موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

فدائية الشعب الفلسطيني... ومسؤولية دمه المنتفض

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هي مرحلة من الخطورة بحيث لا يكفي قولنا فيها أنها تطرح تساؤلاتها حول وجود وهوية ومستقبل أجيال أمة بكاملها. أمة عريقة التاريخ منداحة، الجغرافيا، متفرّدة الخصوصية، حضارةً، وثقافةً، كالأمة العربية... مرحلة اختلط فيها حابل المفاهيم بنابل المواقف،

وغامت فيها الرؤى، حتى جاز الظن بانعدام القدرة لدى نخبها، ولا نقول عامتها التي قد تحصّنها فطرتها، على التمييز بين معسكري الأعداء والأصدقاء، ومن ثم الاصطفاف السليم في الموقع الصحيح. أي أنها مرحلة ساءت فيها أحوال الأمة، بحيث حق لنا الاستبشار بمجرَّد رفض قمة دول الجامعة العربية، ومن بعد قمة منظّمة الدول الإسلامية، الصريح لإعلان رئيس الولايات المتحدة القدس عاصمةً لحلفائه المحتلين، وإشهار بطلان وساطته المنحازة، والدعوة لاستبدالها بآلية دولية.

قبل القمتين، وإثر خطوة ترامب مباشرةً، كانت كافة دول العالم تقريباً، بما فيهن الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وغير الدائمات، وحتى المتصهينات المنحازات الداعمات تاريخياً للمحتلين منهن، وكذا الحليفات للولايات المتحدة الأميركية، اللواتي انقسمن ما بين مُدينة وشاجبة، أو رافضة ومعارضة، أو معلنة أنها لا تتفق معه، وقلة القلة التزمت النأي بالنفس. وكان شبه اجماع دولي على كونها خروجاً على القوانين الدولية ومواثيق الأمم المتحدة، أو الأسس التي يستند إليها النظام الدولي، والتي تعتبر "القدس الشرقية" أرض فلسطينية محتلة... لم يك مع ترامب غير نتنياهو.

لاشك أن اغلب هذه الدول قد اتخذت مواقفها بناءً على حساباتها الصرفة، وتحسباً لارتدادات وتداعيات خطورة هذه الخطوة العدوانية على الأمن العالمي وعلى مصالحها، وليس لسواد عيوننا وعدالة قضيتنا، وشاهدنا هنا الدول الأوروبية مثلاً، وهناك دول لخشيتها من تكرار السابقة الأميركية وسحبها على قضايا وأمكنة أخرى، ومنها مسايرةً لشارعها ومحاولةً لامتصاص غضبته، وقد لانعدم من اتخذت موقفها انسجاماً مع مبادئها.

بعد القمتين، لا ادري إن كان هناك من يجادل في كون القمتين العربية والإسلامية لم تتجاوزا سقف ردود الأفعال الدولية التي مررنا عليهاً، اللهم إلا ما اشرنا إليه من تغليظ لعبارات الشجب والإدانة، والجزم بعدم أهلية وسيط عرف بانحيازه الدائم للمحتلين ولم يعرف يوماً بالنزاهة، والدعوة لاستبداله ﺑ"آلية دولية، بمعنى استمرار ذات المسيرة التي أوصلتنا للحالة التي استوجبت انعقاد القمتين، مع تغيير للمايسترو لفقدانه الأهلية لربع قرن خلى واستمرار المعزوفة... أما الاعتراف اسلامياً ﺑ"القدس الشرقية" عاصمة محتلة لدولة فلسطين، فهو كان من المستوجب أن يكون من تحصيل الحاصل، والذي جاء متأخراً ومنقوصاً، لأن القدس شرقها وغربها هي، وكما هو المفترض أن تكون في نظر المسلمين والمسيحيين على السواء، عاصمة فلسطين المحتلة.

مثلاً، وكما كان يأمل الشارعين العربي والإسلامي، لم تُجمّد مختلف اشكال العلاقات مع المحتلين، أو تسحب الاعترافات بكيانهم، أو تلغى المعاهدات معهم، أو تُغلق سفاراتهم، أو يستدعى السفراء لديهم، وحتى لم يتوقَّف التنسيق الأمني معهم... هذا ليس بالمستغرب ونحن إزاء قمتي دول وليس شعوب، وفي مرحلة ليست في حاجة لتوصيف، لكنما مع استدراك: لقد القى ترامب حجراُ ثقيلاً في بركتين راكدتين، وارتدادات فعلته هذه لا زالت في طور البدايات، كما، وانصافاً، لابد من القول بأنه يحسب للقمة الإسلامية بالذات أنها اعاقت، ولو إلى حين، "حل نتنياهو الإقليمي" متواتر التسريبات، وأنها قد احرجت، ولو مرحلياً، حالة التهالك التطبيعي التي كانت تجري أمامنا مظاهر تسويقه.

هناك محذور لا يلتفت إليه كما يجب ونحن في لجة الحدث وحومة صخب ردود الأفعال عليه، وهو أن القضية ليست محصورة بالقدس، على قداستها، ورمزيتها، وكونها المختصرة لفلسطين، وعاصمتها، بل هي القدس واكنافها، والأهم منه أن القضية ليست قضية فلسطين فحسب، بل كل ما تعنيه هذه الأمة العربية بأسرها، وجوداً، وهويةً، وحضارة وثقافةً ومستقبلاً. وفي معترك اختلاط حابل المرحلة بنابلها، واستفحال حوَل الرؤية السائد فيها، ودواهي انعدام التفريق بين العدو من الصديق، والمراهنة الواهمة على احتمالات تغيير ممكن في العدائية الاستعمارية التقليدية لأمتنا وقضاياها، وإغفال لكون العلاقة بين هذا الغرب واسرائيله كانت وتظل عضوية وتخادمية، فليس من سبيل ولا من خيار للخروج من درك هذه المرحلة وشراكها، إلا بالعودة بالصراع إلى مربعه الأول، وإعادة الاعتبار له بإعادته إلى ابجدياته ومسلماته، وأولاها أنه صراع عربي صهيوني وليس "نزاعاً فلسطينياً إسرائيلياً"، وصراع وجود لا حدود... إعادة الاعتبار للقضية المركزية للأمة وإعادتها كأولوية لديها، وفرضها كذلك على أصحاب القرار فيها... وكيف؟

هنا بالضبط، ورغم هول التضحيات وباهظيتها، مسؤولية الدم الفلسطيني الفدائي المنتفض، الذي يسيل الآن في أزقة القدس وعلى بوَّابات اسوارها، ويتعداها ليشمل سائر المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية بلا استثناء، وفي كامل الوطن قبل النكبتين وبعدهما، منافحاً بعناد اسطوري عن كل هاته القيم التي مرَّ ذكرها... المطلوب انتفاضة شعبية تبز سابقاتها انتفاضاً واتساعاً وشمولاً، ومن شأنها أن تصعّد المواجهة نحو حالة العصيان المدني الشامل الكفيل بكنس الاحتلال، وهذا إن كان فوحده الكفيل بإيقاظ أمة وتحرير إرادتها المغيّبة... للدم الفدائي المنتفض وحده الآن الكلمة الفصل، وبقولها حتام سيدفع الأمة بدورها لأن تقول كلمتها...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28900
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع266361
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر755574
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49411037
حاليا يتواجد 4457 زوار  على الموقع