موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

بين أفعال نتنياهو وأقوال عباس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الساعات الأخيرة من العام 2017، أوعز رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو لقيادة حزبه باتخاذ قرار يقضي عملياً بضم الضفة الغربية المحتلة وإخضاعها للسيادة «الإسرائيلية». وفي التوقيت نفسه، أطلق الرئيس الفلسطيني محمود عباس جملة من الأقوال محصلتها ما سمعه الشعب الفلسطيني منه في العقدين الماضيين!. وبين أفعال نتنياهو وأقوال عباس تضيع فلسطين، أو على الأصح ما بقي من فلسطين، وهو ما أصبح يستوجب على الشعب الفلسطيني أن يتحرك لأنه ممنوع ضياع القضية!.

 

في وقت يتواصل فيه الغضب الفلسطيني رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس (عاصمة ل «إسرائيل»)، وفي آخر أيام العام 2017، يوم الأحد الماضي، وافق المؤتمر العام لحزب (الليكود)، الذي يترأسه بنيامين نتنياهو، على فرض السيادة «الإسرائيلية» على جميع المستوطنات المقامة في الضفة الغربية المحتلة. وصوّت المؤتمر بالأغلبية على مقترح قرار يدعو الحكومة «الإسرائيلية» إلى رفع كل القيود على البناء في المستوطنات بمعزل عن موقعها الجغرافي، إلى جانب دعوته إلى فرض القوانين «الإسرائيلية» بشكل تلقائي على المستوطنات في الضفة المحتلة. وجاء في القرار: إنه «بمرور 50 عاماً على تحرير أقاليم يهودا والسامرة، بما فيها القدس عاصمتنا الخالدة، يدعو مركز الليكود منتخبي الليكود للعمل للسماح ببناء حر ولإحلال قوانين «إسرائيل» وسيادتها على كل مجالات الاستيطان المحرر في يهودا والسامرة»!. ويأتي هذا القرار تمهيداً لعرضه والمصادقة عليه في الكنيست، حيث الأغلبية مضمونة، وهو في الوقت نفسه استكمال لقرارات وقوانين سبق للكنيست أن صادقت عليها وتعلقت ببناء وتوسيع المستوطنات القائمة وشرعنة «البؤر» الاستيطانية «غير الشرعية». وقد تم ذلك مؤخراً بالنسبة ل (14) بؤرة من أصل (17) بؤرة أقيمت منذ 2011، أي أن القرار الجديد ليس جديداً بالمعنى المفهوم، وهو لم يأتِ فجأة أو من فراغ، بل خطوة في مسار قديم طويل. في الوقت نفسه، كان وزير البناء والإسكان، يؤاف غالنت، قد أعلن أن حكومته تخطط لبناء (مليون) وحدة سكنية جديدة في القدس والضفة الغربية في العشرين سنة المقبلة، وهو ما يدل على أن قرار ضم الضفة الغربية متخذ قبل القرار الأخير!.

في التوقيت نفسه الذي انعقد فيه مركز (الليكود)، تكلم رئيس السلطة الفلسطينية، رئيس منظمة التحرير محمود عباس، في مناسبة (انطلاقة فتح - انطلاقة الثورة الفلسطينية)، معلناً أن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية «سيعقد جلسة طارئة في الأيام المقبلة» لمناقشة قضايا استراتيجية تهم الشعب الفلسطيني. وأضاف في كلمته: «كما سنمضي قدماً في جهودنا السياسية والدبلوماسية بالانضمام إلى المنظمات والمعاهدات الدولية»!. وتابع: «لن نقبل ببقاء الوضع القائم، ولن نقبل بنظام الأبارتهايد، ولن نقبل بسلطة دون سلطة، واحتلال دون كلفة، وعلى «إسرائيل» أن تعيد النظر في سياساتها وإجراءاتها قبل فوات الأوان»!. وقال: «بالرغم من كل ذلك، فإننا نقول ل«إسرائيل» إذا كنتم تريدون السلام والأمن والاستقرار، فعليكم إنهاء احتلالكم واستيطانكم لأرضنا، أرض دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وحل قضايا الوضع النهائي كافة، وعلى رأسها اللاجئون والأسرى...»!!.

والسؤال هو: هل ما زال الرئيس عباس يعتقد حقاً أن الكلمات المحنطة التي يطلقها والتي فقدت كل معنى منذ وقت طويل تكفي لإبقاء الولد الفلسطيني أمام المذياع أو التلفزيون؟! وللتأكد من الجواب، نسأل: ماذا قال الرئيس عباس في كلمته؟

أولاً، المجلس المركزي «أعلى سلطة» والذي ينوب عن المجلس الوطني، كما يقول، كلاهما منتهيا الصلاحية. ومع ذلك، سبق للمجلس المركزي أن اتخذ أكثر من قرار «مصيري»، أحدها وقف «التنسيق الأمني ودراسة سحب الاعتراف بدولة «إسرائيل»، ورميت كلها دون التطرق إليها ولو بالسؤال!.

ثانياً، قال الرئيس، إنه «لن يقبل بكذا وكذا...» والقائمة طويلة وقديمة، والسؤال: ماذا سيفعل بعد ذلك؟ «سنمضي قدماً في جهودنا السياسية والدبلوماسية»! وقد فعل ذلك من قبل فماذا أنتجت هذه الجهود؟ وفي القائمة أيضاً: «لن نقبل باحتلال دون كلفة»، فماذا عن احتلال بكلفة؟

ثالثاً، «بالرغم من كل ذلك»، «نقول ل «إسرائيل»: إذا كنتم تريدون السلام والأمن والاستقرار...»، بعد كل ذلك، مازال الرئيس يرى أنهم يمكن أن يريدوا السلام! وبناءً عليه يطالبهم أن ينهوا احتلالهم «لأرضنا» وهم يعلنون أنها «أرضهم»، ضموها واقعياً وقريباً ستكون قانونياً!

ربع قرن من أقوال بلا رصيد، ضيعت ما قالوا إنهم سيستردونه! ويريدون بضع سنين أخرى ليضيعوا ما بقي منها، دون أن يجدوا الفرق بين الأفعال والأقوال!!.

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24164
mod_vvisit_counterالبارحة56981
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24164
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر844124
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60628098
حاليا يتواجد 3517 زوار  على الموقع