موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

مكافحة الإرهاب بين معالجة الأسباب والضياع في النتائج

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عقد في السادس والعشرين من شهر تشرين الثاني 2017 مؤتمر لوزراء دفاع دول (التحالف الإسلامي) لمكافحة الإرهاب في الرياض، وصدر عن المؤتمر بيان تضمن خمسة أبواب؛ تناولت الأبواب الأربعة الأولى سبل مكافحة الإرهاب في المجالات الفكرية والإعلامية، والوسائل العلمية والعسكرية، وكذلك محاربة تمويل الإرهاب ومصادر تمويله. أما الباب الخامس فقد تناول آلية عمل التحالف.

 

واستناداً الى ما ورد في كلمات المشاركين ومحتوى البيان الختامي يظهر أن ما اتخِذ من قرارات يتناول النتائج والحلول الرادعة، ولا يتناول جميع الأسباب والحلول التي تعالج الإرهاب في العالم، وتخفض منسوبه الى درجاتٍ مقبولة، ناهيك عن الإشارة فقط إلى المنظمات الإرهابية الإسلامية دون غيرها في العالم، وهو ما ورد في الفقرة الثانية من الباب الأول " ألتصدي للإرهاب بالوسائل العلمية وإبراز المفاهيم الإسلامية الصحيحة وصولاً إلى إيضاح حقيقة الإسلام المعتدل الذي ينسجم مع الفطرة السويّة ويتعايش مع الآخر بأمن وسلم وإحسان".

يوجد تباين في تعريف الإرهاب في العالم، ومن الجهات التي اعطت تعريفاً للإرهاب هي(منظمة الدول الإسلامية) التي جاء في تعريفها عام 1999:" ألإرهاب هو أي عمل من العنف أو التهديد به، يندرج ضمن مخطط جرمي ويهدف إلى ترويع الناس وتهديدهم في حياتهم وشرفهم وحريتهم وسلامتهم. وبذلك يشكل تهديداً للإستقرار وللوحدة الإقليمية ولسيادة الدول". وعند التوقف عند فقرة:" أي عمل من العنف أو التهديد به" فهذا يعني أن الإرهاب ممكن أن يقوم به فرد أو منظمة أو دولة. وعند تقييم أي عمل إرهابي نجد أنه يستند إلى اسسٍ عديدة أبرزها:

1- أشخاص ينفذون العملية الإرهابية. هؤلاء الأشخاص تم تدريبهم، وتأمين وصولهم لوجستياً إلى مكان التنفيذ، وتزويدهم بالمتفجرات أو الأسلحة اللازمة للتنفيذ.

2- بعض أعمال العنف التي تنضوي تحت تعريف الإرهاب يمكن أن يقوم بها فرد أو مجموعة من الأفراد دون أي ارتباط بمنظمة أو دولة. وهكذا أعمال تبقى محصورة في المكان والزمان، لكن معظم الأعمال الإرهابية تنَفَّذ بناءً على أجندات إدارة الحروب والصراعات بين الدول والمنظمات، وفي هذه الحالة يكون العمل الإرهابي مرتبطاً بحالة فكرية أو استرتيجية قصيرة أو بعيدة المدى.

3- كل أعمال الإرهاب تحتاج إلى سلاح؛ بعض أنواع الأسلحة تصَنِّعُها جميع الدول وحتى منظمات، لكن بعضها الأخر خاصةً تلك التي تحتاج إلى أجهزة تحكُّم لا يمكن تصنيعها إلاّ في أماكن محدَّدة وفي دول تمتلك تقنيات عالية الدقة.

4- كل الأعمال الإرهابية تحتاج إلى تمويل وهذا التمويل غالباً ما يُؤمَّن من قبل دول معيَّنة.

5- كل من يقوم بعمليات التنفيذ يقدم على ذلك إما لقناعة فكريّة أو لإغراءاتٍ مادية أو الإثنين معاً.

إنّ معظم العمليات التي تم التوافق على تصنيفها إرهابية في القرن الحالي نفذها أشخاص من دول تنتمي إلى ما عرف بالعالم الثالث ومعظمهم من دول عربية أو يدين معظم شعوبها بالإسلام، أما تلك التي نفذها مواطنون من بعض دول أوروبا وأميركا الشمالية وأستراليا فكانت تصنَّف ضمن أعمال العنف إما لخلل عقلي عند المنفذ أو استيائه من الجهة المستهدَفة أو أي سبب آخر ما عدا الإرهاب.

