موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

قيادة النظام العالمي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تغيرت نماذج قيادة النظام العالمي في القرن الماضي وما مر حتى الآن من القرن الحادي والعشرين، فمن نموذج تعددي قبل الحرب العالمية الثانية انتهى بنهايتها إلى نموذج ثنائي القطبية تبلور في النصف الثاني من الخمسينيات حول قيادة أميركية- سوفييتية للنظام العالمي. وبوصول ميخائيل جورباتشوف إلى رأس السلطة في الاتحاد السوفييتي بدأ عملية إصلاح سرعان ما انتهت بتفككه لتنفرد الولايات المتحدة، إلى حين، بقيادة أحادية للعالم تجلت في قرار غزو العراق الذي تحدت به العالم بما فيه مجلس الأمن الذي رفض أن يعطيها رخصة للغزو. وكانت المفارقة التاريخية أن هذا الغزو ذاته، وما أفضى إليه من مقاومة ضارية من قِبَل الشعب العراقي، مثل اللبنة الأولى في صرح تعددية جديدة ناشئة سرعان ما تعززت بنجاح القيصر الجديد في روسيا في عملية إعادة البناء التي أعادت ظهور هذه القوة الكبرى مجدداً على مسرح التأثير الدولي، ناهيك بقطار الصين السريع باتجاه الوصول إلى محطة القوى العظمى، وتطور الاتحاد الأوروبي وعدد من القوى الكبرى الأخرى كاليابان والهند وغيرهما. وهكذا بدا أن الولايات المتحدة، وإن احتفظت بمكانتها كأقوى دولة في العالم، قد فقدت الاحتكار الذي تمتعت به بعد تفكك الاتحاد السوفييتي، وربما كان أقوى دليل على ذلك هو ساحة الصراع في سوريا حيث انسحبت الولايات المتحدة تحت حكم أوباما منها بينما ألقت روسيا بثقلها العسكري من خلف النظام السوري حتى باتت تتمتع باليد العليا في إدارة الصراع.

 

وبوصول ترامب إلى سدة الرئاسة في مطلع العام الجاري بدا وكأنه يريد أن يُحدث تغييراً جذرياً فيما جرى قبله بحيث يعيد أميركا «عظيمة» كما كانت، وبدأ يتخذ سلسلة من المبادرات غير المألوفة تجاه خصومه وحلفائه، فيمنع مواطني دول إسلامية من دخول الولايات المتحدة بدعوى حمايتها من الإرهاب، ويهدد بتدمير كوريا الشمالية، وإنهاء الاتفاق النووي مع إيران. ويبدي امتعاضه من أعضاء حلف الأطلسي الذين لا يدفعون تكاليف الحماية الأميركية لهم، ومعهم عدد من الدول الحليفة الأخرى، ويهدد بإلغاء اتفاقيات التجارة الحرة الجماعية، وتوج هذا كله باعترافه رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل في اختبار حقيقي للقيادة الأميركية للعالم. والقدس ليست كأي قضية أخرى فهي تعني الأديان السماوية الثلاثة، وهي محمية بسياج من مبادئ القانون الدولي وقرارات المنظومة الدولية بدءاً بمبدأ عدم جواز اكتساب الأراضي بالقوة المسلحة وانتهاء بسلسلة من القرارات الدولية التي تتنافى مع أن تكون القدس عاصمة لإسرائيل. فقرار تقسيم فلسطين في 1947 يجعل منها كياناً دولياً، وقرار مجلس الأمن في 1967 يؤكد على عدم جواز اكتساب الأرض بالقوة المسلحة ويدعو إسرائيل إلى الانسحاب من الأراضي التي احتلتها في حرب 1967، وكذلك قراره 1980 بدعوة الدول التي لها سفارات في القدس إلى سحبها. ولا يستطيع المرء أن يجزم بما إذا كان ترامب ورجال إدارته قد توقعوا رد الفعل الدولي على النحو الذي جاء عليه أم لا، ولكن المؤكد أن ردود الفعل الدولية جاءت أقوى من المتوقع بكثير، وبالذات من الدول الأوروبية وبصفة خاصة بريطانيا، وهكذا وجد ترامب أن جميع أعضاء مجلس الأمن سوى بلده قد وافقوا على مشروع القرار المصري الذي ينسف قراره، وهو أمر لاشك أقلقه كثيراً على العكس مما يدعيه البعض من أن هذه المواجهات الدبلوماسية بلا جدوى. ولذلك أوعز إلى مندوبته في الأمم المتحدة بأن تُحذر الدول رسمياً من مغبة التصويت بالموافقة على مشروع القرار المخالف لإرادة ترامب في الجمعية العامة، وتهدد بقطع المساعدات عن أي دولة تجرؤ على الموافقة، وهي المرة الأولى في تقديري التي تتم فيها ممارسة للقوة بهذه الفجاجة. وللمرة الثانية تجيء نتيجة التصويت صادمة للمكانة الأميركية، فلم يعترض على مشروع القرار سوى سبع دول غير الولايات المتحدة وإسرائيل بعضها سمع الناس عنه للمرة الأولى كميكرونيزيا وناورو وبالاو.

ومن بديهيات القيادة في العلاقات الدولية أنها لا تُبنى على المقومات المادية وحدها، وهي في حالتنا الأموال الأميركية، وإنما للقيادة أيضاً مقوماتها المعنوية وهي طبيعة المشروع السياسي الذي تتبناه الدولة الراغبة في القيادة، ومن الواضح تماماً أن المشروع الأميركي لقيادة العالم لا يؤهل لهذه المهمة مهما بلغت قوتها المادية.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20806
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284531
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر648353
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55564832
حاليا يتواجد 2297 زوار  على الموقع