موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الإدارات الأمريكية والعداء لفلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في نظرة خاطفة إلى سجل رؤساء الولايات المتحدة على الأقل منذ الحرب العالمية الثانية، من العبث أن نضع حدوداً فاصلة واضحة وحاسمة بين رئيس وآخر في ما اختص بالموقف من قضايا العرب. ويتعلق هذا برؤساء الحزبين معاً الجمهوري والديمقراطي فكيف بالرؤساء من الحزب نفسه.

 

ربما لا ينسحب هذا التقييم على رؤساء أوروبيين أو غربين آخرين. فالنهج الديجولي مثلاً كان مختلفاً عمن سبقه والتوجه الاشتراكي كان مثلاً أقرب إلى«إسرائيل» من اليمينيين والوسطيين الآخرين.

تناوب الجمهوريون في أمريكا والديمقراطيون بالنسبة لكل القضايا العربية، قد يكون السبب الرئيسي هو قوة نفوذ اللوبي اليهودي بمعزل عن تراجعه أو تعاظمه من حقبة إلى أخرى.

الخطورة التي هي الخديعة الكبرى أو حتى التحايل الأكبر هو أن يعمل الرئيس الأمريكي - أي رئيس- على إيهام بعض القادة العرب وجانب من الرأي العام العربي أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب قضاياهم أو بعضها في مراحل معينة. وهذا من خلال إظهار أنها تقف على مسافة واحدة من «إسرائيل» ومنهم، ولا سيما في القضية الفلسطينية. ومن هذه النقطة أطلقت أكذوبة الوسيط القادر على فرض الحل لأنها الأكثر تأثيراً على «إسرائيل».

ولو افترضنا أن ذلك صحيح، فإن متابعة مسار القضية الفلسطينية منذ نشأتها وخصوصاً بعد تأسيس دويلة «إسرائيل» عام 1948 نجد أننا أمام أكبر عملية تصفية منظمة ومخططة للقضية الفلسطينية.

لقد انشغل العرب وللأسف بدراسة مشاريع المرشحين الأمريكيين للرئاسة ووعودهم علهم يعثرون على أمل بعهد جديد يخفف من حدة الانحياز لدويلة الاحتلال ويخفف ولو قليلاً من معاناة الفلسطينيين ومن جريمة العصر الكبرى.

ويستمر الرهان على هذا المنوال بعد فوز الرئيس الجديد ليخيب الظن في ولايته الأولى لينتقل الرهان على ولايته الثانية التي، بحسب وهمهم، سيتحرر خلالها من ضغوط اللوبي اليهودي لأنه لن يكون بحاجة لهم لأنه لن يترشح لولاية ثالثة.

وبعد أن يخيب الظن به يبدأ الرهان بالدوران من جديد في حلقة مفرغة في انتظار الرئيس التالي ولأكذوبة ولايتيه الأولى والثانية. وبين ولاية وأخرى يتناوب الرهان هذه المرة على الانتماء الحزبي للرئيس بين ديمقراطي وجمهوري.

وبين وعود وولاية أولى وثانية ومرشح ديمقراطي وجمهوري تكون بدأت جولات الوساطات وفي كل مرة تحت مسميات مختلفة: الرباعية والثنائية بل الآحادية بعدما يكون تخللها جولات من الحروب ونقل الدعم بالعتاد والجنود مباشرة إلى العدو كما حصل عام 1973.

وينتقل الزعماء الأمريكيون من خديعة لأخرى. إذ بات تقليداً أن يتفرغ الرئيس الأمريكي بعد انتهاء حكمه إلى العمل كاستشاري أو محاضر في الجامعات أو في مراكز دراسات أو مبعوثاً دولياً ولشؤون إنسانية! أو راعياً لجمعية خيرية.

والأكثر إثارة أن الرئيس المتقاعد يدلي بمواقف العديد منها يتناقض مع مواقفه عندما كان في السلطة. وهذا ينطبق أيضاً على مواقفه من القضية الفلسطينية. والكل يسأل أين كان هذا الرئيس عندما كان رئيساً؟.

المسألة باختصار أن المماطلة والالتفاف والتحايل وتقطيع الوقت كلها صفات من سلوك الإدارات الأمريكية التي تهدف إلى أمر واحد و «هدف خالد»: تصفية القضية الفلسطينية، وهو ما نجحت فيه «إسرائيل» والإدارات الأمريكية.

الفصل الأخير من هذه المسرحية كان اعتراف دونالد ترامب بالقدس عاصمة أبدية لـ«إسرائيل». والمسرحية الكبرى هي اتهام البعض لترامب، في كتاب مخايل وولف «نار وغضب» بأوصاف مختلفة وغير صالح لرئاسة الولايات المتحدة وما إلى ذلك من صفات سلبية ودعوات لاستقالته. قد يكون ذلك صحيحاً ولكنه قد يكون من سياسات جديدة بهدف خدمة القضايا «الإسرائيلية» وفتح جبهات جديدة لضرب استقرار دول أخرى ووحدتها. حتى إذا أُرغم ترامب على الاستقالة يكون أدى وظيفته إلى العلى في قضايا «إسرائيل»، وحان دور مغادرته، ليأتي رئيس جديد ولو كان نائب الرئيس الحالي مايك بنس ليكون له دور جديد ودائماً في خدمة «إسرائيل» وعلى حساب القضية الفلسطينية.

فمتى ينشغل العرب بأصل قضيتهم وليس برهانات خاطئة أو بكتاب من «نار وغضب» يراد له أهداف عديدة من بينها حرف النظر عن قرارات تستكمل التصفية النهائية للقضية الفلسطينية؟

 

د. محمد نور الدين

أكاديمي وكاتب لبناني متخصص في العلاقات العربية التركية

 

 

شاهد مقالات د. محمد نور الدين

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23368
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56031
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر419853
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55336332
حاليا يتواجد 3938 زوار  على الموقع