موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

خطاب عباس وقرارات المركزي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة فوجئت بحديثه المطول عن الحركة الصهيونية منذ عام 1965 وحتى هذه اللحظة , كما تطرقه إلى الشعارات التضليلية الصهيونية مثل “أرض بلا شعب لشعب بلا أرض”, كما حديثه عن أصل “اللا سامية” , فهو لأول مرة يتطرق إلى هذه القضايا المهم معرفتها لكل الفلسطينيين والعرب والعالم. ولأن كاتب هذه السطور سبق له وأن نشر بحثا مطولا عن هذا الموضوع, كما ضمنه أحد كتبه ,استمعت إلى الخطاب بانتباه. حري التذكير بأن الرئيس الفلسطيني حاز على درجة الدكتوراة إبان العهد السوفييتي حول أطروحة كتبها عن “الحركة الصهيونية”, استعرضُ هذا الأمر في مفاصل عديدة, وأضمنه مقالتي هذه انطلاقا من الحقائق التالية: أن من يقرأ الصهيونية يخرج باستنتاجات كثيرة تتلخص فيما يلي: كذب الادعاء الصهيوني في وجود أية روابط روحية بين اليهود وفلسطين. أن الأخيرة كانت أحد الخيارات من بين 12 خيارا لدول كانت مرشحة لإقامة دولة اليهود فيها. أن الاستعمار بالتحالف مع الصهيونية في مؤتمر كامبل – بنرمان( الذي استمرت جلساته عامين على فترات متقطعة من عام 1905 – عام 1907) خطط لزراعة دولة غريبة في فلسطين لمنع توحيد الوطن العربي, دولة تكون صديقة للدول الاستعمارية ومعادية لسكان المنطقة. أن اليهود اختلقوا مفهوم “العداء للسامية” لتسهيل الهجرة إلى فلسطين.

 

لا نقول هذا جزافا, بل تأكيدا لحقائق وردت في مؤلفات كثيرة, فاللا سامية هي فكرة حديثة نسبيا. اخترعها اليهود الأوروبيون رسميا في القرن التاسع عشر (اخترع مفهومها الصهيوني ليو بنسكر في خمسينيات القرن التاسع عشر- محمد خليفة حسن في مؤلفه “اليهود وفكرة العداء للسامية”, روجيه غارودي في كتابه “إسرائيل والصهيونية السياسية” وغيرهم كثيرون من المؤلفين). إن أول من كتب حول المفهوم (وفقا للمؤرخ برنارد لازار في كتابه المعنون بـ “اللاسامية. تاريخها وأسبابها” – صدر عام 1886 – الصحفي الألماني ولهلم ماد في كتابه المعنون بـ “انتصار اليهودية على الجرمانية” وكان ذلك في عام 1873). يخلص لازار في استعراضه للا سامية إلى نتيجة تقول:” إن خاصية المماحكة لدى الطوائف اليهودية أعطت ذرائع سهلة للعداء لليهود. لقد توارت تلك الطوائف خلف سياج.. اعتقد أفرادها أنهم مشربون بخاصية استثنائية .. اليهودي يفخر بامتياز توراته. حتى إنه يعتبر نفسه فوق وخارج بقية الشعوب … لقد اعتبر اليهود أنفسهم “الشعب المختار” الذي يعلو على كل الشعوب. وتلك خاصية جميع الشعوب الشوفينية, وهم خلقوا هذا المفهوم لتحقيق أهداف يسعون إليها” (روجيه غارودي. قضية إسرائيل والصهيونية السياسية. دمشق.1984). يتقاطع مع هذا التفسير أيضا المؤرخ اليهودي آرثر كوسلر في كتابه القيّم “مملكة الخزر وميراثها. القبيلة الثالثة عشرة”. هذا مع العلم أن مؤرخين عديدين كتبوا مؤكدين أن اليهود ليسوا ساميين, ولا يمتون إلى السامية بصلة لا من قريب أو بعيد(مؤرخون كثيرون تطول قائمتهم).

