موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

دافوس: مواقف لها مغزى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ أن بدأتُ متابعة مداولات ونوعيات الحضور في المؤتمرات السنوية التي يعقدها المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس، وأنا أتعامل مع هذه المؤتمرات على اعتبار أنها الترمومتر الأدق لقياس درجة صعود وهبوط أزمة الرأسمالية العالمية. تحدّث عنها بكل الوضوح الممكن الرئيس الفرنسي الذي ساوى بين الرأسمالية والعولمة حين قال إن العولمة تمر في أزمة كبرى منذ أن تسببت في إنعاش الحركات الشعبوية والنعرات القومية في القارة الأوروبية. أنعشتها في أميركا أيضاً حيث يتزعم رئيس الدولة بنفسه حركة أتت به إلى الحكم واستمرت تسانده على رغم ارتكابه عديد الأخطاء. يقول ماكرون أيضاً في معرض تعرضه بالشرح لأزمة العولمة إنها تغافلت عن الطبقات الدنيا فلم تستفد منها على عكس استفادة من أسماهم الرئيس ماكرون النجوم من أصحاب الرأسمالية وقادتها.

 

استطاع ماكرون ببراعة تُحسب له تقديم نفسه زعيماً للفكرة الأوروبية في انتظار مركل، شريكته المقيدة حريتها وبعض إرادتها في أزمة الحكم في ألمانيا. قال إن التوازنية الوسطية التي تؤمن بها أوروبا هي المخرج لكل مشكلات الرأسمالية المعــــاصــرة. الفــــكرة الأوروبية، في رأيه، هي الأقدر على إخراج الطبقة الوسطى من ورطتها ووقف انحسارها. وهي أيضاً الترياق الضروري لتقوية مناعة المجتمعات المتقـــدمة ضد زحف التطرف القـــومي. أراد ماكرون بحضوره المبكر وخطابه المصاغ بلهجة ملكية طمأنة رجال الأعمال، أو بمعنى أدق، كهنة المعبد وحراس المنتدى الاقتصادي العالمي، إلى أن قيادة جديدة تستعد لتولي مسؤولية وقف التشوهات في النظام الرأسمالي العالمي.

لم يدرك ماكرون وغيره من قادة أوروبا الذين توالوا على الخطابة أن رجال الأعمال على مختلف مشاربهم تحولوا في أيام قليلة من غاضبين على الرئيس ترامب إلى مؤيدين له. غضبوا عليه حين وقف إلى جانب العنصريين البيض خلال أزمة مدينة شارلوتفيل وعادوا إليه حين حقق أول وأهم إنجاز له باستصدار قانون لخفض الضرائب على الأغنياء، وهو الإنجاز الذي عجز عن تحقيقه كل رؤساء أميركا السابقين. فشل السياسيون في تلبية طلب رجال الأعمال ونجح واحد منهم. ترامب صار نموذجاً. مهم جداً أن يتنبّه رجال الأعمال في كل مكان إلى ضرورة أن يظهر بينهم، بين الحين والآخر، رجل أعمال مستعد لخوض غمار السياسة وتولي منصب الرئاسة.

من ناحيته جاء ترامب إلى دافوس ليقول كلاماً لم يكتبه وفي الغالب لم يوحِ به لمن كتبه. بشكل عام استمر الخطاب يؤكد شعار «أميركا أولاً» مع إضافة بسيطة تخفف كثيراً من الوقع السيّء للشعار في الدول الحليفة لأميركا. صار الشعار في دافوس «أميركا أولاً ولكن لتعود قوية». ترامب يقول إن أوروبا متراجعة وأميركا تستعيد قوتها. أميركا في عهده تتحسن اقتصادياً، البطالة أقل والضرائب أقل وموازنة التسلّح أكبر. أميركا تنسحب لتعود. لن يكون العالم قوياً حتى تعود إليه أميركا. ولن تعود أميركا قبل أن تتحسن شروط التجارة الدولية. لن تدخل أميركا في نشاط تجاري تعدّدي لا يسبقه تعاون ثنائي.

كانت حاضرة بكل قوتها المشكلة السكانية واختلافات الرأي والسياسات حولها. لا حديث عن مستقبل للعالم يخلو من الإشارة إلى اليابان وأوروبا كمجتمعات تشيخ، أو يخلو من الإشارة إلى أفريقيا وجنوب آسيا والشرق الأوسط كمجتمعات شبابية وكثيفة الإنجاب، أو يخلو من الإشارة إلى الهجرة من الجنوب إلى الشمال. ظهر ترامب متشفّياً حين تساءل في غير براءة إن كان هناك في المستقبل مواطن يريد أن يعيش في دولة تستقدم مليون مهاجر في سنة واحدة. إشارته واضحة وقوية المغزى إلى ألمانيا بخاصة ودول أوروبية أخرى. جدير بالذكر أنه لم يقدم اعتذاراً مقبولاً للدول الأفريقية والأميركية اللاتينية التي أساء إليها أبلغ إساءة من خلال تغريدة له. ساعده في تفادي الاعتذار القوي الترحيب الهائل الذي قوبل به في المؤتمر من جانب رجال الأعمال، الأصحاب الحقيقيين للمنتدى ومنظمي المؤتمر.

