موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

ترامب أخرج المارد من «القمقم»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

على الرغم من المعركة الهائلة التي خاضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وفريقه الرئاسي الذي يضم قوة يهودية ضاربة في معركة الانتصار، لفرض «القدس» عاصمة موحدة وأبدية لـ «إسرائيل»، رغم أنف كل العالم، ورغم كل الخسائر الأمريكية المتوقعة جراء هذا الإجراء الذي ضرب عرض الحائط بالقانون الدولي وازدرى الشرعية الدولية وقراراتها، رغم كل ذلك فإن «الإسرائيليين» لا يشعرون بالرضا والغبطة ليس فقط إزاء ترامب وإدارته بل وأيضاً إزاء بنيامين نتنياهو وحكومته، لأنهم يعيشون أسرى الخوف من «نصف الكأس الفارغ»، وما يعتبرونه خطراً هائلاً من شأنه أن يهدر نجاحات لم يتوقف نتنياهو وأركان حكومته من المباهاة بها.

 

الخطر الذي يقصدون ويحسبون له ألف حساب، هو عودة مشاعر التضامن والتوحد العربي والعالمي مع قضية وحقوق الشعب الفلسطيني التي كانت قد تراجعت وتوارت منذ سنوات مضت، لأسباب كثيرة، بعضها يرجع إلى إخفاقات التنظيمات والسلطة الفلسطينية في إدارة التوحد على مشروع وطني لاسترداد الأرض المحتلة والحقوق المغتصبة، ومنها ما يتعلّق بالأزمات التي تفجّرت على كثير من الأرض العربية، لدرجة باتت تهدد ليس فقط أمن وسلامة الكثير من الدول بل ووجودها، ومنها ظهور مصادر جديدة للتهديد منافسة للخطر «الإسرائيلي»، أبرزها بالطبع الخطر الإيراني، ناهيك عن ذلك الصراع الخبيث الذي أخذ يشق وحدة العرب والمسلمين، وهو الصراع الطائفي الذي جاء متزامناً مع الغزوة الإرهابية المريبة، سواء باسم «القاعدة» أو باسم «داعش»، وكلها أدت إلى نتيجتين؛ الأولى، هي انصراف رسمي وشعبي في العديد من الدول العربية نحو الهموم والأزمات الداخلية في كل دولة، وتراجع زخم الترابط مع القضية الفلسطينية، والثانية إدراك بعض الدول العربية أن «إسرائيل» يمكن أن تكون سنداً في معاركها مع مصادر تهديد تعتبرها وجودية، كل هذا أدّى إلى النتيجة التي اعتبرها «الإسرائيليون» انتصاراً تاريخياً أخذوا يروّجون لها، وهي أن العلاقات «الإسرائيلية» - العربية في أوج تألقها، وأن كثيراً من الدول العربية تتسابق على مخاطبة الود «الإسرائيلي»، خاصة في مواجهة «الخطر الإيراني».

معركة القدس وقرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالمدينة عاصمة لـ «إسرائيل» أسقط كل الوهم «الإسرائيلي» بأن قضية فلسطين ماتت عند العرب، وأن هذا هو أوان فرض «إسرائيل» دولة يهودية على كل الأرض من النهر إلى البحر، والإسراع في ضم الضفة الغربية وتفريغ حل الدولتين من مضمونه، أو وضعه في طريق مسدود لصالح خيار «الدولة الواحدة» اليهودية، كل هذا سقط وفرض نتائجه العكسية أي عودة فلسطين قضية مركزية عربية، وبدلاً من أن تتوارى فلسطين، خرج المارد من القمقم وأخذ يتوعّد كل الطموحات «الإسرائيلية».

