موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

التنمية والبيئة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مع نهاية العام 2017 وبداية العام الجديد 2018 تظل التنمية أحد أهم الأهداف الأساسية للبلدان العربية؛ لأنها تشكل المحور المركزي الذي لا يمكن لها التقدم من دونه، فما بالك باللحاق بالبلدان المتقدمة ، وتوفير سبل العيش الكريم للمواطن. ولعلّ إنجاز الخطط الطموحة (2030) في المجالات المختلفة يحتاج إلى تضافر جميع الجهود البشرية والمادية، النظرية والعملية، وصولاً لتحقيق الأهداف الملموسة في ميدان التنمية بمختلف جوانبها.

 

ويكفي أن نلقي نظرة سريعة على البلدان التي حققت نجاحات كبرى على هذا الصعيد خلال عقدين ونيّف من الزمان، وانتقلت من حالة التخلف إلى حالة التقدّم، لنصل إلى حقيقة باهرة على المستوى العالمي، وذلك حين سارت في طريق التنمية المستدامة، فقد كانت بلدان مثل الصين وماليزيا وسنغافورة وتركيا والبرازيل والهند وجنوب إفريقيا حتى مطلع الثمانينات في دائرة البلدان المتخلّفة، لكنها أصبحت اليوم من البلدان التي يُشار إليها بالبنان في الساحة الدولية؛ لما حققته من منجزات كبيرة على صعيد التنمية.

وفي عالمنا العربي لا يزال الحديث عن التنمية المستدامة في بداياته وهو بحاجة إلى تأصيل وتبيئة «عربية»، بحيث تتناسب مبادئها العامة وقوانينها مع ظروفنا وتطور مجتمعاتنا، آخذين بنظر الاعتبار مركزية الدولة العربية، وضعف القطاع الخاص، وجنينية مؤسسات المجتمع المدني وضعف المشاركة، ولاسيّما باتخاذ القرار، واستمرار نقص فرص التعليم، وشحّ إمكانات القضاء على الأمية الأبجدية، فما بالك بالأمية التكنولوجية، ناهيكم عن مشاكل الصحة والبيئة والتصحّر وشحّ المياه وتفاوت الدخل والتوزيع غير العادل للثروة وغيرها، إضافة إلى معوّقات كثيرة منها: الحروب والنزاعات الأهلية الداخلية وظواهر الإرهاب، ولاسيّما الإرهاب الدولي وشيوع العنف، وخصوصاً ضد المرأة، إضافة إلى أن بعض البلدان شهدت انقسامات طائفية ومذهبية وإثنية حادة وتداخلات خارجية مختلفة.

وحتى وقت قريب كان المقصود بالتنمية هو «النمو الاقتصادي» الذي اتّسع مفهومه ليشمل التنمية البشرية، وصولاً إلى ما تبنّته تقارير الأمم المتحدة الإنمائية والإسكوا «اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا»، من إقرار مصطلح التنمية المستدامة، والمقصود منه: الانتقال من الرأسمال البشري إلى الرأسمال الاجتماعي، وذلك ليشمل الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والقانونية والتربوية والبيئية والصحية وغيرها.

وهكذا بدأ المفهوم الواسع للتنمية يأخذ طريقه إلى أدبيات الأمم المتحدة، وخصوصاً في معالجة شرعية الحكم، وتوسيع دائرة المشاركة والتمثيل للفئات المختلفة، إضافة إلى العلاقة بين الإدارة والناس، في ظلّ ارتفاع المطالبة بالمزيد من المساءلة والشفافية؛ بهدف تحقيق الإدارة الرشيدة والسلام المجتمعي، لأن التنمية تتعزّز وتتّطور بالسلام وليس بالحروب والنزاعات، كما أنها تغتني باحترام الحقوق والحريات، الأمر الذي يحتاج إلى توفير البيئة المناسبة لذلك طبقاً لظروف كل بلد وتطوره التاريخي.

إن احترام خيارات الناس يعني تحقيق المساواة بين المواطنين وأمام القانون بشكل خاص، لاسيّما حين يكون القضاء مستقلاً ونزيهاً، كما يعني تعزيز دور المرأة ومساواتها مع الرجل وتمكينها لتكون عنصراً فاعلاً في المجتمع؛ لأن ذلك أحد الأركان التي لا غنى عنها لتحقيق المشاركة الواعية والمجتمعية، لاسيّما بتحقيق قدر ضروري من العدالة لدوام عملية التنمية، وتقدّمها نحو أفق أكثر رحابة.

ومنذ العام 1990 كانت تقارير الأمم المتحدة تتواتر بشأن فروع أساسية لدعم عملية التنمية، سواء فيما يتعلق بالحكم الصالح أو حقوق الإنسان أو حقوق المرأة أو الفئات الضعيفة، بمَنْ فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة، أو تلبية حقوق المجموعات الثقافية، التي تنتمي إلى هوّيات فرعية دينية وإثنية ولغوية، وغير ذلك بحيث تشعر بعدم التمييز.

وكان لصدور «إعلان الحق في التنمية» من الجمعية العامة للأمم المتحدة العام 1986، دور كبير في إعلاء شأن هذا الحق؛ باعتباره حقاً أساسياً من حقوق الإنسان، وهو حق فردي مثلما هو حق جماعي أيضاً، ولا يمكن حجب هذا الحق عن الأفراد، سواء من جانب الدولة أو من أية جهة خارجية أخرى، مثلما لا يمكن حجب حق الدولة من التقدم تحت عناوين مختلفة من جانب القوى المتنفذة في المجتمع الدولي بوضع عقبات أمام حصولها على التكنولوجيا.

ومن الناحية النظرية يندرج الحق في التنمية في إطار الجيل الثالث لحقوق الإنسان، فبعد الحقوق السياسية والمدنية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي أقرّت في العهدين الدوليين الصادرين عن الأمم المتحدة العام 1966 واللذين دخلا حيّز التنفيذ العام 1976، وذلك بعد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر في العام 1948، فإن «الحق في التنمية» و«الحق في السلام» و«الحق في بيئة نظيفة» و«الحق في الاستفادة من منجزات الثورة العلمية -التقنية» هي حقوق مضافة وأساسية إلى الشرعية الدولية لحقوق الإنسان، في إطار ديناميكية الحقوق، فبقدر كونيتها فهي محلية، ومثلما هي خصوصية فهي شاملة أيضاً، وبهذا المعنى فهي مترابطة في الوقت نفسه ولا تقبل التجزئة.

drhussainshaban21@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26573
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع141795
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر631008
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49286471
حاليا يتواجد 3430 زوار  على الموقع