موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

باكستان.. دور يتأهل ويتأهب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في عالم يتغير بسرعة وقسوة يستحيل رفض الدعوة إلى مناقشة احتمال أن تتأهل باكستان لدور رئيسي في ملهاة الدول الفاشلة. يزداد الرفض صعوبة مع كل ميل مربع يكسبه مشوار التسوية السورية. أربط باكستان بسوريا في هذه الآونة الحرجة لأكثر من سبب. أربطهما ببعضهما البعض لأنه على الرغم من تعدد المواقع التي استعدت لاستقبال واستضافة الميليشيات المتطرفة ومنها كتائب «داعش» التي خرجت بأمان من سوريا، إلا أنه لا جدال في أن باكستان تبقى الملجأ المثالي لها ولغيرها من مثيلاتها، حتى أفغانستان لا تنازعها هذا الامتياز. أربطهما، أي تسويات سوريا بفتنة باكستان، لسبب ثانٍ بين أسباب متعددة، وهو أنه كما أن شكل التسوية السورية سوف يؤثر مباشرة في مصير تسويات أخرى بالمنطقة، وأهمها تسوية الصراع الفلسطيني -«الإسرائيلي» بالتصفية أو بغيرها، فإن شكل ومصير الفتنة الدائمة في باكستان، والمشتعلة من جديد، سوف يؤثر مباشرة في مصير تحالفات كبرى وفي مستقبل التزاحم الشديد والمكثف على الاشتراك في سباقات وترتيبات الوصول من أعماق شرق ووسط وشمال آسيا وغرب أوراسيا إلى شواطئ المحيط الهندي.

 

إذا كانت هناك بؤرة لصراع إقليمي وجديد في آسيا فهي باكستان. باكستان مؤهلة بحكم ظروف نشأتها وتركيبة الحكم فيها وتاريخها السياسي وهيكلها الاجتماعي والتجدد الذاتي لطبيعة الفتن ومظاهر الاحتجاج وثقافة التطرف السائدة في مدارسها وكتاتيبها لتكون مسرحاً مكملاً أو بديلاً للمسرح الأفغاني، وربما بمشاهد أشد وأعنف. باكستان ثمرة أخرى من ثمار سياسة بريطانية خرقاء مثل وعد بلفور، وتمزيق النصيب العربي في التركة العثمانية، وتقسيم الهند درة التاج قبل الرحيل منها. الحصيلة شرق أوسط لم يعرف السلام ولا النمو الصحيح وشريحة عريضة من إقليم جنوب آسيا لم تعرف الهدوء ولا الأمن ولا الاستقرار.

باكستان هي الآن الدولة الآسيوية الأكثر خبرة بالإرهاب. كانت في وقت من الأوقات أهم ساحة لتدريب المجاهدين، قبل تكليفهم من جانب أطراف عربية وأجنبية بالانتقال إلى أفغانستان لمحاربة جيوش روسيا التي احتلت في ذلك الوقت مساحات شاسعة من أفغانستان بذريعة حماية نظام حكم موالٍ لها. أعرف كما يعرف أغلبنا دولاً أخرى، ومنها دول عربية، استخدمت أراضيها ساحات تدريب للمجاهدين، الذين تصنفهم المواثيق الدولية الراهنة كإرهابيين. بعض هذه الدول، وربما أكثرها، توقف عن أداء هذه المهمة بينما استمر عدد قليل يقدم هذه الخدمة لمصلحة قومية ارتآها حكامها أو تنفيذاً لتعاقدات مع حكومات أجنبية. تنطبق على باكستان جميع هذه المواصفات ولو في مراحل مختلفة. لم يتوقف العسكريون، وهم حكام دائمون في باكستان، عن دعم جيوش طالبان، هؤلاء الذين تخرج مجاهدوهم في مدارس وكتاتيب لم تلقنهم إلاّ كل ما هو متطرف وعنصري ومثير للكُرْه. حكام باكستان لهم وجهة نظر. هم يدعمون تنظيمات مسلحة في أفغانستان لأنهم لا يريدون أن ينفذ الهنود إلى مواقع النفوذ والتأثير في كابول أو في الأقاليم الأفغانية. الأمريكيون، وهم في النهاية القوة الآمرة الناهية في البلدين، باكستان وأفغانستان، عاجزون عن كبح جماح العسكريين الباكستانيين. استخدموا معهم سلاح قطع المعونات، وحيناً آخر هددوا بتغيير جذري في علاقاتهم بالهند. لم يفلحوا في أي سياسة اتخذوها. الصورة هزيلة بمعايير عديدة. هزيمة عسكرية للأمريكيين في أفغانستان حتى تقوقعوا في قواعد مغلقة وفوضى سياسية وفساد رهيب وهجمات إرهابية لا تتوقف في باكستان وشلل في كابول وعدد غير قليل من المدن وطالبان يتحكمون في ولايات عديدة.

