موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

مسؤولية العرب عما فعله ترامب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هل تستعمل الولايات المتحدة ممثلة للغرب في أسوأ مواقفه وصوره، إيران أداة للإضرار بالعرب وتهديدهم من أجل أن يشعروا بالخطر الدائم؟

 

سؤال يستدعيه التفكير في وعود الرئيس الأميركي دونالد ترامب لناخبيه، والتي كان بعضها موجها ضد العرب، والبعض الآخر كان موجها ضد إيران.

سريعا نفذ ترامب كل ما يتعلق بالعرب وغض الطرف عما يتعلق بإيران.

كان حاسما في ما يلحق الضرر بالعرب مثل موقفه من مدينة القدس. أما تهديداته الموجهة إلى إيران فقد ظلت على الرف ملفا يغص بالنظريات. معادلة لا يمكن استيعاب وتفكيك عناصرها بيسر.

واقعيا فإن العرب لا يشكلون تهديدا للسلام العالمي ولا للمصالح الأميركية داخل المنطقة أو خارجها مثلما تفعل إيران، على الأقل على مستوى تصريحات مسؤوليها ونشاط ميليشياتها.

لم يوجه العرب أسلحتهم في اتجاه أية دولة حتى لو كانت تلك الدولة هي إسرائيل. فلمَ كل هذا العداء الأميركي الصريح الذي يبدو كما لو أنه كان ولا يزال مبيتا؟

وكما هو معروف فإن القدس لا تشكل في العقل السياسي الأميركي مسألة ثانوية كما حاول الرئيس الأميركي أن يصور قراره بأنه جاء بمثابة اعتراف بالأمر الواقع. المسألة ليست كذلك تماما.

الرئيس الأميركي الحالي، كما هم الرؤساء الأميركيون السابقون، يدرك مدى الحساسية التي ينطوي عليها موضوع القدس في الحياة العربية.

وإذا ما كانت الفوضى التي يمر بها العالم العربي قد عطلت جزءا من التفكير العربي بالقضية المركزية في فلسطين، فإن ذلك ينبغي أن لا يشكل ذريعة لتصرف أميركي أهوج من شأنه أن يدخل الصراع العربي- الإسرائيلي في متاهة جديدة هي أكثر تعقيدا من المتاهات السابقة.

غير أن سياسة ترامب المقيدة بشرط الرغبة المبيتة في الإضرار بالعرب وحدهم دفعته إلى اختراق قرار مجلس الأمن الذي ينص على أن السيادة على القدس لا تخص طرفا بعينه من أطراف الصراع. ناهيك عن عدم تقديره لما طرحه العرب في أوقات سابقة من مقترحات لإنهاء الصراع بطريقة سلمية تنهي معاناة الشعب الفلسطيني.

وكما يبدو فإن ترامب، الذي كان مهووسا بالمسألة الإيرانية في حملته الانتخابية، قد وجد الطرق كلها أمامه مسدودة للذهاب بوعوده المتعلقة بإيران إلى أقصاها، ففضل أن يتسلى بالعرب كونهم مقبلين على أميركا من غير شروط. وهو ما لم يكن كما يبدو محل تقدير لديه.

فكان ثمن ذلك الإقبال باهظا. وقد لا يُلام أحد غير العرب في ذلك. لقد تمّ استضعافهم حين استضعفوا أنفسهم بأنفسهم.

أولا لأن عقلهم المهووس بالمؤامرات عطل قدرتهم على التفكير بالعدو الخارجي منشغلين بما أسموه بالعدو الداخلي الذي كان في أحيان كثيرة ملفقا ومخترعا من قبل مختبرات أجهزة المخابرات والأمن.

وثانيا لأن ما فعلوه، بعضهم بالبعض الآخر، استهلك الجزء الأكبر من قوتهم وقدرتهم على مواجهة العالم الخارجي كما أدّى إلى هدر ثرواتهم في التسليح الذي لم يكن مصدر قوة بقدر ما كان سببا للمزيد من الضعف.