ما حدث في مجلس الأمن من توحّد عربي على مشروع قرار قدّمته مصر، حظي بإجماع دولي باستثناء دولة واحدة هي الولايات المتحدة، كان صفعة ألهبت مشاعر الخوف عند «الإسرائيليين» وتلاها التصويت المبهر في الجمعية العامة للأمم المتحدة في تظاهرة رفض عالمية للغطرسة الأمريكية و«الإسرائيلية»، ورفض التهديدات الأمريكية للدول التي ستصوّت لصالح القرار، عبّر عنها العالم بتصويت 128 دولة لصالح القرار، مقابل رفض 9 دول فقط هي «إسرائيل» والولايات المتحدة» وعدد من الدويلات التابعة، وامتناع 35 دولة عن التصويت، لكن كانت هناك نتائج أخرى لا تقل أهمية، منها على سبيل المثال قرار حزب «المؤتمر الوطني الإفريقي» الحاكم في جنوب إفريقيا بتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي الجنوب إفريقي من سفارة إلى «مكتب اتصال»، ومنها أيضاً البيان الصحفي الصادر عن دولة بتسوانا الذي فضح رسالة التهديد التي تلقتها من «نيكي هايلي» مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، وتقول إن «الرئيس (ترامب) سيراقب هذا التصويت بعناية، وطلب أن أبلّغ عن البلدان التي ستصوّت ضدنا، وسوف نحيطه علماً بكل تصويت بشأن هذه المسألة». بيان بتسوانا لم يكتف بفضح ورفض الرسالة شكلاً ومضموناً، لكنه اعتبرها أيضاً «تهديداً وتقويضاً لسيادة بتسوانا كبلد مستقل»، وأكد أنها لن تخضع للترهيب وستمارس حقها السيادي على أساس مبادئ سياستها الخارجية.

تحوّل دولي مهم، لكن الأهم هو تفجّر الوعي العربي مجدداً بأصالة قضية فلسطين كقضية مركزية عربية، وسقوط كل الرهانات التي تتعلق بما كان يسمى بـ «عملية التسوية» أو «خيار السلام» أو بقبول الولايات المتحدة كراعٍ للسلام. كل هذا أصبح من الماضي، وما يسيطر على العرب الآن هو كيف يمكن الانتصار للقضية الفلسطينية.

يدرك «الإسرائيليون» هذا كله، وأخذوا يتحسبون له ويوجّهون سهام النقد للرئيس الأمريكي ورئيس حكومتهم، ووصل الأمر إلى التحريض على «التبرؤ» من أي ارتباط مع ترامب الذي يرونه «رئيساً مرحلياً»، ويخشون من أن أي علاقة وثيقة معه الآن قد يدفعون ثمنها غالياً على نحو ما حذّر منه «دان مارجريت» في صحيفة «هآرتس» الذي طالب بالتحسب لإظهار «الغبطة» من سياسة ترامب، ورفض اندفاع نتنياهو نحوه، وتصوّره أنه «يستطيع الركوب على ظهر النمر»، وقال إن «التماهي مع ترامب يعمّق الاغتراب «الإسرائيلي» مع أعضاء الحزب الديمقراطي والليبراليين في الحزب الجمهوري في يوم ستدور فيه الدائرة، وعندها ستجد «إسرائيل» نفسها ملتصقة بهذا الرئيس الذي يعد أكثر الزعماء مثيراً للخجل في تاريخ بلاده».

هم لا يستعدّون فقط للتبرؤ من ترامب، بل ويدعمون محاكمة نتنياهو ضمن موجة الحرب على الفاسدين. والتظاهرات التي خرجت وسط «تل أبيب» مساء السبت الماضي وفي القدس احتجاجاً على «الفساد الحكومي»، والمطالبة باستقالة نتنياهو الذي يخضع لتحقيقات بشبهات فساد، مؤشر آخر للرفض، بعد أن وجدت «إسرائيل» نفسها، وكما يقول «تسفي برئيل» في صحيفة «هآرتس» دولة «من دون عاصمة معترف بها بعد مهرجان القدس الذي شهدته الجمعية العامة للأمم المتحدة دعماً للفلسطينيين».

msiidries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4760
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129408
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر493230
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55409709
حاليا يتواجد 3932 زوار  على الموقع