موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابتداءً، كونها قبلت العمل معه، ويجري تبديلهم للأسوأ.. كل هذا زائل عن أمريكا التي صحت على حال لم تتوقّعه حين تعاملت مع حملة ترشح ترامب وكأنّه فيلم من تيار الأفلام غير الواقعيّة المسيطر الآن على الإنتاج الهوليوودي،

المُتنافسة على المُغالاة في اختلاق وقائع غير عاقلة يعوزها المنطق. وجمهور هكذا أفلام ظلّ يستمع لكل ترهات حملة ترامب. وجلّهم يقتل ساعات السأم بالتفرج والضحك ثمّ الذهاب للنوم دونما حاجة لتوقع نهاية منطقيّة تؤدّي لها هذه المشاهد العجائبية. ولمن لا يعرف فإن نسبة الأمّية في أمريكا أعلى منها في العديد من البلاد العربية. ففي دراسة عام 2013 لوزارة التعليم الأمريكيّة والمعهد الوطنيّ لمحو الأمّية، تبيّن أنّ 32 مليون أمريكي بالغ (أي ناخب) لا يستطيعون القراءة والكتابة. وهذا الرّقْم لا يعكس حجم الكتلة الجاهلة، فمن يليهم ممن يقدرون على «فكّ الحرف» لا يتمتعون بالضرورة بالوعي الناتج عن الثقافة.

ترامب فاز بزخم التسلية الشعبية التي وفّرها، وليس فقط بأصوات حلقة الرأسمال الفاسدة وأصوات من يصوّتون عادة للجمهوريّين. وهنا تجدر الإشارة لحقيقة أنّ الاصطفاف مع الحزب الجمهوريّ أو الديمقراطيّ ثابت، في الدراسات الأمريكيّة، إنه أمر موروث كتقليد في العائلة. وهذا مؤشّر آخر على تدنّي الوعي السياسيّ.. ولهذا كله لا يزال لترامب مؤيدون في أمريكا.

ولكن درجة إضرار ترامب بصورة أمريكا بل وبمصالحها حتّم تحرك الكتلة السلبية المُتواجدة في كل بلد، فوجد رافضوه فرصتهم. و«القضية» في أمريكا الآن هي كيفية التخلّص من عرض المُهرّجين هذا. وقد يتمّ التخلص من ترامب قبل انقضاء سنوات رئاسته الأربع، وقد لا يتمّ. ولكن عزله اليوم قبل الغد لا يعني أننا كعرب سنستفيد «فوراً» من هذا في أخطر شأن قام به ترامب، وهو تأييده السافر للصهيونيّة، وبالذات لتهويد القدس باعتبارها عاصمة لإسرائيل. فباعترافه بحقّ «تاريخي» لإسرائيل بالقدس عاصمة لها، يكون سجّل أول اعتراف «بيهودية» دولة إسرائيل.

أقول نحن لن نستفيد «فوراً»، بل الظاهر أننا تضرّرنا لحينه «دولياً» نتيجة ردّ فعل الأنظمة العربية الفاتر أو المُتناقض، لا بل والمتواطئ ضمناً بالقول، وصراحة بالفعل في أحيان كثيرة، مع موقف إدارة ترامب من كامل القضية الفلسطينية وليس فقط قضية القدس. فالعالم، وفي مقدمته أوروبا التي كانت من قبلُ حليفة لإسرائيل، المصدوم بموقف وقرار ترامب الاعتراف بالقدس كاملة عاصمة لإسرائيل، وبالحل العجيب للقضية الفلسطينية بما يساوي شطبها وعلى حساب دول عربية عدّة.. صدم أكثر بالمواقف الرسمية لتلك الدول، مضافاً لها وفي مقدّمتها موقف السلطة الفلسطينية التي اكتمل تواطؤها بالنتائج المخزية لاجتماع المجلس المركزي الفلسطيني، محتمية من أية معارضة فلسطينية بالإصرار على عقده في رام الله في ظل الاحتلال.. والأخير ما رفضته ابتداء «حماس» و«الجهاد الإسلامي» و«الجبهة الشعبية- القيادة العامة». ولو حضر هؤلاء الاجتماع ليتصدوا لقرار سلطة محمود عباس الجاهز بعدم سحب الاعتراف بإسرائيل أو إلغاء اتفاقات أوسلو، نزولاً لرفضه حتى وقف التنسيق الأمني مع المحتل.. لتولت إسرائيل اعتقال المشاركين لعدة مؤبدات، كما فعلت من قبل مع أحمد سعادات ومروان البرغوثي.