لا شك أنّ ما صدر عن مؤتمر الرياض وضع عناوين مُتَّفق عليها بين الأطراف المشاركين، لكن المؤتمر خلا من الإشارة إلى عوامل عديدة تشكل أسباباً جوهريةً في نشوء الإرهاب وفعاليته أبرزها:

1- وضع آلية لإيجاد تعريف دولي موَحّد للإرهاب بدرجاته المختلفة: ألأفراد والمنظمات والدول، وتوحيد المعايير في التعامل معه ومواجهته لوضع حدٍّ للإستثمار السياسي في إدارة النزاعات والحروب، وأبرز مثال على ذلك هو اعتماد معايير متباينة في التعامل مع بعض المنظمات الإرهابيّة؛ إذ أنّه في الوقت الذي تم تغطية منظمات الحشد الشعبي في العراق بفتاوى دينية وتشريعات برلمانيّة وتمويل وتسليح علني وحماية جويّة لأنشطتها، وغض الطرف عن ممارساتها التي تصنف إرهابيّة بكل المقاييس من قبل بعض الدول والأحزاب التي تدّعي أنّها مناهضة الإرهاب، فإنها ركّزت على داعش وبعض منظمات القاعدة، وهذه الأخيرة تباين توصيفها وتقييمها من درجة الجهاد عندما واجهت الوجود السوفياتي في أفغانستان إلى درجة الإرهاب عندما واجهت الوجود الأميركي وحلفائه، ممّا يشير إلى الإستثمار السياسي في هذا المجال. وهذا قطعاً لا يساعد في مكافحة الإرهاب ويدحض مصداقية بعض الأطراف التي تقدم نفسها على أنها رأس حربة في مواجهة الإرهاب.

2- ألآثار التي تركتها المرحلة الإستعمارية، وضرورة بذل جهود جديّة لمعالجة تردّداتها بإقامة علاقات جديدة حضارية بين الشعوب، وهنا لا بد من التوقف عند استمرار حالة الإحتلال في فلسطين التي تَسَّبَبت في المأساة التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، ودور ذلك الإحتلال في زعزعة الإستقرار والتقدم والتنمية في معظم الدول العربية وغيرها من الدول التي شهدت نشاطاً للمنظمات الإرهابية، والقرار الأخير الذي اتخذه الرئيس الأميركي حول القدس أضافة إلى كونه يتنافى مع قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، وانتهاكاً لحق الشعوب في تقرير المصير، هو تشجيع للإرهاب الذي يمارسه الإحتلال الصهيوني في فلسطين.

3- لا إرهاب بدون بيئة حاضنة وأشخاص يقومون بالتنفيذ. وبذلك لا يمكن النجاح في مكافحة الإرهاب وخفضه إلى ادنى مستوى دون عدالة إجتماعية والحد من ظاهرة التهميش التي تستفحل بغياب انبثاق السلطة عن إرادة الشعب من خلال قوانين إنتخاب عصريّة، وشفافيّة في إدارة الإنتخابات لكي يصل من يستحق إلى السلطة، وتأمين تداولها ديموقراطياً.

4- لم يتم التطرق إلى محاربة الفساد من جهة، والتنمية وتأمين الضرورات الحياتية للناس خاصةً التعليم والعمل من جهة ثانية، إذ أن الفساد والجهل والبطالة هي من أهم نقاط الضعف التي تستغلها المنظمات الإرهابيّة لتجنيد الأفراد وإقناعهم بالسير في مخططاتها. الوعظ والتوجيه والمناهج التربوية تعطي نتائج إيجابية فقط عندما يحصل الناس على مستلزمات الحياة الأساسية المعنوية والمادية، وعندها فقط ترتفع درجة مناعتهم ضد الإنخراط في أية أعمال غير قانونيّة ومنها الأعمال الإرهابيّة.

5- أنّ كل فكر ديني يتجاوز العقائد الإنسانية والأخلاقية المثلى، ويعمل من أجل بناء دولة ثيوقراطية، ويقوم على تكفير الأنظمة الرسمية المدنية، والتيارات الفكرية الوضعية، يخدم الإرهاب، لأنه يغرق المنتمين إليه في صراعات تستخدم فيها وسائل التحريض والتعصب في الدفاع عن مقدٍّسات دينية، وغالباً ما تكون نتائجها التحريض على قتل الآخر الذي لا يؤمن بها. وهذا النوع هو الذي برز بحدة في الأحداث الأخيرة التي انتشرت في عدد من الأقطار العربية. ولأنها أحد أمراض مجتمعنا العربي فقد استغلتها الدول الأجنبية في تفتيت هذا المجتمع وإغراقه في صراعات دموية دفع بها المجتمع العربي الدم والدمار والخراب. كما استخدمت التيارات المسيحية المعروفة بـ (اليمين المسيحي المتصهين) فكرها في تحريض (اليمين الأميركي المتطرف) لغزو العراق واحتلاله، كخطوة أولى استعداداً لما أسموه (معركة هرمجدون) التي يعتقدون أنّ فصولها ستدور على أرض فلسطين (بين الخير والشر).

