موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

مئوية عبد الناصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد ثلاثة أيام تحل الذكرى المئوية لميلاد جمال عبد الناصر وبالتأكيد نحتاج مائة عام أخرى أو مئات الأعوام كى يمكن للتاريخ أن يُصدر عليه حكما منصفا، فطالما بقى جزء من معاصريه على قيد الحياة لن يكون الحكم عليه كذلك لأنه سوف يكون مشوبا دائما بعناصر ذاتية، لكن مرور التاريخ يجعل البشر أكثر قدرة على الإنصاف، وعندما يأتى ذكر محمد على الآن فإنه يُشار إليه أساساً باعتباره مؤسس مصر الحديثة ولا تُذكر مذبحة القلعة مثلا إلا فى كتب التاريخ كما أن أحدا لا يذكر الآن أنه كان يأمر بلف مخالفى سياسته الزراعية من الفلاحين بخيش مُشَبع بالقطران وإضرام النار فيهم، ومازال الجدل دائرا حول تقييم الثورة الفرنسية حتى الآن، فمرور التاريخ إذن هو الضامن لحكم منصف على عبد الناصر، ومع ذلك فإن هذا لا يعنى أن السعى إلى الموضوعية فى إصدار الأحكام مستحيل.

 

أول المفاتيح فى تقييم زعامة عبد الناصر هو الاستقلال الوطني، ولم يكن الاستقلال بالنسبة له هو مجرد الاتفاق على جلاء القوات البريطانية، وإنما كان من الواضح تماما بعد الاتفاق -الذى انتقده خصومه بسبب النص على عودة القوات البريطانية فى حالة وقوع هجوم على الدول العربية أو تركيا بما أثار شبهة التحالف مع الغرب- أن إرادة الاستقلال كانت مطلقة، فعقب الاتفاق بشهور قليلة تم التصدى لحلف بغداد وهزيمته ثم كُسر احتكار السلاح وأُممت شركة قناة السويس فى سياق واحدة من أمجد المعارك الوطنية، وخرج عبد الناصر من هذه المعارك بطلاً عربياً وإفريقياً بل وعلى صعيد العالم الثالث، غير أن إرادة الاستقلال امتدت لتشمل الوطن العربى وإفريقيا حيث دعمت مصر حركات التحرر الوطنى فيهما بشكلٍ مباشر، وهو دور بدا مردوده واضحا على الصعيد العربى فى وقوف الجماهير العربية بصلابة خلف مصر فى جميع المعارك السياسية العسكرية التى خاضتها، أما على الصعيد الإفريقى فمازالت مصر تستفيد حتى الآن من دورها التحررى فى القارة السمراء.

كان إنجاز عبد الناصر فى مجال تحقيق العدالة الاجتماعية لافتا، وكان قرار الإصلاح الزراعى الذى صدر قبل مرور شهرين على قيام ثورة يوليو ذا دلالة قاطعة على أن عبد الناصر الذى انتمى إلى الطبقة الوسطى لم يكن منحازا لها فحسب وإنما لكل الطبقات الفقيرة ومن هنا جاءت محبة الجماهير العريضة له والتى تجلت بصفة خاصة مرتين أولاهما بعد هزيمته أمام عدوان يونيو 1967، والثانية فى وداعه إلى مثواه الأخير، ولم يكن إنجازه فى مجال التنمية أقل شأنا وبرز السد العالى باعتباره بداية طفرة زراعية وصناعية فى مصر، وهى بداية سرعان ما أسفرت عن قاعدة صناعية حقيقية مدنية وعسكرية، ويُصاب المرء بالدهشة عندما يتذكر أن مصر كانت تصنع فى منتصف خمسينيات القرن الماضى طائرة مقاتلة بالتعاون مع الهند حيث ،كانت مصر تصنع محركها بينما تصنع الهند هيكلها.

لم تكن تجربة عبد الناصر بلا أخطاء بطبيعة الحال، وأول المثالب التى تُنسب لها هو غياب الديمقراطية، ولم يدع عبد الناصر يوما أنه ديمقراطى ليبرالى وإنما ركز على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وهى لا تقل أهمية عن الحقوق السياسية وإن كانت لا تجبها طبعا، وأزعم أن قرارات عبد الناصر التى قوت الطبقة المتوسطة وطبقتى الفلاحين والعمال كانت خطوة فى المسار الديمقراطى حيث لا ديمقراطية حقيقية دون توازن طبقي، وقد قيل أيضا إن عبد الناصر قد أجهض تجربة مصر الليبرالية، وظنى أنها ومضات «ليبرالية»، وليست تجربة متكاملة، ولا يمكن بحال الدفاع عن انتهاكات حقوق الإنسان فى عهده وهو مسئول عنها «سياسيا» وليس شخصيا، كذلك فإن مسئوليته السياسية عن هزيمة يونيو لا شك فيها وقد اعترف بها فى خطاب التنحى وهى تنبع من الوضع الذى آل إليه حال المؤسسة العسكرية فى ظل حكمه، وقد بذل جهدا مضنيا فى السنوات الثلاث التالية للهزيمة حتى أعاد بناء القوات المسلحة وحقق بها إنجازات خارقة فى حرب الاستنزاف وتركها على أهبة الاستعداد لمعركة الكرامة فى 1973، وعلى الصعيد العربى انتُقد عبد الناصر كثيرا بسبب تجربة الوحدة مع سوريا ودوره فى اليمن وكلاهما نابع من مشروعه العربي، ويُذكر له أنه ألح على التمهل فى تحقيق الوحدة لكن أنصارها فى سوريا كانوا يرون أن تأجيلها يعنى سقوط سوريا فى براثن أحد المعسكرين المتصارعين على الهيمنة العالمية، ولم يجد مفرا من الاستجابة لهم ودخل التجربة معتمدا فحسب على شعبيته الطاغية، أما اليمن فقد نادته ثورتها فى وقت تراجع لمشروعه العربى بعد انفصال سوريا وبدا تدخله فيها إعلانا لاستمرار الحرب على خصومه وقد كلفته هذه الحرب الكثير وحسمت مسألة التدخل الخارجى لإسقاط تجربته، لكن مصر لعبت فى سياقها دورا حضاريا فى اليمن فضلا عن أن استقلال جنوب اليمن أتاح لها إغلاق «باب المندب» فى حرب أكتوبر العظيمة.

لم أذكر حرفا عن النزاهة الأخلاقية والمالية لعبد الناصر والذى جعل واحدا من أعضاء أحد أجهزة المخابرات الغربية التى عادته يقول عنه إنه نظيف إلى حد اللعنة، ولا أنسى لقاء جمع بعض المثقفين المصريين مع أمير سعودى بارز حيث تصدى أحدهم لتشويه عبد الناصر على نحو مسف، وتأهبت للرد عليه بعد أن غلى الدم فى عروقى فإذا بالأمير يقول فى أدب وحسم: «اسمع. لقد اصطدمت مصالحنا مع عبد الناصر لكننا نحترمه ولا ننسى له أنه دافع عن استقلال العرب كلهم» وأثق أنه بعد مائة سنة أخرى أو أكثر سوف يأتى من يقول: يالله! لقد مر على هذه المنطقة زعيم تاريخى غير وجه الحياة على أرضها.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48806
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121728
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر485550
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55402029
حاليا يتواجد 3916 زوار  على الموقع