موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

جيش الاحتلال وظاهرة الأطفال

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ تأسيس الكيان الصهيوني في عام 1948، حارب جيش «الدفاع» الإسرائيلي جيوشاً عربية. ومع انسحاب ذلك الكيان من لبنان في عام 2000، أصبحت الحروب الإسرائيلية ضد شعب أعزل هنا، وشعب أعزل هناك. فالجندي الإسرائيلي المحصن بعتاد عسكري مهول، لم يعد يواجه جندياً آخر! والجيش الصهيوني الذي «لا يقهر» بات اليوم يحارب أطفال فلسطين ولن يكون آخر ضحاياهم أولئك الذين ارتقى منهم شهداء وأسر آخرون في «معركة العاصمة القدس» إثر إعلان الرئيس الأميركي عن اعترافه بزهرة المدائن عاصمة لإسرائيل!

 

مجموعة من الشباب والشابات الإسرائيليين لخصوا سبب رفضهم القيام بالخدمة العسكرية الإلزامية في رسالة وجهوها مؤخراً إلى رئيس الحكومة (بنيامين نتنياهو) ووزير «الدفاع» (أفيغدور ليبرمان) ووزير التعليم (نفتالي بينت) ورئيس الأركان (غادي أيزنكوت)، قالوا فيها: «نحن الشابات والشبان، نكتب هذه الرسالة لنعلن رفضنا القيام بالخدمة العسكرية في الجيش الذي يمارس عملياً سياسة رسمية عنصرية لا تحترم حقوق الإنسان الأساسية، ويطبق قانوناً معيناً على الإسرائيليين وقانوناً آخر على الفلسطينيين الذين يعيشون على الأرض عينها. لذا قررنا ألاّ نشارك في الاحتلال وفي قمع الشعب الفلسطيني، هذا الاحتلال الذي يفرّق البشر إلى معسكرين متخاصمين».

وبعد تلك الرسالة بأسبوع، وإلى نفس القيادات، وجه عدد من الضباط وجنود الاحتياط في الوحدة الاستخبارية 8200 (سلاح الاستخبارات) رسالة أعلنوا فيها «رفضهم المشاركة في عمليات ضد الفلسطينيين، ولهذا لن يحضروا في المستقبل للخدمة الاحتياطية في هذا الميدان». وأضافوا: «لسنا قادرين من جهة الضمير على الاستمرار على خدمة هذا الجهاز والمس بحقوق ملايين البشر».

ربما تكون هاتان الرسالتان من أقوى وأحدث الأدلة على ما يموج في أعماق شابات وشبان إسرائيليين تجاه النزعة العسكرية المتجذرة في المجتمع الإسرائيلي، لكنهما –بالتأكيد- تشيران إلى مسألة خطيرة جداً. فالرسالة الأولى ركزت على ما تقوم به الدولة الصهيونية من دور في وعيهم الفكري عبر إعداد «أولاد إسرائيل ليكونوا جنودا في الحرب المقبلة»، فيما جيشهم الإسرائيلي يحارب أطفال فلسطين! أما الرسالة الثانية فتركز على القصف العشوائي الذي يسقط جراءه ضحايا أبرياء بينهم أطفال، تماما كما كتب «اليئور ليفي» الذي أجرى مقابلات مع عدد من كاتبي الرسالة، فكتب يقول: «إن سياسة التصفيات تتبوأ مكانا مركزيا في عذابات ضمائر الموقعين بسبب حقيقة أنه تتم مرارا أخطاء تودي بحياة أبرياء، بل أولاد صغار أحياناً.. نحن نُهيئ المعلومات الاستخبارية للعملية، ونقوم بتسمية وتحديد الشخص وننقل المعلومة إلى سلاح الجو. ذات مرة لاحظنا أمراً مُريباً بالقرب من مخزن وسائل قتالية في غزة وظننا أنه هدفنا. وقع الانفجار وانقشع الدخان وجرت أمه نحوه واستطعنا أن نرى آنذاك أنه ولد صغير، إذ كانت الجثة صغيرة، وأدركنا أننا فشلنا».

