موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

استحقاق حرب القدس

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إسرائيل تجهر بأنها مولت وسلحت وعالجت الدواعش لينوبوا عنها في محاولة تدمير سوريا، بل وتدمير كل الإرث الإنساني على الأرض السورية بما يقارب محوها من خريطة التاريخ، وليس فقط الجغرافيا.. تماما كما تحاول محو «فلسطين» من الخريطة.

ومؤخرا تكشّف أن أمريكا وإسرائيل صنعتا «داعش» وخليفتها «البغدادي» ومن قبله الزرقاوي، وذلك لإكمال تدمير العراق، ومعه سوريا، من الداخل.

وهذا التدمير خطط له مع إقامة الكيان الصهيوني، ويطال كامل «الهلال الخصيب»، وسيمتد للرمال الأخصب بالثروات. فهو طال لبنان بتفجير حربين أهليتين فيه، ثم باحتلاله وصولا للعاصمة بيروت. وهو يطال الأردن رغم توقيعه «اتفاقية وادي عربة». وإسرائيل لا تخفي أطماعها في شرقي نهر الأردن بل إن زعماءها ومؤرخيها يراوحون بين اعتباره جزءً من أرضهم «التوراتية» في أحدث وليس «آخر» تصريحاتهم (فأساطير توراتهم تتحدث عن الفرات والنيل)، أو باعتباره مشروع مخيم كبيرا أو ممر تهجير في مخطط الترانسفير المتضمن في «يهودية إسرائيل».

وفيما العراق، الذي احتل بتواطؤ عربي رسا على أول خطوات التعايش السلمي بين الأقوام والطوائف المشكلة لشعبه، دار الدور على العرب من حوله ليدفعوا ثمن تحالفهم مع أمريكا على أكبر قوة عسكرية عربية حينها. فأمريكا خرجت خاسرة لصالح إيران التي استعداها العرب متكئين على العراق.

آل بوش والجمهوريون والمحافظون الدينيون والصهاينة من خلفهم (الأشبه «بالتحالف غير المقدس» للملوك مع الكنيسة في العصور الوسطى) لم يكونوا سوى مقدمة لحالة «ترامب». ولكن أوباما فوت على هؤلاء أية فرصة لإشعال حرب نووية بحق، كانوا ومازالوا هم من يلوّح، بل وربما يحلم، بها. فالاتفاق النووي الذي أبرمه أوباما بين إيران وقوى العالم، غير مجرى التاريخ في منطقتنا بالذات.

ولكن استهداف العرب لم يتوقف. وسوريا جاءت بعد العراق على القائمة لأنها كانت تملك ثاني أقوى جيش عربي بعد العراق، فيما دور دول عربية أخرى، كل بحسب ما يطمع فيه منها، مجدول وجار. وكلا الجيشين العراقي المحلول والسوري الحالي مؤدلج قوميا، وتنازع جناحي «البعث» على النفوذ ثبت خطؤه الكارثي عليهما. في حين أن ما يجمع سوريا بإيران أن كليهما يعي حقيقة خطر الصهيونية على كامل المنطقة وعداوتها المعلنة للإسلام بخاصة (لا تهم أية طائفة)، كونها - أي الصهيونية- تمكنت من ربط المسيحية بها عبر غلاتها «المسحيين الإنجيليين».

والحقيقة أن ليس للعالم الإسلامي، قيادة معتمدة، وكل ما يجري باسمه مجاملات دبلوماسية وبعض التحالفات المجزوءة التي تحركها مصالح اقتصادية بل و«مالية»، لا تلبث أن تغير مجراها عند جفاف النبع. وأي طموح لموقع القيادة أو الزعامة لا يتعلق بتأهل «ديني» بقدر ما يتعلق بمصالح وطنية وقومية، ينعكس تحقيقها على المكانة السياسة والتي أهم حصونها القدرة العسكرية. والتعدي على الأماكن المقدسة لأية ديانة تحوّل رد العدوان من حق سياسي لواجب ديني، ولهذا زعم الصهاينة وجود مقدسات لهم في القدس وفلسطين بعامة بما يتجاوز تزوير التاريخ لمحاولة تزوير «آثار» يهودية تدس في الأماكن المقدسة إسلاميا ومسيحيا، ومحاولة تدمير المقدسات الإسلامية بالذات.. وحريق الأقصى عينة دالة من بداية احتلال القدس الشرقية.

ونعود لإرهاصات المعركة القادمة، والتي تحركها إسرائيل بنفسها بعد سقوط حلفائها الدواعش في جنوب سوريا، أملا في جر أمريكا ترامب إليها. والمحرك جنوني كما الوسيلة. فنتنياهو يريد استمرار إشعال الحرائق الكبرى في المنطقة هروبا من مصيره بعد أن أقفلت قضية فساده هو وزوجته حول عنقيهما. والمعركة ليست فقط مع سوريا بل ومع إيران. وتحرشات إسرائيل تبرر ليس فقط الرد بل والتصعيد من قبل سوريا لحسم معركة قارب عمرها القرن.

صحيح أن الجيش السوري بات مستنزفا لحد كبير. وأن انتصاره أمكن بدعم عسكري روسي ودعم أكبر من إيران وحزب الله. ولكن سماح سوريا الآن لكلا الحليفين بالتصدي معه لإسرائيل لا يُعدّ زيادة في العبء عليهما، بل ردّ جميل. فالقدس المهددة بالتهويد هي الهدف الذي جمع أمة العرب والمسلمين المفرقة. وإيران وحزب الله (كما سوريا وجيشها تاريخيا على اختلاف الأنظمة التي حكمت فيها) لا تقفزان لفرصة استجدت، بل هم حددوا من قبل أن العدو الرئيس والتاريخي هو إسرائيل والصهيونية. وإيران كانت أسمت من قبل أقوى فيالقها المحاربة على الأرض ﺑ«فيلق القدس».. فيما إسرائيل هي التي فجرت قنبلة تهويد القدس بتحريك حليف يوازي نتنياهو جنونا، وتحتفل بإعلانه بصب مياه المجاري على المسلمين والمسيحيين!

ولا يعيب سوريا التحالف مع دولة أقوى منها لحماية أرضها. فالتحالف العسكري مشروع تاريخيا وقام به قادة عظام بل وأنبياء. وإسرائيل قامت وبقيت فقط بقوة حلفائها الأمريكان ومن قبلهم البريطانيون، وبدونهم لن تدوم لعام واحد، وقد تضطر أمريكا للتخفيف منه. فروسيا أخلت الجنوب السوري لحلفاء لسوريا أكثر توقا للقتال فيه، وبقيت في قواعد بحرية وجوية «دائمة» في شماله.. ولكن بوتين أعلن أنه سيعيد نشر قواته إن لزم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6834
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع194229
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر986830
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50963481
حاليا يتواجد 4271 زوار  على الموقع