ما نقوله, إن من قرأ هذه الحركة ومخططاتها ومشروعها في فلسطين والمنطقة العربية, يخرج بالاستنتاجات التالية: أن الامتداد السرطاني لهذا المشروع لا يقتصر على فلسطين فقط, بل يمتد إلى مناطق عربية عديدة أخرى, ولذلك فإن هذه الدولة لم ترسم حدود دولتها (ولن ترسمها) رغم مضي سبعة عقود على إنشائها. إن العدوانية سمة أساسية من وجود هذه الدولة التي لا تراعي أية اتفاقيات توقعها, وتقوم بنقضها بشكل مستمر. هذه الدولة لا يؤمَن لها, فخطرها باقٍ ما دامت موجودة, تماما كأية خلايا سرطانية متواجدة في مطلق جسم إنسان. إن هذه الدولة تريد ليس استسلام الفلسطينيين فحسب بل استسلام العرب جميعا لمخططاتها التدميرية للوطن العربي. إن هذه الدولة لا تؤمن بأية مفاوضات مع أعدائها, بل تستغل المفاوضات لممارسة زيادة تغولها في مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية, والعربية إن استطاعت. إن هذه الدولة لا تمتلك أية شرعية للوجود, فهي قامت على الاغتصاب واقتلاع أصحاب الأرض وإحلال المهاجرين اليهود محلهم. إن هذه الدولة سبقت هولاكو والفاشية والنازية في وحشيتها وجرائمها, ومذابحها, لذلك فوجودها هو اعتداء على الإنسانية. لقد لعبت الدول الاستعمارية دورا رئيسيا في إنشائها القسري, ولا يمكن للولايات المتحدة إلا أن تكون ناطقا رسميا باسمها, وببغاء يردد مشاريعها التصفوية لقضية فلسطين سابقا وحاليا ولاحقا. إن هذه الدولة هي تمثيل حقيقي للعقلية الشايلوكية المتغولة والمتعطشة للدماء البشرية. إن هذه الدولة لا ينفع التعامل معها إلا بلغة المقاومة المسلحة أولا وثانيا وعاشرا. هذه الدولة حتما إلى زوال. هذه الاستنتاجات يدركها كل من يقرأ حقيقة الصهيونية وتمثيلها الكياني.

على هذا الأساس, فإن قرارات المجلس المركزي لا ترتقي إلى مستوى المجابهة المطلوبة أمام التحديات ومخاطر التصفية, التي تتعرض لها القضية الوطنية الفلسطينية. كما أن العودة إلى السياسة المهادنة في صوغ غالبية المواقف التي تتطلب وضوحا في الرد على الواقع القائم وما نشأ عنه من تطوراتٍ سلبية, إنما تعني الاستمرار في مربع المراوحة والانتظار, واستمرار الرهان على جهودٍ إقليمية ودولية بإعادة إحياء المفاوضات, والمراهنة على الإدارة الاميركية “إن تراجعت عن قرارها بخصوص القدس”.إن الواقع والمخاطر تتطلب مواقف واضحة وحاسمة من سحبٍ للاعتراف بـدولة الكيان الصهيوني وليس “تعليق العلاقة معها”, وتتطلب مغادرة نهج أوسلو وإلغاء الاتفاقيات والالتزامات التي ترتبت عليها, بدلاً من الصيغة الفضفاضة “بأن الفترة الانتقالية لم تعد قائمة”. كما تطلب إلغاء الإجراءات كافة ضد قطاع غزة, وسحب الاعتراف بالبطريرك اليوناني ثيوفليوس, وغيرها من القرارات الواضحة بما في ذلك الموقف من المبادرة العربية التي يعتبرها البعض مبررا وجسرا لتطبيعه رسميا وعلنا مع الكيان الصهيوني. كذلك, فإن رفض الاقتراحات التي تقدمت بها فصائل كثيرة لعقد اجتماعٍ عاجل للجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني, ودعوة لجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية للانعقاد, تكتسب أهمية كبيرة في هذه المرحلة الحساسة ذلك للتقدم في ملف المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية التي لا تحتمل التأجيل. لذلك كان متوقعا أن تمتنع أربعة فصائل فلسطينية عن التصويت على قرارات المجلس المركزي.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16095
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118111
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر630627
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57708176
حاليا يتواجد 2784 زوار  على الموقع