موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

باكستان.. دور يتأهل ويتأهب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في عالم يتغير بسرعة وقسوة يستحيل رفض الدعوة إلى مناقشة احتمال أن تتأهل باكستان لدور رئيسي في ملهاة الدول الفاشلة. يزداد الرفض صعوبة مع كل ميل مربع يكسبه مشوار التسوية السورية. أربط باكستان بسوريا في هذه الآونة الحرجة لأكثر من سبب. أربطهما ببعضهما البعض لأنه على الرغم من تعدد المواقع التي استعدت لاستقبال واستضافة الميليشيات المتطرفة ومنها كتائب «داعش» التي خرجت بأمان من سوريا، إلا أنه لا جدال في أن باكستان تبقى الملجأ المثالي لها ولغيرها من مثيلاتها، حتى أفغانستان لا تنازعها هذا الامتياز. أربطهما، أي تسويات سوريا بفتنة باكستان، لسبب ثانٍ بين أسباب متعددة، وهو أنه كما أن شكل التسوية السورية سوف يؤثر مباشرة في مصير تسويات أخرى بالمنطقة، وأهمها تسوية الصراع الفلسطيني -«الإسرائيلي» بالتصفية أو بغيرها، فإن شكل ومصير الفتنة الدائمة في باكستان، والمشتعلة من جديد، سوف يؤثر مباشرة في مصير تحالفات كبرى وفي مستقبل التزاحم الشديد والمكثف على الاشتراك في سباقات وترتيبات الوصول من أعماق شرق ووسط وشمال آسيا وغرب أوراسيا إلى شواطئ المحيط الهندي.

 

إذا كانت هناك بؤرة لصراع إقليمي وجديد في آسيا فهي باكستان. باكستان مؤهلة بحكم ظروف نشأتها وتركيبة الحكم فيها وتاريخها السياسي وهيكلها الاجتماعي والتجدد الذاتي لطبيعة الفتن ومظاهر الاحتجاج وثقافة التطرف السائدة في مدارسها وكتاتيبها لتكون مسرحاً مكملاً أو بديلاً للمسرح الأفغاني، وربما بمشاهد أشد وأعنف. باكستان ثمرة أخرى من ثمار سياسة بريطانية خرقاء مثل وعد بلفور، وتمزيق النصيب العربي في التركة العثمانية، وتقسيم الهند درة التاج قبل الرحيل منها. الحصيلة شرق أوسط لم يعرف السلام ولا النمو الصحيح وشريحة عريضة من إقليم جنوب آسيا لم تعرف الهدوء ولا الأمن ولا الاستقرار.

باكستان هي الآن الدولة الآسيوية الأكثر خبرة بالإرهاب. كانت في وقت من الأوقات أهم ساحة لتدريب المجاهدين، قبل تكليفهم من جانب أطراف عربية وأجنبية بالانتقال إلى أفغانستان لمحاربة جيوش روسيا التي احتلت في ذلك الوقت مساحات شاسعة من أفغانستان بذريعة حماية نظام حكم موالٍ لها. أعرف كما يعرف أغلبنا دولاً أخرى، ومنها دول عربية، استخدمت أراضيها ساحات تدريب للمجاهدين، الذين تصنفهم المواثيق الدولية الراهنة كإرهابيين. بعض هذه الدول، وربما أكثرها، توقف عن أداء هذه المهمة بينما استمر عدد قليل يقدم هذه الخدمة لمصلحة قومية ارتآها حكامها أو تنفيذاً لتعاقدات مع حكومات أجنبية. تنطبق على باكستان جميع هذه المواصفات ولو في مراحل مختلفة. لم يتوقف العسكريون، وهم حكام دائمون في باكستان، عن دعم جيوش طالبان، هؤلاء الذين تخرج مجاهدوهم في مدارس وكتاتيب لم تلقنهم إلاّ كل ما هو متطرف وعنصري ومثير للكُرْه. حكام باكستان لهم وجهة نظر. هم يدعمون تنظيمات مسلحة في أفغانستان لأنهم لا يريدون أن ينفذ الهنود إلى مواقع النفوذ والتأثير في كابول أو في الأقاليم الأفغانية. الأمريكيون، وهم في النهاية القوة الآمرة الناهية في البلدين، باكستان وأفغانستان، عاجزون عن كبح جماح العسكريين الباكستانيين. استخدموا معهم سلاح قطع المعونات، وحيناً آخر هددوا بتغيير جذري في علاقاتهم بالهند. لم يفلحوا في أي سياسة اتخذوها. الصورة هزيلة بمعايير عديدة. هزيمة عسكرية للأمريكيين في أفغانستان حتى تقوقعوا في قواعد مغلقة وفوضى سياسية وفساد رهيب وهجمات إرهابية لا تتوقف في باكستان وشلل في كابول وعدد غير قليل من المدن وطالبان يتحكمون في ولايات عديدة.