لكل هذا الذي تكشف بصورة غير مسبوقة من مواقف عربية رسمية، سيتراجع زخم اعتراض العالم على الإجراءات الإسرائيلية. فيما أية إدارة جديدة ستأتي بعد ترامب، ستكون أكثر استرخاء لجهة دعم إسرائيل بما يحقّق مصلحة أمريكا. وبهذا نحن خسرنا مرحلياً، ولن نستفيد «فوراً» من عزل ترامب. ولكننا استفدنا من إدارة ترامب لجهة كشف حقيقة أغلب الأنظمة العربية والمسلمة أو الإسلامية، سلبها الغالب كما إيجابها النادر. وحتماً لم تبقَ للسلطة الفلسطينية، التي سبق لرئيسها أن قرّر التخلي عن أي مسؤولية تجاه المقدسات في القدس، والتي هي مصدر أهمية القدس الاستثنائية لدى الشارع العربي بما يتجاوز كل الولاءات والخصومات.. لم تبقَ لها حتى ورقة التوت.

العالم، وفي مقدمته أوروبا ثم أمريكا في قادم إداراتها (وميزتها النسبية أنها ستأتي ابتداء بالضد من المرحلة الترامبية)، سينسحب قليلاً ليتفرج وينتظر نتائج، ليس فقط عزل أو عدم التجديد لترامب، بل نتائج تحوّلات عميقة في الشارع العربي المشبع أساساً بقضايا حقوقه هو، ما كان يلهيه عن حقوق الفلسطينيين.. ولكنه في قضية القدس يتوحد، ليس فقط بمسلميه ومسيحييه، بل وبلبرالييه واشتراكييه وإسلامييه. والشعوب في النهاية هي الباقية، وإرادتها ستفرض بدعم دولي متزايد ليس فقط لأسباب «مبدئية»، بل ولأسباب مصلحيّة عديدة مستجدة في ظلّ نهاية مرحلة القطب الواحد، وفي ظلّ تعدد القوى «النووية» وارتفاع ضرورة الحذر من الدفع باتجاهها صدقاً وليس كذباً كما جرى لتبرير اجتياح العراق.. وفي ظلّ عولمة باتت قدراً يحكم الجميع.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

عباس وحماس ومجموعة اﻟ«77 + الصين»

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 يناير 2019

تسلّمت فلسطين رئاسة مجموعة اﻟ«77 + الصين» من مصر يوم أمس، في سابقة هي الأ...

سورية … ماذا مهمة بيدرسون وماذا عن تعقيدات مسار جنيف !؟

هشام الهبيشان | الاثنين, 14 يناير 2019

    بالبداية ، من الطبيعي ان يبدأ المبعوث الأممي الجديد لسورية الدبلوماسي النرويجي جير بيدرسون ...

في المواطنة الحل

د. حسن مدن | الاثنين, 14 يناير 2019

    في الأنباء أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز شارك شخصياً في مسيرة جرت ...

فتح وحماس وطيّ صفحة المصالحة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 14 يناير 2019

    للأسف الشديدة, وصلت لغة الانتقادات والأخرى المضادة, كما الإجراءات العقابية وردود فعل كل من ...

سودانُ الزوبعة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 يناير 2019

    ما من أحدٍ متمسّك بالمبادئ الوطنيّة والقوميّة يقْبَل أن يكون السودان ساحةً جديدةً لفوضى ...

أحاديث يناير.. عودة إلى نظرية الـ «ستين سنة»

عبدالله السناوي

| الأحد, 13 يناير 2019

    تقول رواية متواترة إن الطالب جمال عبد الناصر لعب دور «يوليوس قيصر» في مسرحية ...

ذاتَ زَمَن في الأندلس.. مرآةُ الماضي وسيفُ الحاضر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 12 يناير 2019

    لا يمكنك بحال من الأحوال، أن تتفلَّت من تأثير حدث ضاغط يستثير يجرحك في ...

الثمن الباهظ للغباء !

د. سليم نزال

| السبت, 12 يناير 2019

  لم اعد اذكر اسم المؤرخ البريطاني الذى اعتبر ان تاريخ البشر هو تاريخ من ...

أين كنا وكيف أصبحنا؟

محمد خالد

| السبت, 12 يناير 2019

  السؤال الصاعق: أين كنا وكيف أصبحنا؟ * أين كنا؟   العروبة هي حاضنة الحضارة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2980
mod_vvisit_counterالبارحة49115
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع300327
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي310463
mod_vvisit_counterهذا الشهر909219
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63513616
حاليا يتواجد 4645 زوار  على الموقع