون التي هي كامل مساهمة أمريكا للقضاء عليه.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6953
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع194348
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر986949
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50963600
حاليا يتواجد 4308 زوار  على الموقع