موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

القدس الموحدة عربية وعاصمة فلسطين الأبدية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

"من الممكن الآن تحدي السيطرة العالمية للاستشراق وكل ما يرمز إليه إذا استطعنا أن نستفيد استفادة صحيحة... من ارتفاع مستوى الوعي السياسي والتاريخي لعدد كبير من شعوب العالم"[1]

ليس هناك شك في أن القرار الاستشراقي الأخير حول الاعتراف الديبلوماسي الغربي بالقدس كعاصمة للدولة الإسرائيلية هو أكثر خطورة من وعد بلفور المشؤوم الذي مضى على إطلاقه أكثر من قرن كامل.

تكمن مخاطر هذا القرار في استبعاد العرب والمسلمين والمسيحيين من المشاركة في القضية حتى من زاوية رمزية وتاريخية والانفراد بالحقوق القانونية للمدينة المقدسة واعتبارها دون تراجع وقفا سياسيا.

لقد خرج الراعي الأكبر من موقع الإشراف على عملية السلام ولم يتخذ موقفا محايدا في عملية التفاوض وبرهن على انحيازه اللاّمشروط إلى طرف دون الآخر وتبنى بصورة مخجلة تلبية مطالب المعتدي دون الأخذ بعين الاعتبار حقوق المعتدى عليه ومصير المتضررين ومستقبل المطرودين والمهجرين والفارين.

لقد أعاد القرار الصراع العربي الصهيوني إلى الواجهة وتزايد أنصار الحقوق العربية في العالم ولقيت المسألة الفلسطينية التأييد التام من العديد من الشعوب والدول وباتت المعركة المصيرية هي التي تدور على القدس بين السكان الأصليين في الداخل والمغتصبين الذين قدموا من الخارج وأظهرت معظم القوى الصامدة الكثير من الحرص والإصرار وقدمت المزيد من الشهداء والجرحى والموقوفين في المعركة.

لقد أعاد القرار الظالم خلط الأوراق من جديد وأعيد على الطاولة التطرق إلى حل الدولة الواحدة التي يعيش فيها الجميع أساس المواطنة وكذلك حل الدولتين ضمن اتفاقيات السلام الموقع عليها منذ النكسة ولقد وقع تقسيم القدس إلى شرقية فلسطينية وغربية إسرائيلية وتم أيضا خلط متعسف بين الصهيونية واليهودية ودخلت دول إقليمية في الملف الساخن بكل قواها وعتادها مراهنة على خيار السلام المؤجل وعلى إمكانية اندلاع الحرب من أجل تحقيق التوسع الاستراتيجي وحصد المنافع بالسيطرة على المواقع وإنهاك العدو.

تبقى المعركة الفعلية هي التي تدور في الداخل بين إرادة المنتفضين من الشباب الفلسطيني الأعزل وجنود الاحتلال المدججين بأشد أنواع الأسلحة فتكا في ظل الانقسام العربي إلى ثلاثة محاور تضم دوائر مقاومة ومسايرة ومتواطئة وبالنظر إلى التخاذل الإسلامي الرسمي والمزايدة على الأمر والركوب على الحدث.

ليس المطلوب فلسطينيا تجريم التطبيع مع العدو الصهيوني في دساتير الدول العربية فحسب ولا تركيز بعثات دبلوماسية في القدس الشرقية واعتبارها سفارات لبلدانها في فلسطين فقط وإنما التمسك بالقدس الموحدة باعتبارها مدينة عربية حاضنة لقيم السلام والمحبة والرحمة وعاصمة أبدية للدولة الفلسطينية.

والحق أن هذا المطلب لن يتكرس على أرض الواقع إلا بالتوحد من أجل الدفاع على الثوابت الفلسطينية وبالخصوص محورية القدس في القضية والسيادة العربية عليها وتمكين المغتربين من حق العودة إليها. فما السبيل المفضي إلى درء النظرة الاستشراقية المعادية من طرف السياسة الغربية وتبني نظرة منصفة؟

***

المرجع:

1- سعيد ادوارد، الاستشراق، المفاهيم الغربية للشرق، ترجمة محمد عناني، دار رؤية، القاهرة، طبعة 2006، ص 497.

 

 

 

د. زهير الخويلدي

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الفلسفي
جنسيته: تونسي

 

 

شاهد مقالات د. زهير الخويلدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قراءة في الواقع الاقتصادي والاجتماعي في لبنان

بشارة مرهج

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    (كلمة القيت بدعوة من الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي في مركز توفيق طبارة بتاريخ 17/1/2019 ...

تشاد حصنٌ أفريقيٌ آخرٌ يسقطُ وينهارُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 23 يناير 2019

    شكلت زيارة رئيس حكومة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى تشاد خرقاً إسرائيلياً جديداً في ...

انظُروا.. وتبصَّروا.. وتدبَّروا

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    أيا كان الكلام، فهو لا يفعل الفعل المادي للقذائف، لكنه قد يحركها ويوجهها.. إذا ...

غرب يتصدّع وشرق يتوسّع!

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 23 يناير 2019

    ثلاثون عاماً مضت على انهيار «المعسكر الشيوعي» الذي كانت روسيا تقوده لعقود من الزمن، ...

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7714
mod_vvisit_counterالبارحة58283
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209764
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1157058
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63761455
حاليا يتواجد 4404 زوار  على الموقع