موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

السرية المريبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض القيادات السياسية العربية إدمانا مرضيا خطرا.

 

لنأخذ على سبيل المثال موضوع «صفقة العصر» التى تتناولها وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعى العربية ليل نهار.

لا أحد يعرف على وجه التأكيد من الذى طبخها فى مهدها، ومن الذى ينتقل فيما بين العواصم العربية ليسوقها، ومن الذى قبل بأن يأكلها ومن رفض أن يمسها. هناك تخمينات كثيرة، ولكن ليس هناك حقائق رسمية مؤكدة.

الأمر نفسه ينطبق على موضوع الادعاء الأمريكى بوجود العديد من الحكومات العربية التى جرى إعلامها والحصول على موافقتها، وذلك قبل أن يأخذ الرئيس الأمريكى قراره الفضائحى المشين بالاعتراف التوراتى بالقدس كعاصمة للكيان الاستعمارى الاستيطانى فى فلسطين العربية المحتلة. من هم القادة العرب الذين نصبوا أنفسهم كسماسرة للجهات الأمريكية المتصهينة، وعلى أى أساس فعلوا ذلك، وما هى المكاسب، إن وجدت، التى وعدت أمريكا بتقديمها لدول تلك القادة أو لوضعها تحت تصرف طموحات هذا القائد أو ذاك المحلية؟

الأمر نفسه ينطبق على التلاعب الاستخباراتى التدميرى الأمريكى فى سوريا. فبعد أن فشلت أمريكا فى تجزأه العراق وسلخ أقاليمه الشمالية عن الجسم الوطنى العراقى التاريخى الواحد، فإنها تحاول الآن القيام بنفس التآمر التجزيئى، الذى لا تتعب من القيام به لصالح الكيان الصهيونى، فى الشمال السورى. إنه محاولة أخرى لفصل ذلك الإقليم وشعبه عن الجسد الوطنى التاريخى السورى، ويقدم كقرار لما يسمى بالتحالف الذى تقوده أمريكا. والسؤال، هل حقا أن الدول العربية المشاركة فى ذلك التحالف المشبوه قد استشيرت؟ ومن هم القادة، فى أرض أصبح فيها القادة مساوين للدول، الذين باركوا ما تريد أن تفعله أمريكا بدولة عربية شقيقة وضربوا عرض الحائط بالتزاماتهم العروبية القومية التى تقوم على الرفض التام المطلق لأى نوع من التجزئة لأى قطر عربي؟

قضايا بالغة الخطورة، وتمس المصالح القومية العربية الكبرى، تبحث فى غرف مغلقة، ويتحدث عنها القاصى والدانى، تخمينًا وظنونا وهلعا، ونسمع غمغمات عنها من فم هذا الموظف العربى الصغير أو ذاك بينما يبقى متخذو القرار صامتين كصمت القبور، وكأنهم ليسوا معنيين بالإجابة عن تساؤلات شعوبهم وعن مخاوف مجتمعاتهم.

إن هذا الوضع برمته، وهذه الطريقة التى يتعامل بها مع القرارات المصيرية الكبرى، أصبحت تثير الكثير من الريبة وتكاد تؤكد ما يقوله البعض من وجود مؤامرات خفية تستهدف مستقبل الأمة والوطن العربى كله.

نحن نعرف، بالطبع، إن ظاهرة السرية فى اتخاذ بعض القرارات من قبل الحكومات هى ظاهرة عالمية. ولقد وصلت إلى أحقر درجاتها فى الأكاذيب والسرية التى رافقت اتخاذ حكومتى أمريكا وإنجلترا قرار غزو العراق واحتلاله. لكن هناك، فى الدول الديموقراطية، وسائل إعلام تكشف المستور فى النهاية، وهناك مجتمعات مدنية قوية تحاسب متخذى القرار وتجعلهم من المنبوذين ومنكسى الرءوس.

لكن ماذا عن دولتنا العربية، غير الديموقراطية، وحيث سلطات الدولة بلعت فى جوفها مؤسسات المجتمع المدنى، وحيث الإعلام يخضع لسوط الجهات الأمنية؟

هل سنستمر فى السماح لأفراد قلائل، خاضعين هم بدورهم لفرد متسلط واحد، باتخاذ قرارات كبرى دون مناقشات مجتمعية مسبقة، ودون مداولات فى مؤسسات الجهات التشريعية، إن وجدت، ودون عرضها فى النهاية على الاستفتاء إن احتاج الأمر لذلك؟

إن ما يثير الاشمئزاز هو أن الجماهير العربية على استعداد لأن تخرج فى مظاهرات حاشدة صدامية عندما تتخذ قرارات فى غرف مغلقة تمس أسعار الخبز والغاز والرسوم المختلفة، ولكنها تقف ساكنة غير مبالية عندما تتخذ قرارات مصيرية كبرى فى الغرف المغلقة ومن قبل أفراد قلائل.

لنذكُر هذه الجماهير المتثائبة بأنها كانت تخرج بالملايين فى الشوارع لإسقاط معاهدة أبرمت مع هذه الدولة الاستعمارية أو تلك دون علم الناس، بينما يجرى الحديث الآن عن «صفقة القرن» فلا تحرك ساكنا لمعرفة جهات وأسماء ووسائل المتبنين لها والمتبرعين بنشر فضائل تلك الصفقة والعمل على قبولها.

مرة أخرى نعود إلى موضوع الديموقراطية بمبادئها ومؤسساتها. من مبادئها حق الناس فى المعرفة التامة لما تقوم به الدولة وما تتخذه من قرارات. ومن مؤسساتها هو عدم السماح لأية سلطة بأن تستأثر باتخاذ القرار لوحدها.

نذكر الذين يجلسون فى غرف مغلقة ويتجرأون بإعطاء وعود لدونالد ترامب أو ماكرون أو بوتين أو المجرم الصهيونى نتنياهو، نذكرهم بأن هناك شعوبا بحقوق وكرامة إنسانية وشراكة تامة فى كل ما يمس الوطن، وطن الجميع، وليس وطنهم هم فقط.

نذكرهم، بأن الملايين قد خرجت منذ بضع سنوات فى الشوارع، وأنها قادرة على الخروج مرات ومرات.

نذكرهم بأن السرية فى الحياة العامة هى مثل السرية فى الحياة الزوجية. إنها مقدمة للخيانة وللطلاق ولدمار العائلة، وفى الحياة العامة مقدمة لدمار الدول والأمم.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38854
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71517
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر435339
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55351818
حاليا يتواجد 3594 زوار  على الموقع