ثالثا لأنهم وبسبب سوء قراءتهم لمستقبلهم السياسي واستغراقهم في ردود الأفعال الآنية تغاضوا عن وحش التطرف الديني الذي كان يعتاش على حشود الفقراء الذين كان عددهم يتزايد مع كل حرب أخوية جديدة يدخل النظام السياسي العربي غمارها متذرعا بخوفه من الآخر العربي.

ترامب وسواه من أصحاب القرار في العالم يعرفون ذلك وأكثر.

عالميا فإن ردود الأفعال كشفت عن مدى تفاهة القرار الأميركي وعدم أهميته، بعكس ما ظهر من ردود الأفعال العربية التي حولت المسألة إلى تظاهرات شعبية غلب عليها الجانب العاطفي بشعارات مستهلكة ورثة لا معنى لها على المستوى السياسي.

كان الأوْلى بالعرب أن يتساءلوا “لمَ تعاقبهم الإدارة الأميركية وهم أصدقاؤها في حين تكتفي ببرامج الدعاية في علاقتها بإيران التي لا تنفك عن إعلان عدائها للولايات المتحدة؟”.

لو أن العرب واجهوا ذلك السؤال بجرأة وصدق مع النفس لأدركوا أنهم يمشون في الطريق التي تقود إلى المزيد من الضعف.

الولايات المتحدة التي اعتادت أن تكيل بمكيالين في ما يتعلق بقضايا العرب وخصومهم لا تحتاج إلى النصح، بقدر ما تحتاج إلى أن ترى عربا موحدين بموقف واضح لا يشوبه الالتباس من قضاياهم.

حينها يمكن أن نتوقع ألّا تمضي الولايات المتحدة وراء طيش رجل واحد، حتى لو كان ذلك الرجل رئيسها.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حول المسالة الفلسطينية

د. سليم نزال

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى ...

هل توجد خطة اسمها «صفقة القرن» ؟

عوني صادق

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    منذ سنتين يدور حديث يعلو ويهبط، وأحياناً يتوقف عن «خطة سلام» مزعومة تعود حقوق ...

ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟!

د. صبحي غندور

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    ما الذي سيحصل بعد النجاح في هزيمة أماكن الجماعات الإرهابية داخل مشرق الأمة العربية ...

الأنماط الحياتية القابعة وراء الأشخاص

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    أبدا، يعيد التاريخ نفسه المرة تلو المرة فى بلاد العرب. مما يتكرر فى مسيرة ...

ماكرون وتيريزا ماى: المصير الغامض

عبدالله السناوي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

  «أتوقف اليوم عن ممارسة مهامى رئيسا للجمهورية الفرنسية».   هكذا فاجأ «شارل ديجول» الفرنسيين والعالم ...

إنعاش المجتمعات المحلية تصحيح لمسيرة العولمة

جميل مطر

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    المشهد المألوف هذه الأيام منظر بعض فرسان العولمة يترجلون مثل دونالد ترامب وكثيرين من ...

العودة إلى إفريقيا

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    على الرغم من أن مصر تقع فى أقصى الطرف الشمالى الشرقى لإفريقيا فإنها مثلت ...

أسطوانة نتنياهو المشروخة

د. فايز رشيد

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    طلع علينا نتنياهو بالعملية التي أسماها «درع الشمال» والتي تهدف إلى تفجير ما ادّعاه ...

الابتكار أو الاندثار

د. محمّد الرميحي

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    كثيرة هى التقارير التى تصدر من مؤسسات مختلفة تتناول الوضع العربي، إلا أن تقرير ...

ثقافة «حلف الفضول»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    إذا كانت الأمم والشعوب والبلدان تؤكد على رافدها الثقافي لحقوق الإنسان، فمن حق العرب ...

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم53641
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249622
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر585903
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61730710
حاليا يتواجد 5679 زوار  على الموقع