موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

إيران تُدفع إلى قوس الأزمات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

رغم أن أحداث الاحتجاجات الشعبية الأخيرة التى شهدتها العاصمة الإيرانية طهران والعديد من المحافظات ليست هى الأولى من نوعها، وحتماً لن تكون الأخيرة، إلا أنها تكتسب أهمية استثنائية لكونها جاءت لتؤكد وتكشف حقيقة مهمة, وهى أن إيران التى كانت ومازالت، مثلها مثل القوى الإقليمية الأخرى خاصة تركيا وإسرائيل فاعلاً أساسياً فى تداعيات معظم الأزمات التى شهدتها الكثير من الدول العربية، باتت معرّضة هى الأخرى لتفجير أزمات داخلية، كما هو حال تركيا، وأنها لن تكون، ابتداءً من الآن، بمنأى عن الدخول فى ما بات يسمى بـ«قوس الأزمات» الذى شمل وطننا العربى وقبله شهدته أفغانستان، لكنه الآن يمتد إلى إيران وتركيا ومن ثم أخذ يشمل الرقعة الممتدة لإقليم الشرق الأوسط. إيران قد تكون مهيأة من الداخل للتعرض هى الأخرى لأزمات من عدم الاستقرار السياسي، بسبب ضخامة ما تعانيه من تراكمات الأزمات الاقتصادية والاجتماعية وغياب الحريات السياسية، لكن الأوضح أنها تُدفع من الخارج للوقوع ضمن «قوس الأزمات»، وما أعلن عنه مؤخراً من التوصل إلى «إستراتيجية مواجهة» مع إيران بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وقبله الأزمة التى فجرها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب برفضه اعتماد الاتفاق النووى الإيرانى وإعلانه عزمه على إنهاء الالتزام الأمريكى به، وبعده، تفجير أزمة دولية وإقليمية حول ترسانة إيران من الصواريخ الباليستية الدقيقة، والأهم هو احتلال إيران موقعاً عدائياً متميزاً فى إستراتيجية الأمن القومى الأمريكية الجديدة التى أعلنها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب منذ أيام، كلها شواهد تؤكد أن الاحتجاجات الحالية التى تشهدها إيران، حتى لو أمكن للنظام احتواؤها، هى مقدمات لأزمة كبيرة تنتظر إيران من شأنها أن تجعل إيران فى عمق قوس الأزمات، لأسباب كثيرة أبرزها ثلاثة أسباب. أول هذه الأسباب هى الأزمة الاقتصادية الاجتماعية التى تجتاح البلاد منذ فترة طويلة وبلغت ذروتها فى الأشهر الأخيرة على النحو الذى تحدث عنه الرئيس السابق محمود أحمدى نجاد فى معرض صراعاته مع الرئيس الإيرانى حسن روحانى ورئيس القضاء صادق لاريجاني. هذه الأزمة لها جذورها ولها أسبابها وفى مقدمتها العقوبات الاقتصادية الهائلة التى تتعرض لها إيران بسبب برنامجها النووى منذ سنوات طويلة وبالذات العقوبات الأمريكية والأوروبية إضافة إلى انخفاض أسعار النفط الذى هز الميزانية الإيرانية، وضخامة الإنفاق العسكرى وتبعات تمدد النفوذ الإيرانى فى الخارج، وهو ما أدركه المتظاهرون وعبروا عنه فى هتافاتهم «لا غزة ولا لبنان.. حياتى لإيران» فى اعتراض شديد وواضح لرفض هدر الإمكانيات على حساب رخاء الأوضاع المعيشية فى الداخل.

 

الواضح أن هذه الأزمات مرشحة لمزيد من التفاقم لأن أسبابها لم تجد أية معالجة من جانب الحكومة ولأن إيران معرضة لمزيد من العقوبات الدولية، والملايين من الإيرانيين يشعرون بـ «خيبة الأمل» وتعيش المردود السلبى لما يمكن تسميته بـ «انتكاسة ثورة التوقعات» هؤلاء توقعوا أن يكون مردود حل أزمة البرنامج النووى فى الاتفاق الدولى الذى جرى توقيعه فى يوليو 2015 انفراجاً فى الأوضاع المعيشية لأنهم ربطوا بين توقيع الاتفاق وبين رفع العقوبات، لكن العقوبات لم ترفع بالكامل خاصة من جانب الولايات المتحدة، والرخاء لم يتحقق، والأموال التى جرى تحصيلها جرى تبديدها فى المزيد من الإنفاق العسكرى وتوسيع النفوذ فى الخارج.