«سكان أقل» تعني يابان أضعف، و «يابان أضعف» تعني الحاجة إلى نظام أمني إقليمي جديد في شرق آسيا. «سكان شاخوا» يعني كلفة اجتماعية باهظة وتحوّلات كبرى في رؤية الشعب لنفسه وجيرانه وحاجته للأجانب. تعني أيضاً الحاجة إلى تكنولوجيا متطورة تحقّق للمجتمع ذي الغالبية من كبار السن حياة سعيدة وسهلة وخالية من المتاعب. قيل كذلك إنه يتعين على كل من المسؤولين في الصين واليابان البدء فوراً في التحضير لعلاقات تكاملية وتعاون وثيق وصداقة تحل محل العداء التاريخي المتأصل والمتواصل بين الدولتين. الخطر ماثل لو أن حكام البلدين تركوا الوضع السكاني على حاله، الصينيون يتكاثرون واليابانيون يضمحلون. كثيرون في المؤتمر وخارجه تحدّثوا عن الهجرة كقضية مرشّحة للتفاقم وتهديد الاستقرار والأمن الدوليين. آخرون، ومنهم ماكرون وترودو، وصفوا الهجرة بأنها حقيقة وليست قضية. القضية تنتظر حلاً أما الحقيقة فتبقى في حاجة لمن يديرها ويحسن التعامل معها. الهجرة حقيقة، مثلُها مثلَ هذا الغضب الشعبوي وعدم الرضاء والخوف من المستقبل. الناس تسأل ماذا يحدث لعائلتي ولوظيفتي وأولادي في ظل عولمة مترددة وفي ظل ثورة تكنولوجية لا تريد أن تهدأ أو تستقر. ترودو أطــــلق عــلى هؤلاء المتوجسين شراً من القفزات التي تحققها التكنولوجيا في المجالات كافة تعبير «البيريكاريات»، أي الواقفون على الحافة. هؤلاء وغيرهم كثيرون في أنحاء العالم كافة لا ينتبه إليهم الحكام ورجال الأعمال الذين يحجّون كل عام إلى دافوس. هؤلاء بشر لا يأتون إلى دافوس ولا يهتم بهم كهنة المعبد أو زواره من الحكام ورجال الأعمال. من هؤلاء البشر عمال الصناعة والفقراء واللاجئون والمهاجرون والنساء.

كان مودي رئيس وزراء الهند مختلفاً بعض الشيء. اختلف عن زملائه الحكام واختلف عن نفسه. جاء إلى دافوس يحمل تراث الهندوسية الثقافية علها تفيد في علاج أمراض الرأسمالية والعولمة. اعترض على عنوان المؤتمر. العنوان كان «بناء مستقبل مشترك في عالم مجزّأ» واقترح عنواناً بديلاً هو «توحيد عالم مجزأ في مستقبل مشترك». أيدته على الفور واستحسنت العنوان الجديد لإيجابيته وابتعاده عن الأنانية التي اكتسى بها العنوان الأصلي. واستطرد مودي يقول كلاماً هندياً مؤثراً. قال إن المجزّأ في عالمنا المعاصر لا يقتصر على المجتمع الدولي والدول بل يمتد إلى الإنسان الفرد. هذا الإنسان الغارق في استخدام وسائط الاتصال الاجتماعي التي ربما نجحت في جعلنا نتواصل ببعضنا بعضاً بيسر وسهولة ولكنها فشلت تماماً في تجميعنا. تركتنا نتواصل ولكن تركت كلاً منا في مكانه. السوشال ميديا أثبتت أنها وسيلة اتصال وليست وسيلة تجميع. نحن في الغالب وبفضلها نتكلم ولكننا لا ننصت. نتشارك الأخبار والآراء ولكننا لا نتشارك الرؤى. لا بد من العودة إلى ممارسة التأمل وانتصار الفرد على نفسه.

بين «أوروبا هي الحل»، و «أميركا أولاً ولكن لتعود»، ونصيحة أنغيلا مركل بالانتباه إلى أن قرار المستقبل بيد من يمتلك المعلومات، ورأي مودي بالعودة إلى التأمل، تراوحت الحلول المطروحة في دافوس على مدى الأيام الثلاثة الأولى من المؤتمر للخروج من أزمات العولمة. ولا يزال المؤتمر منعقداً حتى ساعة كتابة هذه السطور.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20573
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246790
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1028502
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65182955
حاليا يتواجد 3113 زوار  على الموقع