في مقال بعنوان «خاسر مسبقا»، كتب «أوري سفير» أحد مؤسِّسي مركز بيريز للسلام ورئيس طاقم المفاوضات لاتفاق أوسلو والوزير الإسرائيلي الأسبق، يقول: «في العالم كله لا يمكن لجيش ما أن ينتصر على أطفال، لا في الواقع ولا من حيث الوعي. هذه معركة خاسرة مسبقا يجب الامتناع عنها». ويتناول «ديفيد زونشاين» رئيس الهيئة الإدارية في مركز «بتسيلم» (المركز الإسرائيلي للمعلومات عن حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة) في مقال قصة عهد التميمي كمثال لأطفال فلسطين، ويقول: «مدججون بأفضل السلاح من رؤوسهم حتى أخمص أقدامهم ومستعدون دائماً للهجوم، هكذا وقف الجنود الإسرائيليون في قرية (النبي صالح) في مواجهتها. إنها المواجهة بين روحية البطولة الإسرائيلية وبين شابة ليست مواطنة ولا مقاتلة، ابنة شعب لا يملك جيشاً، تواجه بجسدها فقط من دون سلاح». ويضيف: «خسارة هذه الروحية في هذه المواجهة تشكل خطراً على استعداد الجنود للتجنّد دفاعاً عن نظام الفصل العنصري، حتى لو كانت هذه الخسارة وهمية مثل روحية البطولة نفسها. وهذا هو السبب العميق وراء وجود عهد التميمي في السجن». وفي السياق، كتب جدعون ليفي يقول: «إن شهوة الانتقام المجنونة ضد التميمي لها أسباب أخرى. الفتاة من (النبي صالح) قامت بتحطيم عدة أساطير لإسرائيل. والأخطر من ذلك أنها تجرأت على المس بأسطورة البطولة الإسرائيلية. فجأة يتبين أن الجندي البطل الذي يقوم بحمايتنا صبح مساء بجرأة وشجاعة، يقف أمام فتاة ليس في يديها شيء. وماذا بالنسبة للماسوشية التي حطمتها التميمي بسهولة، وماذا بالنسبة لهرمون الذكورة؟». ويضيف: «التميمي بطلة فلسطينية، نجحت في إصابة الرأي العام الإسرائيلي بالجنون. ليت أن هناك عديدين مثلها. ربما تنجح فتيات مثلها في إيقاظ الإسرائيليين. ربما انتفاضة الصفعات ستنجح في المكان الذي فشلت فيه كل وسائل المقاومة الأخرى، العنيفة وغير العنيفة».

إن ظاهرة إعدام واعتقال الأطفال سياسة إسرائيلية ممنهجة متصاعدة. وقد كشف رئيس «هيئة شؤون الأسرى والمحررين» (عيسى قراقع) أن «الهيئة» رصدت «اعتقال نحو 1467 طفلا فلسطينياً العام الماضي وأن نصيب مدينة القدس المحتلة كان حوالي 800 طفل، وشمل اعتقال 54 طفلا دون 12 عاما، حيث كان أصغر المعتقلين طفل عمره 6 سنوات من حي سلوان، وآخر من حي شعفاط بالقدس وعمره 7 سنوات». وفي هذا النطاق، جاءت دعوة عضو مجلس النواب الأميركي «بيتي مكولوم» إلى «عدم استخدام أموال دافعي الضرائب في الولايات المتحدة لدعم القوات الإسرائيلية التي تعتقل الأطفال الفلسطينيين». وبالمقابل، فإن ظاهرة الأطفال الذين يتقدمون مواجهة جنود الاحتلال تحمل كثيرا من الرمزية: فهي -أولا- تكشف وجه الاحتلال الذي يقاتل الأطفال، وهي –ثانياً- تظهر لكل من له بصيرة قوة منطق الحق في مواجهة الظلم وفضحه أمام العالم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25707
mod_vvisit_counterالبارحة56981
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع25707
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر845667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60629641
حاليا يتواجد 3532 زوار  على الموقع