موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

تلفتوا للواقع الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أبهرتنا عهد التميمي قبل سنوات طفلة شقراء نحيلة، تكاد تظنها من نسج كاتب قصة خيالية وتجسيد رسام مبدع، صورة متحركة تركّب على خلفية حقيقية لجنود مدججين بالسلاح.. وأبهرتنا ثانية صبيةً لم تبلغ السابعة عشرة بنظرتها الواثقة المتحدية التي ألقتها من على كتفها المزدان بشلال شعرها الذهبي،

وهي محاطة برجال ونساء شرطة وجيش وكأنها قنبلة يخشى تفجرها، يكبلون قدميها ويضعونها في قفص حديدي.. وأبهرنا والدها بما قاله لها عند دخولها قاعة المحكمة مشجعا، وما قاله للإعلام من رفضه النظر لابنته بشفقة، ورفضه كونها الاستثناء بل القاعدة المتكررة في أطفال فلسطينيين آخرين لم تلتقطهم الكاميرات كما التقطت عهد.

وأسرة عهد التميمي عينة ممثلة لغالبية الأسر الفلسطينية تحت الاحتلال بما أصابها من اعتقالات وجراح بل وقتل لمشاركتهم في احتجاجات سلمية، وبالذات الأسر التي تتعرض لزحف قطعان المستوطنين مدعمين بجيش الاحتلال المجهز لخوض معركة مع جيش آخر، وليس لمواجهة مدنيين عزل.. وهؤلاء الجنود عينة تمثل ما يسمى «جيش الدفاع» الإسرائيلي.

وكلا النموذجين المناقضين لكل مزاعم الصهيونية التي كانت تقبل كحقائق، فاجأ وصدم العالم الآن، فقط لأنه أصبح بالإمكان تصوير وبث الحقيقة كما هي لحظة حدوثها. فإذا «الطفلة الخارقة» حقيقة موجودة بكثرة في فلسطين، وإذا الأشرار المدججين بالسلاح المحرّم القادمين لاحتلال أرض ليست لهم وقتل أهلها وتدمير بيوتهم ومحو أثرهم عن البسيطة، ليسوا أيضا صورة مصنعة ثلاثية الأبعاد في فيلم سينمائي أو لعبة كمبيوتر، بل حقيقة قائمة في «فلسطين» أيضا.

دولة الاحتلال الإسرائيلية أعلنت أنها تريد وضع «عهد» في السجن بقية حياتها، أو التنكيل بها بما لا يتيحه أي قانون في العالم كله الآن، ولغير ما جرم سوى الدفاع عن النفس والأهل والبيت الذي لا يجرّم فعل القتل ذاته إن قام به المدافع «البالغ الراشد»، فكيف ﺑ«القاصر»، وكيف بكون هذا الدفاع يتمتع بمشروعية أخرى مجمع عليها دوليا هي الدفاع عن الوطن في مواجهة «احتلال» معرّف هكذا في قوانين بل وقرارات دولية؟! وكيف إن كان الدفاع جرى «بقبضة» طفلة أو «عضة» بأسنانها لمهاجم مسلح مدرب على القتال ومعزّز بما لا يقل عن «أوامر» قتل للعزّل لا تُعاقب؟!

عهد التميمي وأسرتها ليسوا الاستثناء وإنما القاعدة للأسر الفلسطينية تحت الاحتلال المضطرة للدفاع عن أنفسها. وبالمقابل الجنود الذين يقتلون مدنيين عزلا وأطفالا وشيوخا ومعاقين هم القاعدة للجيش الإسرائيلي. ولكن في الحالتين هنالك نماذج مختلفة لا تطابق نسخة «البروتوتايب» في النتاج «البشري»، منها نموذج الجندي الذي لم يفرغ رصاصه في جسد صبية صفعته دفاعا عن بيتها وأهلها، كما أفرغ زميل له رصاصه في جسد مواطن كان أقعده من قبل زميل آخر برصاصه لأنه خرج في مسيرة احتجاج لم يحمل فيها سوى الحجارة. والغالب على الجانب الإسرائيلي أنهم يخطّئون الجندي الذي لم يقتل عهد أو يقعدها لصفعه. ولهذا يتنادى الآن الجيش الإسرائيلي وما يسمى «القضاء» الإسرائيلي لإصدار حكم، سابق لأي زعم محاكمة، بسجن الفتاة المدافعة عن نفسها وأهلها بصفعة يد «بقية حياتها».

وهذا سيوجب وقفة مفاضلة لدى الفلسطينيين والفلسطينيات لتقييم جدوى المقاومة السلمية التي تسلب هؤلاء حياتهم، أو الأسوأ تلقيهم في سجون العدو الغاشم. وسيعيد هؤلاء تقييم جدوى البقاء ضمن البروتوتايب الغالب، أو الخروج عنه بما يضمن دفع الطرف الآخر المعتدي ثمنا يساوي حياتهم المستهدفة بالموت أو السجن، ناهيك عن كونها حياة نزعت منها قوى الاحتلال كل مغريات البقاء فيها. وهذا جرى من قبل، ولكنه اعتبر استثناء. ولكن معروف أن البروتوتايب ذاته يغير أو يلغى حين لا يعود مجديا وموفيا للغرض منه.

ولكون حديثنا عن فتيات فلسطينيات، هنالك نموذج بدأته الشابة «وفاء إدريس» حين قررت دفع حياتها التي أفرغها الاحتلال من كل ما يستدعي التمسك بها منذ شرد أسرتها من «الرملة» بعد احتلالها عام 1948، بتفجير نفسها في سوق يرتاده المحتلون في القدس فقتلت يهوديا وأصابت مائة وعشرين آخرين. تلتها «دارين أبو عيشة» من نابلس بتنفيذ عملية على حاجز إسرائيلي على مشارف القدس أصيب فيها ثلاثة من الوحدة الخاصة في شرطة الحدود الإسرائيلية. ومن بعدهما نفذت «آيات الأخرس» من مخيم الدهيشة عملية في القدس قتل فيها ثلاثة إسرائيليين وجرح سبعون. أما «إلهام الدسوقي» فهي حالة أشبه بحالة عهد كونها تصدت لمن اقتحموا منزلها في مخيم جنين، ولكن بتفجير نفسها بينهم فقتلت ضابطين وجرحت عشرة آخرين. والخامسة هي «عندليب طقاطقة» التي فجرت نفسها في سوق يرتاده اليهود في القدس، فقتلت ستة وأصابت أكثر من خمسة وتسعين إسرائيليا، وكادت تقتل رئيس بلدية الاحتلال في القدس حينها إيهود أولمرت. وتلت أخريات ولكنهن بقين قلة.

ولا واحدة من هؤلاء الفدائيات استأذنت أو أنذرت أحدا. ولكن قراراتهن لم تكن عشوائية بل «نتاج حتمي» للواقع الفلسطيني، لا ولن يغير أي احتجاج عليه وصفه هذا.. ما سيغيره هو تغيير الواقع الفلسطيني.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم55822
mod_vvisit_counterالبارحة51367
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع161765
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر876155
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59015600
حاليا يتواجد 4577 زوار  على الموقع