موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

جوانب إجرامية صهيونية خفيّة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

المقصود بالعنوان هو سرقة أطفال اليهود العرب من الذين هاجروا إلى فلسطين في بداية إقامة هذه الدولة المارقة, حتى لو تزنّرت بكل ما في الدنيا من أسلحة نووية, وإعطاؤهم إلى عائلات يهودية أشكنازية (غربية) ليس لديها أطفال.نعم, منذ أكثر من 68 عاما اختفى ما ينوف عن 4000 آلاف( بعض الأرقام الأخرى تؤكد 6500) طفل لعائلات يهودية عربية(وبخاصة يمنية من اليهود الذي هاجروا إلى الدولة الصهيونية), وحتى اللحظة فإن معظمهم, اختفت آثارهم, باستثناء بعض الحالات الفردية القليلة, التي بحث أصحابها عن أهاليهم بعد أن كبروا, واكتشفوا بالصدفة أنهم عاشوا بين عائلات غريبة, جرى تشكيل لجان في دولة الكيان الصهيوني لبحث هذا الأمر, إلا أن كلّ تقارير اللجان المذكورة, إما اعتبرت أنه لم يكن هناك حالات اختطاف, وإنما حالات اقتضت العلاج في المستشفيات, وماتت جميعها! والتقصير من وجهة نظر تلك اللجان تمثل في عدم إبلاغ السلطات أحياناً لأهالي الأطفال عن موت أبنائهم! لجان كثيرة أخرى بقيت تقاريرها قيد السرّية, باعتبارها من أسرار الدولة, وحتى هذه اللحظة (نهاية عام 2017) ما زال محظورا الكشف عنها!.

 

كانت إسرائيل قد استقبلت في السنوات الأولى لإقامتها (1948- 1952) أكثر من 50 ألفاً من يهود اليمن كـ “مهاجرين جدد” وعشرات الآلاف من مصر, ليبيا, تونس والمغرب, لكن حيال كثافة عدد المهاجرين من دول العالم, تم إسكان “اليهود العرب” تحديداً في مساكن خشبية ومخيمات مؤقتة, وتم فصل الأهالي عن أولادهم الذين وجهوا إلى المستشفيات للفحوص, لكن تم تبليغ مئات من هذه العائلات تباعاً بوفاة أطفالها ودفنهم من دون أن يرى الأهل “الجثث” أو مواقع دفنها, أو حتى إصدار شهادات وفاة رسمية لها. ولم تشفع الضجة التي أثاروها, بل تمت التغطية على الملف حتى أواخر ستينيات القرن الماضي حين تلقى مئات “لمتوفين” أوامر استدعاء للخدمة العسكرية الإلزامية مع بلوغهم الثامنة عشرة, لتفهم العائلات أن أبناءها ما زالوا على قيد الحياة, وأن الادعاء بخطفهم لا أساس له من الصحة. وتبيّن لعدد كبير منها بأن أبناءها “المتوفين” سُجلوا كمن غادر البلاد منذ سنوات, و”عندها فهمنا أن السلطات كذبت علينا, وأن أبناءنا اختُطفوا أو بيعوا للتبني”, كما قال أحدهم للإذاعة العامة الاسرائيلية في حينه. ومع كشف الموضوع, تمت عودة 30 منهم إلى عائلاتهم.

وتحت الضغط تشكلت لجنة تحقيق برلمانية أخرى عام 1975 , لم تتوصل إلى نتيجة. وبعد 20 عاماً, تشكلت أخرى, وهي أيضاً لم تتوصل إلى نتيجة, حتى تم تعيين لجنة تحقيق رسمية عام 2005 قدمت بعد ستة أعوام(عام 2011) تقريرها عن الموضوع بعدما استمعت إلى إفادات من حوالى 800 عائلة. وأقرت اللجنة أنه باستثناء 56 ملفاً “بقيت عالقة”, فإن 973 توفوا حقاً. مع ذلك قررت الحكومة فرض السرية على بروتوكولات اللجنة لمدة 70 عاماً, أي أن الوثائق سيفرج عنها عام2081 ـ إن بقيت اسرائيل حتى ذلك التاريخ . وعزز قرار الحكومة فرض السرية على مداولات اللجنة, واحتراق أرشيفين يتعلقان بالقضية( يا للصدفة!!) قبل بدء عمل اللجنة, الشعور لدى “يهود اليمن” بأن مؤامرة حيكت رسمياً في حينه بالتعاون بين وزارتي الشرطة والصحة لإخفاء أطفال “يمنيين” وبيعهم للتبني, وأنه لولا تورط المؤسسة الحاكمة في هذه الفضيحة, لما تم حظر النشر عنها لسبعة عقود. هذا وقد اعترف عدد من ممرضات عملن في المستشفيات في حينه (في صحوة ضمير) بأنهن لم يُعدن الأطفال إلى أهاليهم. وربطت إحداهن اختفاء الأطفال بوجود ممثلين للدولة في المخيمات والمستشفيات. وأضافت أخرى أن أطباء نقلوا أطفالاً من المشفى إلى جهات تابعة للدولة مباشرة وبأوامر منها.

بالطبع, لا يتردد سياسيون ونافذون في أوساط يهود اليمن والشرقيين عموماً, في اتهام الحكومات الإسرائيلية الأولى التي سيطر عليها اليهود الأشكناز, بانتهاج سلوك عنصري ضد أطفال اليمن, أولاً بسبب بشرتهم السمراء, ثم لكونهم متدينين في مجتمع تريد الحكومة أن يكون أبيض وعلمانياً, ثم حقيقة أنهم “متخلفون وسذّج اجتماعياً واقتصادياً وثقافياً”, وأنهم لن يقيموا ضجة على ما يحصل لهم. ووصفت الفنانة من أصول يمنية مرغليت تسنعاني ما حصل بـأنه “جريمة ضد الإنسانية ارتكبتها الحكومة الأولى التي ظنت أولادنا غبار البشر, وتعاملت معنا باحتقار كأنها صنعت جميلاً لنا باستقدامنا”.

لقد اظهرت وثائق بأن العديد من الاطفال كان يتم ترحيلهم فوراً من مراكز الايواء التي وصلوا اليها الى مستشفى رمبام في حيفا, وكان يتم الترحيل بعد حضور زوار الى المركز وهم من يهود أميركا او من فرنسا, وأظهرت الوثائق طبيعة هذه الزيارات والتي كانت تجري في الوقت غير المسموح به للزيارة, وكذلك حديث الزوار يتم عن الأطفال, والرضّع منهم تحديداً , ثم يجري اختفاؤهم!.هذه جرائم الصهيونية وإسرائيل وعنصريتها الفاقعة حتى ضد اليهود وفقاً لإثنياتهم! هذه البشاعة الصهيونية على حقيقتها, في دولة يدّعون أنها “ديموقراطية”!.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27736
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع342072
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر790715
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60574689
حاليا يتواجد 4796 زوار  على الموقع