موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

مئوية عبد الناصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد ثلاثة أيام تحل الذكرى المئوية لميلاد جمال عبد الناصر وبالتأكيد نحتاج مائة عام أخرى أو مئات الأعوام كى يمكن للتاريخ أن يُصدر عليه حكما منصفا، فطالما بقى جزء من معاصريه على قيد الحياة لن يكون الحكم عليه كذلك لأنه سوف يكون مشوبا دائما بعناصر ذاتية، لكن مرور التاريخ يجعل البشر أكثر قدرة على الإنصاف، وعندما يأتى ذكر محمد على الآن فإنه يُشار إليه أساساً باعتباره مؤسس مصر الحديثة ولا تُذكر مذبحة القلعة مثلا إلا فى كتب التاريخ كما أن أحدا لا يذكر الآن أنه كان يأمر بلف مخالفى سياسته الزراعية من الفلاحين بخيش مُشَبع بالقطران وإضرام النار فيهم، ومازال الجدل دائرا حول تقييم الثورة الفرنسية حتى الآن، فمرور التاريخ إذن هو الضامن لحكم منصف على عبد الناصر، ومع ذلك فإن هذا لا يعنى أن السعى إلى الموضوعية فى إصدار الأحكام مستحيل.

 

أول المفاتيح فى تقييم زعامة عبد الناصر هو الاستقلال الوطني، ولم يكن الاستقلال بالنسبة له هو مجرد الاتفاق على جلاء القوات البريطانية، وإنما كان من الواضح تماما بعد الاتفاق -الذى انتقده خصومه بسبب النص على عودة القوات البريطانية فى حالة وقوع هجوم على الدول العربية أو تركيا بما أثار شبهة التحالف مع الغرب- أن إرادة الاستقلال كانت مطلقة، فعقب الاتفاق بشهور قليلة تم التصدى لحلف بغداد وهزيمته ثم كُسر احتكار السلاح وأُممت شركة قناة السويس فى سياق واحدة من أمجد المعارك الوطنية، وخرج عبد الناصر من هذه المعارك بطلاً عربياً وإفريقياً بل وعلى صعيد العالم الثالث، غير أن إرادة الاستقلال امتدت لتشمل الوطن العربى وإفريقيا حيث دعمت مصر حركات التحرر الوطنى فيهما بشكلٍ مباشر، وهو دور بدا مردوده واضحا على الصعيد العربى فى وقوف الجماهير العربية بصلابة خلف مصر فى جميع المعارك السياسية العسكرية التى خاضتها، أما على الصعيد الإفريقى فمازالت مصر تستفيد حتى الآن من دورها التحررى فى القارة السمراء.

كان إنجاز عبد الناصر فى مجال تحقيق العدالة الاجتماعية لافتا، وكان قرار الإصلاح الزراعى الذى صدر قبل مرور شهرين على قيام ثورة يوليو ذا دلالة قاطعة على أن عبد الناصر الذى انتمى إلى الطبقة الوسطى لم يكن منحازا لها فحسب وإنما لكل الطبقات الفقيرة ومن هنا جاءت محبة الجماهير العريضة له والتى تجلت بصفة خاصة مرتين أولاهما بعد هزيمته أمام عدوان يونيو 1967، والثانية فى وداعه إلى مثواه الأخير، ولم يكن إنجازه فى مجال التنمية أقل شأنا وبرز السد العالى باعتباره بداية طفرة زراعية وصناعية فى مصر، وهى بداية سرعان ما أسفرت عن قاعدة صناعية حقيقية مدنية وعسكرية، ويُصاب المرء بالدهشة عندما يتذكر أن مصر كانت تصنع فى منتصف خمسينيات القرن الماضى طائرة مقاتلة بالتعاون مع الهند حيث ،كانت مصر تصنع محركها بينما تصنع الهند هيكلها.

لم تكن تجربة عبد الناصر بلا أخطاء بطبيعة الحال، وأول المثالب التى تُنسب لها هو غياب الديمقراطية، ولم يدع عبد الناصر يوما أنه ديمقراطى ليبرالى وإنما ركز على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وهى لا تقل أهمية عن الحقوق السياسية وإن كانت لا تجبها طبعا، وأزعم أن قرارات عبد الناصر التى قوت الطبقة المتوسطة وطبقتى الفلاحين والعمال كانت خطوة فى المسار الديمقراطى حيث لا ديمقراطية حقيقية دون توازن طبقي، وقد قيل أيضا إن عبد الناصر قد أجهض تجربة مصر الليبرالية، وظنى أنها ومضات «ليبرالية»، وليست تجربة متكاملة، ولا يمكن بحال الدفاع عن انتهاكات حقوق الإنسان فى عهده وهو مسئول عنها «سياسيا» وليس شخصيا، كذلك فإن مسئوليته السياسية عن هزيمة يونيو لا شك فيها وقد اعترف بها فى خطاب التنحى وهى تنبع من الوضع الذى آل إليه حال المؤسسة العسكرية فى ظل حكمه، وقد بذل جهدا مضنيا فى السنوات الثلاث التالية للهزيمة حتى أعاد بناء القوات المسلحة وحقق بها إنجازات خارقة فى حرب الاستنزاف وتركها على أهبة الاستعداد لمعركة الكرامة فى 1973، وعلى الصعيد العربى انتُقد عبد الناصر كثيرا بسبب تجربة الوحدة مع سوريا ودوره فى اليمن وكلاهما نابع من مشروعه العربي، ويُذكر له أنه ألح على التمهل فى تحقيق الوحدة لكن أنصارها فى سوريا كانوا يرون أن تأجيلها يعنى سقوط سوريا فى براثن أحد المعسكرين المتصارعين على الهيمنة العالمية، ولم يجد مفرا من الاستجابة لهم ودخل التجربة معتمدا فحسب على شعبيته الطاغية، أما اليمن فقد نادته ثورتها فى وقت تراجع لمشروعه العربى بعد انفصال سوريا وبدا تدخله فيها إعلانا لاستمرار الحرب على خصومه وقد كلفته هذه الحرب الكثير وحسمت مسألة التدخل الخارجى لإسقاط تجربته، لكن مصر لعبت فى سياقها دورا حضاريا فى اليمن فضلا عن أن استقلال جنوب اليمن أتاح لها إغلاق «باب المندب» فى حرب أكتوبر العظيمة.

لم أذكر حرفا عن النزاهة الأخلاقية والمالية لعبد الناصر والذى جعل واحدا من أعضاء أحد أجهزة المخابرات الغربية التى عادته يقول عنه إنه نظيف إلى حد اللعنة، ولا أنسى لقاء جمع بعض المثقفين المصريين مع أمير سعودى بارز حيث تصدى أحدهم لتشويه عبد الناصر على نحو مسف، وتأهبت للرد عليه بعد أن غلى الدم فى عروقى فإذا بالأمير يقول فى أدب وحسم: «اسمع. لقد اصطدمت مصالحنا مع عبد الناصر لكننا نحترمه ولا ننسى له أنه دافع عن استقلال العرب كلهم» وأثق أنه بعد مائة سنة أخرى أو أكثر سوف يأتى من يقول: يالله! لقد مر على هذه المنطقة زعيم تاريخى غير وجه الحياة على أرضها.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34168
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186889
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر968601
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65123054
حاليا يتواجد 3316 زوار  على الموقع