موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ومع ذلك فإن الامر ليس بهذه البساطة فالعملية الديمقراطية مسألة شديدة التعقيد ، وعلى سبيل المثال فإن الآلية الأهم لتحقيق الديموقراطية هى الانتخابات التى يصل بموجبها إلى مواقع السلطة من تختارهم الأغلبية والاستفتاءات التى تقرر بها الشعوب اختياراتها فى قضايا مصيرية، غير أن المشكلة أن الانتخابات لا تأتى بالضرورة بأفضل العناصر، ويكفى مثلاً أن يؤجج مرشح مشاعر فى الجماهير قد تكون غير سوية غير أنها تدغدغ عواطفهم فيتم انتخابه ثم تحدث الكارثة، فقد وصل هتلر إلى السلطة فى ألمانيا 1933 بانتخابات ديموقراطية استغل فيها مشاعر الإحباط التى كان يعيشها الشعب الألمانى بعد الهزيمة فى الحرب العالمية الأولى والتسويات المُذلة بعدها، ثم كان ما كان من نظام سياسى شمولى لم تقتصر تداعياته الكارثية على الشعب الألمانى وحده وإنما دفع العالم كله ثمناً باهظاً نتيجة السياسات التوسعية لهتلر. وفى الانتخابات النيابية قد تأتى هذه الانتخابات بالأغنياء الذين يستثمرون أموالهم فى جمع الأصوات أو بالمستندين إلى انتماءات عائلية أو قبلية أو دينية أو عرقية بغض النظر عن اعتبارات الكفاءة، وفى الاستفتاءات ثبت أنه ليس من المؤكد أن تكون خيارات الرأى العام رشيدة دائماً، وقد اختارت غالبية البريطانيين فى استفتاء خروج بلدهم من الاتحاد الأوربى مع أن قطاعاً واسعاً من الخبراء والمحللين كان يرى أن هذا الخيار لا يصب فى المصلحة الوطنية، وبسبب المشاعر القومية القوية صوت أكراد العراق لصالح دولة مستقلة كان الجميع يعلم سلفاً أنها لن تكون قابلة للحياة لاعتبارات داخلية وخارجية وسرعان ما تأكد هذا بعد الاستفتاء بمدة وجيزة، ويجب أن يكون واضحاً أن الأمثلة السابقة كافة تنطبق على الانتخابات والاستفتاءات النزيهة لأن غيرها لا علاقة له بالديموقراطية أصلاً وعلى الفور سوف يُفَسر البعض التحليل السابق بأنه مناهض للديموقراطية وهو استنتاج غير صحيح لأن الغرض منه التنبيه إلى أن الظواهر السياسية شديدة التعقيد وأنه من الخطأ النظر إليها من جانب واحد أما الديموقراطية فتبقى أفضل نظام للحكم وعيوبها أقل بكثير من عيوب أى نظام آخر، ومن أهم أبعاد هذه الأفضلية أنها تتضمن آليات تصحيحها طالما بقى جوهرها الديموقراطى قائماً، وأهم هذه الآليات هى الانتخابات الدورية والحريات السياسية والإعلامية التى تمكن معاً من التقييم الدائم لمخرجات النظام الانتخابى بالنقد الدائم لأداء المسئولين ومن ثم إمكانية تصحيح خيارات الناخبين مع كل انتخابات جديدة ناهيك بوضع حد زمنى أقصى لتولى المسئولين الحكم، وتعد حالة الرئيس الأمريكى الحالى مثالية فى هذا الصدد، فقد وصل إلى الرئاسة بالآلية الانتخابية، وإن كانت الملاحظة واجبة ابتداءً لحقيقة أن النظام الأمريكى المعقد لانتخاب الرئيس وهو نظام المُجَمع الانتخابى أو الكلية الانتخابية يسمح بأن يفوز بالرئاسة من لم يحصل على أغلبية أصوات الناخبين لأن أصوات ممثلى الولاية فى المُجَمع الانتخابى تذهب كلها