ثانى هذه الأسباب تفاقم الأزمات والصراعات السياسية الداخلية بين أركان النظام التى تصيب الملايين بالمزيد من الإحباط وفقدان الأمل فى مستقبل النظام. هذه الصراعات بلغت ذروتها فى الانتخابات الرئاسية الأخيرة التى أجريت هذا العام ووصلت إلى درجة التعريض والإهانة لشخص الرئيس حسن روحاني، لكنها تفاقمت هذه الأيام بين الرئيس السابق محمود أحمدى نجاد وكل من الرئيس الإيرانى حسن روحانى ورئيس القضاء صادق لاريجاني، والهجوم الحاد من رجال القضاء على شخص أحمدى نجاد ومساعده حميد بقائى الذى صدر بحقه أحكام قضائية أخيرة بلغت 63 عاماً، زاد من حدة هذه الصراعات التى وصلت إلى درجة توجيه أحمدى نجاد انتقادات حادة وغير مسبوقة لرئيس الجهاز القضائى ووصفه بـ «الغاصب» وطالبه بتقديم استقالته، مشدداً على أنه «يفتقر للمشروعية لسبب عدم امتلاكه للشروط المطلوبة لرئاسة القضاء»، كما برر حميد بقائى الأحكام الصادرة بحقه بأنها ترجع إلى أنه كشف عن 63 حساباً بنكياً تابعاً لشخص رئيس القضاء صادق لاريجاني. أزمات تكشف أن النظام يواجه التحدى من داخله بدرجة لا تقل عن تحدياته الخارجية. أما السبب الثالث، فهو جدية التربص الدولى والإقليمى بإيران بسبب دعم إيران ومساندتها لدول ومنظمات وحركات معارضة وبسبب إصرارها على تمديد نفوذها فى مناطق صدام مصالح مع الولايات المتحدة وأطراف إقليمية عديدة فى مقدمتها إسرائيل. الصراعات الراهنة المتفجرة ضد إيران وضد أعوانها وحلفائها خاصة فى لبنان واليمن والعراق تؤكد أن الاحتجاجات المتصاعدة حالياً داخل إيران سوف تجد ما يدعمها من الخارج مع إعلان أطراف كثيرة معادية لإيران مخططات لمواجهة واحتواء النفوذ الإيرانى وتصدير الأزمة إلى داخل إيران. أحدث هذه المخططات ما ورد فى تقرير للقناة العاشرة الإسرائيلية منذ أيام قليلة نقلاً عن مسئولين رفيعى المستوى أمريكيين وإسرائيليين كشف عن توصل واشنطن وتل أبيب إلى «إستراتيجية مواجهة مع إيران» عبر «وثيقة تفاهمات» تضمنت تشكيل طواقم عمل مشتركة تعمل ضد البرنامج النووى الإيرانى وضد التمدد الإقليمى لإيران فى مناطق هذا التمدد وضد حلفاء إيران، إضافة إلى طاقم خاص لمواجهة البرنامج الصاروخى الباليستى لإيران. إذا أضفنا إلى هذه الأسباب الثلاثة أن إيران مقبلة على مرحلة «خلافة سياسية» للمرشد على خامنئى فى ظل ما تعانيه من انقسامات حادة بين أطراف الحكم من إصلاحيين ومحافظين متشددين بكل ما يعنيه ذلك من توفير بيئة خصبة لتصعيد الصراعات والأزمات الداخلية، واحتمال انفلات التوافق الوطنى على الزعامة الجديدة، فى ظل غموض البديل المرجح لتولى تلك المسئولية، فإن الأرجح أن هذه الاحتجاجات الراهنة، إذا تم احتواؤها مثل احتجاجات أخرى سابقة، فإنها ستؤسس لمرحلة جديدة من الأزمات التى ستواجه إيران كغيرها من دول المنطقة وأنها ستكون مضطرة لتشرب من ذات الكأس التى فرض على معظم الدول فى المنطقة أن تتجرعها، والشاهد على ذلك أن الاحتجاجات التى بدأت بشعارات تسيطر عليها المطالب المعيشية أخذت تتحول إلى شعارات تطالب، ربما للمرة الأولى، بإسقاط رأس النظام فى صعود درامى للأحداث قد يصعب احتواؤه بسهولة.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26798
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع142020
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر631233
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49286696
حاليا يتواجد 3523 زوار  على الموقع