ولذلك تتحاشى الدول والأنظمة الدينية في (منظمة دول التحالف الإسلامي) الغوص بتعريف حقيقي للإرهاب خشية من إحراجها وإرباكها لأنها ستضطرها لتقديم أجوبة عن امتناعها بالسماح لترويج أفكار تتعلق ببناء الدولة المدنية. كما تتحاشى دول الإقليم الضالعة بمخطط تفتيت المجتمع العربي الإشارة إلى الإرهاب المتعلق بالجانب الديني السياسي، لأنها ستدين نفسها، وتدين الميليشيات التي أنشأتها لهذا الغرض. وهذا ما تفعله أميركا تحديداً لأنها ستضطر لنزع القناع عن إرهابها القائم على تحالف قوى الرأسمال الأميركي مع التيار المسيحي المتصهين، اللذين يجمعهما هدف حماية أمن (الكيان الصهيوني) في فلسطين، والذي يلبي حاجتين معاً، وهما: بناء دولة يهودية تستجيب للوعد التوراتي الصهيوني، كما تكون ركيزة جغرافية أساسية للهيمنة العسكرية على الوطن العربي لحماية مصالحها الرأسمالية فيه.

 

د. علي بيان

أكاديمي لبناني - كلية العلوم- الجامعة اللبنانية

 

 

شاهد مقالات د. علي بيان

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هذا هو واقع الحال فى اوروبا !

د. سليم نزال

| الخميس, 21 مارس 2019

    المجتمعات المسلمة المهاجرة التى استقرت فى الغرب دفعت و تدفع ثمن انتشار الارهاب الاسلاموى ...

أخرجوا قطاع غزة من أزمته الراهنة

منير شفيق

| الخميس, 21 مارس 2019

    ما جرى في الأيام الفائتة في قطاع غزة من تظاهرات كان هتافها الأول "بدنا ...

كلام في الحرام الاجتماعي

عبدالله السناوي

| الخميس, 21 مارس 2019

    في صيف (١٩٥١) جرت مواجهات وصدامات في الريف المصري مهدت لإطاحة النظام الملكي بكل ...

أعوام قليلة جداً تفصلنا عن المستقبل

جميل مطر

| الخميس, 21 مارس 2019

    بعد أسابيع قليلة تنعقد قمة العشرين في دورة جديدة. لم تتح لي بعد الفرصة ...

«مسيرات العودة» وقمع جماهيرها

عوني صادق

| الخميس, 21 مارس 2019

    أيام قليلة تفصلنا عن «يوم الأرض» و«مسيرة العودة» المليونية التي دعت إليها الهيئة المنظمة ...

إسرائيل.. اليمين ينافس اليمين

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 21 مارس 2019

    شهدت خريطة الأحزاب الإسرائيلية تغييرات سريعة منذ إعلان تقديم موعد انتخابات «الكنيست» الإسرائيلي الحادي ...

إرهاب وافتراء.. ضد الإسلام والمسلمين

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    نيوزيلندا Zealand New، بلاد “الماوري”، تلك الجزر المتناثرة في المحيط الهادي، التي تسَمَّى بالماورية: ...

«التفوق الأبيض»

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    إلى تيار «التفوق الأبيض» ينتمى منفذ مذبحة مدينة «كرايست شيرش» المسالمة ككل نيوزيلندا وهي ...

كيف نقرأ حادث نيوزيلندا؟

سامح فوزي

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    الحادث الإرهابي الذي حدث في نيوزيلندا بشع، حصد أرواحا بريئة ذهبت للصلاة، لم تفعل ...

أيةُ آفاقٍ للعمل العربى المشترك..؟ رؤية بين الواقع والخيال

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    ما كدْتُ أحط الرحال عائدا إلى القاهرة من الجزائر الشقيقة (وفق ما تم التطرق ...

صواريخ أرعبت تل أبيب

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    تشكل الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت على منطقة خالية بالقرب من تل أبيب ونزل مستوطنوها ...

مسؤولية القيادات في عصر التطرّف

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    في هذا العصر، الذي نعيش فيه تطرّفاً في الأفكار، وعودة إلى «البدائية»، يتّجه أناس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6326
mod_vvisit_counterالبارحة29171
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع154377
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر734667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66164748
حاليا يتواجد 2247 زوار  على الموقع