موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

جوانب إجرامية صهيونية خفيّة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

المقصود بالعنوان هو سرقة أطفال اليهود العرب من الذين هاجروا إلى فلسطين في بداية إقامة هذه الدولة المارقة, حتى لو تزنّرت بكل ما في الدنيا من أسلحة نووية, وإعطاؤهم إلى عائلات يهودية أشكنازية (غربية) ليس لديها أطفال.نعم, منذ أكثر من 68 عاما اختفى ما ينوف عن 4000 آلاف( بعض الأرقام الأخرى تؤكد 6500) طفل لعائلات يهودية عربية(وبخاصة يمنية من اليهود الذي هاجروا إلى الدولة الصهيونية), وحتى اللحظة فإن معظمهم, اختفت آثارهم, باستثناء بعض الحالات الفردية القليلة, التي بحث أصحابها عن أهاليهم بعد أن كبروا, واكتشفوا بالصدفة أنهم عاشوا بين عائلات غريبة, جرى تشكيل لجان في دولة الكيان الصهيوني لبحث هذا الأمر, إلا أن كلّ تقارير اللجان المذكورة, إما اعتبرت أنه لم يكن هناك حالات اختطاف, وإنما حالات اقتضت العلاج في المستشفيات, وماتت جميعها! والتقصير من وجهة نظر تلك اللجان تمثل في عدم إبلاغ السلطات أحياناً لأهالي الأطفال عن موت أبنائهم! لجان كثيرة أخرى بقيت تقاريرها قيد السرّية, باعتبارها من أسرار الدولة, وحتى هذه اللحظة (نهاية عام 2017) ما زال محظورا الكشف عنها!.

 

كانت إسرائيل قد استقبلت في السنوات الأولى لإقامتها (1948- 1952) أكثر من 50 ألفاً من يهود اليمن كـ “مهاجرين جدد” وعشرات الآلاف من مصر, ليبيا, تونس والمغرب, لكن حيال كثافة عدد المهاجرين من دول العالم, تم إسكان “اليهود العرب” تحديداً في مساكن خشبية ومخيمات مؤقتة, وتم فصل الأهالي عن أولادهم الذين وجهوا إلى المستشفيات للفحوص, لكن تم تبليغ مئات من هذه العائلات تباعاً بوفاة أطفالها ودفنهم من دون أن يرى الأهل “الجثث” أو مواقع دفنها, أو حتى إصدار شهادات وفاة رسمية لها. ولم تشفع الضجة التي أثاروها, بل تمت التغطية على الملف حتى أواخر ستينيات القرن الماضي حين تلقى مئات “لمتوفين” أوامر استدعاء للخدمة العسكرية الإلزامية مع بلوغهم الثامنة عشرة, لتفهم العائلات أن أبناءها ما زالوا على قيد الحياة, وأن الادعاء بخطفهم لا أساس له من الصحة. وتبيّن لعدد كبير منها بأن أبناءها “المتوفين” سُجلوا كمن غادر البلاد منذ سنوات, و”عندها فهمنا أن السلطات كذبت علينا, وأن أبناءنا اختُطفوا أو بيعوا للتبني”, كما قال أحدهم للإذاعة العامة الاسرائيلية في حينه. ومع كشف الموضوع, تمت عودة 30 منهم إلى عائلاتهم.

وتحت الضغط تشكلت لجنة تحقيق برلمانية أخرى عام 1975 , لم تتوصل إلى نتيجة. وبعد 20 عاماً, تشكلت أخرى, وهي أيضاً لم تتوصل إلى نتيجة, حتى تم تعيين لجنة تحقيق رسمية عام 2005 قدمت بعد ستة أعوام(عام 2011) تقريرها عن الموضوع بعدما استمعت إلى إفادات من حوالى 800 عائلة. وأقرت اللجنة أنه باستثناء 56 ملفاً “بقيت عالقة”, فإن 973 توفوا حقاً. مع ذلك قررت الحكومة فرض السرية على بروتوكولات اللجنة لمدة 70 عاماً, أي أن الوثائق سيفرج عنها عام2081 ـ إن بقيت اسرائيل حتى ذلك التاريخ . وعزز قرار الحكومة فرض السرية على مداولات اللجنة, واحتراق أرشيفين يتعلقان بالقضية( يا للصدفة!!) قبل بدء عمل اللجنة, الشعور لدى “يهود اليمن” بأن مؤامرة حيكت رسمياً في حينه بالتعاون بين وزارتي الشرطة والصحة لإخفاء أطفال “يمنيين” وبيعهم للتبني, وأنه لولا تورط المؤسسة الحاكمة في هذه الفضيحة, لما تم حظر النشر عنها لسبعة عقود. هذا وقد اعترف عدد من ممرضات عملن في المستشفيات في حينه (في صحوة ضمير) بأنهن لم يُعدن الأطفال إلى أهاليهم. وربطت إحداهن اختفاء الأطفال بوجود ممثلين للدولة في المخيمات والمستشفيات. وأضافت أخرى أن أطباء نقلوا أطفالاً من المشفى إلى جهات تابعة للدولة مباشرة وبأوامر منها.

بالطبع, لا يتردد سياسيون ونافذون في أوساط يهود اليمن والشرقيين عموماً, في اتهام الحكومات الإسرائيلية الأولى التي سيطر عليها اليهود الأشكناز, بانتهاج سلوك عنصري ضد أطفال اليمن, أولاً بسبب بشرتهم السمراء, ثم لكونهم متدينين في مجتمع تريد الحكومة أن يكون أبيض وعلمانياً, ثم حقيقة أنهم “متخلفون وسذّج اجتماعياً واقتصادياً وثقافياً”, وأنهم لن يقيموا ضجة على ما يحصل لهم. ووصفت الفنانة من أصول يمنية مرغليت تسنعاني ما حصل بـأنه “جريمة ضد الإنسانية ارتكبتها الحكومة الأولى التي ظنت أولادنا غبار البشر, وتعاملت معنا باحتقار كأنها صنعت جميلاً لنا باستقدامنا”.

لقد اظهرت وثائق بأن العديد من الاطفال كان يتم ترحيلهم فوراً من مراكز الايواء التي وصلوا اليها الى مستشفى رمبام في حيفا, وكان يتم الترحيل بعد حضور زوار الى المركز وهم من يهود أميركا او من فرنسا, وأظهرت الوثائق طبيعة هذه الزيارات والتي كانت تجري في الوقت غير المسموح به للزيارة, وكذلك حديث الزوار يتم عن الأطفال, والرضّع منهم تحديداً , ثم يجري اختفاؤهم!.هذه جرائم الصهيونية وإسرائيل وعنصريتها الفاقعة حتى ضد اليهود وفقاً لإثنياتهم! هذه البشاعة الصهيونية على حقيقتها, في دولة يدّعون أنها “ديموقراطية”!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39571
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164219
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر528041
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55444520
حاليا يتواجد 5501 زوار  على الموقع