موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

مئوية عبد الناصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد ثلاثة أيام تحل الذكرى المئوية لميلاد جمال عبد الناصر وبالتأكيد نحتاج مائة عام أخرى أو مئات الأعوام كى يمكن للتاريخ أن يُصدر عليه حكما منصفا، فطالما بقى جزء من معاصريه على قيد الحياة لن يكون الحكم عليه كذلك لأنه سوف يكون مشوبا دائما بعناصر ذاتية، لكن مرور التاريخ يجعل البشر أكثر قدرة على الإنصاف، وعندما يأتى ذكر محمد على الآن فإنه يُشار إليه أساساً باعتباره مؤسس مصر الحديثة ولا تُذكر مذبحة القلعة مثلا إلا فى كتب التاريخ كما أن أحدا لا يذكر الآن أنه كان يأمر بلف مخالفى سياسته الزراعية من الفلاحين بخيش مُشَبع بالقطران وإضرام النار فيهم، ومازال الجدل دائرا حول تقييم الثورة الفرنسية حتى الآن، فمرور التاريخ إذن هو الضامن لحكم منصف على عبد الناصر، ومع ذلك فإن هذا لا يعنى أن السعى إلى الموضوعية فى إصدار الأحكام مستحيل.

 

أول المفاتيح فى تقييم زعامة عبد الناصر هو الاستقلال الوطني، ولم يكن الاستقلال بالنسبة له هو مجرد الاتفاق على جلاء القوات البريطانية، وإنما كان من الواضح تماما بعد الاتفاق -الذى انتقده خصومه بسبب النص على عودة القوات البريطانية فى حالة وقوع هجوم على الدول العربية أو تركيا بما أثار شبهة التحالف مع الغرب- أن إرادة الاستقلال كانت مطلقة، فعقب الاتفاق بشهور قليلة تم التصدى لحلف بغداد وهزيمته ثم كُسر احتكار السلاح وأُممت شركة قناة السويس فى سياق واحدة من أمجد المعارك الوطنية، وخرج عبد الناصر من هذه المعارك بطلاً عربياً وإفريقياً بل وعلى صعيد العالم الثالث، غير أن إرادة الاستقلال امتدت لتشمل الوطن العربى وإفريقيا حيث دعمت مصر حركات التحرر الوطنى فيهما بشكلٍ مباشر، وهو دور بدا مردوده واضحا على الصعيد العربى فى وقوف الجماهير العربية بصلابة خلف مصر فى جميع المعارك السياسية العسكرية التى خاضتها، أما على الصعيد الإفريقى فمازالت مصر تستفيد حتى الآن من دورها التحررى فى القارة السمراء.

كان إنجاز عبد الناصر فى مجال تحقيق العدالة الاجتماعية لافتا، وكان قرار الإصلاح الزراعى الذى صدر قبل مرور شهرين على قيام ثورة يوليو ذا دلالة قاطعة على أن عبد الناصر الذى انتمى إلى الطبقة الوسطى لم يكن منحازا لها فحسب وإنما لكل الطبقات الفقيرة ومن هنا جاءت محبة الجماهير العريضة له والتى تجلت بصفة خاصة مرتين أولاهما بعد هزيمته أمام عدوان يونيو 1967، والثانية فى وداعه إلى مثواه الأخير، ولم يكن إنجازه فى مجال التنمية أقل شأنا وبرز السد العالى باعتباره بداية طفرة زراعية وصناعية فى مصر، وهى بداية سرعان ما أسفرت عن قاعدة صناعية حقيقية مدنية وعسكرية، ويُصاب المرء بالدهشة عندما يتذكر أن مصر كانت تصنع فى منتصف خمسينيات القرن الماضى طائرة مقاتلة بالتعاون مع الهند حيث ،كانت مصر تصنع محركها بينما تصنع الهند هيكلها.

