موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

ثلاثية السياسي والحقوقي والديني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ظلّت العلاقة بين السياسي والحقوقي والديني من أعقد القضايا الفكرية والثقافية والحقوقية في العالم العربي على الإطلاق، لأنها علاقة تحيط بجميع جوانب الحياة في توجّهات الدولة والمجتمع والفرد. ومع أن العلاقة منفصلة بحكم تنوّع حقولها، لكنها متّصلة ومتداخلة ومتفاعلة، وهي تشمل الوحدة والصراع في آن، إذْ لا يمكن فكّ الاشتباك فيما بينها، لأنها علاقة عضوية وجدلية وروحية في الآن.

 

والأمر ليس جديداً، لكن بعض مظاهر الاختلافات أخذت تزداد تعقيداً، بل اتخذ بعضها شكلاً تصادمياً أحياناً، سواء فيما يخص التشريعات والقوانين وخصوصاً فيما يتعلق بحقوق المرأة أو قضايا النضال المطلبي الحقوقي، ولاسيّما ما يخصّ حقوق الإنسان، وكلاهما يلامس على نحو مباشر موقع الدين في هذه المعادلة، وهو يتعلّق بالفتاوى والاجتهادات الفقهية التي تتعارض أحياناً مع السياسي والحقوقي، وقد تترك صراعات الديني معهما أو مع أحدهما تأثيرات مجتمعية انقسامية أحياناً، وخصوصاً لو أخذ بها فريق من الناس بما يتعارض مع القوانين الوضعية للدولة.

وإذا كان السياسي يهدف للوصول إلى السلطة لتطبيق برنامجه فإن الحقوقي يهدف إلى تقييد أداء السلطة السياسية بشكل خاص والسياسي بشكل عام، بإلزامهما بالمعايير والقيم الإنسانية التي تؤكد حماية الحقوق والحرّيات. وبهذا المعنى تختلف آليات السياسي عن آليات الحقوقي والديني، ومثلما تختلف الغايات فالوسائل هي الأخرى تكون مختلفة في الكثير من الأحيان.

وفي حين يحاول السياسي تمرير برنامجه من خلال سلطة الدولة، خلال وجوده في الحكم أو في معارضته حين يكون خارج الحكم، بينما يستخدم الديني، الوعظ والإرشاد والفتوى، أحياناً لفرض رأيه وتعميم وجهات نظره.

وإذا كانت آليات السياسي «آنية»، فإن آليات الحقوقي «بعدية»، أي أن حركته في الغالب هي بعد وقوع الانتهاكات، لأن آليات الوقاية أو المنع لا تزال محدودة جداً. أما آليات الديني فإنها «آخروية»، ويزداد الاحتدام حين يُراد اعتبارها دنيوية أو إقحامها بالشأن السياسي اليومي أو بالشأن الحقوقي والقانوني. وإذا ما أريد زج الدين بالسياسة أو تديين الدولة فسيدخل الدين في حقل المضاربات، خصوصاً وأن من يمارسه بشر يصدرون تعليمات على شكل أحكام أو فتاوى قد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة، وهي آراء فقهية من صنع الإنسان وليست وحياً إلهياً، الأمر الذي سيفقد الدين جانبه الروحي.

فهل يمكن رسم «استراتيجية» تتوافق فيها السياسة مع الحقوق دون أن تتعارض مع القيم الدينية، حتى وإن اختلفت الأهداف، وبالطبع الوسائل أيضاً؟ إن مثل تلك الاستراتيجية ممكنة حين تتصالح الحقول الثلاثة مع نفسها أولاً وثانياً في إطار عقد اجتماعي يعلي من شأن الدولة، ويبقى الدين تعبيراً عن حاجة روحية تربط الإنسان بخالقه ولا ينبغي حشره في العمل السياسي اليومي أو أي عمل من شأنه أن يبعده عن وظيفته التي يفترض فيها أن تكون توحيدية وجامعة.

ومثلما تبدو هذه العلاقة متّصلة فهي منفصلة بين السياسي والحقوقي والديني، أي بين الآني والبعدي والآخروي، وهي علاقة مركّبة لا تزال تشغل الفكر السياسي في منطقتنا العربية والإسلامية ويزداد أمرها صعوبة، بل وخطراً أحياناً، حين تنتقل من التنظير إلى التنفيذ، وخصوصاً حين يتجه الدين بفعل عوامل وضغوط مختلفة إلى التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، ويتخذ منحىً طائفياً سياسياً.

وما الفتنة الطائفية في مجتمعاتنا إلّا انعكاس لمثل هذه الاستقطابات والتخندقات بين الديني والسياسي، وبين الديني والحقوقي، وبعضها يذهب بعيداً ليقول بين «المقدس والمدنّس» وبين «الإيمان والكفر»، فينهي النقاش والجدال بوضع حدّ له، خصوصاً وأن الدين عقيدة، في حين أن كل ما يتعلق بالحقوق له علاقة بالعقل والتطور والتقدم في حاجات الإنسانية الروحية والمادية، مثلما هو انعكاس للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

وكثيراً ما جرت محاولة لتدوير نصوص دينية لكي تصبُّ لصالح حاكم أو سياسي أو بالعكس من ذلك، والمسألة ليست قديمة فحسب، بل هي جديدة أيضاً، ولا تتعلّق أحياناً بالعالم الثالث، بل إن بعضها بالعالم المتقدّم، فالحرب على العراق، حسب رؤية جورج دبليو بوش، هي بمثابة و«حي الهي» أو «وعد ربّاني». وكانت رحلة ابن رشد نحو الحقيقة قد حملت التباس علاقة السياسي بالديني والعقل التساؤلي بالعقل التبشيري والعقل النقدي بالعقل الإيماني.

وقد حمل «داعش» الملف الديني والحقوقي والسياسي في أطروحته لإقامة «دولة الخلافة» بتأثيم وتحريم وتجريم كل رأي مخالف لتوجهاته التي تزعم أنها تقوم على الدين، وهناك ممارسات باسم الدين لا يجمعها جامع بقيمه، فضلاً عن القيم الإنسانية المشتركة والتطور السياسي والقانوني ولاسيّما الدستوري، الذي وصل إليه المجتمع الإنساني. وحين نقول «داعش» فإننا نعني المظهر الأكثر همجية للإرهاب «الإسلاموي» وللجماعات التكفيرية بمختلف مسميّاتها.

إن إقامة علاقة سويّة بين السياسي والحقوقي والديني تحتاج إلى الإقرار بمرجعية الدولة باعتبارها هي الفيصل في الحكم، وهذه الأخيرة يفترض فيها احترام المجال الديني وحرّية العبادة وممارسة الطقوس بكل ما يوفّر قيام الدولة بواجبها، مثلما يحتاج إلى تلبية الحدّ الأدنى من الحقوق والحريات، باعتبارها لا غنى عنها لتقدّم الدولة.

drshaban21@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1898
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228115
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1009827
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65164280
حاليا يتواجد 2802 زوار  على الموقع