لا أتصور أن هذا الوضع يمكن أن يتغير في القريب العاجل. صحيح أن الأمريكيين قرروا تقليل خسائرهم المادية والبشرية فتقوقعوا كما ذكرت في معسكرات وقواعد محصنة والاكتفاء غالباً بشن غارات جوية على تجمعات طالبانية. ولكن الصحيح أيضاً هو أن الصينيين والروس والهنود والإيرانيين يتحركون حركة دائبة لرسم خريطة مصالح جديدة في الإقليم. الصين كانت أول من تحرك. ففي سعيها لتأمين طرق تجارتها العالمية وتحديث مقاطعات الداخل الصيني التي فاتها قطار الرخاء والتصنيع ووعياً منها بأن أمامها فرصة لا تعوض لتثبيت قدم لها على شاطئ المحيط الهندي قبل أن تتفرغ روسيا للهدف نفسه. انتبهت القيادة الصينية في وقت مبكر حتى وصل مجمل ما أنفقته على طرق النقل الموصلة من مقاطعة سينكيانج إلى ميناء جوادر على المحيط الهندي إلى 56 مليار دولار، ويتضح من الترتيبات المصاحبة لهذه العملية حرص الحكومة الصينية على حماية الطرق بوسائل كثيرة ممكنة.

لا أشك في أنه لو استمرت الفتنة الداخلية مشتعلة في باكستان، فإن الصين لن تتورع عن التدخل. يبقى لغزاً مثيراً طبيعة ونوع هذا التدخل، وتبقى ألغازاً لا تقل إثارة ردود فعل الهند تحديداً التي تنشغل بدرجة قصوى بالأوضاع في جارتيها منذ انفصال توأمها الباكستاني عن الوطن الأم ووصول الشيوعيين إلى الحكم في بكين. ألغاز أخرى تستحق التفكير في حلها لغز يتعلق أحدها بالسلوك المتوقع من جانب روسيا الإمبراطورية العائدة من الصقيع والإهمال والتخريب إلى موفور الصحة والطموح ويتعلق لغز آخر بسلوك إيران والقوى الداخلية في باكستان المتعاطفة معها.

لا يغيب عن البال أن باكستان كيان سياسي فشل فعلاً في حماية وحدته والمحافظة على الجزء البنجالي في الدولة الباكستانية، دولة في الوقت نفسه تمتلك السلاح النووي. سمعت من عسكريين غربيين أنهم والهنود أيضاً مرتاحون إلى وجود العسكريين الباكستانيين في الحكم يحمون هذا السلاح ويمنعون السياسيين المدنيين من المساس به أو معرفة أسراره ومكانه. هم ضمانة الحد الأدنى في دولة تهدد وجودها حروب الطوائف وميليشيات الإرهاب ومنظمات الجريمة والفساد. أخشى أن يكون الحد الأدنى ذاته صار مهدداً.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17455
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع17455
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر676554
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55593033
حاليا يتواجد 2493 زوار  على الموقع