موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

مستقبل العلاقات بين روسيا والغرب.. مؤشرات أولية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

انتفضت روسيا تحتفل. انعقد مجلس الدوما على أصوات فتح زجاجات الشمبانيا الفاخرة وصيحات الابتهاج وهتاف المتحمسين. دارت كئوس أخرى فى اجتماعات لمستشارين فى الكرملين. عمت الفرحة فى كل مكان وجد به مسئولون ورجال مخابرات وخبراء روس فى فنون التجسس الإلكترونى فى اللحظة التى نقلت فيه وكالات الأنباء ووسائط التواصل الاجتماعى نبأ إعلان فوز المرشح دونالد ترامب بمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

 

لم تدم طويلا فرحة روسيا. كان المنتظر فى موسكو أن ينتبه المسئولون الأمريكيون إلى أن وعود المرشح ترامب فى الحملة الانتخابية يجب أن تحظى باهتمام الإدارة القائمة، إدارة الرئيس باراك أوباما، خلال الأسابيع القليلة الفاصلة بين الأسبوع الأول من نوفمبر موعد إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية والأسبوع الأخير من يناير موعد تتويج الرئيس الجديد، فلا تقرر سياسات أو تقترح تشريعات تتناقض وجوهر وعود المرشح الرئاسى. اتضح لى فى وقتها مدى الكره الذى عشعش فى أعماق المسئولين فى نظام الرئيس بوتين.

كان ظنى أن الطرفين يأملان فى تحسين العلاقات بين البلدين وطى صفحة التوتر التى شابتها منذ اليوم الذى تدخلت فيه روسيا فى شئون أوكرانيا بوسائل مختلفة من بينها العنف المسلح والتخريب بالدبلوماسية ونشر الفوضى باستخدام الصعاليك والمجرمين. خاب ظنى بعد تفاؤل. تفاءلت منذ أعلن الرئيس أوباما عن نيته عمل «إعادة صياغة وترتيب» فى العلاقات الأمريكية الروسية، بمعنى استعداده لتجاوز التوتر ووقف التدهور والبدء من جديد. ثم خاب الظن عندما فاجأ أوباما الرأى العام الغربى بالموافقة على قرار الكونجرس الأمريكى زيادة العقوبات المفروضة على روسيا منذ احتلت شبه جزيرة القرم وأعادت ضمها إلى الاتحاد الروسى.

استاءت موسكو بشدة من تشديد العقوبات على روسيا قبل أيام من استلام الرئيس الذى تفضله القيادة الروسية. لم تنقل الوكالات وقتها بالدقة الكافية والصراحة اللازمة حال الغضب الذى ساد دهاليز السلطة فى أمريكا، وبخاصة قيادات الحزب الديموقراطى، نتيجة ما تسرب من معلومات عن اكتشاف أجهزة الأمن والاستخبارات الأمريكية عمليات تدخل روسية فى الانتخابات الرئاسية ربما ساهمت فى فوز المرشح ترامب على السيدة هيلارى كلينتون. كانت واشنطن الرسمية وبخاصة السرية تغلى بالغضب. بدأ الغليان فى الكونجرس قبل تتويج ترامب رئيسا واستمر بعدها ساحبا من الرئيس الجديد بعض سلطاته التنفيذية بما سمح للكونجرس التعجيل بتشديد العقوبات على روسيا. كانت موسكو تنتظر من أمريكا رفع العقوبات فور انتقال الحكم من أوباما إلى ترامب فإذا بالصدمة تنتظرها. هذه الصدمة دفعت بميدفيديف رئيس وزراء روسيا إلى الإدلاء بتصريح غريب وغير لائق دبلوماسيا.. قال ما معناه إن الرئيس ترامب رجل ضعيف لأنه سلم الكونجرس بعض سلطاته التنفيذية فأصدر قراره المعادى لروسيا.

واقع الأمر هو أن الكرملين والأجهزة الاستخباراتية الروسية التى انتظرت سقوطا رهيبا للديموقراطية كنظام حكم فى العالم الغربى خاب أملها. لا جدال فى أن الديموقراطية الغربية كما هى مطبقة فى دول أوروبا الغربية وفى دول أخرى خارج الغرب أصيبت بضرر نتيجة الحرب التى شنتها الأجهزة الروسية ولكنه ليس الضرر الذى يمكن أن يصيب الديموقراطية فى مقتل أو يقصم ظهرها. الخاسر الأكبر فى هذه الحرب الغريبة الناشبة بين أجهزة روسية وأيديولوجية غربية كان ولا يزال العلاقات الطيبة بين الطرفين. الاحتمال كبير جدا بأن تشهد السنوات القادمة تدهورا أشد وأخطر فى العلاقات بين الغرب عموما من جانب وروسيا من جانب آخر.

من تداعيات هذا الوضع خلال العام الأول من حكم الرئيس ترامب أن فقدت روسيا أرضا كانت تملكها أو تستخدمها فى سان فرانسيسكو عندما قررت السلطات الأمريكية إغلاق القنصلية الروسية هناك. من التداعيات أيضا أن دبلوماسيين روس طردوا من مساكنهم فى كل من واشنطن ونيويورك، وأن السفير الروسى صاحب الخبرة والتجارب العميقة فى واشنطن تقرر سحبه وتعيين سفير جديد بدون أى خبرة فى العمل الدبلوماسى فى أمريكا. لاحظنا أيضا أن اعتقال اثنين من أهم العملاء فى جهاز الاستخبارات الروسية فى آخر أيام أوباما أعقبه سحب عدد كبير من الروس العاملين فى أمريكا وهو الأمر الذى أضعف شبكة التجسس الروسية وكاد يتسبب فى شلها شللا لم تعوضه حتى الآن.