لا أتصور أن هذا الوضع يمكن أن يتغير في القريب العاجل. صحيح أن الأمريكيين قرروا تقليل خسائرهم المادية والبشرية فتقوقعوا كما ذكرت في معسكرات وقواعد محصنة والاكتفاء غالباً بشن غارات جوية على تجمعات طالبانية. ولكن الصحيح أيضاً هو أن الصينيين والروس والهنود والإيرانيين يتحركون حركة دائبة لرسم خريطة مصالح جديدة في الإقليم. الصين كانت أول من تحرك. ففي سعيها لتأمين طرق تجارتها العالمية وتحديث مقاطعات الداخل الصيني التي فاتها قطار الرخاء والتصنيع ووعياً منها بأن أمامها فرصة لا تعوض لتثبيت قدم لها على شاطئ المحيط الهندي قبل أن تتفرغ روسيا للهدف نفسه. انتبهت القيادة الصينية في وقت مبكر حتى وصل مجمل ما أنفقته على طرق النقل الموصلة من مقاطعة سينكيانج إلى ميناء جوادر على المحيط الهندي إلى 56 مليار دولار، ويتضح من الترتيبات المصاحبة لهذه العملية حرص الحكومة الصينية على حماية الطرق بوسائل كثيرة ممكنة.

لا أشك في أنه لو استمرت الفتنة الداخلية مشتعلة في باكستان، فإن الصين لن تتورع عن التدخل. يبقى لغزاً مثيراً طبيعة ونوع هذا التدخل، وتبقى ألغازاً لا تقل إثارة ردود فعل الهند تحديداً التي تنشغل بدرجة قصوى بالأوضاع في جارتيها منذ انفصال توأمها الباكستاني عن الوطن الأم ووصول الشيوعيين إلى الحكم في بكين. ألغاز أخرى تستحق التفكير في حلها لغز يتعلق أحدها بالسلوك المتوقع من جانب روسيا الإمبراطورية العائدة من الصقيع والإهمال والتخريب إلى موفور الصحة والطموح ويتعلق لغز آخر بسلوك إيران والقوى الداخلية في باكستان المتعاطفة معها.

لا يغيب عن البال أن باكستان كيان سياسي فشل فعلاً في حماية وحدته والمحافظة على الجزء البنجالي في الدولة الباكستانية، دولة في الوقت نفسه تمتلك السلاح النووي. سمعت من عسكريين غربيين أنهم والهنود أيضاً مرتاحون إلى وجود العسكريين الباكستانيين في الحكم يحمون هذا السلاح ويمنعون السياسيين المدنيين من المساس به أو معرفة أسراره ومكانه. هم ضمانة الحد الأدنى في دولة تهدد وجودها حروب الطوائف وميليشيات الإرهاب ومنظمات الجريمة والفساد. أخشى أن يكون الحد الأدنى ذاته صار مهدداً.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9333
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع208479
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر697692
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49353155
حاليا يتواجد 2957 زوار  على الموقع