موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

أزمة فى نموذج تصدير الثورة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تبدو إيران كما لو كانت على موعد مع موجة كبيرة من موجات الاضطرابات الشعبية كل عقد من الزمان، حدث هذا فى عام 1999 عندما تم حجب صحيفة «إسلام» الإصلاحية فاندلعت حركة طلابية واسعة قامت قوات التعبئة على إثرها باقتحام مساكن الطلاب فى جامعة طهران، وتكرر الأمر فى عام 2009 بعد إعلان فوز محمود أحمدى نجاد بفترة رئاسية ثانية فاندلعت مظاهرات حاشدة سُميت بالثورة الخضراء عمت طهران ومدنا إيرانية أخري، وقد تدخل الحرس الثورى لإخماد هذا الحراك كما ألقى القبض على مير حسين موسوى ورفيقه مهدى كروبى وتم وضعهما رهن الإقامة الجبرية، وها هى الاحتجاجات تندلع مجددا فى ديسمبر 2017 وتمتد لبضعة أيام فى العام الجديد على خلفية الأزمة الاقتصادية التى تمر بها إيران، ورغم أنها بدأت فى مدينة مشهد إلا أنها سرعان ما انتشرت فى أنحاء مختلفة وصولا إلى العاصمة نفسها.

 

هكذا يتضح أن إيران تعرضت للاحتجاجات الشعبية فى ظل رؤساء من مختلف التيارات السياسية بدءا من الرئيس الإصلاحى محمد خاتمي، مرورا بالرئيس المحافظ محمود أحمدى نجاد، وانتهاء بالرئيس المتحول من المحافظة للإصلاح حسن روحاني. كما يتضح أيضا أن هذه الاحتجاجات الشعبية اندلعت نتيجة حزمة مختلفة من الأسباب، من تقييد حرية الرأى والتعبير فى 1999، إلى ادعاءات تزوير نتائج الانتخابات فى 2009، إلى الصعوبات الاقتصادية فى 2017/2018. كما أن إيران جربت الاحتجاجات العفوية التى لا قائد لها فى ظل خاتمى وروحانى وجربت الاحتجاجات التى قادتها زعامات سياسية فى ظل نجاد، وعلى حين تدخل الحرس الثورى فى 2009 تكفلت قوات التعبئة والشرطة بإخماد الاحتجاجات الأخري. وإذا كانت الموجة الأخيرة من الاحتجاجات فى ظل روحانى قد انطلقت من مدينة مشهد أى من خارج العاصمة إلى داخلها فإن التحرك فى ظل خاتمى ونجاد انطلق من طهران للمدن الكبري.

المقارنات السابقة بين الموجات الاحتجاجية الشعبية لا تشمل الاضطرابات الأقل حدة التى كانت تندلع لأسباب مختلفة منها التمييز ضد الأقليات مثلا، لكنها كافية لتوضيح أن البيئة الإيرانية محملة بالعديد من عوامل الغضب الشعبى التى تنتظر ما يُعَجَّل بانفجارها. وفيما يخص أحداث الأسبوعين الأخيرين فكما سبق القول كان الاقتصاد هو محركها الأساسي، هذا على الرغم من أن عامى 2016 و2017 شهدا تحسنا نسبيا فى بعض مؤشرات الاقتصاد الإيرانى لكن المشكلة أن روحانى كان قد ورث تركة ثقيلة عن الرؤساء السابقين, وبالتالى فإن التحسن الذى أنجزه يظل محدود الأثر، هذا من جهة. ومن جهة أخرى تُعلمنا نظريات علم الاجتماع أن الحرمان النسبى أشد وطأة من الحرمان المطلق، وقد جاء مشروع الميزانية الجديدة ليزيد من حرمان قطاعات واسعة من المواطنين بمواصلة سياسة ترشيد الدعم مقابل زيادة المخصصات المالية للحرس الثوري. ومن جهة ثالثة فإن الأزمة التى ضربت المصارف الإيرانية نتيجة عدم اندماجها بشكل كامل فى النظام المصرفى العالمى عصفت برؤوس أموال العديد من أبناء الطبقة الوسطي، وهذا يعنى أن المعاناة الاقتصادية تجاوزت حدود الطبقة الفقيرة. جدير بالذكر أن عدد المتضررين من ظاهرة إفلاس المصارف والمؤسسات المالية فى مدينة مشهد وحدها بلغ 140000 مستثمر كما جاء على لسان السيد حسن نصر الله، ولعل هذا يبرر جزئيا انطلاق الاحتجاجات من مشهد فضلا عن أن مشهد هى المعقل الانتخابى لابراهيم رئيسى منافس روحانى فى انتخابات 2017.

ومع أن الاحتجاجات الشعبية الأخيرة لم تكن بقوتها فى عامى 1999 و2009 لا من حيث الأعداد ولا من حيث شدة المصادمات، إلا أنها لا تقل خطورة عنهما لأن روحانى باختصار لا يمكنه تعديل الوضع الاقتصادى بكبسة زر كما يقولون، وهو مضطر للجوء إلى سياسة تقشفية لضبط العجز فى الموازنة. على صعيد آخر فإن الدور الخارجى لإيران مرتفع التكلفة حفاظا على مكاسبها الإقليمية الإيرانية فى العراق وسوريا واليمن ووجودها فى لبنان. وبالتالى فإن السؤال الذى ستواجهه إيران فى مقبل الأيام هو: كيف يمكنها أن تحافظ على الرضاء الشعبى الداخلى فى ظل أزمة اقتصادية عابرة للطبقات؟ جدير بالذكر أنه من دون توافر هذا الرضاء الشعبى يستحيل الترويج لمبدأ تصدير الثروة إذ كيف تُقنع إيران مستضعفى الخارج بتأييد نموذجها السياسى بينما يشكو مستضعفو الداخل من شظف العيش؟. أزعم أن تهديد شرعية النظام أخطر من تهديد أمن الدولة الإيرانية لأنه فى نهاية الأمر هناك قوى دولية قادرة على كبح جماح أى اندفاع أمريكى /إسرائيلى لمهاجمة إيران، فضلا عن أن إيران نفسها طورت مُعامل قوتها على نحو يمثل كابحًا آخر لهذا الاندفاع. أما تظاهر المواطنين الإيرانيين ضد النظام فإنه يحرج القيادة الدينية والسياسية إحراجا شديدا ويحول الأنظار من نجاحاتها الخارجية إلى أزماتها الداخلية.

نعم أخمدت إيران ما تطلق عليه الفتنة بتكلفة محدودة لأن النظام مازال يعد قويا، لكن ماذا عن آليات توليد المزيد من موجات الغضب الشعبى فى ظل ثنائية المصاعب الاقتصادية وتكلفة الدور الخارجي؟ لعل إيران توجه نظرها للداخل أكثر، وتمد يدها لحوار جاد مع العرب حول القضايا التى تجمعها بهم ، ولا تنسى نفسها حين تأمر العالم بعدم التدخل فى شئونها وهى التى لا تترك ثغرة للتمدد فيها إلا وتمددت.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35120
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع187841
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر969553
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65124006
حاليا يتواجد 3441 زوار  على الموقع