تردد فيما بعد أن الكرملين لجأ فور تفكيك الشبكة الروسية العاملة فى أمريكا إلى تسريح معظم الخبراء العاملين فى قطاع التجسس الإلكترونى، وهو القطاع المشتبه أمريكيا فى أنه المسئول عن الحملة التى شنتها روسيا خلال الانتخابات الأمريكية بهدف إسقاط هيلارى كلينتون وحمل المرشح ترامب المشكوك فى ولائه للديموقراطية إلى منصب الرئيس. هى نفسها الأجهزة المتهمة على لسان الرئيس ماكرون بأنها كانت وراء الحملة الإلكترونية خلال انتخابات الرئاسة الفرنسية لصالح حزب السيدة لوبن وانتخابات أخرى فى عدد من الدول الأوروبية بهدف تصعيد القوى والأحزاب اليمينية المتطرفة والمناهضة للاتحاد الأوروبى وإضعاف نفوذ القوى والأحزاب الديموقراطية.

يقال الآن إن العدد الأكبر من المسئولين عن إدارة أجهزة التجسس الإلكترونى، أو تزييف مئات الألوف من الرسائل الإلكترونية وتسريبها إلى الساحات الانتخابية فى العالم الغربى، هؤلاء عزلوا من مناصبهم وألحقوا بوظائف «مجهولة»، وأن عددا آخر سرح نهائيا ولعلهم معاقبون لفشلهم فى حماية أسرار مهمتهم أو لعلهم ضحايا قرار صدر بإخفاء جميع معالم هذه الحملة التى أخذت بالفعل شكل الحرب العالمية وكادت تهدد السلام العالمى. المتوقع غالبا أن يزداد الوضع الدولى توترا فى حال تطورت التحقيقات الجارية فى الكونجرس الأمريكى وأجهزة العدالة الأمريكية نحو الأسوأ. يتردد أيضا، ولا سبيل أمامنا للتأكد، أن بعض هؤلاء المتخصصين فى جاسوسية الحملات الإلكترونية ألحقوا بمكاتب فى الكرملين ضمانا لسلامتهم أو حرصا عليهم للحاجة إلى خبراتهم لو تقرر الاستمرار فى هذه الحرب ضد الغرب ودول أخرى خارج أوروبا وأمريكا.

لو صح احتمال سحب بعض خبراء التجسس الإلكترونى، الحرب السيبرانية، وضمهم لموظفى الكرملين لأصبح يقينا ما سبق وتردد عن أن الرئيس بوتين يعمل على جمع أهم الأجهزة العاملة فى تنفيذ السياسة الخارجية الروسية لتكون تحت الإشراف المباشر لمكتبه الرئاسى فى الكرملين. نعرف أن دولا أخرى تجرب الآن هذا الأسلوب فى إدارة العلاقات الخارجية للدولة. الرئيس ترامب يجربه ولكن بما يتلاءم والنظام المؤسسى الذى تقوم عليه حكومة الولايات المتحدة. قام مثلا بتقزيم وزارة الخارجية المؤسسة الأولى والأهم فى التخطيط للسياسة الخارجية وتنفيذها برفضه ملء المناصب الكبرى التى خلت ووقف التعيين فى وظائف أصغر. راح أيضا ينافسها بتغريداته الصباحية. هذه التغريدات التى صارت بالنسبة للمسئولين فى شتى أنحاء العالم أهم وسيلة متاحة للتعرف على سياسات أمريكا الخارجية. هى الآن أسبق وأهم من السفير الأمريكى المقيم، وهى أسرع وأقدر وأقوى من تصريحات وزير الخارجية ومساعديه. بالإضافة إلى إضعاف مكانة الدبلوماسية وتخفيض دورها ما زال الرئيس ترامب يحاول تطويع جهازى الأمن الرئيسيين، التحقيقات الفيدرالية والاستخبارات الأمريكية، وإخضاعهما للبيت الأبيض. أعرف أن هذا التطور أصبح حقيقة تسود فى عدد متزايد من الدول. أتصور أيضا أننا فى مصر نجتهد فى الاتجاه ذاته.

للرئيس بوتين أهداف رئيسة يسعى لتحقيقها، أهمها بث الوقيعة بين دول الغرب ودعم الدول والأحزاب والحركات المناهضة للديموقراطية وجمعها إن أمكن فى جبهة أو حلف معاد للغرب الديموقراطى. ولا جدال فى أنه نجح إلى حد كبير فى تحقيق هذا الهدف تساعده بالتأكيد ظروف إقليمية ومحلية عديدة.. تساعده علاقات غير جيدة بين إدارة ترامب ودول أوروبا، يساعده خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، والأزمة السياسية فى ألمانيا والفجوة التى خلفها غياب المستشارة ميركيل وفشل الرئيس ماكرون فى تعويضها.. سنوات صعبة تنتظر الغرب.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ملتقى فلسطين.. علامات على الطريق

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    في الوقت الذي وصل فيه الاحتلال الصهيوني إلى ذروة استعلائه، اعتماداً على فجوة القوة ...

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20064
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع289037
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1003427
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59142872
حاليا يتواجد 4264 زوار  على الموقع