لم تكن تجربة عبد الناصر بلا أخطاء بطبيعة الحال، وأول المثالب التى تُنسب لها هو غياب الديمقراطية، ولم يدع عبد الناصر يوما أنه ديمقراطى ليبرالى وإنما ركز على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وهى لا تقل أهمية عن الحقوق السياسية وإن كانت لا تجبها طبعا، وأزعم أن قرارات عبد الناصر التى قوت الطبقة المتوسطة وطبقتى الفلاحين والعمال كانت خطوة فى المسار الديمقراطى حيث لا ديمقراطية حقيقية دون توازن طبقي، وقد قيل أيضا إن عبد الناصر قد أجهض تجربة مصر الليبرالية، وظنى أنها ومضات «ليبرالية»، وليست تجربة متكاملة، ولا يمكن بحال الدفاع عن انتهاكات حقوق الإنسان فى عهده وهو مسئول عنها «سياسيا» وليس شخصيا، كذلك فإن مسئوليته السياسية عن هزيمة يونيو لا شك فيها وقد اعترف بها فى خطاب التنحى وهى تنبع من الوضع الذى آل إليه حال المؤسسة العسكرية فى ظل حكمه، وقد بذل جهدا مضنيا فى السنوات الثلاث التالية للهزيمة حتى أعاد بناء القوات المسلحة وحقق بها إنجازات خارقة فى حرب الاستنزاف وتركها على أهبة الاستعداد لمعركة الكرامة فى 1973، وعلى الصعيد العربى انتُقد عبد الناصر كثيرا بسبب تجربة الوحدة مع سوريا ودوره فى اليمن وكلاهما نابع من مشروعه العربي، ويُذكر له أنه ألح على التمهل فى تحقيق الوحدة لكن أنصارها فى سوريا كانوا يرون أن تأجيلها يعنى سقوط سوريا فى براثن أحد المعسكرين المتصارعين على الهيمنة العالمية، ولم يجد مفرا من الاستجابة لهم ودخل التجربة معتمدا فحسب على شعبيته الطاغية، أما اليمن فقد نادته ثورتها فى وقت تراجع لمشروعه العربى بعد انفصال سوريا وبدا تدخله فيها إعلانا لاستمرار الحرب على خصومه وقد كلفته هذه الحرب الكثير وحسمت مسألة التدخل الخارجى لإسقاط تجربته، لكن مصر لعبت فى سياقها دورا حضاريا فى اليمن فضلا عن أن استقلال جنوب اليمن أتاح لها إغلاق «باب المندب» فى حرب أكتوبر العظيمة.

لم أذكر حرفا عن النزاهة الأخلاقية والمالية لعبد الناصر والذى جعل واحدا من أعضاء أحد أجهزة المخابرات الغربية التى عادته يقول عنه إنه نظيف إلى حد اللعنة، ولا أنسى لقاء جمع بعض المثقفين المصريين مع أمير سعودى بارز حيث تصدى أحدهم لتشويه عبد الناصر على نحو مسف، وتأهبت للرد عليه بعد أن غلى الدم فى عروقى فإذا بالأمير يقول فى أدب وحسم: «اسمع. لقد اصطدمت مصالحنا مع عبد الناصر لكننا نحترمه ولا ننسى له أنه دافع عن استقلال العرب كلهم» وأثق أنه بعد مائة سنة أخرى أو أكثر سوف يأتى من يقول: يالله! لقد مر على هذه المنطقة زعيم تاريخى غير وجه الحياة على أرضها.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

مستقبل ثورة يناير

عبدالله السناوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

  بقدر الآمال التي حلقت في ميدان التحرير قبل سبع سنوات تتبدى الآن حيرة التساؤلات ...

الانتهاك الدموي للباحثين عن الحقيقة

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    تزداد الانتهاكات الدموية كل عام وترصد المنظمات المختصة ذلك. وتتضاعف أعداد الضحايا من الباحثين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4969
mod_vvisit_counterالبارحة48529
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع159519
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر927484
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49582947
حاليا يتواجد 3814 زوار  على الموقع