موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

المسئولية الشخصية فى قرارات الدول

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الالتحام التام بين الاقتناع الرسمى الأمريكى بشأن مستقبل مدينة القدس السياسى والدينى والجغرافى وبين الاقتناع الشخصى الأيديولوجى بالأساطير اليهودية والفكر الصهيونى الاستعمارى من قبل الرئيس دونالد ترامب كان واضحا فى كلمات الخطاب وفى تعابير الجسد.

 

لم يكن دونالد ترامب يقوم بتنفيذ قرار رسمى اتخذته جهات أمريكية رسمية فقط، فلقد كان أيضا يقوم بمهمة شخصية مقدسة لديه. من هنا كانت كلمات الإعلان عن قرار الاعتراف بالقدس كعاصمة أبدية للكيان الصهيونى الغاصب قوية النبرات ومليئة بالحماس والتصميم. فكانت الابتسامة الشيطانية العريضة وكان ارتفاع الرأس المنتشى المتفاخر المتحدى بعد الانتهاء من توقيع مرسوم الاعتراف الرسمى الأحمق.

ذلك يجعل موضوع القدس ليست معركة بين العرب من جهة وبين النظام الرسمى الأمريكى من جهة ثانية، وإنما أيضا بين العرب وبين دونالد ترامب، كعدو شخصى متآمر ضدُ العرب، من جهة ثالثة.

هل يجب أن تكون لتلك الملاحظات نتائج فى الواقع؟ الجواب هو نعم. فى هذه المرة، وباسم الرد على من يستهتر بكرامتنا ويهزأ بحقوقنا وتاريخنا وحقائق دين الإسلام ودين المسيحية، يجب قلب تلك الابتسامة العريضة المنتشية الفاجرة إلى حسرة وندم شخصى، لشخص بلا ضمير ولا مبادئ أخلاقية.

فهذا الرجل لن ترسم الحسرة والندم والخوف على وجهه إلا بتأثُر مصالحه الشخصية المالية والتجارية والعقارية والخدمية فى كل بلاد العرب. فمن المعروف أن لشركاته العقارية فروعا وامتدادات فى العديد من البلاد العربية، وأن له شركات تنتج الأزياء الرجالية والإكسسوارات والساعات والمياه المعبأة والعطور والمجلات والكحول، وله مؤسسات تدير ملاعب غولف أو تقوم بتعليم الإدارة أو تأجير السكن. ومن المؤكد أن جميع تلك النشاطات تتواجد بصورة أو بأخرى فى هذا القطر العربى أو ذاك. فهل ننتظر من الجهات الحكومية والجهات المجتمعية المعنية أن تفعل مقاطعة حقيقية لتلك المصالح وإنهاء لكل علاقة تعاقدية مع تلك الشركات وسحبا لكل ترخيص أو تسهيل قد أعطى فى الماضى؟

إذا كان الرجل قد مارس عداوة معنوية وسياسية صريحة تجاه العرب والمسلمين، ألا تقتصى المروءة واحترام الذات أن تعامل مصالح الرجل بألا يكون لها مكان أو وجود فى أرض العرب؟

إن جعل دونالد ترامب أمثولة وعبرة لمن يفكرون أو سيفكرون فى احتقار مشاعر هذه الأمة ومصالحها. إنها مناسبة يجب ألا تمر بطأطأة الرأس والاكتفاء بتركيز الضوء على الإجرام الصهيونى والأمريكى الرسمى وتناسى الدور الشخصى الذى لعبه الرئيس دونالد ترامب وصهره الصهيونى حتى النخاع.

سيقول لنا المتحذلقون، كالعادة، بأن الموضوع أكبر من ذلك بكثير. هذا صحيح، ولكن إذا كان العجز العربى الحالى غير قادر على أن يقارع دولة عظمى كأمريكا وكيان صهيونى مدعوم إلى حدود الاندماج من قبل تلك الدولة، فهلا يثبت العرب أنهم، حيث يستطيعون، لن يعجزوا عن المواجهة وعقاب الذى جند نفسه شخصيا لطعنهم؟

لنذكر بأن هذا الرجل قد اتخذ قرارات منحازة وعنصرية ضد مواطنى سبع دول عربية وإسلامية عندما وضع تلك الدول فى قائمة غير المرحب بمواطنيها للمجيء إلى أمريكا. هذا الرجل صرح مرارا بكلمات جارحة أو مستهزأة أو مبتزَة بالنسبة للعديد من قضايا هذه الأمة، بالرغم من كل التكريم الشخصى الذى أظهره البعض من مسئولى العرب تجاهه وتجاه أسرته.

وما فعله مؤخرا لم يكن إلا تكملة لما سبق ولما سيأتى. فهلا أشعرناه شخصيا بأن اندماجه الشخصى الكلى فى معاداة قضايانا سيكلفه شخصيا ثمنا باهظا؟

التاريخ يعلمنا دوما بأن الدور الشخصى الذاتى فى تشكل الأحداث التاريخية الكبرى يجب عدم الاستهانة به. فالتاريخ قد حرك وجهاته وغير مساراته أشخاص أفراد من العظام وأصحاب الرسالات وحاملى الأهداف الكبرى، كما فعل الأمر نفسه أشخاص أفراد من المجانين والمجرمين وذوى الانحطاط الأخلاقى.

منذ حملاته الانتخابية الغوغائية الصاخبة ودونالد ترامب يهدد العرب بابتزازهم المالى، ويشير إلى المسلمين كمصدر للإرهاب الدولى، ويهدد بمحاكمة بعض دول العرب فى المحاكم الأميركية لأدوارهم المزعومة فى أحداث سبتمبر الإرهابية الشهيرة على الأرض الأمريكية، وبالتالى استنزاف ثرواتهم وابتزازهم السياسى.

التقليل من كل ذلك هو خطأ سياسى بحق أنفسنا نحن العرب والمسلمون. وعدم النظر فى الدور الذى لعبه الجانب الشخصى فى تجييش القدرات الأمريكية ضدنا هو جهل بحقائق التاريخ.

اليوم أمامنا شخص منكشف الخاصرة، لم يمنعه ضمير ولم توقفه مبادئ أخلاقية من أن ينحاز كليا إلى عدو غاصب قاتل فى فلسطين المحتلة. فهل سنتصرف هذه المرة برجولة وشهامة واحترام للذات وللتاريخ وللهوية ولأحلامنا القومية ولدماء الشهداء الذين ضحوا وماتوا من أجل حاضرنا ومن أجل حماية مستقبلنا؟ لنكن مخلصين مع أنفسنا ونجيب عن هذا السؤال بلا غمغمة.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8899
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع323235
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر771878
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60555852
حاليا يتواجد 5159 زوار  على الموقع