لصالح المرشح الحاصل على أغلبية الأصوات فيها، وهو ما حدث مع الرئيس الحالى حيث تفوقت عليه منافسته فى الأصوات المباشرة للناخبين بنحو ثلاثة ملايين صوت، وقد فاز بالانتخابات لأنه نجح فى استثمار مشاعر معينة لدى قطاعات ثبت أنها واسعة من الأمريكيين مثل البيض وأتباع ما يُسمى بالصهيونية المسيحية الذين كان نائبه فاعلاً فى حشدهم وبطبيعة الحال اللوبى الصهيونى فضلاً عن العمال الذين أفقدتهم العولمة وظائفهم وغيرهم، واستخدم ترامب شعارات عاطفية رنانة مثل أمريكا أولاً واستعادة أمريكا العظيمة وتخليص الشعب الأمريكى من حكم «مؤسسة واشنطن» وكانت نتيجة هذا كله أن وصل إلى سدة الحكم شخص ليست لديه أدنى خبرة سياسية وهو الأمر الذى نراه منعكساً بوضوح فى الارتباك الجلى داخل إدارته كما يبدو بصفة خاصة فى تناقض كثير من المواقف بينه وبين أركان هذه الإدارة وبصفة خاصة وزيرى الخارجية والدفاع، ناهيك بالعديد من التصريحات التى تحمل نبرات تهديدية فى مواجهة كوريا وإيران وغيرهما دون أن تفضى إلى أى شئ عملي، ويُضاف هذا إلى سرعة معدل الخروج من إدارته لأسباب مختلفة، وقدرة غير مسبوقة على كسب الأعداء دون مبرر كما فى حلفائه فى حلف الأطلنطى والاتحاد الأوربى وشركائه فى اتفاقيات التجارة الحرة متعددة الأطراف والدول الإسلامية التى منع مواطنيها من السفر إلى الولايات المتحدة والعرب وعموم المسلمين والمسيحيين الذين أغضبهم بقراره الخاص بالقدس وأخيراً ـــ ومن الواضح أنه لن يكون آخراً ــ الدول الأفريقية التى وصفها فى اجتماع مغلق بأنها «حثالة» وذلك دون أن نذكر كلمة واحدة عن سلوكه الشخصى وما يُثار حوله.

 

وقد بدأت آليات التصحيح الديموقراطية عملها فور اتضاح طبيعة أداء الرئيس ومضمونه فتعرض لانتقادات لاذعة من الإعلام الأمريكى والمثقفين والفنانين الأمريكيين، وسرعان ما تكشفت مسألة التدخل الروسى فى الانتخابات عن طريق معاونين له وهى مسألة خطيرة يجرى التحقيق فيها بالفعل، بل لقد بدأ البعض يتحدث عن إمكانية عزله قبل انتهاء ولايته وليس ذلك بالمسألة السهلة ما لم تثبت مخالفة صارخة للدستور كما حدث مع نيكسون فى 1976 كما أن أنصاره باقون على تأييدهم له وإن تقلصت شعبيته، لكن المشكلة الحقيقية أن «القيادة» الأمريكية للعالم قد فقدت الكثير من مقوماتها المعنوية بعد أن اكتسب ترامب كل هذا العداء والاستهجان الذى وضع الدول حتى الصغيرة منها فى موقف لا تستطيع معه أن تؤيد السلوك الأمريكى حتى تحت التهديد الفج كما بدا فى تصويت الدول فى موقعتى مجلس الأمن والجمعية العامة على مشروعى القرارين الخاصين بالقدس وكذلك فى بيان الاتحاد الأفريقى الأخير الذى طالبه بالاعتذار عن تصريحاته المهينة للدول الأفريقية.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1835
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228052
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1009764
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65164217
حاليا يتواجد 2798 زوار  على الموقع