موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

نابلس ترد على ترامب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع تفاصيل استراتيجيته التهويدية، وما توفره للمنحاز والمنحاز إليهم راهن الغيبوبة العربية من سانحة استفراد بالشعب الفلسطيني،

يعززها وجود سلطة تحت احتلال ورهينة لخيارها التسووي الوحيد... حتى اللحظة لم تقدم على تنفيذ واحدة من تهديداتها المزمنة والمكرورة، باستثناء صمودها حتى الآن على رفض استقبال بنس، معلقةً احتمالات تنفيذها على مشجب انعقاد المجلس المركزي بعد يومين، والذي سبق وأن قرر ما قرر ولم ينفَّذ، ومن ضمنه وقف "التنسيق الأمني" مع المحتلين والذي لم يتوقّف.

ومع أن تهديداتها، لو افترضنا أنها نُفّذت، تظل المحدودة المردود قياساً بالخطر التصفوي المحدق بالقضية، كاللجوء للأمم المتحدة، والانضمام إلى هيئاتها، والذهاب إلى محكمة الجنايات الدولية، فما هو جدوى هذا مع بقاء انعدام قدرتها ورغبتها في القطيعة مع المسار التسووي التصفوي، والذي اثبتت لها الأيام الأخيرة أن ما من احد لجأت إليه يريد منافسة الأميركان على احتكار رعايته، وأن لا من أحد يتحكَّم في خطواته سوى نتنياهو.

هناك جملة من المعطيات التي لا تدع مجالاً لتعويل على مستجد في مواقفها من شأنه أن يغيّر من حالها نهجاً ودوراً ومآلاً، ومنها، مواصلة "التنسيق الأمني" مع الاحتلال، والإماتة السريرية المتعمَّدة للمصالحة، وربما اقتراب دفنها غير المعلن، ما لم يتدخَّل راعيها المصري، الذي يبدو، على خلاف ما كان عليه في بدايتها، متفرجاً، أو ليس في عجلة من أمره... ويكفي أنه لم ترفع العقوبات عن الغزيين، والتهرُّب من مستوجب عقد الإطار القيادي المنوط به اصلاح المنظَّمة.

في تعليق لها على التوجُّهات الأميركية اللاحقة على اعلان القدس عاصمة للكيان الاحتلالي ونقل السفارة إليها، كقطع المساعدات عن السلطة وحجبها عن الأونروا، تقول صحيفة "هآرتس"، إنه "عندما يتم فحص تهديدات ترامب الأخيرة سويةً مع القانون في الكينيست بشأن القدس وقرار الليكود بشأن ضم الضفة الغربية، يصعب الهرب من الشك بأن الأمر يتعلق بمؤامرة عابرة للأطلسي لتفكيك السلطة وإلغاء حل الدولتين نهائياً".

هذا الكلام جزمنا به سابقاً ولم نشك فيه وفعلها غيرنا، لكنما ها هم يقولونه بأنفسهم، وإجراءاتهم المتواترة تعززه وتقطع شك "هآرتس" باليقين. مثلاً، تسريباتهم المتعمَّدة باعترافهم أنهم قد اعدموا ميدانياً 201 فلسطينياً منذ اندلاع انتفاضة الأقصى في التاسع عشر من الشهر قبل الأخير عام 2015، هذه التي القصد منها التمهيد لتمرير قانون اعدام الفدائيين الذي سيعرض قريباً على الكينيست، والمصادقة على بناء 1285 وحدة تهويدية في الضفة، إضافة إلى 2500 أخرى سبق وإن أُقرّت، وفي عشرين مستعمرة، وازماع بناء "احياء كبرى" في المستعمرت المدن، مثل "أريئيل"، و"عمونوئيل" وسواهما، بل والبناء في بؤر استعمارية ثانوية قضت محاكمهم بوجوب اخلائها!

هناك هجمة تهويدية يرافقها فجور قمعي احتلالي متعددة الأوجه. اعتقالات تتسم بالعشوائية والشمول لكل من يشكّون في كونه قد يشكل خطراً أمنياً عليهم، بما فيهم الأطفال، وتقتيلاً بدموية عرفت عنهم في مواجهتهم للمنتفضين، ناهيك عن هدم البيوت وتشريد ساكنيها، والتنكيل بأسر الشهداء، بل والآن بدأت المطالبات بطردها، والزيادةً القياسية في الاجتياحات الاستفزازية لباحات الحرم القدسي، وكيل التهديدات لغزة المحاصرة.

هذه الهجمة وهذا الفجور يستمدان زخمهما من ذات المؤامرة عابرة الأطلسي التي تحدثت عنها "هآرتس"... وهنا نعود لنكرر ما كنا قد اشرنا إليه في مقال سابق، من أن المحتلين لم ولن يتركوا فرصةً لا يستغلونها للإجهاز على القضية الفلسطينية، ولن يدخر الأميركان، والغرب عموماً، جهداً لن يبذل لمساندتهم.

إنها واحدة من قوانين الصراع عندهم، ومنذ أن كان، كما وأن الواقع العربي، ومن أسف، لا من خير يرتجى منه على المدى المنظور، ويمكن سحب هذا تلقائياً على الحال الفلسطينية في آسارها الأوسلوية... لكنما هناك ما يغفل عنه الكثيرون ومن شأنه أن يفاجئهم عادةً، وظل على مدى عقود الصراع من فرائد الملحمة الكفاحية للشعب العربي الفلسطيني في مواجهته المستمرة للهجمة الاستعمارية الاستيطانية الإحلالية على وطنه التاريخي، ونعني قدرته النضالية الإعجازية المبادرة دوماً، وفي مختلف المحطات المصيرية، على مفاجأة الجميع، الأعداء والأصدقاء، بل والنخب والفصائل الفلسطينية أيضاً.

نحن هنا لا نتحدث عن اسطورية الصمود والتضحيات، واستشهادية المواجهة، وبطولية العناد الكفاحي، وإنما عن قدرته دائما على ابتداع اساليبه وأدواته الكفاحية المتوائمة والمتكيّفة مع قدراته وظروفه الصعبة واختلال موازين القوة لصالح عدوه واستفراده به... العملية الفدائية النوعية قرب قرية تل الواقعة غرب نابلس واحدة من الدلائل العديدة المؤشرة على هذا، إذ تأتي في وقت بدى فيه وكأنما ثنائية بطش العدو و"التنسيق الأمني" لم تترك مجالاً لمثل هكذا عمليات. طريق التفافي للمستعمرين محمي بكثافة عسكرية وأمنية فائضة كالعادة، وفي نقطة عند مدخل مستعمرة "جفعات جلعاد"، وعلى مقربة من نقطة عسكرية، وغير بعيد عن حاجز عسكري، وتنفيذ ناجح وانسحاب آمن، ومدة قال العدو أنها لم تزد عن دقيقة واحدة... صراخ ستبي ليفني وأوري اريئيل وتسبي حتبولي يفسره قول ميكي ليفي "مساء آخر قاتل"... للاحتلال!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17704
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع53166
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر806581
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57884130
حاليا يتواجد 2921 زوار  على الموقع