موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

تلفتوا للواقع الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أبهرتنا عهد التميمي قبل سنوات طفلة شقراء نحيلة، تكاد تظنها من نسج كاتب قصة خيالية وتجسيد رسام مبدع، صورة متحركة تركّب على خلفية حقيقية لجنود مدججين بالسلاح.. وأبهرتنا ثانية صبيةً لم تبلغ السابعة عشرة بنظرتها الواثقة المتحدية التي ألقتها من على كتفها المزدان بشلال شعرها الذهبي،

وهي محاطة برجال ونساء شرطة وجيش وكأنها قنبلة يخشى تفجرها، يكبلون قدميها ويضعونها في قفص حديدي.. وأبهرنا والدها بما قاله لها عند دخولها قاعة المحكمة مشجعا، وما قاله للإعلام من رفضه النظر لابنته بشفقة، ورفضه كونها الاستثناء بل القاعدة المتكررة في أطفال فلسطينيين آخرين لم تلتقطهم الكاميرات كما التقطت عهد.

وأسرة عهد التميمي عينة ممثلة لغالبية الأسر الفلسطينية تحت الاحتلال بما أصابها من اعتقالات وجراح بل وقتل لمشاركتهم في احتجاجات سلمية، وبالذات الأسر التي تتعرض لزحف قطعان المستوطنين مدعمين بجيش الاحتلال المجهز لخوض معركة مع جيش آخر، وليس لمواجهة مدنيين عزل.. وهؤلاء الجنود عينة تمثل ما يسمى «جيش الدفاع» الإسرائيلي.

وكلا النموذجين المناقضين لكل مزاعم الصهيونية التي كانت تقبل كحقائق، فاجأ وصدم العالم الآن، فقط لأنه أصبح بالإمكان تصوير وبث الحقيقة كما هي لحظة حدوثها. فإذا «الطفلة الخارقة» حقيقة موجودة بكثرة في فلسطين، وإذا الأشرار المدججين بالسلاح المحرّم القادمين لاحتلال أرض ليست لهم وقتل أهلها وتدمير بيوتهم ومحو أثرهم عن البسيطة، ليسوا أيضا صورة مصنعة ثلاثية الأبعاد في فيلم سينمائي أو لعبة كمبيوتر، بل حقيقة قائمة في «فلسطين» أيضا.

دولة الاحتلال الإسرائيلية أعلنت أنها تريد وضع «عهد» في السجن بقية حياتها، أو التنكيل بها بما لا يتيحه أي قانون في العالم كله الآن، ولغير ما جرم سوى الدفاع عن النفس والأهل والبيت الذي لا يجرّم فعل القتل ذاته إن قام به المدافع «البالغ الراشد»، فكيف ﺑ«القاصر»، وكيف بكون هذا الدفاع يتمتع بمشروعية أخرى مجمع عليها دوليا هي الدفاع عن الوطن في مواجهة «احتلال» معرّف هكذا في قوانين بل وقرارات دولية؟! وكيف إن كان الدفاع جرى «بقبضة» طفلة أو «عضة» بأسنانها لمهاجم مسلح مدرب على القتال ومعزّز بما لا يقل عن «أوامر» قتل للعزّل لا تُعاقب؟!

عهد التميمي وأسرتها ليسوا الاستثناء وإنما القاعدة للأسر الفلسطينية تحت الاحتلال المضطرة للدفاع عن أنفسها. وبالمقابل الجنود الذين يقتلون مدنيين عزلا وأطفالا وشيوخا ومعاقين هم القاعدة للجيش الإسرائيلي. ولكن في الحالتين هنالك نماذج مختلفة لا تطابق نسخة «البروتوتايب» في النتاج «البشري»، منها نموذج الجندي الذي لم يفرغ رصاصه في جسد صبية صفعته دفاعا عن بيتها وأهلها، كما أفرغ زميل له رصاصه في جسد مواطن كان أقعده من قبل زميل آخر برصاصه لأنه خرج في مسيرة احتجاج لم يحمل فيها سوى الحجارة. والغالب على الجانب الإسرائيلي أنهم يخطّئون الجندي الذي لم يقتل عهد أو يقعدها لصفعه. ولهذا يتنادى الآن الجيش الإسرائيلي وما يسمى «القضاء» الإسرائيلي لإصدار حكم، سابق لأي زعم محاكمة، بسجن الفتاة المدافعة عن نفسها وأهلها بصفعة يد «بقية حياتها».

وهذا سيوجب وقفة مفاضلة لدى الفلسطينيين والفلسطينيات لتقييم جدوى المقاومة السلمية التي تسلب هؤلاء حياتهم، أو الأسوأ تلقيهم في سجون العدو الغاشم. وسيعيد هؤلاء تقييم جدوى البقاء ضمن البروتوتايب الغالب، أو الخروج عنه بما يضمن دفع الطرف الآخر المعتدي ثمنا يساوي حياتهم المستهدفة بالموت أو السجن، ناهيك عن كونها حياة نزعت منها قوى الاحتلال كل مغريات البقاء فيها. وهذا جرى من قبل، ولكنه اعتبر استثناء. ولكن معروف أن البروتوتايب ذاته يغير أو يلغى حين لا يعود مجديا وموفيا للغرض منه.

ولكون حديثنا عن فتيات فلسطينيات، هنالك نموذج بدأته الشابة «وفاء إدريس» حين قررت دفع حياتها التي أفرغها الاحتلال من كل ما يستدعي التمسك بها منذ شرد أسرتها من «الرملة» بعد احتلالها عام 1948، بتفجير نفسها في سوق يرتاده المحتلون في القدس فقتلت يهوديا وأصابت مائة وعشرين آخرين. تلتها «دارين أبو عيشة» من نابلس بتنفيذ عملية على حاجز إسرائيلي على مشارف القدس أصيب فيها ثلاثة من الوحدة الخاصة في شرطة الحدود الإسرائيلية. ومن بعدهما نفذت «آيات الأخرس» من مخيم الدهيشة عملية في القدس قتل فيها ثلاثة إسرائيليين وجرح سبعون. أما «إلهام الدسوقي» فهي حالة أشبه بحالة عهد كونها تصدت لمن اقتحموا منزلها في مخيم جنين، ولكن بتفجير نفسها بينهم فقتلت ضابطين وجرحت عشرة آخرين. والخامسة هي «عندليب طقاطقة» التي فجرت نفسها في سوق يرتاده اليهود في القدس، فقتلت ستة وأصابت أكثر من خمسة وتسعين إسرائيليا، وكادت تقتل رئيس بلدية الاحتلال في القدس حينها إيهود أولمرت. وتلت أخريات ولكنهن بقين قلة.

ولا واحدة من هؤلاء الفدائيات استأذنت أو أنذرت أحدا. ولكن قراراتهن لم تكن عشوائية بل «نتاج حتمي» للواقع الفلسطيني، لا ولن يغير أي احتجاج عليه وصفه هذا.. ما سيغيره هو تغيير الواقع الفلسطيني.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6640
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع194035
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر986636
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50963287
حاليا يتواجد 4246 زوار  على الموقع